بالصور.. منازل تحت الأرض في مطماطة تونس


مطماطة مدينة تقع جنوب شرقي تونس، يسكن أهلها تحت الأرض في منازل خاصة حفرت في باطن الصخور الرملية، ويستخدمون فيما بينهم ممرات تحت التراب للتنقل. الوصول إليها واكتشاف الحياة داخلها لا يمكن أن يتم إلا باستخدام سلالم، والآن هذه المنطقة تعتبر من أهم الأماكن السياحية التونسية كما أنها كانت أحد مواقع التصوير في فيلم حرب النجوم بالتحديد في فندق سيدي دريس.

هذه المدينة التي يسكنها الغالبية الأمازيغية، تتميز بطبيعتها الجبلية ومناخها القاسي وهي مدينة قديمة تابعة لمحافظة قابس، اسمها باللغة الأمازيغية "أَثْوَبْ" تعني أرض السعادة والهناء، حفر أهلها القدامى بيوتاً تحت الأرض حتى لا يراهم أحد ويختفون عن أعدائهم من القبائل الأخرى، وكذلك حتى يتأقلموا مع المناخ، فخاصية هذه المنازل تكون دافئة في الشتاء وباردة في الصيف.

كل شيء في هذه المدينة موجود في حفر غائرة تحت الأرض، وكل حفرة أو منزل يتخذ شكلا دائريا ويتكون من ساحة رئيسية تزينها الرسوم، وتتفرع منها حفر أخرى هي بقية غرف المنزل التي تتخذ لون الطين مع طلاء أبيض عند المداخل، كما توجد كهوف محفورة حول الحفر تلك، تُستخدم كغرف للنّوم أو أماكن لتخزين المؤن، وتربط بين هذه الكهوف ممرات تحت الأرض تستخدمها العائلات للتنقل فيما بينها، كما توجد سلالم يستعملونها للصعود نحو الأرض أو النزول إلى بيوتهم يتم إزالتها في صورة وجود خطر ما.



يعمل أهالي مدينة مطماطة هذه الأيام على استضافة السائحين في منازلهم كنوع من العمل وزيادة الدخل بما أن القرية صغيرة وتحتوي على فندق واحد بالكاد. الجميل في هذه المنازل أن طرازها يعتبر متشابه إلى حد كبير حيث أن أبواب المنازل جميعها مطلية باللون الأزرق كما أن الأثاث غاية في البساطة مع  الكثير من السجاد والمصنوعات اليدوية.







مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©