ماذا سيقدم لنا الهاتف الذكي ذو التسع كاميرات القادم؟!

ماذا سيقدم لنا الهاتف الذكي ذو التسع كاميرات القادم؟!

لدى شركة Light الناشئة في سيليكون فالي خُطط لإطلاق أول هاتف ذكي بتسع عدسات كاميرا وقابل للطي في نهاية هذا العام. لكن ما الذي سيقدمه لنا هذا الهاتف؟

العام الماضي، أطلقت الشركة كاميرا مع 16 عدسة، والآن تُخطط لدمج نفس التكنولوجيا في هاتف ذكي.

أصبحت الهواتف الذكية ثنائية العدسات وحتى كاميرات العدسات الثلاثية شائعة جداً الآن. وتُخطط Light لإطلاق هاتفها هذا ذو التسع عدسات والقابل للطي كذلك.

وكانت الشركة قد كشفت النقاب في وقت سابق من عام 2015 عن كاميرا تسمى L16، والتي تبلغ قيمتها 1950 دولار، بحيث بدأت الشركة بشحن هذه الكاميرا في عام 2017، والتي تستخدم 16 عدسة لالتقاط صور بدقة تصل إلى 52 ميجا بيكسل، وتوفر نتائج مثيرة للأعجاب، خاصة عند النظر إلى حجمها وأنها قابلة للحمل، لكنها واجهت مشكلة تتمثل في قلة البرامج.

Light L16 camera
Light L16 camera

وتدعي الشركة أن كاميرا هذا الهاتف ستقدم أداءً استثنائياً في وضع مُنخفض الإضاءة بالإضافة إلى تأثيرات عمق متنوعة عندما تقوم بتصوير صور تصل دقتها إلى 64 ميجا بكسل. هذا بالتأكيد سوف يجذب انتباه المتحمسين الذين هم من محبي التصوير الفوتوغرافي.

تتمثل إحدى أبرز المشكلات في أن هذه الصور ستشغل حيزاً كبيراً وستخلق أزمة تخزينية على الهاتف. كما أن المُستخدمين إذا اختاروا تخزين الصور سحابياً، فسيكلفهم ذلك مبلغاً كبيراً وستستغرق وقتاً أطول في تحميل جميع الصور.

تستخدم هذه التقنية الفريدة عدسات الكاميرا ذات الأطوال البؤرية المُختلفة لالتقاط صور مُتعددة في نفس الوقت ثم تستخدم خوارزمية خاصة لدمجها معا وإنشاء صورة واحدة.

ولكي تجد Light مكاناً لها في السوق التنافُسية، فهي بحاجة إلى التأكد من أن التكنولوجيا الخاصة بها في أعلى مستويات الجودة وليس هناك أي خلل.

ويبدو من غير الواضح بعد ما إذا كانت Light تطمح لأن تكون شركة هواتف ذكية كبيرة، أو إذا كانت تراهن ببساطة على تطوير وبيع نظام الكاميرات المتعددة الخاص بها لشركات أخرى، إذ بالرغم من أن الهواتف الذكية قد تحسنت بشكل كبير على مر السنين، ولكن تبقى الكاميرا إحدى العوامل الرئيسية التي لا يزال من الممكن تحسينها.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©