اجمل شعر حب لشاعر الحب والمرأة نزار قباني

اجمل شعر حب لشاعر الحب والمرأة نزار قباني

أجمل شعر حب لشاعر الحب والمرأة نزار قباني، يعد نزار من أشهر شعراء الهرب، لقب بشاعر الحب والمرأة والغضب السياسي، هو من أشعر شعراء العرب، والذي ارتبطت اشعاره بالحب والمرأة، وقد عبر بكل ما يستطع من كلمات واحاسيس في قصائده عن الحب والفراق والعتاب والعشق، وله الكثير من القصائد التي عبرت عن الحب، وقد جمعت لكم في هذا المقال أفضل قصائد نزار قباني عن الحب.

محتويات المقال:
1- قصيدة شكراً
2- قصيدة حب بلا حدود
3- قصيدة أحبك جداً
4- قصيدة كتاب الحب
5- قصيدة الحزن
6- قصيدة بانتظار سيدتي
7- قصيدة يوميات رجل مهزوم
8- قصيدة اِختاري
9- قصيدة: رسالة من تحت الماء
10- قصيدة: رفقاً بأعصابي
11- قصيدة واقعية
12- قصيدة أريد أن أكتب لك كلاماً
13- قصيدة: مع بيروتيه
14- قصيدة مكابرة
15- قصيدة هاملت شاعراً

1- قصيدة شكراً


شكراً لحبك
فهو معجزتي الأخيرة
بعدما ولى زمان المعجزات
شكراً لحبك..
فهو علمني القراءة والكتابة
وهو زودني بأروع مفرداتي
وهو الذي شطب النساء جميعهن بلحظه
واغتال أجمل ذكرياتي
شكراً من الأعماق
يا من جئت من كتب العبادة والصلاة
شكراً لخصرك، كيف جاء بحجم أحلامي، وحجم تصوراتي
ولوجهك المندس كالعصفور
بين دفاتري ومذكراتي
شكراً لأنك تسكنين قصائدي
شكراً
لأنك تجلسين على جميع أصابعي
شكراً لأنك في حياتي
شكراً لحبك
فهو أعطاني البشارة قبل كل المؤمنين
واختارني ملكا
وتوجني
وعمدني بماء الياسمين
شكراً لحبك
فهو أكرمني، وأدبني، وعلمني علوم الأولين
واختصني بسعادة الفردوس، دون العالمين شكراً
لأيام التسكع تحت أقواس الغمام، وماء تشرين الحزين
ولكل ساعات الضلال وكل ساعات اليقين
شكراً لعينيك المسافرتين وحدهما
إلى جزر البنفسج، والحنين
شكراً
على كل السنين الذاهبات
فإنها أحلى السنين
شكراً لحبك
فهو من أغلى وأوفى الأصدقاء
وهو الذي يبكي على صدري
إذا بكت السماء
شكراً لحبك فهو مروحه
وطاووس.. ونعناع.. وماء
وغمامة وردية مرت مصادفة بخط الاستواء
وهو المفاجأة التي قد حار فيها الأنبياء
شكراً لشعرك شاغل الدنيا
وسارق كل غابات النخيل
شكراً لكل دقيقه
سمحت بها عيناك في العمر البخيل
شكراً لساعات التهور والتحدي
واقتطاف المستحيل
شكراً على سنوات حبك كلها
بخريفها وشتائها
وبغيمها وبصحوها
وتناقضات سمائها
شكراً على زمن البكاء ومواسم السهر الطويل
شكراً على الحزن الجميل
شكراً على الحزن الجميل

2- قصيدة حب بلا حدود


يا سيدتي
كنت أهم امرأة في تاريخي
قبل رحيل العام
أنت الان.. أهم امرأة
بعد ولادة هذا العام..
أنت امرأة لا أحسبها بالساعات وبالأيام
أنت امرأة..
صنعت من فاكهة الشعر..
ومن ذهب الأحلام..
أنت امرأة.. كانت تسكن جسدي
قبل ملايين الأعوام..

يا سيدتي
يالمغزولة من قطن وغمام.
يا أمطارا من ياقوت..
يا أنهارا من نهوند..
يا غابات رخام..
يا من تسبح كالأسماك بماء القلب..
وتسكن في العينين كسرب حمام.
لن يتغير شيء في عاطفتي..
في إحساسي..
في وجداني.. في إيماني..
فأنا سوف أظل على دين الإسلام..

يا سيدتي
لا تهتمي في إيقاع الوقت وأسماء السنوات.
أنت امرأة تبقى امرأة.. في كل الأوقات.
سوف أحبك..
عند دخول القرن الواحد والعشرين..
وعند دخول القرن الخامس والعشرين..
وعند دخول القرن التاسع والعشرين..
وسوف أحبك..
حين تجف مياه البحر..
وتحترق الغابات..

يا سيدتي
أنت خلاصة كل الشعر..
ووردة كل الحريات.
يكفي أن أتهجى إسمك..
حتى أصبح ملك الشعر..
وفرعون الكلمات..
يكفي أن تعشقني امرأة مثلك..
حتى أدخل في كتب التاريخ..
وترفع من أجلي الرايات..

يا سيدتي
لا تضطربي مثل الطائر في زمن الأعياد.
لن يتغير شيء مني.
لن يتوقف نهر الحب عن الجريان.
لن يتوقف نبض القلب عن الخفقان.
لن يتوقف حجل الشعر عن الطيران.
حين يكون الحب كبيرا..
والمحبوبة قمرا..
لن يتحول هذا الحب
لحزمة قش تأكلها النيران..

يا سيدتي
ليس هنالك شيء يملأ عيني
لا الأضواء..
ولا الزينات..
ولا أجراس العيد..
ولا شجر الميلاد.
لا يعني لي الشارع شيئا.
لا تعني لي الحانة شيئا.
لا يعنيني أي كلام
يكتب فوق بطاقات الأعياد.

يا سيدتي
لا أتذكر إلا صوتك
حين تدق نواقيس الاحاد.
لا أتذكر إلا عطرك
حين أنام على ورق الأعشاب.
لا أتذكر إلا وجهك..
حين يهرهر فوق ثيابي الثلج..
وأسمع طقطقة الأحطاب..

ما يفرحني يا سيدتي
أن أتكوم كالعصفور الخائف
بين بساتين الأهداب...

ما يبهرني يا سيدتي
أن تهديني قلما من أقلام الحبر..
أعانقه..
وأنام سعيدا كالأولاد...

يا سيدتي
ما أسعدني في منفاي
أقطر ماء الشعر..
وأشرب من خمر الرهبان
ما أقواني..
حين أكون صديقا
للحرية.. والإنسان...

يا سيدتي
كم أتمنى لو أحببتك في عصر التنوير..
وفي عصر التصوير..
وفي عصر الرواد
كم أتمنى لو قابلتك يوما
في فلورنسا.
أو قرطبة.
أو في الكوفة
أو في حلب.
أو في بيت من حارات الشام...

يا سيدتي
كم أتمنى لو سافرنا
نحو بلاد يحكمها الغيتار
حيث الحب بلا أسوار
والكلمات بلا أسوار
والأحلام بلا أسوار

يا سيدتي
لا تنشغلي بالمستقبل، يا سيدتي
سوف يظل حنيني أقوى مما كان..
وأعنف مما كان..
أنت امرأة لا تتكرر.. في تاريخ الورد..
وفي تاريخ الشعر..
وفي ذاكرة الزنبق والريحان...

يا سيدة العالم
لا يشغلني إلا حبك في اتي الأيام
أنت امرأتي الأولى.
أمي الأولى
رحمي الأول
شغفي الأول
شبقي الأول
طوق نجاتي في زمن الطوفان...

يا سيدتي
يا سيدة الشعر الأولى
هاتي يدك اليمنى كي أتخبأ فيها..
هاتي يدك اليسرى..
كي أستوطن فيها..
قولي أي عبارة حب
حتى تبتدئ الأعياد

3- قصيدة أحبك جداً


أحبك جدا
واعرف ان الطريق الى المستحيل طويل
واعرف انك ست النساء
وليس لدي بديل
واعرف أن زمان الحبيب انتهى
ومات الكلام الجميل
لست النساء ماذا نقول..

احبك جدا..
احبك جدا وأعرف اني أعيش بمنفى
وأنت بمنفى.. وبيني وبينك
ريح وبرق وغيم ورعد وثلج ونار
واعرف أن الوصول اليك.. اليك انتحار
ويسعدني..
أن امزق نفسي لأجلك أيتها الغالية
ولو.. ولو خيروني لكررت حبك للمرة الثانية
يا من غزلت قميصك من ورقات الشجر
أيا من حميتك بالصبر من قطرات المطر
أحبك جدا واعرف أني أسافر في بحر عينيك دون يقين
وأترك عقلي ورأيي وأركض.. أركض.. خلف جنوني

أيا امرأة.. تمسك القلب بين يديها
سألتك بالله.. لا تتركيني
لا تتركيني..
فما أكون أنا اذا لم تكوني
أحبك جدا.. وجدا وجدا وأرفض من نار حبك أن أستقيلا
وهل يستطيع المتيم بالحب أن يستقيلا..
وما همني.. ان خرجت من الحب حيا
وما همني ان خرجت قتيلا

أحبك جداً
وأعرف أني تورطت جداً
وأحرقت خلفي جميع المراكب
وأعرف أني سأهزم جداً
برغم أُلوف النساء
ورغم أُلوف التجارب

أحبك جداً
وأعرف أني بغابات عينيك وحدي أحارب
وأني ككل المجانين حاولت صيد الكواكب
وأبقى أحبك رغم اقتناعي
بأن بقائي إلى الآن حياً
أقاوم حبك إحدى العجائب

أحبك جداً
وأعرف أني أُغامر برأسي
وأن حصاني خاسر
وأن الطريق لبيت أبيك
محاصر بألوف العساكر
وأبقى أحبك رغم يقيني
بأن التلفظ باسمك كفر
وأني أحارب فوق الدفاتر

أحبك جداً
وأعرف أن هواك انتحار
وأني حين سأكمل دوري
سيرخى علي الستار
والقي برأسي على ساعديك
وأعرف أن لن يجئ النهار
وأقنع نفسي بأن سقوطي
قتيل على شفتيك انتصار

أحبك جداً
وأعرف منذ البداية بأني سأفشل
وأني خلال فصول الرواية سأقتل
ويحمل رأسي إليك
وأني سأبقى ثلاثين يوماً
مسجى كطفل على ركبتيك
وأفرح جداً بروعة تلك النهاية
وأبقى أحبك

4- قصيدة كتاب الحب


ما دمت يا عصفورتي الخضراء
حبيبتي
إذن.. فإن الله في السماء

تسألني حبيبتي
ما الفرق ما بيني وما بين السماء
الفرق ما بينكما
أنك إن ضحكت يا حبيبتي
أنسى السماء

الحب يا حبيبتي
قصيدة جميلة مكتوبة على القمر
الحب مرسوم على جميع أوراق الشجر
الحب منقوش على
ريش العصافير، وحبات المطر
لكن أي امرأة في بلدي
إذا أحبت رجلا
ترمى بخمسين حجر

حين أنا سقطت في الحب
تغيرت
تغيرت مملكة الرب
صار الدجى ينام في معطفي
وتشرق الشمس من الغرب

يا رب قلبي لم يعد كافيا
لأن من أحبها.. تعادل الدنيا
فضع بصدري واحدا غيره
يكون في مساحة الدنيا

ما زلت تسألني عن عيد ميلادي
سجل لديك إذن.. ما أنت تجهله
تاريخ حبك لي.. تاريخ ميلادي

لو خرج المارد من قمقمه
وقال لي: لبيك
دقيقة واحدة لديك
تختار فيها كل ما تريده
من قطع الياقوت والزمرد
لاخترت عينيك.. بلا تردد

ذات العينين السوداوين
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
لا أطلب أبدا من ربي
إلا شيئين
أن يحفظ هاتين العينين
ويزيد بأيامي يومين
كي أكتب شعرا
في هاتين اللؤلؤتين

لو كنت يا صديقتي
بمستوى جنوني
رميت ما عليك من جواهر
وبعت ما لديك من أساور
ونمت في عيوني

أشكوك للسماء
أشكوك للسماء
كيف استطعت، كيف، أن تختصري
جميع ما في الكون من نساء

لأن كلام القواميس مات
لأن كلام المكاتيب مات
لأن كلام الروايات مات
أريد اكتشاف طريقة عشق
أحبك فيها.. بلا كلمات

أنا عنك ما أخبرتهم.. لكنهم
لمحوك تغتسلين في أحداقي
أنا عنك ما كلمتهم.. لكنهم
قرأوك في حبري وفي أوراقي
للحب رائحة.. وليس بوسعها
أن لا تفوح.. مزارع الدراق

أكره أن أحب مثل الناس
أكره أن أكتب مثل الناس
أود لو كان فمي كنيسة
وأحرفي أجراس

ذوبت في غرامك الأقلام
من أزرق.. وأحمر.. وأخضر
حتى انتهى الكلام
علقت حبي لك في أساور الحمام
ولم أكن أعرف يا حبيبتي
أن الهوى يطير كالحمام

عدي على أصابع اليدين، ما يأتي
فأولا: حبيبتي أنت
وثانيا: حبيبتي أنت
وثالثا: حبيبتي أنت
ورابعا وخامسا
وسادسا وسباعا
وثامنا وتاسعا
وعاشرا.. حبيبتي أنت

حبك يا عميقة العينين
تطرف
تصوف
عبادة
حبك مثل الموت والولادة
صعب بأن يعاد مرتين

عشرين ألف امرأة أحببت
عشرين ألف امرأة جربت
وعندما التقيت فيك يا حبيبتي
شعرت أني الآن قد بدأت

لقد حجزت غرفة لاثنين في بيت القمر
نقضي بها نهاية الأسبوع يا حبيبتي
فنادق العالم لا تعجبني
الفندق الذي أحب أن أسكنه هو القمر
لكنهم هنالك يا حبيبتي
لا يقبلون زائرا يأتي بغير امرأة
فهل تجيئين معي
يا قمري.. إلى القمر

لن تهربي مني فإني رجل مقدر عليك
لن تخلصي مني.. فإن الله قد أرسلني إليك
فمرة.. أطلع من أرنبتي أذنيك
ومرة أطلع من أساور الفيروز في يديك
وحين يأتي الصيف يا حبيبتي
أسبح كالأسماك في بُحرتي عينيك

لو كنت تذكرين كل كلمة
لفظتها في فترة العامين
لو أفتح الرسائل الألف.. التي
كتبت في عامين كاملين
كنا بآفاق الهوى
طرنا حمامتين
وأصبح الخاتم في
إصبعكِ الأيسر.. خاتمين

لماذا.. لماذا.. منذ صرت حبيبتي
يضيء مدادي.. والدفاتر تعشب
تغيرت الأشياء منذ عشقتني
وأصبحت كالأطفال.. بالشمس ألعب
ولستُ نبياً مُرسلاً غير أنني
أصير نبياً.. عندما عنكِ أكتبُ

محفورة أنت على وجه يدي
كأٍسطر كوفية
على جدار مسجد
محفورة في خشب الكرسي.. يا حبيبتي
وفي ذراع المقعد
وكلما حاولت أن تبتعدي
دقيقة واحدة
أراك في جوف يدي

لا تحزني
إن هبط الرواد في أرض القمر
فسوف تبقين بعيني دائما
أحلى قمر

حين أكون عاشقا
أشعر أني ملك الزمان
أمتلك الأرض وما عليها
وأدخل الشمس على حصاني

حين أكون عاشقا
أجعل شاه الفرس من رعيتي
وأخضع الصين لصولجاني
وأنقل البحار من مكانها
ولو أردت أوقف الثواني

حين أكون عاشقا
أصبح ضواء سائلا
لا تستطيع العين أن تراني
وتصبح الأشعار في دفاتري
حقول ميموزا وأقحوان

حين أكون عاشقا
تنفجر المياه من أصابعي
وينبت العشب على لساني
حين أكون عاشقا
أغدو زمنانا خارج الزمان

إني أحبك عندما تبكينا
وأحب وجهك غائما وحزينا
الحزن يصهرنا معا ويذيبنا
من حيث لا أدري ولا تدرينا
تلك الدموع الهاميات أحبها
وأحب خلف سقوطها تشرينا
بعض النساء وجوههن جميلة
وتصير أجمل.. عندما يبكينا

أخطأت يا صديقتي بفهمي
فما أعاني عقدة
ولا أنا أوديب في غرائزي وحلمي
لكن كل امرأة أحببتها
أردت أن تكون لي
حبيبتي وأمي
من كل قلبي أشتهي
لو تصبحين أمي

جميع ما قالوه عني صحيح
جميع ما قالوه عن سمعتي
في العشق والنساء قول صحيح
لكنهم لم يعرفوا أنني
أنزف في حبك مثل المسيح

يحدث أحيانا أن أبكي
مثل الأطفال بلا سبب
يحدث أن أسأم من عينيك الطيبتين
بلا سبب
يحدث أن أتعب من كلماتي
من أوراق من كتبي
يحدث أن أتعب من تعبي

عيناك مثل الليلة الماطرة
مراكبي غارقة فيها
كتابتي منسية فيها
إن المرايا ما لها ذاكره

كتبت فوق الريح
إسم التي أحبها
كتبت فوق الماء
لم أدر أن الريح
لا تحسن الإصغاء
لم أدر أن الماء
لا يحفظ الأسماء

ما زلت يا مسافره
ما زلت بعد السنة العاشرة
مزروعة
كالرمح في الخاصرة

كرمال هذا الوجه والعينين
قد زارنا الربيع هذا العام مرتين
وزارنا النبيُ مرتين

أهطل في عينيك كالسحابة
أحمل في حقائبي إليهما
كنزا من الأحزان والكآبة
أحمل ألف جدول
وألف ألف غابه
وأحمل التاريخ تحت معطفي
وأحرف الكتابة

أروع ما في حبنا أنه
ليس له عقل ولا منطق
أجمل ما في حبنا أنه
يمشي على الماء ولا يغرق

لا تقلقي يا حلوة الحلوات
ما دمت في شعري وفي كلماتي
قد تكبرين مع السنين.. وإنما
لن تكبرين أبدا.. على صفحاتي

ليس يكفيك أن تكوني جميله
كان لابد من مرورك يوما
بذراعي
كي تصيري جميله

وكلما سافرت في عينيك يا حبيبتي
أحس أني راكب سجادة سحريه
فغيمة وردية ترفعني
وبعدها.. تأتي البنفسجية
أدور في عينيك يا حبيبتي
أدور مثل الكرة الأرضية

كم تشبهين السمكة
سريعة في الحب.. مثل السمكة
قتلتِ ألف امرأة.. في داخلي
وصرت أنت الملكة

إني رسول الحب
أحمل للنساء مفاجآتي
لو انني بالخمر.. لم أغسلهما
نهداك.. ماكانا على قيد الحياة
فإذا استدارت حلمتاك
فتلك أصغر معجزاتي

أجمل ما فيك هو الجنون
أجمل ما فيك، إذا سمحت
خروج نهديك على القانون

تعري فمنذ زمان طويل
على الأرض لم تسقط المعجزات
تعري.. تعري
أنا أخرس
وجسمك يعرف كل اللغات

كان نهداك.. في العصور الخوالي
ينشدان السلام مثل الحمامة
كيف ما بين ليلة وضحاها
صار نهداك.. مثل يوم القيامة

ضعي أظافرك الحمراء.. في عنقي
ولا تكوني معي شاة.. ولا حملا
وقاوميني بما أوتيت من حيل
إذا أتيتك كالبركان مشتعلا
أحلى الشفاه التي تعصي.. وأسوأها
تلك الشفاه التي دوما تقول: بلى

كم تغيرت بين عام وعام
كان همي أن تخلعي كل شيء
وتظلي كغابة من رخام
وأنا اليوم لا أريدك إلا
أن تكوني.. إشارة استفهام

وكلما انفصلتُ عن واحدة
أقول في سذاجة
سوف تكون المرأة الأخيرة
والمرة الأخيرة
وبعدها سقطت في الغرام ألف مرة
ومت ألف مرة
ولم أزل أقول
تلك المرة الأخيرة

عبثا ما أكتب سيدتي
إحساسي أكبر من لغتي
وشعوري نحوك يتخطى
صوتي .. يتحطى حنجرتي
عبثا ما أكتب.. ما دامت
كلماتي.. أوسع من شفتي
أكرهها كل كتاباتي
مشكلتي أنك مشكلتي

لأن حبي لك فوق مستوى الكلام
قررت أن أسكت.. والسلام

5- قصيدة الحزن


علمني حبك.. أن أحزن
وأنا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني أحزن
لامرأة أبكي بين ذراعيها
مثل العصفور..
لامرأة.. تجمع أجزائي
كشظايا البلور المكسور

علمني حبك.. سيدتي
أسوأ عادات
علمني أفتح فنجاني
في الليلة ألاف المرات
وأجرب طب العطارين
وأطرق باب العرافات
علمني.. أخرج من بيتي
لأمشط أرصفة الطرقات
وأطارد وجهك
في الأمطار، وفي أضواء السيارات
وأطارد طيفك
حتى.. حتى..
في أوراق الإعلانات

علمني حبك..
كيف أهيم على وجهي.. ساعات
بحثا عن شعر غجري
تحسده كل الغجريات
بحثا عن وجه.. عن صوت..
هو كل الأوجه والأصوات

أدخلني حبك.. سيدتي
مدن الأحزان..
وأنا من قبلك لم أدخل
مدن الأحزان
لم أعرف أبداً
أن الدمع هو الإنسان
أن الإنسان بلا حزن
ذكرى إنسان..

علمني حبك..
أن أتصرف كالصبيان
أن أرسم وجهك
بالطبشور على الحيطان
وعلى أشرعة الصيادين
على الأجراس
على الصلبان

علمني حبك..
كيف الحب يغير خارطة الأزمان..
علمني أني حين أحب..
تكف الأرض عن الدوران
علمني حبك أشياءً..
ما كانت أبداً في الحسبان
فقرأت أقاصيصَ الأطفال
دخلت قصور ملوك الجان
وحلمت بأن تتزوجني
بنتُ السلطان
تلك العيناها.. أحلى من ماء الخلجان
تلك الشفتاها.. أشهى من زهر الرمان
وحلمت بأني أخطفها
مثل الفرسان..
وحلمت بأني أهديها
أطواق اللؤلؤ والمرجان..
علمني حبك يا سيدتي, ما الهذيان
علمني كيف يمر العمر..
ولا تأتي بنت السلطان..

علمني حبك..
كيف أحبك في كل الأشياء
في الشجر العاري..
في الأوراق اليابسة الصفراء
في الجو الماطر.. في الأنواء..
في أصغر مقهى..
نشرب فيه، مساءً، قهوتنا السوداء..
علمني حبك أن آوي..
لفنادق ليس لها أسماء
وكنائس ليس لها أسماء
ومقاه ليس لها أسماء

علمني حبك..
كيف الليل يضخم أحزان الغرباء..
علمني.. كيف أرى بيروت
امرأة.. طاغية الإغراء..
امرأة.. تلبس كل مساء
أجمل ما تملك من أزياء
وترش العطر.. على نهديها
للبحارة.. و الأمراء..

علمني حبك..
أن أبكي من غير بكاءْ
علمني كيف ينام الحزن
كغلام مقطوع القدمين..
في طرق «الروشة» و «الحمراء»..

علمني حبك أن أحزن..
وأنا محتاج منذ عصور
لامرأة.. تجعلني أحزن
لامرأة.. أبكي بين ذراعيها..
مثل العصفور..
لامرأة تجمع أجزائي..
كشظايا البلور المكسور..

6- قصيدة بانتظار سيدتي


أجلس في المقهى.. منتظرا
أن تأتي سيدتي الحلوة
أبتاع الصحف اليومية
أفعل أشياء طفوليه
أفتش عن برج الحمل
ساعدني يا برج الحمل
طمئني يا برج الحمل
هل تأتي سيدتي الحلوة
هل ترضى أن تتزوجني
هل ترضى سيدتي الحلوة
يخبرني برجي عن يوم
يشرق بالحب وبالأمل
يخبر.. عن خمسة أطفال يأتون
وعن شهر العسل
أبقى في المقهى.. منتظرا
عشرة أعوام قمرية
منتظرا.. سيدتي الحلوة
تقرأني الصحف اليومية
ينفخني غيم سجاراتي
يشربني.. فنجان القهوة
ينفخني غيم سجاراتي
يشربني.. فنجان القهوة

7- قصيدة يوميات رجل مهزوم


لم يحدث أبدا
أن أحببت بهذا العمق
لم يحدث.. لم يحدث أبدا
أني سافرت مع امرأة
لبلاد الشوق
وضربت شواطئ نهديها
كالرعد الغاضب، أو كالبرق
فأنا في الماضي لم أعشق
بل كنت أمثل دور العشق
لم يحدث أبداً
أن أوصلني حب امرأة حتى الشنق
لم أعرف قبلك واحدة
غلبتني، أخذت أسلحتي
هزمتني.. داخل مملكتي
نزعت عن وجهي أقنعتي
لم يحدث أبدا سيدتي
أن ذقت النار وذقت الحرق
كوني واثقة.. سيدتي
سيحبك.. آلاف غيري
وستستلمين بريد الشوق
لكنك.. لن تجدي بعدي
رجلا يهواك بهذا الصدق
لن تجدي أبداً
لا في الغرب
ولا في الشرق

8- قصيدة اِختاري


إني خيرتك فاختاري
ما بين الموت على صدري
أو فوق دفاتر أشعاري
اختاري الحب.. أو اللاحب
فجبن ألا تختاري
لا توجد منطقة وسطى
ما بين الجنة والنار
ارمي أوراقك كاملة
وسأرضى عن أي قرار
قولي، انفعلي، انفجري
لا تقفي مثل المسمار
لا يمكن أن أبقى أبدا
كالقشة تحت الأمطار
اختاري قدرا بين اثنين
وما أعنفها أقداري
مرهقة أنت.. وخائفة
وطويل جدا.. مشواري
غوصي في البحر.. أو ابتعدي
لا بحر من غير دوار
الحب مواجهة كبرى
إبحار ضد التيار
صلب.. وعذاب.. ودموع
ورحيل بين الأقمار..
يقتلني جبنك يا امرأة
تتسلى من خلف ستار
إني لا أؤمن في حب
لا يحمل نزق الثوار
لا يكسر كل الأسوار
لا يضرب مثل الإعصار
اه.. لو حبك يبلعني
يقلعني.. مثل الإعصار
إني خيرتك.. فاختاري
ما بين الموت على صدري
أو فوق دفاتر أشعاري
لا توجد منطقة وسطى
ما بين الجنة والنار

9- قصيدة: رسالة من تحت الماء


إن كنت صديقي.. ساعدني
كي أرحل عنك
أو كنت حبيبي.. ساعدني
كي أشفى منك
لو أني أعرف أن الحب خطير جدا
ما أحببت
لو أني أعرف أن البحر عميق جدا
ما أبحرت
لو أني أعرف خاتمتي
ما كنت بدأت..
اشتقت إليك.. فعلمني
أن لا أشتاق
علمني
كيف أقص جذور هواك من الأعماق
علمني
كيف تموت الدمعة في الأحداق
علمني
كيف يموت القلب وتنتحر الأشواق
إن كنت نبيا.. خلصني
من هذا السحر
من هذا الكفر
حبك كالكفر.. فطهرني
من هذا الكفر
إن كنت قويا.. أخرجني
من هذا اليم
فأنا لا أعرف فن العوم
الموج الأزرق في عينيك.. يجرجرني نحو الأعمق
وأنا ما عندي تجربة
في الحب.. ولا عندي زورق
إن كنت أعز عليك.. فخذ بيدي
فأنا عاشقة من رأسي.. حتى قدمي
إني أتنفس تحت الماء
إني أغرق
أغرق..
أغرق..

10- قصيدة: رفقاً بأعصابي


شرشت
في لحمي وأعصابي
وملكتني بذكاء سنجاب
شرشت في صوتي وفي لغتي
ودفاتري وخيوط أثوابي
شرشت بي شمسا وعافية
وكسا ربيعك كل أبوابي
شرشت حتى في عروق يدي
وحوائجي وزجاج أكوابي
شرشت بي رعدا وصاعقة
وسنابلا وكروم أعناب
شرشت حتى صار جوف يدي
مرعى فراشات وأعشاب
تتساقط الأمطار من شفتي
والقمح ينبت فوق أهدابي
شرشت حتى العظم يا امرأة
فتوقفي رفقا بأعصابي

11- قصيدة واقعية


لو كنت امرأة مثل سواك
لما أكملت معي شهرا
لو أطلب ملكا في نهديك
ملكتها شبرا شبرا
أو أطلب نصرا من شفتيك
لكنت تركتهما قشرا
لو كانت تعنيني الأرقام
لكنت بأوراقي صفرا
لو كنت مجرد عابره
تأتي وامرأة تتعرى
لغدوت الان مع الذكري
لحصلت عليه من امرأة أخرى
من أية واحدة أخرى
لكنك معجزة كبرى
معجزة اكبر من كبرى
تمطرني تمطرني شعرا
وأنا يا سيدتي رجل
لا يقدر أن ينسى الشعراء
يا امرأة
تساوي عيناها عصرا
لو عندي امرأة مثلك أنت
لكنت هرقلا
أو كسرى
لكنت هرقلا
أو كسرى

12- قصيدة أريد أن أكتب لك كلاماً


أريد أن أكتب لك كلاما
لا يشبه الكلام
وأخترع لغة لك وحدك
أفصلها على مقاييس جسدك
ومساحة حبي

أريد أن أسافر من أوراق القاموس
وأطلب إجازة من فمي.
فلقد تعبت من استدارة فمي
أريد فما اخر
يستطيع أن يتحول متى أراد
إلى شجرة كرز
أو علبة كبريت
أريد فما جديدا
تخرج منه الكلمات
كما تخرج الحوريات من زبد البحر
وكما تخرج الصيصان البيضاء
من قبعة الساحر

خذوا جميع الكتب
التي قرأتها في طفولتي
خذوا جميع كراريسي المدرسية
خذوا الطباشير
والأقلام
والألواح السوداء
وعلموني كلمة جديدة
أعلقها كالحلق
في أذن حبيبتي

أريد أصابع أخرى
لأكتب بطريقة أخرى
فأنا أكره الأصابع التي لا تطول.. ولا تقصر
كما أكره الأشجار التي لا تموت.. ولا تكبر
أريد أصابع جديدة
عالية كصوراي المراكب
وطويلة كأعناق الزرافات
حتى أفصل لحبيبتي
قميصا من الشعر
لم تلبسه قبلي
أريد أن أصنع لك أبجدية
غير كل الأبجديات
فيها شيء من إيقاع المطر
وشيء من غبار القمر
وشيء من حزن الغيوم الرمادية
وشيء من توجع أوراق الصفصاف
تحت عربات أيلول

أريد أن أهديك كنوزا من الكلمات
لم تهد لامرأة قبلك
ولن تهدى لامرأة بعدك
يا امرأة
ليس قبلها قبل
وليس بعدها بعد

أريد أن أعلم نهديك الكسولين
كيف يهجيان اسمي
وكيف يقرءان مكاتيبي
أريد.. أن أجعلك اللغة

نهار دخلت علي
في صبيحة يوم من أيام اذار
كقصيدة جميلة.. تمشي على قدميها
دخلت الشمس معك
ودخل الربيع معك
كان على مكتبي أوراق فأورقت
وكان أمامي فنجان قهوة
فشربني قبل أن أشربه
وكان على جداري لوحة زيتية
وكان على جداري لوحة زيتية
لخيول تركض
فتركتني الخيول حين رأتك
وركضت نحوك

نهار زرتني..
في صبيحة ذلك اليوم من اذار
حدثت قشعريرة في جسد الأرض
وسقط في مكان ما من العالم
وسقط في مكان ما من العالم
نيزك مشتعل
حسبه الأطفال فطيرة محشوة بالعسل
وحسبته النساء
سوارا مرصعا بالماس
وحسبه الرجال
من علامات ليلة القدر

وحين نزعت معطفك الربيعي
وجلست أمامي
فراشة تحمل في أحقابها ثياب الصيف
تأكدت أن الأطفال كانوا على حق
والنساء كن على حق
والرجال كانوا على حق
وأنك
شهية كالعسل
وصافية كالماس
ومذهلة كليلة القدر

عندما قلت لك
أحبك
كنت أعرف
أنني أقود انقلابا على شريعة القبيلة
وأقرع أجراس الفضيحة
كنت أريد أن أستلم السلطة
لأجعل غابات العالم أكثر ورقا
وبحار العالم أكثر زرقة
وأطفال العالم أكثر براءة.
كنت أريد
أن أنهي عصر البربرية
وأقتل اخر الخلفاء
كان في نيتي عندما أحببتك
أن أكسر أبواب الحريم
وأنقذ أثداء النساء
من أسنان الرجال
وأجعل حلماتهن
ترقص في الهواء مبتهجة
كحبات الزعرور الأحمر

عندما قلت لك:
أحبك
كنت أعرف
أنني أخترع أبجدية جديدة
لمدينة لا تقرأ
وأنشد أشعاري في قاعة فارغة
وأقدم النبيذ
لمن لا يعرفون نعمة السكر

عندما قلت لك
أحبك
كنت أعرف أن المتوحشين سيتعقبونني
بالرماح المسمومة وأقواس النشاب
وأن صوري
ستلصق على كل الحيطان
وأن بصماتي
ستوزع على كل المخافر
وأن جائزة كبرى
ستعطى لمن يحمل لهم رأسي
ليعلق على بوابة المدينة
كبرتقالة فلسطينية
عندما كتبت اسمك على دفاتر الورد
كنت أعرف
أن كل الأميين سيقفون ضدي
وكل ال عثمان ضدي
وكل الدراويش والطرابيش ضدي
وكل العاطلين بالوراثة
عن ممارسة الحب ضدي
وكل المرضى بورم الجنس
ضدي
عندما قررت أن أقتل اخر الخلفاء
وأعلن قيام دولة للحب
تكونين أنت مليكتها
كنت أعرف
أن العصافير وحدها
ستعلن الثورة معي

حين وزع الله النساء على الرجال
وأعطاني إياك
شعرت
أنه انحاز بصورة مكشوفة إلي
وخالف كل الكتب السماوية التي ألفها
فأعطاني النبيذ وأعطاهم الحنطة
ألبسني الحرير وألبسهم القطن
أهدى إلي الوردة
وأهداهم الغصن

حين عرفني الله عليك
وذهب إلى بيته
فكرت أن أكتب له رسالة
على ورق أزرق
وأضعها في مغلف أزرق
وأغسلها بالدمع الأزرق
أبدؤها بعبارة يا صديقي
كنت أريد أن أشكره
لأنه اختارك لي.
فالله كما قالوا لي
لا يستلم إلا رسائل الحب
ولا يجاوب إلا عليها

حين استلمت مكافأتي
ورجعت أحملك على راحة يديا
كزهرة مانويلا
بست يد الله
وبست القمر والكواكب
واحدا.. واحدا
وبست الجبال والأودية
وأجنحة الطواحين
بست الغيوم الكبيرة
والغيوم التي لا تزال تذهب إلى المدرسة
بست الجزر المرسومة على الخرائط
والجزر التي لا تزال بذاكرة الخرائط
بست الأمشاط التي ستتمشطين بها
والمرايا.. التي سترتسمين عليها
وكل الحمائم البيضاء
التي ستحمل على أجنحتها
جهاز عرسك

لم أكن يوما ملكا
ولم أنحدر من سلالات الملوك
غير أن الإحساس بأنك لي
يعطيني الشعور
بأنني أبسط سلطتي على القارات الخمس
وأسيطر على نزوات المطر وعربات الريح
وأمتلك الاف الفدادين فوق الشمس
وأحكم شعوبا لم يحكمها أحد قبلي
وألعب بكواكب المجموعة الشمسية
كما يلعب طفل بأصداف البحر
لم أكن يوما ملكا
ولا أريد أن أكونه
غير أن مجرد إحساسي
بأنك تنامين في جوف يدي
كلؤلؤة كبيرة
في جوف يدي
يجعلني أتوهم
بأنني قيصر من قياصرة روسيا
أو أنني
كسرى أنو شروان

لماذا أنت
لماذا أنت وحدك
من دون جميع النساء
تغيرين هندسة حياتي
وإيقاع أيامي
وتتسللين حافية
إلى عالم شؤوني الصغيرة
وتقفلين وراءك الباب
ولا أعترض

لماذا؟
أحبك أنت بالذات
وأنتقيك أنت بالذات
وأسمح لك
بأن تجلسي فوق أهدابي
تغنين
وتدخنين
وتلعبين الورق
ولا أعترض

لماذا
تشطبين كل الأزمنة
وتوقفين حركة العصور
وتغتالين في داخلي
جميع نساء العشيرة
واحدة.. واحدة..
ولا أعترض

لماذا؟
أعطيك من دون جميع النساء
مفاتيح مدني
التي لم تفتح أبوابها
لأي طاغية
ولم ترفع راياتها البيضاء
لأية امرأة
وأطلب من جنودي
أن يستقبلوك بالأناشيد
والمناديل
وأكاليل الغار
وأبايعك
أمام جميع المواطنين
وعلى أنغام الموسيقى، ورنين الأجراس
أميرة مدى الحياة

علمت أطفال العالم
كيف يهجون اسمك
فتحولت شفاههم إلى أشجار توت
أصبحت يا حبيبتي
في كتب القراءة وأكياس الحلوى
خبأتك في كلمات الأنبياء
ونبيذ الرهبان.. ومناديل الوداع
رسمتك على نوافذ الكنائس
ومرايا الحلم
وخشب المراكب المسافرة
أعطيت أسماك البحر
عنوان عينيك
فنسيت عناوينها القديمة
أخبرت تجار الشرق
عن كنوز جسدك
فصارت القوافل الذاهبة إلى الهند
لا تشتري العاج
إلا من أسواق نهديك
أوصيت الريح
أن تمشط خصلات شعرك الفاحم
فاعتذرت.. بأن وقتها قصير
وشعرك طويل

من أنت يا امرأة
أيتها الداخلة كالخنجر في تاريخي
أيتها الطيبة كعيون الأرانب
والناعمة كوبر الخوخة
أيتها النقية كأطواق الياسمين
والبريئة كمرايل الأطفال
أيتها المفترسة كالكلمة
أخرجي من أوراق دفاتري
أخرجي من شراشف سريري
أخرجي من فناجين القهوة
وملاعق السكر
أخرجي من أزرار قمصاني
وخيوط مناديلي
أخرجي من فرشاة أسناني
ورغوة الصابون على وجهي
أخرجي من كل أشيائي الصغيرة
حتى أستطيع أن أذهب إلى العمل

إني أحبك
ولا ألعب معك لعبة الحب
ولا أتخاصم معك كالأطفال على أسماك البحر
سمكة حمراء لك
وسمكة زرقاء لي
خذي كل السمك الأحمر والأزرق
وظلي حبيبتي
خذي البحر والمراكب والمسافرين
وظلي حبيبتي
إنني أضع جميع ممتلكاتي أمامك
ولا أفكر في حساب الربح والخسارة
ربما
لم يكن عندي أرصدة في البنوك
ولا ابار بترول أتغرغر بها
وتستحم فيها عشيقاتي
ربما.. لم تكن عندي ثروة اغاخان
ولا جزيرة في عرض البحر كأوناسيس
فأنا لست سوى شاعر
كل ثروتي.. موجودة في دفاتري
وفي عينيك الجميلتين

رماني حبك على أرض الدهشة
هاجمني
كرائحة امرأة تدخل إلى مصعد
فاجأني
وأنا أجلس في المقهى مع قصيدة
نسيت القصيدة
فاجأني
وأنا أقرأ خطوط يدي
نسيت يدي
داهمني كديك متوحش
لا يرى.. ولا يسمع
اختلط ريشه بريشي
اختلطت صيحاته بصيحاتي
فاجأني
وأنا قاعد على حقائبي
أنتظر قطار الأيام
نسيت القطار
ونسيت الأيام
وسافرت معك
إلى أرض الدهشة

13- قصيدة: مع بيروتيه


لم يبقى سوانا في المطعم
لم يبقى سوى
ظل الرأسين الملتصقين
لم يبقى سوى
حركات يدينا العاشقتين
وبقايا البن الراسب
في أعماق الفنجانين
لم يبق سوانا في المطعم
بيروت تغوص كلؤلؤة
داخل عينيك السوداوين
بيروت تغيب بأكملها
رملا، وسماء، وبيوتا
تحت الجفنين المنسبلين
بيروت أفتش عن بيروت
على أهدابك والشفتين
فأراها طيرا بحريا
وأرها عقدا ماسيا
وأرها امرأة فاتنة
تلبس قبعة من ريش
تشبك دبوسا ذهبيا
وتخبئ.. زهرة غاردينيا
خلف الأذنين
بيروت وأنت على صدري
شيء.. لا يحدث في الرؤيا
من يوم تلاقينا فيها
صارت بيروت
هي الدنيا
لم يبقى سوانا.. في المطعم
شال الكشمير.. على كتفيك
يرف حديقة ريحان
يدك الممدودة.. فوق يدي
أعظم من كل التيجان
عيناك أمامي صافيتان
صفاء سماء حزيران
وطفولة وجهك مقنعة
أكثر من كل الأديان
ما دامت مملكتي عينيك
فإني سلطان زماني
المطعم أصبح مهجورا
وأنا أتأمل فنجاني
ماذا سيكون بفنجاني
غير الأمطار، وغير الريح
وغير طيور الأحزان
تذبحني امرأة من لبنان
تساوي ملك سليمان
آه يا حبي اللبناني
آه يا جرحي اللبناني
لا غيرك يسكن ذاكرتي
لا غيرك يسكن أجفاني
قد ماتت كل نساء الأرض
وأنت بقيت بفنجاني

14- قصيدة مكابرة


تراني أحبك لا أعلم
سؤال يحيط به المبهم
وإن كان حبي لك افتراضا لماذا؟
إذا لحت طاش برأسي الدم
وحار الجواب بحنجرتي
وجف النداء ومات الفم
وفر وراء ردائك قلبي
ليلثم منك الذي يلثم
تراني أحبك؟ لا. لا. محال
أنا لا أحب.. ولا أغرم

وفي الليل تبكي الوسادة تحتي
وتطفو على مضجعي الأنجم
وأسأل قلبي: أتعرفها؟
فيضحك مني ولا أفهم
تراني أحبك؟ لا. لا. محال
أنا لا أحب.. ولا أغرم

وإن كنت لست أحب، تراه
لمن كل هذا الذي أنظم؟
وتلك القصائد أشدو بها
أما خلفها امرأة تلهم؟
تراني أحبك؟ لا. لا. محال
أنا لا أحب.. ولا أغرم
إلى أن يضيق فؤادي بسري
ألح. وأرجو. وأستفهم
فيهمس لي: أنت تعبدها
لماذا تكابر.. أو تكتم

15- قصيدة هاملت شاعراً


أن تكوني امرأة أو لا تكوني
تلك.. تلك المسألة
أن تكوني امرأتي المفضلة
قطتي التركية المدللة
أن تكوني الشمس يا شمس عيوني
ويدا طيبة فوق جبيني
أن تكوني في حياتي المقبلة
نجمة تلك المشكلة
أن تكوني كل شيء
أو تضيعي كل شيء
إن طبعي عندما اهوى
كطبع البربري
أن تكوني
كل ما يحمله نوار من عشب ندي
أن تكوني دفتري الأزرق
أوراقي مدادي الذهني
أن تكوني كلمة
تبحث عن عنوانها في شفتي
طفلة تكبر ما بين يدي
اه يا حورية أرسلها البحر إلي
ويا قرع الطبول الهمجي

افهميني
أتمنى مخلصا أن تفهميني
ربما أخطأت في شرح ظنوني
ربما سرت إلى حبك معصوب العيون
ونسفت الجسر ما بين اتزاني وجنوني
أنا لا يمكن أن أعشق إلا بجنوني
فاقبليني هكذا أو فارفضيني

انصتي لي
أتمنى مخلصا أن تنصتي لي
ما هناك امرأة دون بديل
فاتن وجهك لكن في الهوى
ليس تكفي فتنة الوجه الجميل
افعلي ما شئت لكن حاذري
حاذري أن تقتلي في فضولي
تعبت كفاي يا سيدتي
وأنا أطرق باب المستحيل
فاعشقي كالناس أو لا تعشقي
إنني أرفض أنصاف الحلول
اقرأ أيضًا:
أجمل قصائد الشاعر السوري نزار قباني.
أجمل قصائد نزار قباني عن الفراق.
قصة حب نزار قباني وبلقيس الراوي.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©