لهذا السبب يرتدي بعض الرجال ساعات لا تعمل!

لهذا السبب يرتدي بعض الرجال ساعات لا تعمل!

الأمر لا يقتصر في ارتداء ساعة أنيقة على مُجرد اقتناء إكسسوارات عصرية لإكمال المظهر الأنيق، بل يتعلق الأمر أيضاً بامتلاك جهاز عملي في متناول اليد يساعدك على متابعة الوقت وأنت تباشر أعمالك اليومية.

حسناً، هناك الآن اتجاه سائد بين جامعي الساعات لشراء الساعات الأنيقة التي لا تعمل في الواقع، مما لا يجعل لها أي وظيفة عملية مفيدة تماماً. إذن، ما الفائدة من ارتداء ساعة مُعطلة؟

وفقاً لما ذكرته صحيفة “The Wall Street Journal”، فإن الأمر كله يتعلق بتقديم الأناقة على الجوهر.

ويوضح جاكوب غالاغر، المحرر المتخصص في أزياء الرجال، أن الرجال الذين يتبعون هذا الاتجاه ربما استمدوا هذا الإيحاء من الفنان آندي وارهول، الذي كثيراً ما ارتدى ساعة من نوع كارتير تانك لم يكن الوقت فيها صحيحاً.

بدأت هذه الصيحة الغريبة في الانتشار عندما أقدم الفنان العالمي “آندي وارهول” في سبعينات القرن الماضي، في ارتداء العديد من الساعات الفاخرة التي لا تعمل.

آندي وارهول
آندي وارهول

وعند سؤال النجم العالمي عن سر ارتدائه لهذه الساعات التي لا تعمل أو لم يكن الوقت فيها صحيحاً، رد ببساطة قائلاً “أنا لا أرتدي ساعة من نوع كارتير تانك لأعرف الوقت. في الواقع، لم أقم حتى بضبطها، بل ارتديها لأنها الساعة التي يجب ارتدائها!”.

في حين أن البعض قد يرى عادة ارتداء ساعة لا تعمل على أنه أمر غريب، والبعض الآخر قد يجادل بأن هناك منطق في الحفاظ على المظاهر.

ويعتقد ستيفن فيسكوسي، مؤلف كتاب On the Job: How to Make it in the Real World of Work، أن ارتداء ساعة اليد يمكن أن يكون من القرارات الحاسمة عند التقدم لشغل وظيفة.

وأضاف قد تكون وسيلة للتحايل، لكن صدقوني، سيجعلكم ذلك مميزين عن جميع من في مثل أعماركم من المتقدمين لنفس الوظيفة.

وقال فيسكوسي في إحدى مقالته التي نشرت سابقاً، “إن نصيحتي لجيل الألفية ممن يستخدمون هواتفهم الذكية كوسيلة سهلة لمعرفة الوقت: توقفوا عن فعل ذلك! واذهبوا لشراء ساعة يد!”.

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©