مرض “جلد الدجاج” - أسبابه وكيفية علاجه!

التقرن الشعري

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة جلدية تؤرقهم، وقد تحرمهم من الاستمتاع بالجو الصيفي على الشواطئ، وذلك بسبب ظهور نقاط حمراء على قمة ذراعيهم، الأمر الذي يثير خوفهم. ويأخذ هذا الطفح الجلدي شكل عشرات من النتوءات الحمراء الصغيرة القريبة من بعضها، ويعرف شعبيا باسم “جلد الدجاج” ولكن وصفه الطبي هو “التقرن الشعري”.

وتقول صحيفة “ليفربول إيكو” البحثية البريطانية إن الأمر يبدو وكأنك أصبت بجرح دائم من البثور، إلا أنه لا يدعو للقلق. وبحسب هيئة الخدمات الصحية الوطنية البريطانية، فإن هذه الحالة شائعة وغير ضارة، ولا تتطلب رؤية طبيب، وليست معدية. وعادة ما تتحسن هذه الحالة في فصل الصيف، لكنها تزداد سوءا خلال الشتاء أو في حالة جفاف الجلد.

أسباب الإصابة بمرض جلد الدجاج

يعد مرض جلد الدجاج من الأمراض الجلدية غير المعدية التي تصيب بعض المناطق في الجسم، كاليدين والفخذين، وتعود أسباب الإصابة به نتيجة لتعرض المريض لأمراض جلدية مزمنة كـ الاكزيما، إلا أن هناك بعض الأسباب الوراثية التي تلعب دوراً في انتقال المرض من شخص لأخر في العائلة الواحدة، أما عن أكثر الأسباب شيوعاً لهذا المرض هو حدوث ترسبات في بصيلات الشعر، مما يؤدي إلى تقرن هذه البصيلات وبالتالي ظهور هذا المرض.

طرق علاج مرض جلد الدجاج

يقوم الطبيب باستخدام المرطبات التي تحتوي على مجموعة من الأحماض عند القيام بإجراء عمليات التقشير الموضعي للمنطقة المصابة بمرض جلد الدجاج، كوسيلة علاجية وحيدة للعلاج،  نظراً لعدم توافر علاج طبي، يعالج المريض من هذا المرض بشكل جذري، إلا أن الطبيب يقدم للمريض مجموعة من النصائح، التي تساعده في التأقلم مع مرض جلد الدجاج:
أولاً: استخدم وسائل تنظيف بعيدة عن الصابون الذي يتسبب عادة في جفاف البشرة وسوء الحالة.
ثانياً: ترطيب البشرة عند الجفاف، يمكن أن يوصي الطبيب العام أو الصيدلي بمرطب مناسب يقلل فقط من جفاف بشرتك لكنه لن يشفي الطفح الجلدي. ويُعتقد أن المرطبات المحتوية على حمض “الساليسيليك” أو حمض “اللاكتيك” أو “اليوريا” هي الأكثر فعالية.
ثالثاً: فرك الجلد برفق باستخدام مقشر طبيعي.
رابعاً: الاستحمام بماء فاتر بدلاً من الحمامات الساخنة.

التعايش مع مرض جلد الدجاج

يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف والتعايش مع الإصابة بجلد الدجاج :
- غسل المنطقة بالماء المعتدل والصابون الذي لا يحتوي على مواد مهيجة للجلد باستمرار.
- تعريض المنطقة لأشعة الشمس لمدة 15-30 دقيقة من فترة لأخرى.
- استخدام كريمات الجلد الموضعية المُرطبة.
- الإبتعاد عن الأطعمة التي قد تسبب الحساسية وتهيج الجلد.
- تقشير الجلد باستخدام زيت الزيتون والسكر.
- غسل المنطقة المصابة بخل التفاح من فترة لأخرى.
- الإكثار من الطعام المحتوي على الاوميغا 3.

الوقاية من مرض جلد الدجاج

- العناية في البشرة وترطيبها كلما لزم الأمر. 
- استخدام الماء الدافئ وتقليل مدة الاستحمام.
- تجنب الصابون القاسي والمجفف.
- تجفيف البشرة بلطف بعد السباحة أو الاستحمام مع ترك قليل من الرطوبة عليها.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©