أقوال أرنستو تشي جيفارا


أرنستو تشي جيفارا: ثوري كوبي ماركسي من مواليد 14 يونيو 1928م في الأرجنتين، وهو طبيب وكاتب وزعيم حرب العصابات وقائد عسكري ورجل دولة عالمي وشخصية رئيسة في الثورة الكوبية. ارتبط اسمه دائما بالثورات، أصبحت صورته المنمقة منذ وفاته رمزاً في كل مكان وشارة عالمية ضمن الثقافة الشعبية.

سافر جيفارا عندما كان طالباً في كلية الطب بجامعة بوينس آيرس، التي تخرج منها عام 1953، إلى جميع أنحاء أمريكا اللاتينية مع صديقه ألبيرتو غرانادو على متن دراجة نارية وهو في السنة الأخيرة من الكلية، وكونت تلك الرحلة شخصيته وإحساسه بوحدة أمريكا الجنوبية وبالظلم الكبير الواقع من الإمبرياليين على المزارع اللاتيني البسيط، وتغير داخلياً بعد مشاهدة الفقر المتوطن هناك. وقد ساعد الفقراء وتعاطف معهم، وقام بإصلاح القوانين الزراعية، وتأثر جيفارا بالنزعة الماركسية، وإعدم في 9 أكتوبر 1967م

أقوال أرنستو تشي جيفارا

“إن الثورة ليست ثمرة تفاح تسقط إذا نضجت، بل ينبغي عليك أنت أن تسقطها بنفسك”
“لا فائدة من الدموع، فهي لن تسترد المفقودين، ولا تعود بالضائعين، فكل دموع العالم لن تسير زورقا صغيرا، به أبوين يبحثان عن ابنهما الضائع”
“قرأت كثيرا حتى يتسنى لي فهم ذاتي، ولأفسر كل التجارب التي قمت بها، ويمكنني أن أفشل، لكن لا يمكنني أن أكرر نفس الفشل مرتين”
“لا يتحدد الوفاء بما تراه أمام بعينك، وإنما الوفاء هو ما يحدث خلف ظهرك دون علمك”
“إذا أقدمت على القتال ستكون حينها حرا، وإذا لم تقاتل فأنت خاسر، فالخسارة الوحيدة هي المعركة التي تنسحب منها”

“لا تضع مفتاح سعادتك في جيب شخص آخر”
“الأقربون طعناتهم أشد، لأنها تأتي من مسافة قصيرة”
“لا يهم إن كان الماضي لا يشعرك بالرضا، المهم أن تصنع مستقبلاً يشعرك بالرضا”
“لا تتصلي بي، لأنني لن أكون قادرا على سماعك. ولكني سوف أشعر بك في الأيام المشمسة، تحت رقصات الرصاص المتجددة”
“خير لنا أن نموت ونحن واقفين مرفوعين الرأس من أن نموت ونحن راكعين”

“ما يذهب دعه يذهب، لا أريد شيئاً ملطخاً بالرجاء مهما كان فليكن، حتى ولو كانت الحياة”
“ليس الفشل أن نخفق في تحقيق أهدافنا، ولكن الفشل هو أن لا نحاول الوصول إلى الهدف”
“أنك لست بحاجة لشخص يكمل نقصك، أنت بحاجة لطموح، وشغف يدفعك للحياة، بحاجة لشيء لا تجده إلا في نفسك”
“لا تبكي علي إن مت, إفعل ما كنت سأفعله أنا لو كنت حياً, عندها سأعيش في قلبك”
“لا شيء اسوء من خيانة القلم.. فالرصاص الغادر قد يقتل أفرادا.. بينما القلم الخائن قد يقتل أمما”

“الحق لا يحتاج لقوة كي تحميه، بل الباطل وحده هو من يحتاجها”
“إن القهر موجود، وسأبقى حتى أناضل ضده، فأحلامي ليس لها حد”
“ماذا سيربح المجتمع حينما يربح المال، ويخسر الإنسان”
“إن الذين يبيعون أرضهم وأوطانهم، كالفتى الذي يسرق من أبيه ليعطي اللصوص، فأبوه لن يسامحه، واللص لن يكافئه”
“دائما ما يتم استبدال القادة القساة، ليأتي قادة يتحولون إلى قساة”

“من الأدب أن لا تسأل أحدا عن شيء يخفيه عنك، فإن لم يكن ظاهرا لك فهو غالبا لا يخصك”
“يقولون الظروف أقوى، وأنا أقول الاصرار والتصميم أقوى”
“يوماً ما ستدرك أن أقسى ما مررت به، كان خيراً عظيماً أنقذك ليجعلك أقوى مما كنت عليه”
“القانون الذي لا يطبق على الجميع ويستثني منه احد يجب ان لا يحترم”
“إن مقاومة الظلم لا يحددها الإنتماء لدين أو عرق أو مذهب, بل يحددها طبيعة النفس البشرية التي تأبى الاستعباد وتسعى للحرية!”

“العقول المسيئة للظن دائما لا تستوعب النية الحسنة فلا فائدة من تبرير أفعالك تجاههم، لذلك لا تعتذر أبدا”
“لا ترضى بنصف حب، ولا بنصف فراق، إما كل شيء أو لا شيء على الإطلاق”
“انسى الخطأ في المرة الأولى، وسامح في الثانية، وارحل في الثالثة ولا تلتفت”
“أحلامي لا تعرف حدود.. كل بلاد العالم وطني وكل قلوب الناس جنسيتي فلتسقطوا عني جواز السفر”
“أنا لست محررا, المحررين لا وجود لهم, فالشعوب وحدها هي من تحرر نفسها”

“لا أحد يرغب بمعرفة الحقيقة يا صديقي، لذا صارحهم بالواقع بواقعهم وحالهم المخجل”
“لا تخبرني عن السياسيين وأطماعهم المادية الحقيرة، بل حدثني عن الربيع، عن ابتسامة الفقراء، عن عمل الكادحين، وصلاح الأوطان”
“لا يمكن أن تقول أن هناك شيء تعيش من أجله، دون أن تكون مستعدا للموت في سبيله”
“لا يهمني موتي أو حياتي، بل كل ما يهمني هو أن يبقى الوطن”
“الثورة يصنعها فقراء، ليسرقها ويستغلها الأوغاد”

“إذا لم تستطع أن تعيش بتفاؤل، فلا تجبر من حولك أن يعيشوا إحباطاتك”
“لا تعطي اهتمامك إلا لمن يستحق، فهناك بشر لا يزيدهم الاهتمام إلا تكبراً”
“لن احترم العالم طالما هناك طفل منكسر العينين”
“علمني وطني بأن دماء الشهداء هي التي ترسم حدود الوطن”
“أفضل أن أموت واقفا.. على أن أحيا راكعا”

“قمة القسوة بحق ذاتك أن تعيش على إرضاء من حولك، ليعيشوا هم على كسر كل ما هو جميل فيك”
“كل الأشخاص الذين يبذلون جهدهم في جعلك نسخة تشبههم، ابذل جهدك في تركهم”
“انتقم بنجاحك، اقتل بصمتك، عاقب بغيابك، انتصر بابتسامتك”
“لا بد أحيانا من لزوم الصمت ليسمعنا الآخرين.. الصمت فن عظيم من فنون الكلام”
“إنّ الاشتراكية الحقيقية هي حين يصبح ضمير كل فرد هو الضمير الجماعي، والضمير الجماعي هو ضمير كل فرد”

“هناك شيئا واحدا نراه في رحلتنا الطويلة هذه يا رفيقي، وهو شيئا كثيرا ما فكرت فيه، ألا وهو الظلم، إن هذا العالم مليء بالظلم”
“حينما تصبح على حافة الاستسلام واليأس، فكر في كل من يريدك أن تفشل”
“إذا رأيت أحدا نائما ويحلم بالحرية، لا تجعله نائما بل أيقظه وحدثه عن الحرية”
“دور الثوار هو الصراخ والضجيج، حتى لا ينام العالم بكل ثقله على أجساد الفقراء المساكين”
“لا يهمني إذا سقطت، المهم أن يكون هناك أحد يلتقط سلاحي ويقاتل من بعدي”

“يوماً ما ستدرك أن كثرة البشر من حولك بلا فائدة، وعليك أن تكتفي بنفسك ثم بمن تحب”
“كن قويا وإن لم تستطع تظاهر بذلك”
“لا يهمني شكلك ولا أهلك ولا أموالك ولا منصبك، تهمني شخصيتك، عقليتك، أخلاقك، ضميرك وعلى هذا الأساس سأحترمك”
“لا تعشقي يسارياً.. سينساك ويفكر في العمال الكادحين.. سيحدثك في ليالي الرومانسية عن الأرض والخبز والسلام”
“امضوا بلا توقعات، لتعيشوا بلا خذلان”

“حافظ على من يحبك بإخلاص، لأنك ستجده سندك في كل الأوقات”
“كل شيء يصبح جميلاً عندما نريد ان نراه جميلاً, نحن أسياد أفكارنا”
“قد يكون من السهل نقل الإنسان من وطنه ولكن من الصعب نقل وطنه منه”
“إن العظيم يبقى وحيدا أبدا، ولكن كلماته التي يقولها دائما وحدها من تبقى”
“الحياة لن تعطي فرص، إلا للراغبين فيها حقا”

“الفقراء هم من يموتون، وهم الذين يعانون، لذا فإن الفقير هو المناضل الحقيقي”
“الثورة قوية كقوة الفولاذ، عميقة كعمق حبنا لهذا الوطن، حمراء كالجمر، باقية أبدا كالسنديان”
“إن الحياة بمثابة مواقف وكلمة للشجعان، فالجبناء لا يسطرون التاريخ، فالتاريخ يسطره قوم عشقوا وطنهم وقادوا ثورة الحق لنصرة الفقراء”
“في دستوري، الكرامة أولاً ثم الحب”
“من لا يعرف شخصيتي لا يحق له الحكم على تصرفاتي، ومن لا يستطيع أن يقدرني لا يتوقع مني تقدير”

“أنا لا أندم على صراحتي مع الآخرين, فالعيش بوجهين أمر مقرف”
“لا تحمل الثورة في الشفاه ليثرثر عنها بل في القلوب من أجل الشهادة من أجلها”
“في حب بلادك، لا تكن محايداً، كن متطرفاً حتى الموت”
“إذا كان لديك غرور يجعلك تتجاهلني، أنا لدي كبرياء يجعلني أنسى من أنت”
“الذي قال أن الفقر ليس عيباً كان يريد أن يكملها ويقول: بل جريمة, ولكن الأغنياء قاطعوه بالتصفيق الحار”

“علموا أولادكم أن الأنثى هي الرفيقة هي الوطن هي الحياة”
“البداية لن تكون أبدا سهلة، بل ستكون دائما في منتهى الصعوبة”
“أنا ليس لي حدود، حيث أن العالم كله وطني”
“أعلم أنك أتيت كي تقتلني، هيا يا جبان اطلق النار، فأنت لن تقتل سوى رجل”
“لابد أن نحترق أنت وأنا، لأن الطريق شديد الظلمة، فإذا لم نحترق، من سينير الطريق”

“كن واقعي، ثم اطلب المستحيل”
“إنني أشعر بأني أتلقى كل صفعة على وجهي، يتلقاها كل مظلوم وضعيف في الدنيا”
“سوف أبقى لأقاتل حتى يتمكن كل طفل من أن يشرب كوب الحليب كل صباح”
“أنا لا أوافقك في ما تقول، لكني سأبقى حتى الرمق الأخير أدافع عن حقك في قول ما تريد”
“عندما تكتفي بنفسك، يصبح وجود الناس في حياتك لطيفاً وغيابهم لا يضر”

“هذه الحياة لن تقف لتراعي حزنك إما أن تقف أنت وتكملها رغم إنكسارك أو أنك ستبقى طريح للأبد”
“تصورت أن الحزن يمكنه أن يكون صديقا لنا فقط، لكني اكتشفت أنه وطن نسكنه ويسكننا، ونحمل هويته وجنسيته ونتحدث لغته”
“أخبروهم بذلك، إما النصر، أو النصر”
“لابد أن يشعر الشعب بالحقد كي يتمكن من هزيمة عدوه الهمجي”
“العالم لا يهتم بحبك لذاتك، فهو ينتظر فقط إنجازاتك”
“لا تحزني أمي إن مت في غض الشباب, غدا سأحرض أهل القبور وأجعلها ثورة تحت التراب”
جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©