تفسير رؤية القرآن الكريم في المنام – عبد الغني النابلسي

تأويل رؤية قراءة وتلاوة القرآن الكريم في المنام – عبد الغني النابلسي


تأويل رؤية تلاوة القرآن الكريم في المنام – عبد الغني النابلسي

- من رأى في منامه أنه يقوم بقراءة القرآن من المصحف، فإن هذا يدل على الشرف والسرور والنصر؛ أما اذا كان يقرأ القرآن من غير مصحف، فإن هذا يدل على رجل يخاصم في حق ودعواه حق وهو مؤمنا خاشعا يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.

- ومن رأى في منامه قوما يقرءون القرآن وهم متجردين، فإن هذا يدل على ان هؤلاء قوم لهم أهواء قد تجردوا لها.

- ومن رأى في منامه أنه يلعق القرآن بلسانه، فإن هذا يدل على أنه قد ارتكب ذنباً عظيماً.

- ومن رأى في منامه أنه يحفظ القرآن وهو في الواقع لم يكن يحفظه، فإن هذا يدل على أنه الرائي سوف ينال ملكا.

- ومن رأى في منامه أنه يسمع القرآن، فإن هذا يدل على أنه الرائي قوى سلطانه وأعيذ من كيد الكائدين وحسنت خاتمته.

- ومن رأى في منامه أنه يقوم بتلاوة القرآن وهو يدري ما فيه، فإن هذا يدل على أنه عاقل وقد أعطاه الله تعالى عقلا.

- ومن رأى في منامه أنه يتلى عليه القرآن وهو لا يتقبله، فإن هذا يدل على عقوبة من الله تعالى أو أذى من سلطان.

- ومن رأى في منامه أنه يقرأ القرآن وهو في الواقع أمي، فإن هذا يدل على موته.

- ومن رأى في منامه أنه يقرأ القرآن وهو متجرد، فإن هذا يدل على أنه صاحب أهواء.

- ومن رأى في منامه أنه يأكل القرآن، فإن هذا يدل على أنه يأكل به.

- ومن رأى في منامه أنه يختم القرآن، فإن هذا يدل على ان له عند الله تعالى ثوابا كثيراً وينال ما يتمنى.

- اذا رأى يهودي في منامه أنه يقرأ القرآن، فإن عظة له في دنياه، وآية عذابه عذاب دنياه، وآية النعمة نعمة دنياه، وضرب أمثاله أمثال دنياه، وتلاوته لا تكون ايمانا للكافر ولكن يؤول ما فيه من آية غضب أو رحمة ونحو ذلك بمعاملة رئيسه له بمثل ذلك.

- ومن رأى في منامه أنه يقرأ شيئا من القرآن لا يعرف مكانه أو يعرفه فإن كان مريضا شفاه الله تعالى، لقوله سبحانه وتعالى: «وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ» [يونس: 57]. وتدل تلاوة القرآن في المنام على كثرة الأعمال الصالحة وعلى علو الدرجة.

- ومن رأى في منامه أنه يكتب القرآن في صدف أو خزف، فإن هذا يدل على أنه يفسره برأي نفسه. أما اذا رأى أنه يقوم بكتابة القرآن على الأرض، فهذا يدل على أنه زنديق. ومن رأى في منامه أنه يقوم بكتابة القرآن في كساء، فإن هذا يدل على أنه يفسر القرآن برأيه.

- ومن رأى في منامه شيئاً من القرآن في يده أو أعطى له فحفظ في نفسه تلك الآية من القرآن، فإن كان تنزيله في وعيد أو عذاب، فتأويل رؤياه إنذار بنقمة في معصية ارتكبها، وإن كان تنزيله في بشارة أو رحمة، فتأويل رؤياه بشارة أو رحمة يصيبها، وإن كان تنزيله في حديث أو مثال ممن سبق من الأمم، فتأويل رؤياه موعظة لها، وإن كان تنزيله في وصية، فتأويل رؤياه وصية إن عمل بها ينفعه الله سبحانه وتعالى بها.

- ومن رأى في منامه أنه قرأ القرآن أو شيئاً منه، فإن هذا يدل على ان الرائي سوف ينال عزاً ورفعة، واذا كان عاصيا أقاله الله تعالى وتاب عليه، واذا كان مديوناً قضي دينه، واذا كان فقيراً استغنى، واذا كان من ذوي الشهادات شهد بالحق أو أدى أمانة عنده.

- ومن رأى في منامه أنه يقرأ القرآن وحرفه، فإن هذا يدل على ان الرائي زاغ عن الحق وخان عهده، واذا لم يدر ما قرأ ربما يدل على أنه شهد بالزور أو خاض فيما لا يعلم، واذا استمع الناس لقراءته، فإن هذا يدل على أنه سوف يتولى أمر يتقبل فيه نهيه وأمره على قدره. وغالباً تدل قراءة السور التي تقرأ على الأموات في المنام على موت المريض.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©