اجمل شعر للإمام الشافعي


الإمام الشافعي، هو محمد بن إدريس الشافعي المطلبي القرشي، ولـد عام 150هـ الموافق 767ميلادي بـ بلاد الشام في مدينة غزة الفلسطينية، وتوفي عام 204هـ الموافق 820 ميلادي، هو مؤسس المذهب الشافعي وهو صاحب علم أصول الفقه وإمام علم الحديث وعلم التفسير، وعمل قاضياً وعُرف بالذكاء والعدل، وكان الإمام الشافعي فصيحاً وشاعراً ورحالاً مسافراً ورامياً ماهراً.

وقد أكثر العلماء والفقهاء من الثناء عليه وكان مما روى في مدحه والثناء عليه قول الإمام أحمد: «كان الشافعي كالشمس للدنيا، وكالعافية للناس»، وقال أبو عبيد القاسم بن سلام: «ما رأيت رجلاً قط أعقل ولا أورع ولا أفصح من الشافعي»، وقال يونس بن عبد الأعلى: «ما رأيت أحداً أعقل من الشافعي، لو جمعت أمة فجعلت في عقل الشافعي، لوسعهم عقله».

وقيل أن الإمام الشافعي هو إمام قريش الذي ذكره رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم بقوله: «عالم قريش يملأ الأرض علماً». وفي هذا المقال جمعت لكم أجمل ابيات شعر للإمام الشافعي.

أجمل ابيات شعر للإمام الشافعي

قضاة الدهر:
قضاة الدهر قد ضلوا ** فقد بانت خسارتهم
فباعوا الدين بالدنيا ** فما ربحت تجارتهم

وجدت سكوتي:
وجدت سكوتي متجرا فلزمته ** إذا لم أجد ربحا فلست بخاسر
وما الصمت إلا في الرجال متاجر ** وتاجره يعلو على كل تاجر

أكثر الناس:
أكثر الناس في النساء وقالوا ** إن حب النساء جهد البلاء
ليس حب النساء جهدا ولكن ** قرب من لا تحب جهد البلاء

يريد المرء:
يريد المرء أن يعطى مناه ** ويأبى الله إلا ما أرادا
يقول المرء فائدتي ومالي ** وتقوى الله أفضل ما استفادا

يعيش المرء:
يعيش المرء ما استحيا بخير ** ويبقى العود ما بقي اللحاء
إذا لم تخش عاقبة  الليالي ** ولم تستح فافعل ما تشاء

أحفظ لسانك:
أحفظ لسانك أيها الإنسان ** لا يلدغنك إنه ثعبان
كم في المقابر من قتيل لسانه ** كانت تهاب لقاءه الأقران

واحسرة  للفتى:
واحسرة  للفتى ساعة ** يعيشها بعد اودائه
عمر الفتى لو كان في كفه ** رمى به بعد احبائه

يا من يعانق دنيا:
يا من يعانق دنيا لا بقاء لها ** يمسي ويصبح في دنياه سفارا
هلا تركت لذي الدنيا معانقة ** حتى تعانق في الفردوس أبكارا
إن كنت تبغي جنان الخلد تسكنها ** فينبغي لك أن لا تأمن النارا

ومن البلية أن تحب:
ومن البلية أن تحب ** ولا يحبك من تحبه
ويصد عنك بوجهه ** وتلح أنت فلا تغبه

يخاطبني السفيه:
يخاطبني السفيه بكل قبح ** فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة  فأزيد حلما ** كعود زاده الإحراق طيبا

خبرا عني المنجم:
خبرا عني المنجم أني ** كافر بالذي قضته الكواكب
عالم أن ما يكون وما كان ** قضاء من المهيمن واجب

شكوت إلى وكيع:
شكوت إلى وكيع سوء حفظي ** فأرشدني إلى ترك المعاصي
وأخبرني بأن العلم نور** ونور الله لا يهدى لعاصي

إذا حار أمرك:
إذا حار أمرك في معنيين ** ولم تدر حيث الخطأ والصواب
فخالف هواك فإن الهوى ** يقود النفوس إلى ما يعاب

علي ثياب لو تباع:
علي ثياب لو تباع جميعها ** بفلس لكان الفلس منهن أكثرا
فيهن نفس لو تقاس ببعضها ** نفوس الورى كانت أجل وأكبرا
ما ضر نصل السيف إغلاق غمده ** إذا كان عضبا حيث وجهته فرى

سأضرب في طول البلاد:
سأضرب في طول البلاد وعرضها ** أنال مرادي أو أموت غريبا
فإن تلفت نفسي فلله درها ** وإن سلمت كان الرجوع قريبا

نعيب زماننا:
نعيب زماننا والعيب فينا ** وما لزماننا عيب سوانا
ونهجو ذا الزمان بغير ذنب ** ولو نطق الزمان لنا هجانا
وليس الذئب يأكل لحم ذئب ** ويأكل بعضنا بعضا عيانا

ومن هاب الرجال:
ومن هاب الرجال تهيبوه ** ومن حقر الرجال فلن يهابا
ومن قضت الرجال له حقوقا ** ومن يعص الرجال فما أصابا

إن الفقيه هو الفقيه بفعله:
إن الفقيه هو الفقيه بفعله ** ليس الفقيه بنطقه ومقاله
وكذا الرئيس هو الرئيس بخلقه ** ليس الرئيس بقومه ورجاله
وكذا الغني هو الغني بحاله ** ليس الغني بملكه وبماله

قل بما شئت في مسبتي:
قل بما شئت في مسبتي وشتمي ** فسكوتي عن اللئيم جواب
ما أنا عادم الجواب ولكن ** ما ضر الأسد نباح الكلاب

تموت الأسد:
تموت الأسد في الغابات جوعا ** ولحم الضأن تأكله الكلاب
وعبد قد ينام على حرير ** وذو نسب مفارشه التراب

قالوا ترفضت:
قالوا ترفضت قلت: كلا ** ما الرفض ديني ولا اعتقادي
لكن توليت غير شك ** خير إمام وخير هادي
إن كان حب الولي رفضا ** فإن رفضي إلى العباد

الدهر يومان:
الدهر يومان ذا أمن وذا خطر ** والعيش عيشان ذا صفو وذا كدر
أما ترى البحر تعلو فوقه جيف ** وتستقر بأقصى قاعه الدرر
وفي السماء نجوم لا عداد لها ** وليس يكسف إلا الشمس والقمر

صديق ليس ينفع:
صديق ليس ينفع يوم بؤس ** قريب من عدو في القياس
وما يبقى الصديق بكل عصر ** ولا الإخوان إلا للتاسي
عمرت الدهر ملتمسا بجهدي ** أخا ثقة  فألهاني التماسي
تنكرت البلاد ومن بجهدي ** كأن أناسها ليسوا بناس

أحب الصالحين:
أحب الصالحين ولست ** منهم لعلي أن أنال بهم شفاعه
وأكره من تجارته المعاصي ** ولو كنا سواء في البضاعة

حسبي بعلم أن نفع:
حسبي بعلم أن نفع ** ما الذل إلا في الطمع
من راقب الله رجع ** عن سوء ما كان صنع
ما طار طير فارتفع ** إلا كما طار وقع

لما عفوت ولم أحقد:
لما عفوت ولم أحقد على أحد ** أرحت نفسي من هم العداوات
إني أحيي عدوي عند رؤيته ** لأدفع الشر عني بالتحيات
وأظهر البشر للإنسان أبغضه ** كما إن قد حشى قلبي محبات
الناس داء ودواء الناس قربهم ** وفي اعتزالهم قطع المودات

ولرب نازلة  يضيق لها الفتى:
ولرب نازلة  يضيق لها الفتى ** ذرعا وعند الله منها المخرج
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها ** فرجت وكنت أظنها لا تفرج

وأنطقت الدراهم:
وأنطقت الدراهم بعد صمت ** أناسا بعدما كانوا سكوتا
فما عطفوا على أحد بفضل ** ولا عرفوا لمكرمة  ثبوتا

صبرا جميلا:
صبرا جميلا ما أقرب الفرجا ** من راقب الله في الأمور نجا
من صدق الله لم ينله أذى ** ومن رجاه يكون حيث رجا

أخي لن تنال العلم:
أخي لن تنال العلم إلا بستة ** سأنبيك عن تفصيلها ببيان
ذكاء وحرص واجتهاد وبلغة ** وصحبة أستاذ وطول زمان

تغرب عن الأوطان:
تغرب عن الأوطان في طلب العلى ** وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تفرج هم واكتساب معيشة ** وعلم وادأب وصحبة ماجد

إذا سبني نذل:
إذا سبني نذل تزايدت رفعة ** وما العيب إلا أن أكون مساببه
ولو لم تكن نفسي علي عزيزة ** لمكنتها من كل نذل تحاربه
ولو أنني أسعى لنفعي وجدتني ** كثير التواني للذي أنا طالبه
ولكنني أسعى لأنفع صاحبي ** وعار على الشبعان إن جاع صاحبه

وجدت سكوتي:
وجدت سكوتي متجرا فلزمته ** إذا لم أجد ربحا فلست بخاسر
وما الصمت إلا في الرجال متاجر ** وتاجره يعلو على كل تاجر

قالوا سكت وقد خوصمت:
قالوا سكت وقد خوصمت قلت لهم ** إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ** وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ** والكلب يخسئ لعمري وهو نباح

إذا لم تجودوا:
إذا لم تجودوا والأمور بكم تمضى ** وقد ملكت أيديكم البسط والقبضا
فماذا يرجى منكم إن عزلتم ** وعضتكم الدنيا بأنيابها عضا
وتسترجع الأيام ما وهبتكم ** ومن عادة الأيام تسترجع القرضا

رأيتك تكويني:
رأيتك تكويني بميسم منة ** كأنك كنت الأصل في يوم تكويني
فدعني من المن الوخيم فلقمة ** من العيش تكفيني إلى يوم تكفيني

يا راكباً قف بالمحصّب:
يا راكباً قف بالمحصّب من منى ** واهتف بقاعد خيفها والناهض
سَحَراً إذا فاض الحجيج إلى منى ** فيضاً كملتطم الفرات الفائض
إن كان رفضاً حبّ آل محمّد ** فليشهد الثقلان أنّي رافضي

أتهزأ بالدعاء وتزدريه:
أتهزأ بالدعاء وتزدريه ** وما تدري بما صنع الدعاء
سهام الليل لا تخطي ولكن ** لها أمد وللأمد انقضاء

إذا المرء لا يرعاك:
إذا المرء لا يرعاك إلا تكلفا ** فدعه ولا تكثر عليه التأسفا
ففي الناس أبدال وفي الترك راحة ** وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا
فما كل من تهواه يهواك قلبه ** ولا كل من صافيته لك قد صفا
إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة ** فلا خير في ود يجيء تكلفا
ولا خير في خل يخون خليله ** ويلقاه من بعد المودة  بالجفا
وينكر عيشا قد تقادم عهده ** ويظهر سرا كان بالأمس قد خفا
سلام على الدنيا إذا لم يكن بها ** صديق صدوق صادق الوعد منصفا

صن النفس واحملها:
صن النفس واحملها على ما يزينها ** تعش سالما والقول فيك جميل
ولا ترين الناس إلا تجملا ** نبا بك دهر أو جفاك خليل
وإن ضاق رزق اليوم فاصبر إلى غد ** عسى نكبات الدهر عنك تزول
يعز غني النفس إن قل ماله ** ويغنى غني المال وهو ذليل
ولا خير في ود امرئ متلون ** إذا الريح مالت مال حيث تميل
جواد إذا استغنيت عن أخذ ماله ** وعند احتمال الفقر عنك بخيل
فما أكثر الإخوان حين تعدهم ** ولكنهم في النائبات قليل

بلوت بني الدنيا فلم أر فيهم:
بلوت بني الدنيا فلم أر فيهم ** سوى من غدا والبخل ملء إهابه
فجردت من غمد القناعة  صارما ** قطعت رجائي منهم بذبابه
فلا ذا يراني واقفا في طريقه ** ولا ذا يراني قاعدا عند بابه
غني بلا مال عن الناس كلهم ** وليس الغنى إلا عن الشيء لابه
إذا ما ظالم استحسن الظلم مذهبا ** ولج عتوا في قبيح اكتسابه
فكله إلى صرف الليالي فإنها ** ستبدي له مالم يكن في حسابه
فكم قد رأينا ظالما متمردا ** يرى النجم تيها تحت ظل ركابه
فعما قليل وهو في غفلاته ** أناخت صروف الحادثات ببابه
فأصبح لا مال ولا جاه يرتجى ** ولا حسنات تلتقي في كتابه
وجوزي بالأمر الذي كان فاعلا ** وصب عليه الله سوط عذابه

اقرأ أيضًا:
- أجمل شعر في الصداقة للإمام الشافعي رحمه الله.
- قصيدة دع الأيام تفعل ما تشاء – الإمام الشافعي.
- نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©