احذر.. 5 أطعمة تدمر هرمون الذكورة “التستوستيرون” منها: المشروبات الكحولية والشوكولاتة

احذر.. 5 أطعمة تدمر هرمون الذكورة “التستوستيرون” منها المشروبات الكحولية والشوكولاتة

الغذاء والجنس يربطهما تاريخ طويل ومعقد، وسمعنا لسنوات أن ما نأكله يمكن أن يكون له تأثير على الحياة الجنسية التي تتأثر بالعوامل الجسدية والنفسية.

وفى هذا السياق، كشف تقرير حديث نشر مؤخراً عبر الموقع الإخباري الأمريكي “Fox News”، أن الحياة الجنسية الجيدة تبدأ من المطبخ، وذلك من خلال الطعام الذى يتناوله الإنسان، ولكن هناك بعض الأطعمة التي يمكن أن تقلل من هرمونات الذكورة.

وقال الدكتور مايكل هيرت، مؤسس مركز الطب التكاملي في وادى سان فرناندو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، إن بعض الأطعمة يمكن أن تخفض مستويات هرمون التستوستيرون عن طريق زيادة نشاط إنزيم معين يسمى “الاروماتيز” الذى يحول التستوستيرون إلى هرمون الاستروجين “هرمون الأنوثة”.

وأوضح، مؤسس مركز الطب التكامل، أن الأطعمة التي يؤثر الإفراط في تناولها على الذكور، تشمل منتجات الألبان والحبوب بما في ذلك الخبز والمكرونة، والشوكولاتة، والمشروبات الكحولية.

الأطعمة المحتوية على الهرمونات والمضادات الحيوية

المنتجات الحيوانية التقليدية التي تشمل اللحوم والدواجن والبيض والألبان والعديد من المنتجات التي نستهلكها يومياً عادةً ما تحتوي على هرمونات أو مضادات حيوية تم إعطاؤها للحيوانات بغرض زيادة الإنتاج أو القضاء على الأمراض ولكن عندما تقوم بتناول هذه الأطعمة فإن تلك المخلفات غير المرغوب فيها يتم هضمها بشكل تلقائي مما قد يسبب زيادة معدلات هرمون الأنوثة “الاستروجين” الذي بدوره يؤدي لنقص هرمون الذكورة “التستوستيرون”.

وذكرت دراسة نُشرت في دورية “Nutrition Research Review” الصادرة من جامعة كامبريدج، أن الرجال الذين يتبعون حمية نباتية ظهرت لديهم زيادة واضحة في معدلات تركيز كل من هرموني التستوستيرون وهرمون الجنس المرتبط بالجلوبيولين، الضروري لزيادة هرمون الذكورة للمعدلات القصوى، أكثر من أقرانهم الذين يتناولون منتجات اللحوم.

الصويا

فول ومنتجات الصويا تحتوي على مادة “الايسوفلافون”، وهي نوع من المحفزات النباتية لهرمون الأنوثة التي تؤدي بدورها لرفع هرمون الاستروجين - الاستراديول في الجسم، الذي بدوره يؤدي لنقص معدلات التستوستيرون، الصويا أيضاً تُحفز زيادة معدلات هرمون الإجهاد “الكورتيزول”.

دراسة حديثة من جامعة كونيتيكت الأمريكية كشفت أن الرجال الذين يتناولون مُكملات غذائية تحتوي على بروتين الصويا لمدة أسبوعين متتالين حدث لديهم نقص في معدلات التستوستيرون، يُستثنى من ذلك “التيمبي” – طعام إندونيسي مُخمر مُصنع من فول الصويا، وأطعمة الصويا المُخمرة الأخرى.

التخمير يقضي بشكل كبير على معدلات “الايسوفلافون” حيث يؤدي لتكون البكتريا النافعة في أغذية الصويا التي بدورها تقاوم محفزات هرمون الأنوثة في الأمعاء.

فشار الذرة المُعد في الميكروويف

فشار الذرة الذي يُعد الوجبة الخفيفة والصحية الأمثل لعشاق الأفلام مع ذلك فإن المجهز منه في الميكروويف يمكن أن يحتوي على حمض “بيرفلورو أوكتانويك”، وهو مادة كيميائية تحويها أكياس الفشار المُعد في تلك الأجهزة.

الخبر الجيد أن “إدارة الغذاء والدواء الأمريكية” حظرت استخدام تلك المادة المقاومة للشحوم منذ الرابع من يناير 2016، ولكن من الممكن أن تكون تلك المادة موجودة في أنواع فشار الميكروويف المستورد من دول أخرى أو الموجود من قبل تاريخ الحظر.

وفي 2016 دراسة من مجلة Environment International العلمية أظهرت أن التعرض لمادة البولي فلورو ألكيل ومشتقاتها مرتبطة بشكل وثيق بنقص هرمون الذكورة وارتفاع الهرمونات الأنثوية.

الوجبات منخفضة الكربوهيدرات

التوازن هو كلمة السر عندما نتحدث عن الأنظمة الغذائية المرتبطة بتحفيز هرمون الذكورة، التي يجب أن تشمل أيضاً كميات متوازنة من الكربوهيدرات، فوظائف الجسم ومن بينها إنتاج التستوستيرون تحتاج كميات صحية من الكربوهيدرات عالية الجودة وكميات مناسبة من الدهون الصحية لو أردت تحفيز إنتاج التستوستيرون في جسمك.

النظام الغذائي المحتوى على كميات أكبر من الكربوهيدرات عالية الجودة يمنع هرمون الإجهاد “الكورتيزول” من تقليل معدلات التستوستيرون.

طبقاً لدراسة من جامعة نورث كارولينا، فإن الجمع بين التمارين اليومية ونظام غذائي ذو كربوهيدرات قليلة يؤدي إلى زيادة الكورتيزول وبالتالي نقص معدلات التستوستيرون الحر، بينما دراسة أحدث أظهرت أن نظام غذائي بكمية أكبر من الكربوهيدرات وكميات قليلة من الدهون يُحسن مستويات هرموني التستوستيرون وهرمون الجنس المرتبط بالجلوبيولين.

النظام الغذائي المعتمد على البروتين

البروتين بكميات معقولة ومن مصادر نظيفة يجب أن يكون شعارك إذا أردت تحفيز مستويات التستوستيرون لديك أو أردت بناء عضلات قوية، وتمثل تلك الكمية المناسبة من البروتين حوالي 30 الى 40 في المائة من احتياجات الجسم اليومية للسعرات الحرارية.

فتناول كميات أكبر من البروتين لن يؤدي لرفع مستوى هرمونات الذكورة بل في الحقيقة إذا لم تكن تمارس تمارين المقاومة بشكل منتظم فإن النظام الغذائي ذا البروتين المرتفع يؤدي إلى نقص معدلات التستوستيرون في جسمك.

دراسة في جريدة Journal of Applied Physiology أظهرت أن تناول نظام غذائي ذي بروتين مرتفع لا يمنع نقص هرمونات الذكورة لدى الرجال الذين يقومون بتمارين عنيفة، ويقومون بحرق سعرات أكثر من التي يتم استهلاكها!


ويشير هيرت إلى أنه لا يجب تناول هذه الأطعمة أكثر من 5 مرات في الأسبوع وذلك للحفاظ على هرمون التستوستيرون في مستوياته الصحية.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©