تعرف على فوائد الثوم لصحة الجسم والبشرة والشعر


الثوم من الأعشاب قوية الرائحة لاذعة المذاق وهو قريب جداً من البصل. يوجد الثوم في أسيا الوسطي. وقد تم استخدامه كعامل النكهة الغذائية والطب التقليدي. اعترفت الكثير من الدراسات بالصفات العلاجية لهذه العشبة السحرية منذ أكثر من ثلاثة الف عام يحتوي الثوم علي الخصائص المضادة للبكتريا التي تجعله عنصر وقائي وقد استخدمه الجراحون الثوم في الحرب العالمية الأولي كمطهر لجروح.

الثوم هو نبات عشبي ثنائي الحول من الفصيلة الثومية، وهو من أهم المواد الغذائية التي لا يمكن الاستغناء عنها في الأكل وقد دخل الثوم بتحضير بعض المستحضرات الطبية، ومستحضرات العناية بالشعر، ومستحضرات التجميل، وبعض أنواع كريمات العناية بالبشرة.

الثوم عبارة عن بصلة أرضية تتكون من عدة فصوص ويمتاز الثوم برائحته النفاثة والقوية جداً ورائحتها مميزة وهو معروف منذ القدم، وعرفت خصائص الثوم العلاجية وفوائده منذ القدم حيث استخدم كنوع من أنواع العلاجات السريعة والمناسبة لجميع أنواع البشرة.

يحتوي الثوم علي المعادن الصحية مثل الفوسفور، البوتاسيوم،  المغنسيوم، الزنك، الكالسيوم، الحديد، بالإضافة على المعادن النادرة مثل اليود، الكبريت، الكلور. فهو مصدر غني بحمض الفوليك، الثيامين، النياسين، فيتامين ك، فيتامين أ، فيتامين ج، فيتامين ب 6  من حيث المركبات العضوية فهو واحد من المصادر النادرة للأليسين، الأليساتين1،  اللاتيسين ومنخفض السعرات الحرارية والدهون المشبعة، الصوديوم.

فوائد الثوم الصحية

الفوائد الصحية للثوم كثيرة وتشمل التقليل من أمراض القلب، وتحسين صحة مرضى السكري وأيضا مكافحة مختلف أشكال السرطان. وهنا بعض فوائد الثوم الأكثر عمقاً والتي تدعمها وتثبتها الدراسات العلمية.

فوائد الثوم في تقوية الجهاز المناعي

تعمل المركبات الموجودة في الثوم على إعطاء الجسم أثار إيجابية على الجهاز المناعي. وبالتالي يساعد على التعافي من العديد من الأمراض. وكانت هناك دراسة نشرت في عام 2001 على حوالي 21 شخص تناولوا مكملات الثوم أو تناولوا الثوم مباشرة كانوا أقل عرضة لنزلات البرد.

فوائد الثوم لمكافحة السرطان

يحتوي الثوم على مركب "دياليل سلفايد" الذي يساعد على تنشيط الإجهاد التأكسدي ويقي أيضا من التسمم الغذائي، ومن المعروف أيضا أن السيلينيوم الموجود في الثوم له خصائص مكافحة السرطان، ويمنع حدوث طفرة الحمض النووي وانتشار الخلايا الشاردة والغير المنضبطة والمسببة لمرض السرطان. وقد وجدت تجربة سريرية اجراها علماء صينيون على مرضى السرطان أن الثوم يقلل من فرص تكون الأورام بنسبة 33% وخفض سرطان المعدة بنسبة 52%.

لذا إن كنت ترغب في الوقاية والتقليل من خطر الإصابة بمرض السرطان، عليك باستهلاك الثوم في نظامك الغذائي اليومي. للتمتع بحياة صحية أفضل.

فوائد الثوم في علاج تضخم البروستاتا

مع تقدم الشخص في السن يؤدي ذلك إلي تضخم البروستاتا، ولكن الحمية العالية من الثوم والبصل  تساعد في تقليل خطر تضخم البروستاتا الحميد، وقد وجدت الدراسة أن الشخص الذي يتناول الثوم هو أقل عرضة بالإصابة بتضخم البروستاتا بنسبة 28% بالمقارنة مع الشخص الذي يتناول الثوم بكميات قليلة . بالإضافة إلي ذلك فإن البصل له تأثير أقوي من الثوم في علاج تضخم البروستاتا.

فوائد الثوم لمنع الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

هناك عوامل تؤثر في المقام الأول على الإصابة بأمراض القلب والثوم يساعد على التخلص من هذه العوامل مثل عامل ارتفاع نسبة الكولسترول بالدم حيث يحفظ نسب الكولسترول الحميدة بالدم ويمنع الخبيثة أن تتكون على جدران الشرايين وأثبتت الدراسات أن أولئك الذين تناولوا فصين من الثوم يوميا قد انخفضت نسبة الكولسترول لديهم بنسبة 9%، وقد أثبت الدراسات أيضا على أنه يعمل على حماية الشريان الأورطي والأوعية الدموية من انخفاض ضخ الدم بالقلب نتيجة بعض العوامل مثل تأخر العمر أو التدخين أو العوامل البيئية التي قد تؤدي إلى تلف الشريان الأورطي.

توازن ضغط الدم

يحتوي مستخلص الثوم الناضج على مركب كبريت نشط بيولوجيا، الذي وجد أنه فعال في تخفيض ضغط الدم بمقدار 10 مم زئبقي "ضغط انقباضي" و 8 مم زئبقي "ضغط انبساطي". وبما أن نقص الكبريت في الجسم هو أحد أسباب ارتفاع ضغط الدم، فإن تغذية الجسم بمركبات الكبريت العضوي يمكن أن تساعد على استقرار ضغط الدم. كما أن تعريض الثوم للحرارة قد يؤدي إلى تدمير مركب "الأليسين".

علاج الربو ونزلات البرد

في دراسة تمت علي 120 فرد قلل تناول الثوم من شدة البرد والإنفلونزا بزيادة عدد الخلايا المناعية "الخلايا التائية، الخلايا القاتلة" وتعزيز الجهاز المناعي يزيد الثوم من نشاط الخلايا المناعية بينما يخفض البروتينات الالتهابية .

فوائد الثوم للقولون

من أحد فوائد الثوم الطبية كونه مساعد لعمل الجهاز الهضمي فيعمل على التخلص من السموم بالجسم ويحفز إفراز العصارات الهضمية وقد أكدت الدراسات على أن تناول فصوص الثوم في كوب من الماء أو الحليب قد ساعد على علاج التهابات المعدة والأمعاء، بالإضافة إلى أنه طارد جيد للديدان المعوية وله تأثير مهدئ للإسهال ويمكن أن يعالج مشاكل التهابات القولون وعند تناول ما يصل إلى 6 أقراص يوميا من الثوم يؤدي ذلك إلى القضاء التام على البكتريا الضارة بالأمعاء دون التأثير على غيرها من الكائنات النافعة.

فوائد الثوم في مكافحة مرض السكري

مرض السكري هو اضطراب في عملية التمثيل الغذائي "الأيض"، ويرجع ذلك أساسا إلى نمط حياة غير صحي. وحسب دراسات علمية فإن الثوم يساهم في تخفيض مستويات الجلوكوز في الدم. وكذلك الدهون الثلاثية، ويزيد من إفراز الأنسولين لدى المصابين بمرض السكري.

لذا إن كنت مصاب بهذا المرض فكل ما عليك هو اضافة الثوم إلى نظامك الغذائي اليومي لتخفيض مستوى السكر وزيادة إفراز الأنسولين لديك.

فوائد الثوم في تخفيف الأمراض المعوية

يمكن أن تؤثر الأمراض والالتهابات المعوية على نمط حياتك اليومية وتعكر صفوها، لذا إن كنت تعاني من مشاكل في الأمعاء، فإنك قد ترغب في تجربة فوائد الثوم للمعدة. لأن الثوم يفرق بين البكتيريا الضارة والمفيدة في الأمعاء وله تأثير مضاد للجراثيم مثل "هيليكوباكتر بيلوري" وهي بكتيريا تسبب الالتهاب المزمن في المعدة والاثني عشر.

فوائد الثوم لمنع تسوس الأسنان

يحتوي الثوم علي خصائص مضادة للبكتريا والبلاك الذي يتراكم علي الأسنان. يعالج الثوم التهابات الفم مثل التهاب اللثة، القلاع الفموي، التهاب الفم. يمكنك استخدام الثوم علي المضادات الحيوية أو لعلاج البكتريا المقاومة .

فوائد الثوم لعلاج التهاب المسالك البولية والكلى

قد يساعد الثوم في علاج التهابات المسالك البولية ومنع نمو بكتيريا الزائفة الزنجارية "Pseudomonas aeruginosa" التي قد تلوث وتستعمر مجرى المسالك البولية وهي المسؤولة عن التهابات المسالك البولية المتكررة والتهاب الكلى. ويمنع الثوم ايضا بكتيريا إي كولاي التي قد تؤدي إلى متلازمة HUS التي قد تسبب الفشل الكلوي.

الثوم يوقف نمو سرطان البروستاتا

تعمل مادة "S-allylcysteine"  منع نمو الخلايا السرطانية في البروستاتا عن طريق تنشيط "E-cadherin" وهو المادة التي توقف الورم. في مرضي السرطان يرتبط المستوي المنخفض من "E-cadherin" بالتخلص من عدد كبير من الخلايا السرطانية .

فوائد الثوم في علاج القروح الباردة

القروح الباردة هي تلك التقرحات الصغيرة التي تظهر حول الشفتين والذقن والأنف وتسبب آلاما كبيرة والتي يسببها فيروس يسمى "HSV"، والخبر السيء هو أنها معدية، وبما أن الثوم يحتوي على مضادات الأكسدة، ومضادات الالتهابات، وخصائص مضادة للميكروبات. فإنه يساعد على علاج هذه البثور والتقرحات. ولكن لا توجد أدلة علمية أكيدة على ذلك.

فوائد الثوم للكبد

وجد أن مركب "الأليسين" الموجود بالثوم يعمل على خفض مستويات الدهون الثلاثية بالدم، ويسهل من حركة الدهون والكولسترول في الأمعاء، ومن المعروف أن ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية يؤدي إلى تليف الكبد، وينصح العلماء أن يدخل الثوم في الأغذية بما لا يقل عن 4 فصوص يوميا سواء بشكل مفروم أو مطحون أو مسحوق. ويمكن علاج مشكلة دهون الكبد عن طريق وضع فصين من الثوم في كوب من الزبادي والتقليب جيدا، ويؤكل منها ملعقتين كل يوم.

فوائد الثوم للتخسيس وفقدان الوزن

إذا كنت ترغب في التخفيف من وزنك، عليك باستهلاك الثوم وضمه إلى مائدتك. لأن الثوم يسيطر على أسباب وجذور مشكلة زيادة الوزن. إذ يقلل من نسبة الكوليسترول السيء في الجسم. يقوم الثوم بتنشيط البروتينات الموجودة في الأنسجة الدهنية والكبد والعضلات مما يحول المغذيات إلي حرارة بدلاً من تخزين الطاقة. يقوم مركب يؤسس في الثوم بمنع حدوث السمنة ويحتوي علي بروكسيد الهيدروجين الذي ينشط الإنزيمات التي تقتل الخلايا الدهنية .

فوائد الثوم في الوقاية من مرض الزهايمر والخرف

يعرف الثوم بحمايته من أمراض الأعصاب، والخرف، ومرض الزهايمر هو نوع من انواع الخرف خاصة لدى كبار السن. والثوم فعال ضد مرض الزهايمر لاحتوائه على مركب ""S-allyl cysteine وهو من عناصر حماية الأعصاب الموجودة في الطبيعة. وعلاوة على ذلك فإن خصائص مضادات الأكسدة والالتهابات الموجودة في الثوم تساعد أيضا على منع تدهور صحة الجهاز العصبي لدى الإنسان.

فوائد الثوم للبواسير

هناك بعض العلاجات الطبيعية التي تعمل جنباً إلى جنب مع العلاجات الطبية في علاج مشكلة البواسير وآلامها ومن بينها الثوم. حيث أظهرت الدراسات أن الثوم قد يكون وسيلة فعالة في القضاء على آلام البواسير. ويحتوي الثوم على مركب طبيعي يسمى "الأليسين" وهو حامض أميني تدور حول جل فوائد الثوم حيث يعمل كمضاد طبيعي حيوي ضد البكتريا التي قد تسبب التهابات في القناة الشرجية. وله أيضاً قدرة في تقليل النزيف الذي يحدث في القناة الشرجية عند الاصابة بالبواسير. ويمكن استخدامه موضعياً لعلاج البواسير وذلك عند طريق تقشير فص ثوم ودفعه داخل المستقيم ليترك ليلة واحدة، ويتم تكرير هذه العملية 3 مرات في الأسبوع. ويمكن تناول أيضاً كبسولات الثوم بعد استشارة الطبيب.

فوائد الثوم للبشرة


فوائد الثوم في علاج الحساسية

تناول الثوم على الريق يقمع تفاعلات الحساسية. وتعمل مادة "أسيتات الإيثيل" الموجودة في الثوم علي قمع بروتين المناعة "FceRI" الذي يرتبط مع إطلاق عوامل التهابية أثناء استجابات الحساسية. يمنع الثوم الالتهابات أثناء تفاعلات الحساسية عن طريق إطلاق "الهيستامين".

فوائد الثوم في تقليل وعلاج حب الشباب

من فوائد الثوم أنه من مضادات الأكسدة القوية وله خصائص مضادة للالتهابات والميكروبات. ومن أسباب ظهور حب الشباب هو تراكم السموم، وانسداد مسام الجلد، والالتهابات البكتيرية. لذا يمكنك تناول فص واحد من الثوم يليه كوب من الماء البارد. أيضا عليك التأكد من الحفاظ على بشرتك رطبة ونظيفة كل عدة ساعات. للحد من ظهور حب الشباب.

فوائد الثوم في الحماية من أشعة الشمس

يحمي الثوم الجلد من الأشعة فوق البنفسجية عن طريق تحفيز الخلايا المناعية في الدراسات البشرية. عندما تتعرض البشرة للأشعة فوق البنفسجية يتغير حمض "الاورجانيك" في الجلد، مما يسبب قمع الجهاز المناعي ويقلل من تنشيط الخلايا المناعية عن طريق خفض تركيز حمض "اليوريكانيك".

فوائد الثوم في الحماية من الشيخوخة

يعمل الثوم على تجديد خلايا البشرة حيث يمتلك أثار مضادة للشيخوخة فهو يزيد من عدد الخلايا الجديدة. تمنع المواد المضادة للأكسدة في الثوم على منع الضرر الناجم عن الجذور الحرة. يحتوي الثوم على "السيتوكينين" وهو الهرمون الذي يعزز من نمو الخلايا ويؤخر الشيخوخة من خلال التأثيرات المضادة للشيخوخة.

فوائد الثوم للصدفية

من فوائد الثوم للصدفية أنه يعمل كبلسم للجلد، والصدفية مرض جلدي، من أعراضها احمرار الجلد، تقشره، حكة في الجلد، وتؤثر على فروة الرأس والمرفقين والركبتين أيضا. وعلى الرغم من أن الصدفية غير قابلة للشفاء إلا ان الثوم يمكن أن يساعد في الحد من أعراضها كالالتهابات الجلدية وذلك لأن الثوم به عامل قوي مضاد للالتهابات، ويوصي العديد من الاطباء باستخدام الثوم للحد من الصدفية. ومع ذلك لا توجد أدلة علمية مثبتة لإثبات ذلك.

 فوائد الثوم للشعر

يحتوي الثوم على مادة "الستيرويد" الذي يعالج الصلع عند المرضى وهو نوع من أمراض فقدان الشعر الذي ينتج من الخلايا المناعية التي تهاجم بصيلات الشعر. قد يمنع ثنائي "كبريتيد الدياليل" في الثوم على الاستجابة المناعية الذاتية وتحفيز إعادة نمو الشعر عن طريق زيادة الخلايا المنشطة للمناعة.
ينصح بأخذ فص ثوم واحد مع عصير السبانخ، وأيضا يفضل إضافة الكثير من الثوم مع السمك المطبوخ لمنع تساقط الشعر.

ماهي أفضل الطرق للحصول على فوائد الثوم كاملة؟

إن أفضل طريقة للاستفادة من فوائد الثوم الكاملة، لعلاج جميع المشاكل الصحية في الجلد والبشرة والشعر وكل أعضاء الجسم، هي من خلال أكل الثوم النيء. أي بدون طبخه أو غليه او قليه أو تحميصه وما إلى ذلك من الطبخات التي تؤثر على فوائد الثوم وخصائصه العلاجية. وينصح بالبدء من خلال أكل نصف فص من الثوم الخام، وشرب كوب ماء بعده مباشرة ليتم بلعه سريعا كل صباح. ثم بعد ذلك يتم أكل نصف فص الثوم المتبقي. حيث يتم مضغه تم شرب الماء بعده ومضمضة الفم بالماء. للحصول على أفضل استفادة. ومع هذا يمكنك استخدامه في الطبخات ووصفات الطعام ليعطي نكهة رائعة وفائدة صحية أيضاً.

أضرار الثوم والآثار الجانبية المحتملة عند أكله

فوائد الثوم واستخداماته معروفة لدينا الآن. ولكن، أضرار الثوم والآثار الجانبية المحتملة عند تناوله لا يمكن التغاضي عنها أيضاً. بشكل عام يعتبر تناول الثوم بكميات متوسطة مع الطعام آمناً ولا تنتج عنه سمية أو آثار سلبية، ولكن هناك بعض الحالات التي تنتج عنها آثار سلبية في حال تناول كميات علاجية، ومن أبرزها:
  1. يجب ألا تتناول المرضعات الثوم بكميات علاجية.
  2. لا يتناول الثوم بكميات علاجية إذا كنت تأخذ أي من الأدوية التي تتفاعل معه ويجب استشارة الطبيب قبل ذلك.
  3. إن أكثر تفاعل سيئ للثوم مع الأدوية يظهر في دواء فيروس مرض نقص المناعة "ساكوينافير"، حيث أوضحت دراسة أن استعمال مستخلصات الثوم بتركيز 4.64 مليجرام من "الألليسين" في الكبسولة أي ما يعادل الكمية الموجودة في فصين من الثوم يخفض مستوى هذا الدواء في الدم بنسبة 51%.
  4. نظراً للأثر الفعال للثوم في تخفيض الكولسترول والضغط ودهون الدم، يجب أخذ الحيطة عند تناول كميات علاجية منه من قبل الأشخاص الذين يتناولون أدوية الضغط والكولسترول أو غيرها من المكملات الغذائية التي تخفض الضغط أو الكولسترول.
  5. نظرا للأثر الفعال للثوم على تقليل تكون التخثرات، يجب أخذ الحيطة عند تناوله مع الأسبرين أو أي من الأدوية المضادة للتخثر، أو عند استعمال مكملات غذائية أخرى تساعد في تميع الدم، مثل عشبة الجنكة بيلوبا أو الأحماض الدهنية أوميغا 3.
  6. رائحة الثوم القوية والنفاذة يمكن أن تجعل رائحتك كريهة وغير مقبولة في حال تناولته.
  7. تناول خمسة فصوص من الثوم أو أكثر في اليوم الواحد قد يسبب حرقة في المعدة أو الشعور بالانتفاخ، وقد يسبب الحساسية والطفح الجلدي وبعض أعراض الجهاز الهضمي الأخرى.
  8. الثوم قد يسبب الصداع النصفي، لذلك إن كنت تعاني من الصداع النصفي، تجنب الإكثار من أكل الثوم.
  9. أن كنت تستهلك الثوم بكثرة، فقد يؤثر ذلك على بصرك. وقد يتسبب لك بنزيف داخل العين أحياناً وهو ما يحدث مع أولئك الذين يأكلون الثوم بكثرة مفرطة.
  10. الثوم رائع لمنع ارتفاع ضغط الدم، ولكن عندما تستهلكه بكثرة فإنه قد يسبب انخفاض ضغط الدم.
  11. أكل الكثير من الثوم قد يسبب الحساسية التي تؤدي إلى ظهور طفح جلدي، واحمرار الجلد، وحكة في الجلد.
  12. أكل الثوم بجرعات خفيفة يمكن أن يساعد في منع التهابات المهبل، ولكن عند أخذ جرعات كبيرة منه فإنها قد تؤدي إلى تفاقم العدوى المهبلية.
  13. الإفراط في أكل الثوم والنسبة الزائدة منه قد تكون سامة وبالتالي فإن الكبد سيعمل بإجهاد للتخلص من هذه السموم، مما قد يؤدي إلى تلف الكبد في النهاية.

كيف تتخلص من رائحة الثوم؟

رغم فوائد الثوم الكثيرة والمتنوعة، الا أن الكبيرة من الناس تتجنب تناول الثوم بسبب رائحته القوية والمزعجة، وللتخلص من رائحة الثوم بعد تناوله هنالك طرق عديدة يمكنها المساهمة في إزالة رائحة الثوم، يمكن أن يتناول الشخص تفاحة بعد الثوم أو يمضغ ورق النعناع الطازج أو الهيل، كما يمكن شرب منقوع القرنفل أيضاً.

المصادر: 1 ، 2 ، 3 ، 4

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©