ما هي الكاريزما؟

ما هي الكاريزما؟

الكاريزما هي كلمة يونانية الأصل، وتعني الهدية أو التفضيل الإلهي، فهي تشير إلى الجاذبية الكبيرة والحضور الطاغي الذي يتمتع به بعض الأشخاص، هي القدرة على التأثير على الآخرين إيجابيا بالارتباط بهم جسديا وعاطفيا وثقافيا، سلطة فوق العادة، سحر شخصي شخصية تثير الولاء والحماس.

يعتبر ماكس فيبر أول من أعطى المصطلح صبغة سياسية عندما استخدمه للإشارة إلى القدرة التي يتمتع بها شخص معين للتأثير في الآخرين إلى الحد الي يجعله في مركز قوة بالنسبة لهم وبحيث يمنحه الواقعون تحت تأثيره حقوقا تسلطية عليهم كنتيجة لقدرته التأثيرية. نظرية فيبر في السلطة هي من أشهر ما ارتبط باسمه وفيها بحث عن الأسباب التي تحمل الناس على الرضوخ إلى الأوامر الصادرة عن السلطة العليا. ولقد قسم فيبر السلطة إلى ثلاثة أنواع:

السلطة التقليدية: وهي التي تستمد شرعيتها من الأعراف والعادات والتقاليد المستقرة.
السلطة القانونية العقلانية: وترتكز شرعيتها على إيمان المحكومين بقانونية مجموعة من القواعد والإجراءات وبحق الذي يصلون إلى السلطة وفقا لها في أن يمارسوا سلطاتهم ويصدروا احكامهم التي تكون ملزمة للجميع.
السلطة الكاريزماتية: والتي تستمد شرعيتها من إيمان الآخرين بقدراتها.

مواصفات الشخصية الكاريزمية

حتى يطلق على فرد ما أنه يمتلك كاريزما معينة، أو يتميز بشخصية كاريزمية، يجب أن تتصف شخصيته بعدة مواصفات، ومنها:
✔️ شخصية اجتماعية.
✔️ شخصية يقلدها الآخرون.
✔️ لديه بصيرة بمشاعر الآخرين.
✔️ لديه مهارة الإنصات للآخر.
✔️ لا يقف أمامه شيء.
✔️ يتمتع بالثقافة وعمق التفكير.
✔️ يتميز بثقته في نفسه.
✔️ أفكاره عميقة.
✔️ القدرة على الإقناع والسيطرة.
✔️ محبوب من الأشخاص المحيطين به.
✔️ يستطيع التحدث بطلاقة.
✔️ صاحب موقف وفكر معين.
✔️ يحب التحدي والتطوير والتغيير دائما.
✔️ يمكنه توظيف وقته ووقت الآخرين.
✔️ يستطيع توصيل رسالته بالتلميح، فهو صاحب موقف وكلمة.
✔️ النشاط، سرعة البديهة.

والكاريزما قد تظهر مجال السياسة (كما في شخصية غيفارا و كينيدي وكلينتون و تشرشل وغاندي ومانديلا) أو في مجال الدين، أو عالم الرياضة (كمايكل جوردن وبيكهام وزيدان) أو نجوم الطرب (مثل الفيس برسلي ومايكل جاكسون) كما توجد بنسبة كبيرة جدا لدى نجوم السينما لدرجة تطلق عليهم صحافة هوليود لقب أنصاف الآلهة.

وعلى الرغم من أن النظريات القديمة كانت تؤمن بإلهية الكاريزما وملاصقتها للشخص منذ ولادته، إلا أن الدراسات الحديثة أثبتت بما لا يدع مجالا للشك أن الكاريزما عبارة عن سلوكيات وتصرفات قابلة للتعلم والاكتساب بالمثابرة والاجتهاد. فقد قدر البروفيسور ريتشارد وايزمان الجزء الطبيعي من الكاريزما بحوالي 50% في حين أن الباقي يكتسب بالممارسة والتعلم.

كما أوضح البروفيسور ريتشارد وايزمان أن هناك ثلاثة عوامل تجعل الشخصية كاريزمية:
✔️ الإحساس العميق بمشاعرها الذاتية.
✔️ القدرة على تمرير المشاعر نحو الآخرين.
✔️ المناعة ضد الكاريزما الخارجية.

كيف تكون كاريزما

يورد زغ زغلر في كتابه قمة الأداء (Top Performance) بحثا قامت به كل من مؤسسة ستانفورد وجامعة هارفارد ومؤسسة كارنيجي. ويوضح هذا البحث أن 85% من أسباب الحصول على وظيفة (ومن ثم الحفاظ عليها والتقدم فيها) مرتبط بمهارات الأشخاص ومعرفتهم في الاتصال والتعامل مع الآخرين (وليس بقدراتهم التقنية) وبهذا فانه بإمكاننا ان ندرك اهمية تنمية الشخصية وتطوير قدراتها في التعامل مع الآخرين.

ولقد استطاع بعض المفكرين استخراج مجموعة من العوامل المكونة للشخصية الكاريزمية. وعلى الرغم من الإبهام الذي يحيط بالكاريزما إلا انه يمكن تحديد صفات (أو خطوات) يقترب المرء أكثر من الكاريزمية كلما جمع عددا أكبر منها وأداها بإتقان وعايشها بجدية واهتمام. وفيما يلي نتناول هذه الصفات بالبحث والتحليل (من كتاب كاريزما السلم الوظيفي):
✔️ إياك وتقليد الآخرين.
✔️ الثقة بالنفس.
✔️ الاسترخاء.
✔️ العواطف القوية.
✔️ التزامن بين لغة الجسم والحديث.
✔️ فكر ثم تكلم.
✔️ التكلم بأقناع.
✔️ عامل الناس كما يحبون أن يعاملوا.
✔️الصبر.

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©