تفسير البكاء في المنام لابن سيرين والنابلسي وابن هشام


هناك تفسيرات متعددة للبكاء في المنام، وقد أختلف العلماء في تفسير رؤية البكاء في المنام وكلاً منهم له وجهة نظر مختلفة عن الأخر. وقد يختلف تفسير تلك الأحلام حسب رؤية الشخص الحالم والظروف المحيطة به والحالة النفسية التي يمر بها الشخص. ومن هذه التفسيرات ما هو مبشر بالخير وما قد يدعوا إلى القلق.


تفسير البكاء في المنام لابن سيرين

من رأى نفسه في المنام أنه يبكي ويصرخ بشدة فإن هذا يدل على الألم والحزن على من يبكي عليه، وأن لم يكن يبكي على أحد فهذا يدل على إنه سيتعرض للهموم، أما من رأى أنه يبكي بدون الصراخ والعويل فإن هذا يدل على العمر الطويل لصاحب الرؤيا أو على النجاة من الكرب والهموم، ومن رأي أنه يبكي مع جماعة ويمشون خلف جنازة وبكاؤهم من غير العويل صراخ فإن هذا يدل ايضاً على زوال الهموم ودخول السرور والفرحة الى بيته، ومن رأى نفسه في المنام وهو يبكي بكاء شديد مع الصراخ واللطم وشق الملابس أو كان يلبس ملابس الحداد، فإن هذا يدل على الحزن في حياته صاحب الرؤيا، أما من رأى نفسه في المنام وهو أنه يقرأ القرآن ويبكي أو تذكر ذنوبه في المنام وبكى عليها، فإن هذا يدل على دخول الفرح والسرور في حياته. أما من رأى ميتاً في المنام يبكي فإن هذا يدل على شكوى الميت، فمن الممكن أن يكون مات وعليه دين لم يسدده فيجب مراجعة أهل الميت في ذلك، ويفسر أيضاً بكى هذا الميت إن كان مشهوداً له بالصلاح والطاعة فإن البكاء يدل على الراحة في الدنيا والآخرة، وأن كان العكس فإن هذا يدل على أن الميت نال تعب الدنيا والآخرة، أو أنه يطلب في المنام الصدقة على روحة.


تفسير البكاء في المنام للنابلسي

لا يختلف تفسير النابلسي للبكاء في المنام عن تفسير ابن سيرين.
اذا رأى الشخص نفسه في المنام وهو يبكي مع الطم أو لباس أسود أو صراخ أو شق جيب، فإن هذا يدل على حزن شديد، اذا كان البكاء مع سماع القرآن أو خشية الله تعالى أو ندم على ذنب سابق، فإن هذا يدل على الفرح والسرور وزوال الهموم. واذا كان البكاء في المنام مع وجود المصحف الشريف والبكاء على ذنب معين، فإن هذا يدل على التخلص من كل الذنوب والعودة إلى طريق الحق والصواب وقدوم الخير والسعادة، وخوف صاحب المنام من الله تعالى ورغبته في التخلص من الذنوب والمعاصي والعودة إلى طريق الحق والصواب، يدل أيضاً على العمر الطويل والتمتع بصحة جيدة.


تفسير البكاء في المنام لابن هشام

من رأى نفسه في المنام أنه يبكي بدون صراخ، فإن هذا يدل على أنه فرج من الهم والغم، أما من رأى نفسه أنه يبكي بصراخ، فإن هذا يدل على حصول مصيبة لأهل ذلك المكان. ومن رأى نفسه أن عينيه تدمع بدون بكاء، فإن هذا يدل على أنه سينال مراده، أما من رأى نفسه أنه يبكي بدون دموع، فإن هذا يدل على أنه ليس بمحمود، واذا كان مكان الدموع دم، فإن هذا يدل على ندم من أمر ما ويتوب. ومن رأى نفسه في المنام أن عينيه مملوءة بالدموع ولا يخرج منها هذا الدموع، فإن هذا يدل على الحصول على المال الحلال، أما خروج الدموع البارد، فإن هذا يدل على الفرج من الهم والغم. ومن رأى نفسه أنه يبكي ثم يضحك، فإن هذا يدل على قرب أجله، لقوله تعالى (وأنه أضحك وأبكى وأنه هو أمات وأحيا) سورة النجم، 53.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©