ماهي فوائد وأضرار الأسبرين؟


ظل الأسبرين لفترة طويلة سيد الأدوية، ومن أقدم المصطلحات الطبية الشائعة بين عموم الشعوب، بمختلف طبقاته ومختلف الأعمار، في علاج الكثير من الأمراض، مسكن للألم وخافض للحرارة ومضاد للالتهاب، وله دور كمضاد للتخثر، ويعتبر من مجموعة الأدوية المضادة للالتهاب غالبا ما ينصح الأطباء بتناول الأسبرين للمرضى الذين يعانون من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية. في هذا المقال سنوضح لكم فوائد وأضرار الأسبرين.

ماهي فوائد الأسبرين؟

يستخدم الأسبرين (أسيتيل ساليسيليك أسيد) Acetylsalicylic Acid لعلاج الأم الخفيف إلى المعتدل، الحمى والالتهابات المختلفة، والحد من خطر الموت واحتشاء عضلة القلب للمرضى الذين عانوا من احتشاء سابق أو ذبحة صدرية غير مستقرة، أو نقص تروية مؤقت متكرر، أو السكتة الدماغية لدى الرجال الذين لديهم نقص تروية الدماغ مؤقتة تسببها خثرة الصفائح الدموية، كما يقي الأسبرين من خطر الإصابة بالسرطان وخصوصاً سرطان المريء وسرطان المعدة وسرطان القولون وسرطان المستقيم وسرطان البروستاتا، ومن فوائد الأسبرين أنه يقي من الإصابة بمرض الزهايمر.

الآثار الجانبية للأسبرين

مشكلات الجهاز الهضمي: من الآثار الجانبية للأسبرين أنه يسبب صعوبة هضم الطعام، في المعدة وهذا بسبب حدوث خلل في الجهاز الهضمي المتحكم في الأمعاء والمعدة. كما يسبب الأسبرين أمراض للجهاز الهضمي مثل نزيف الأمعاء، وقرحة المستقيم إن كان يتم تناوله عن طريق التحاميل “اللبوس”، هذا إلى جانب أنه يسبب الغثيان وتقلصات البطن وقرحة المعدة، وقرحة المريء.

أمراض الجهاز العصبي: يؤثر الأسبرين على الجهاز العصبي ويسبب خلل الجهاز العصبي، ويصاب الشخص بأعراض الدوار والغثيان والخمول والصداع، وتحول هذه الأعراض إلى درجة شديدة الخطورة يسبب نزيف في الجمجمة.

الحساسية: تناول الأسبرين بنسبة من 10 بالمائة إلى 30 بالمائة أي بكمية كبيرة يسبب الطفح الجلدي، كما أنه يسبب الإصابة بمتلازمة الخلايا الميتة والتي تظهر على هيئة بقع على سطح الجلد.

أمراض الكبد: تناوله يسبب زيادة خطر الإصابة بأحد أمراض الكبد، كما أن في هذه الفترة يكون الكبد عرضة للإصابة بالفيروسات الوبائية.

مرض القلب: تناول كمية عالية من الأسبرين عند الإصابة بأمراض الصداع وضيق النفس، يرفع من سرعة نبضات القلب، مما يزيد من خطر الإصابة بأحد أمراض القلب والأوعية الدموية، وانخفاض ضغط الدم، والذي يسبب انخفاض في الصفائح الدموية أو البلازما في الجسم.

أمراض الكلى: يسبب الأسبرين عدم وصول تدفق الدم إلى الكلى، وتناول الجرعات الزائدة أو المفرطة من الأسبرين تسبب الفشل الكلوي.

زيادة الالتهابات: تناول جرعة عالية من الأسبرين يؤدي إلى زيادة التورم والاحمرار بسبب الإصابة بالالتهابات، مثل الإصابة بالتهابات في الأنف والعين.

السرطان: استخدام الأسبرين مع الأشخاص الذين يعانون من الأورام أو الالتهابات الحادة، يزيد من خطر إصابتهم بالأورام السرطانية، مثل سرطان البنكرياس، وأورام الأمعاء الغليظة.

مرض السكري: خطر على الذين يعانون من مرض السكري وهذا لأنه يؤثر على نسبة السكر في الدم، ويعمل على خفضه مما يزيد من مستوى الأنسولين في الدم، ويجعل الجسم يخزن السكر في الخلايا، ويصيب الشخص بمرض السكري.

آثار جانبية طفيفة: توجد بعض الآثار الجانبية التي لا تتطلب الاهتمام الطبي ومنها الدوخة، الفيرتيجو، القلق، التجشؤ، الحموضة، اضطراب المعدة، جفاف الفم، مشكلات النوم، التعب والضعف.

النزيف: يعتبر النزيف أحد الآثار الجانبية لاستهلاك الأسبرين، والذي يعد من أخطرها، وتشمل بعض الأعراض مثل نزيف الأنف، نزيف الجروح، القطوع والكدمات، والتي يصعب علاجها.

المشاكل الجلدية: هناك بعض الآثار الجانبية للأسبرين، والمتعلقة بصحة الجلد، ومنها التوازن الحزازي ومتلازمة ستيفنز جونسون، كما يرتبط العلاج بالأسبرين ببعض حالات التجاعيد.

موانع تناول الاسبرين

هناك بعض الحالات الممنوع عليها تناول الأسبرين، ويجب استشارة الطبيب أولاً قبل تناوله، وهي:
  1. لا يجب إعطاء الأسبرين للأطفال اقل من 16 عام، عند الإصابة بالحُمى أو الأنفلونزا أو الجدري المائي، حتى لا يتعرضوا لخطر الإصابة بمتلازمة راي، التي تصيب الدماغ والكبد، وتسبب الوفاة.
  2. الأشخاص الذين يعانون من حساسية الدواء، من الأدوية غير السيترودية، وهي مواد مضادة للالتهابات.
  3. الأشخاص الذين يعانون من الهيموفيليا أو سيولة الدم، وهو مرض وراثي.
  4. الأشخاص الذين يعانون من أمراض الدم مثل ارتفاع ضغط الدم.
  5. الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد والكلى.
  6. الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية، يمكنهم استشارة الطبيب حول تناول الأسبرين.
  7. الأشخاص الذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي مثل قرحة المعدة.
  8. الأشخاص الذين يعانون من نزيف المعدة والأمعاء.
  9. الأشخاص الذين يعانون من زيادة حمض البوليك في الدم، والذي يعرف بـ النقرس.
  10. الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الجهاز التنفسي مثل الربو والحساسية، والزائدة الأنفية أو اللحمية.

مخاطر الاسبرين للحوامل

الأسبرين يسبب حدوث مضاعفات للمرأة والجنين في فترة الحمل، وهي:
  1. يؤثر السبرين على قلب الطفل وهو جنين.
  2. من الممكن أن يؤثر على وزن الطفل بعد الولادة، فيولد طفل ناقص عن الوزن الطبيعي.
  3. عند الرضاعة الطبيعية يؤثر الأسبرين على الطفل بشكل مباشر.

أعراض جانبية خطيرة للأسبرين على الجسم

يجب التوقف عن تناول الدواء إذا ظهرت عليك أحد الأعراض الجانبية التالية:
  1. صعوبة التنفس وتورم الشفاه واللسان والحلق.
  2. صداع.
  3. طنين الأذن.
  4. ارتفاع شديد في درجة الحرارة.
  5. اضطرابات نفسية مثل القلق والتوتر.
  6. التشنج العضلي والعصبي.
  7. براز دموي وقيء دموي.
  8. آلام وتقلصات مزمنة في البطن.
  9. حموضة المعدة.
  10. النوم المستمر لمدة تزيد عن الطبيعي.

تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب والصيدلاني, ولا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©