أجمل شعر جاهلي – حكم سيوفك في رقاب العذل

عنترة بن شداد

قصيدة: حكم سيوفك في رقاب العذل

  • عنترة بن شداد

حـكـم سـيوفك فـي رقـاب الـعذل
واذا نـــزلـــت بـــــدار ذل فـــارحــل

وإذا بــلـيـت بـظـالـم كـــن ظـالـمـا
واذا لـقـيت ذوي الـجهالة فـاجهل

وإذا الـجـبـان نــهـاك يـــوم كـريـهة
خـوفا عـليك مـن ازدحام الجحفل

فــاعـص مـقـالـته ولا تـحـفـل بـهـا
واقــدم إذا حــق الـلـقا فـي الأول

واخــتـر لـنـفسك مـنـزلا تـعـلو بــه
أو مـت كريما تحت ظل القسطل

فــالـمـوت لا يـنـجـيك مـــن افــاتـه
حــصــن ولـــو شـيـدتـه بـالـجـندل

مــوت الـفـتى فــي عـزه خـير لـه
مـن أن يـبيت أسـير طـرف أكـحل

إن كـنت فـي عدد العبيد فهمتي
فـــوق الـثـريـا والـسـماك الأعــزل

أو أنـكرت فـرسان عـبس نسبتي
فـسنان رمحي والحسام يقر لي

وبـذابـلـي ومـهـنـدي نــلـت الـعـلا
لا بــالـقـرابـة والــعــديـد الأجـــــزل

ورميت مهري في العجاج فخاضه
والـنـار تـقـدح مــن شـفار الأنـصل

خــاض الـعـجاج مـحجلا حـتى إذا
شـهـد الـوقـعية عـاد غـير مـحجل

ولـقـد نـكـبت بـنـي حـريـقة نـكبة
لـمـا طـعنت صـميم قـلب الأخـيل

وقـتـلـت فـارسـهـم ربـيـعـة عـنـوة
والـهـيـذبان وجــابـر بـــن مـهـلـهل

وابـنـى ربـيـعة والـحـريس ومـالـكا
والـزبـرقـان غـــدا طــريـح الـجـندل

وأنــا ابــن ســوداء الـجـبين كـأنـها
ضـبـع تـرعرع فـي رسـوم الـمنزل

الـسـاق مـنها مـثل سـاق نـعامة
والـشـعر مـنها مـثل حـب الـفلفل

والـثـغـر مـــن تـحـت الـلـثام كـأنـه
بـرق تـلألأ فـي الـظلام الـمسدل

يــا نـازلـين عـلـى الـحمى وديـاره
هــلا رأيـتـم فــي الـديـار تـقلقلي

قـد طـال عـزكم وذلي في الهوى
ومـــن الـعـجائب عـزكـم وتـذلـلي

لا تـسـقـيني مـــاء الـحـيـاة بـذلـة
بـل فاسقني بالعز كاس الحنظل

مـــــاء الــحــيـاة بـــذلــة كـجـهـنـم
وجــهـنـم بــالـعـز أطــيــب مــنــزل

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©