القولون العصبي اعراضه واسبابه ونصائح لكيفية السيطرة عليه


القولون العصبي (IBS) أو متلازمة الأمعاء الهيوجة، هو خلل في وظيفة القولون مما يؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الألم في البطن، سوء الهضم، انتفاخ البطن، الامساك أو الإسهال، وتعتبر أعراض القولون العصبي من الامراض طويلة الأجل، ومزعجة جداً للمريض لكنها ليست خطرة ولا تؤدي لمرض خطير مستقبلاً.

تشخيص القولون العصبي

يتم تشخص القولون العصبي (IBS) من خلال العلامات والأعراض والفحص السريري للمريض ولا يحتاج لإجراء الكثير من الفحوصات والتحليل المختبرية، ولكن قد يضطر الطبيب لإجراء بعض الفحوصات مثل تحليل الدم والبراز في الحالات الشديدة أو المستعصية يتم إجراء منظار للقولون من خلال فتحة الشرج لتأكيد التشخيص واستبعاد الأمراض الأخرى.

علامات الخطورة في القولون العصبي: يعتبر القولون العصبي مرض سليم ولا يشكل خطر على المريض ولا تؤدي لمرض خطير مستقبلاً، ولكن يجب الانتباه لعدة أمور ومنها الحالات ذات الخطورة العالية والتي تستدعي الطبيب لطلب المزيد من الفحوصات:
✔️ وجود دم في البراز.
✔️ المرضى كبار السن فوق 45 سنة.
✔️ وجود أمراض عائلية، تاريخ عائلي لسرطان القولون.
✔️ عدم تحسن الحالة بالعلاج واستمرارها رغم العلاج المناسب.
✔️ نقص شديد في الوزن غير المفسر.
إساءة التشخيص: مع أمراض أخرى مثل قرحة المعدة ومرض الداء البطني (السيلياك) هو أكثر ما يتم تشخيصه غلطاً بالقولون العصبي.

أعراض القولون العصبي

هناك ثلاثة أعراض رئيسية لمرض القولون وهي ألم في البطن، الإسهال، والإمساك، وقد لا تظهر جميع هذه الإعراض لدى المريض، كما أن القولون العصبي أمر شائع جداً، فالكثير من مرضى القولون العصبي تكون لديهم أعراض خفيفة لا تستدعي زيارة الطبيب لتلقي العلاج، ولكن بعض المرضى قد تكون لديهم أعراض مزعجة مثل:
✔️ ألم ومقص في البطن، يزول بعد الذهاب إلى الحمام.
✔️ الإسهال أو الإمساك المزمن.
✔️ قرقرة الأمعاء.
✔️ انتفاخ وغازات في البطن.
✔️ مخاط في البراز.
✔️ اضطراب عادات التغوط، شعور أنك لم تفرغ تماما أمعائك.
✔️ الرغبة الكاذبة في الذهاب للحمام.
✔️ اضطرابات في النوم.
✔️ الشعور بالخمول والتعب.
وفي حالة الضغط النفسي كالقلق والإكتئاب أو تغيير نمط الحياة اليومي تزيد من حدة هذه الأعراض واستفحال الحالة عند المصاب على أي حال، هي تؤدي إلى تدهور نوعية حياة المريض.

أسباب القولون العصبي

لم يتوصل الطب لمعرفة أسباب القولون العصبي على وجه التحديد ولكن توجد بعض العوامل التي تثير أو تحرض الأعراض وتختلف هذه المثيرات من شخص لآخر، وفي هذه القائمة أكثر ما يشكوا منه الأشخاص المصابون بالقولون العصبي:
✔️ الإجهاد النفسي مثل: القلق، التوتر، الغضب، الاكتئاب.
✔️ اللبن والحليب عند الأشخاص الذين لديهم عدم تحمل اللاكتوز (حساسية الحليب).
✔️ البصل والثوم غير المطبوخة، التوابل والبهارات.
✔️ المشروبات الغازية، القهوة والشاي.
✔️ الأطعمة المقلية الذي يحتوي على الدهون بكميات كبيرة.
✔️ وجبة كبيرة على غير المعتاد.
✔️ اكل الطماطم بقشرها (اما بدون القشر لا تثير القولون).
✔️ بعض أنواع الخضار مثل: الكرنب، الملفوف، الملوخية، الباذنجان.
✔️ بعض العقاقير الطبية.
✔️ عوامل جينية أو وراثية.
✔️ اضطراب في النوم من حيث عدد ساعات النوم.

علاج القولون العصبي

يعتبر القولون العصبي من الأمراض المزمنة التي يتوجب عليك التعايش معها بدلاً من إضاعة الوقت في البحث عن الشفاء منها. ومن المهم أن يعرف الشخص المصاب باضطراب القولون العصبي أن هذه الأعراض ليست خطيرة، لكي ترتاح نفسيته. 

نصائح للتعايش مع مرض القولون العصبي

✔️ تجنب الأطعمة الغنية بالدهون، وتناول وجبات متوازنة ومنتظمة.
✔️ تناول 6 وجبات صغيرة في اليوم بدلاً من تناول 3 وجبات كبيرة.
✔️ شرب البابونج أو الشاي الأخضر بنعناع.
✔️ شرب كمية كبيرة من الماء.
✔️ وضع القليل من الكمون في كاس ماء وشربه قبل أن تذهب إلى العمل.
✔️ ممارسة الرياضة بشكل منتظم، فهي تساعد على شد عضلات القولون.
✔️ ممارسة تمارين للبطن والظهر يساعد على اخراج الغازات من الجسم.
✔️ عدم تناول أي أدوية الا بمشورة الطبيب.
✔️ استخدم الملينات المعتمدة على الألياف لتجنب الإمساك.
✔️ الذهاب إلى الطبيب في حالة ظهور أعراض أخرى غير المعتادة.
✔️ تعلم كيف تتعامل مع الإجهاد النفسي والضغوط.
✔️ تعلم الاسترخاء العضلي أو التنفسي.
✔️ المحافظ على قسط كافي من الراحة والنوم من 6 إلى 10 ساعات.
✔️ التعامل مع أي مشكلة بهدوء تام وروية.

كثير ممن يعانون من اضطراب القولون العصبي وجدوا تحسن كبير عليهم عند نجنب التدخين، والقيام بممارسة الرياضة بشكل منتظم مثل المشي لمدة نصف ساعة أو عمل تمارين للبطن والظهر.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©