هل تعلم لماذا يجب عدم قتل العناكب المتواجدة في منزلك؟


نعلم أنه قد يكون من الصعب إقناعك بما يلي، لكن دعني أحاول: لا تقتل العنكبوت التالي اذا وجدتها في منزلك.
لماذا؟ لأن العناكب هي جزء مهم من الطبيعة والنظام البيئي الداخلي لمنازلنا، فضلا عن كونها كائنات حية في حد ذاتها.

يحب الناس أن يعيشوا في مساكنهم معزولين بأمان عن العالم الخارجي، ولكن يمكن العثور على العديد من أنواع العناكب في داخل المنزل. بعض هذه العناكب يجد نفسه محاصر داخل منزلك ويعجز عن مغادرته، في حين أن البعض الآخر زوار على المدى القصير. لكن البعض من هذه العناكب قد يستمتع بالحياة في منزلك, حيث تعيش بحياتها وتنتج عناكب أكثر.

وعادة ما تكون هذه العناكب سرية، ومعظم التي قد تلتقي بها في منزلك ليس عدائيًا أو خطيرًا. بل أنها قد تقدم لك خدمات مفيدة مثل أكل الآفات والحشرات، حتى أن بعض العناكب يأكل أنواع أخرى من العناكب.

عنكبوت من فصيلة الشحاذيات - صورة: Matt Bertone

قال “مات بيرتوني” مساعد ملحق في علم الحشرات، جامعة ولاية كارولينا الشمالية، أجرت أنا وزملائي مسحًا بصريًا لخمسين منزلًا في ولاية كارولينا الشمالية لجرد أي مفصليات الأرجل تعيش تحت أسقفنا. كان كل بيت قمنا بزيارته موطنا للعناكب.

أكثر الأنواع التي واجهناها هي العناكب من فصيلة الشحاذيات والعناكب في قبو من فصيلة الرتيلاء الشهيرة والشائعة.

وكلاهما يقوم بنسج الشباك حيث ينتظران الفريسة للقبض عليها. وغالبًا ما تغادر الرتيلاء شباكها من أجل البحث عن عناكب أخرى واصطيادها ، وذلك عن طريق محاكاة الفريسة للقبض على أبناء عمومتها والتغذي عليها.

على الرغم من أنها تصنف ضمن المفترسات العامة، فهم يأكلون أي شيء يمكن أن يصطادوه، حيث تلتقط العناكب بانتظام آفات إزعاج وحتى حشرات تحمل المرض، على سبيل المثال، البعوض. حتى أن هناك نوعًا من العنكبوت القافزة الذي يفضّل أن يأكل البعوض المملوء بالدم في المنازل الأفريقية. لذا، فإن قتل عنكبوت منزلي لا يكلف ذلك الكائن المفصلي حياته فحسب، بل قد يؤدي إلى الخروج من منزلك.

من الطبيعي أن تخاف العناكب، لان لديهم الكثير من الأرجل ومعظمها سام، على الرغم من أن غالبية الأنواع لها سم ضعيف جداً بحيث لا يسبب مشاكل للبشر، هذا إن كانت أنيابهم قادرة أن تخترق جلدنا أساسا. حتى علماء الحشرات أنفسهم يمكن أن يقعوا فريسة لرهاب العناكب، واضاف “مات بيرتوني” أعرف بعض الباحثين والخبراء في العناكب الذين تغلبوا على خوفهم من خلال مراقبة هذه المخلوقات الرائعة والعمل عليها، اذا كان بإمكانهم فعلها، يمكنك انت كذلك!


قصة عن عالم الأنثروبولوجيا نشأت بالرعب من العناكب ولكن في النهاية أصبحت مفتونة بها.

ويتابع “مات بيرتوني” أن العناكب لا تتواجد في منازلنا من أجل إيذائنا، وهي تفضل فعلا تجنب البشر. نحن أخطر بكثير بالنسبة لهم من العكس، كما أن لدغات العناكب نادرة للغاية، على الرغم من وجود عدد قليل من الأنواع المهمة طبيا مثل العناكب الأرملة السوداء، إلا أن لدغاتها غير شائعة ونادرا ما تسبب مشكلات خطيرة.

إذا كنت حقا لا تستطيع تحمل وجود هذا في منزلك، شقة، مستودعك، أو في أي مكان، بدلا من قتلها، حاول القبض عليه وإطلاق سراحه في الخارج. ستجد مكانًا آخر تذهب إليه، وسيسعد الطرفان بالنتيجة.

ولكن إذا كنت تستطيع أن تتركه يعيش في منزلك، فلا بأس من وجود العناكب في منزلك، في الواقع هذا طبيعي، وبصراحة، حتى إذا كنت لا تراها فسيظل هناك، لذا حاول اعتماد مقاربة “عش واترك الآخر يعيش” مع العنكبوت التالي الذي تصادفه في منزلك.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©