نصائح للحفاظ على عمر بطارية هاتفك الذكي


مؤخراً تناولت صحيفة نيويورك تايمز هذا السؤال: هل يجب تجنب شحن الهاتف الذكي طوال الليل فترة طويلة؟ كانت الإجابة أنه إذا كنت تريد الاحتفاظ بهاتفك لمدة عامين فقط يمكنك القيام بذلك، ولكن إذا كنت تريد الاحتفاظ بهاتفك أطول فترة ممكنة لا يجب عليك القيام بذلك.

يقوم بعض الأشخاص، بشحن هواتفهم النقالة ليلاً، لتجنب نفاد البطارية في اليوم التالي، لكن خبراء تقنيين توصلوا إلى أن ذلك من شأنه تدمير الهواتف

وذكرت دراسة نشرت مؤخرا، أن شحن الهاتف طوال الليل يزيد الفترة التي يكون فيها الهاتف موصولاً بمصدر للطاقة الكهربائية إلى حد كبير وبالتالي، يؤثر ذلك على خلايا البطارية على المدى الطويل.

وتتباين الآراء حول أفضل طريقة للحفاظ على سلامة بطارية الهاتف الذكي، فيقول البعض أن استهلاك البطارية إلى آخرها قبل إعادة شحنها جيد، فيما يدعي آخرون أن إعادة شحن البطارية عند وصولها إلى 50%، يطيل من عمرها. لكن الدراسة التي صدرت مؤخراً أبطلت كل تلك الادعاءات وأكدت أن شحن الهاتف لمدة طويلة يفسد البطارية ويدمرها.

ويقول حاتم زين، مؤسس "أوسيا"، ومطور تكنولوجيا الشحن اللاسلكي: ترك الهاتف موصولاً بالطاقة الكهربائية طوال الليل، يضعف قدرة بطارية الهاتف بشكل حتمي.

وتنصح الدارسة بالانتظار إلى أن يصل مستوى البطارية إلى 20 أو 35% قبل إعادة شحنها، ومحاولة إبقاءها باردة قدر الامكان.

نصائح للحفاظ على بطارية الهاتف الذكي:


أطفئ خاصية الاهتزاز

في الواقع أن الاهتزازات أكثر قوة من النغمات، وذلك لأن الأصوات التي تصدرها النغمات هي مجرد اهتزازات صغيرة جداً بالمقارنة عند اهتزاز الهاتف الذكي بأكمله ونفس الشيء أيضاً عندما تكون هناك خيارات اهتزاز الشاشة عند اللمس كل هذه الأمور تؤثر في عُمر البطارية ويفضل. إن خاصية الاهتزاز تستهلك من طاقة البطارية. اجعل مستوى الرنين أخفض ما يُمكن.

تقليل إضاءة الشاشة

الإضاءة الخلفية هي ما يُسهل القراءة في الإضاءة القوية أو في الخارج. ولكن هذا يستهلك طاقة البطارية. في حال كنت تستطيع الاستغناء عنه ذلك سيجعل البطارية تدوم أطول. في حال اضطررت لاستخدام الإضاءة الخلفية العديد من الهواتف تتيح لك خيار تحديد المدة الزمنية التي تحتاج فيها إلى تشغيل الإضاءة الخلفية. قلل تلك المدة. عادةً ثانية أو ثانيتين يكون كافياً. بعض الهواتف تحوي على حساس الضوء المُنتشر Ambient Light Sensor، الذي يُطفئ الإضاءة الخلفية في الظروف الساطعة ويُشغّلها في الظروف المُعتمة.

شحن البطارية بشكل صحيح

هناك نوعين من بطاريات الهاتف الذكي القابلة لإعادة الشحن وهي بطارية ليثيون أيون، والبطاريات القائمة على النيكل وهما معدن النيكل الهيدريد والنيكل والكادميوم.

يتم تخفيض سعة البطارية في بطاريات النيكل والكادميوم في كل مرة تقوم فيها بالشحن وذلك للحفاظ على كمية لابأس بها من الطاقة الكهربائية.

بطاريات ليثيوم أيون، لديها أطول دورة حياة ولكنها تحتاج إلى التحمل أكثر للحفاظ على طاقتها الأصلية، على عكس بطاريات النيكل إن عمر بطاريات الليثيوم يَقصر كل مرة تقوم بشحنها كلياً. عوضاً عن ذلك قم بشحنها عندما يتبقى خط وحيد في عداد البطارية. ومثل معظم البطاريات القابلة للشحن فإن بطاريات الليثيوم لها عدد مُحدد من مرات الشحن.

إغلاق التطبيقات الغير ضرورية

أن أسوأ شيء يمكن أن تقوم به هو ترك هذه التطبيقات مفتوحة، هناك الكثير من الاشخاص يقومون بترك التطبيقات مفتوحة ولا يهتم بإغلاقها حتى في حالة عدم الحاجة إلى استخدامها. تتميز معظم الهواتف الذكية بتعدد المهام، وهو السبب الرئيسي وراء استنزاف عُمر البطارية بسهولة. كل ما أمكنك قم بغلق التطبيقات وذلك للحفاظ علي عُمر البطارية.

تعطيل الـ GPS

يحتوي الهاتف الذكي على وحدة نظام تحديد المواقع التي تسمح بإرسال واستقبال الإشارات من وإلى الأقمار الصناعية لتحديد المكان. والذي يعد جزء لا يتجزأ من عمل بعض التطبيقات مثل التطبيقات التي تعتمد على الخرائط مثل خرائط جوجل أو التحقق في الفيس بوك. وعندما تغادر أي مكان تستمر هذه التطبيقات في الإرسال واستقبال الإشارات وتأخذ الكثير من عُمر البطارية. وبالتالي يجب عليك التأكد من أن هذه التطبيقات مغلقة عندما لا تحتاج إليها. وهناك طريقة أفضل وهي تعطيل خدمات تحديد المواقع لبعض التطبيقات حتى أن بعض المستخدمين يلغي هذه الخاصية لأسباب متعلقة بالخصوصية.


جعل Bluetooth /  Wi Fi قيد الاستعمال

كلما استمر الهاتف الذكي في إرسال الإشارات كلما تم استهلاك كمية من الطاقة وفي نهاية المطاف تؤدي عمليات البحث إلى تقليل عمر البطارية. في هذه الحالة يمكنك إيقاف عمل Bluetooth /  Wi Fi. إلا اذا كنت في حاجة إليها.

الحفاظ علي درجة حرارة معتدلة

لا شيء يتلف البطارية مثل التعرض المطول لدرجات حرارة مرتفعة. بما أنه ليس باستطاعتك التحكم بالطقس بإمكانك تجنب ترك هاتفك في سيارة ساخنة أو تحت ضوء الشمس المباشر، ولست مضطراً لحمل هاتفك في جيبك، حيث يمكن لحرارة جسدك أن ترفع درجة حرارته. بالإضافة إلى ذلك تفقد البطارية خلال الشحن، إذا كانت ساخنة جداً فهناك مشكلة ما في شاحنك.

بعض النصائح الهامة حول كيفية شحن هاتفك الذكي وجعل بطاريته تدوم لفترة أطول:

  1. استخدم الشاحن الأصلي الخاص بالجهاز وابتعد عن النسخ المقلدة الرخيصة.
  2. حاول إزالة الحافظة الخاصة بالجهاز أثناء عملية الشحن لأن من الطبيعي أن يسخن هاتفك أثناء الشحن والحافظة تقف حاجز أمام تبريده.
  3. لا تعتمد بشكل مستمر على الشحن السريع لأن هذه العملية تتضمن إرسال جهداً أعلى إلى بطارية الهاتف، مما يؤدى إلى ارتفاع سريع في درجة الحرارة.
  4. لا تترك هاتفك طوال الليل في الشاحن، حتى إذا كان يفصل تلقائيا هناك بعض التخوفات الخاصة بالماس الكهربائي.
  5. ابتعد عن تطبيقات البطارية الطرف الثالث لأنها في أغلب الأوقات تعمل في الخلفية ومليئة بالإعلانات المزعجة.
  6. اسمح للبطارية بالوصول إلى حوالى 20٪ قبل شحنها، إذ يؤدى إعادة الشحن المستمرة وغير الضرورية إلى تقصير عمر البطارية.
  7. شراء "باور بانك" يعد بالحماية ضد زيادة التيار الكهربائي، والماس الكهربائي، ولا تختر "باور بانك" رخيص غير معروف.
  8. تجنب استخدام هاتفك أثناء اتصاله بجهاز power bank، لأن هذا سيؤدى إلى زيادة درجات الحرارة الداخلية وتقليل عمر البطارية.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©