أبيات شعر عن الوداع والفراق

أجمل أبيات شعر عن لحظات لوداع، شعر حزين عن فراق الأحبة، أبيات شعر قصيرة عن وداع الحبيب

اصعب اللحظات التي يمر بها الإنسان هي لحظات الوداع لمن يحب ودائماً يكون حزيناً ومُوجعاً حيث انك تفارق محبوباً وانت لا تعلم هل ستلتقي به بعد هذا الفراق مرة أخرى ام لا، وقد جمعنا لكم في هذا المقال أجمل أبيات شعر عن الوداع والفراق.

أجمل أبيات شعر عن الوداع والفراق

في ما يلي، سنذكر لكم أجمل أبيات شعر عن لحظات لوداع، شعر حزين عن فراق الأحبة، أبيات شعر قصيرة عن وداع الحبيب:

  • قال إبراهيم الموصلي:
تقضت لبانات وجد رحيل ** ويشف من أهل الصفاء غليل
ومدت أكف للوداع تصافحت ** وكادت عيون للفراق تسيل
ولا بد للإلفين من ذم لوعة ** إذا ما الخليل بان عنه خليل
فكم من دم قد طل يوم تحملت ** أوانس لا يودى لهن قتيل
غداة جعلت الصبر شيئا نسيته ** وأعولت لو أجدى عليك عويل
ولم أنس منها نظرة هاج لي بها ** هوى منه باد ظاهر ودخيل
كما نظرت حوراء في ظل سدرة ** دعاها إلى ظل الكناس مقيل

أستودع الله في بغداد لي قمرا ** بالكرخ من فلك الأزرار مطلعه
ودعته وبودي لو يودعني ** صفو الحياة وأني لا أودعه
وكم تشفع بي أن لا أفارقه ** وللضرورات حال لا تشفعه
وكم تشبث بي يوم الرحيل ضحى ** وأدمعي مستهلات وأدمعه
لا أكذب الله ثوب الصبر منخرق ** عني بفرقته لكن أرقعه

  • وقال الغزال:
وإن رجائي في الإياب إليكم ** وإن أنا أظهرت العزاء قصير
وإن كنت تبغين الوداع فبالغي ** فدونك أحوال أرى وشهور

  • وقال حبيب:
يوم الفراق لقد خلقت طويلا ** لم تبق لي جلدا ولا معقولا
لو جاء مرتاد المنية لم تجد ** إلا الفراق على النفوس دليلا
قالوا الرحيل فما شككت بأنها ** نفسي عن الدنيا تريد رحيلا

  • وقال محمد بن مقسم:
فراق الأحبة داء دخيل ** ويوم الرحيل لنفس رحيل
سمعت ببينك فاعتادني ** غليل بقلبي وحزن طويل
أهذا ولم يك يوم الفراق ** فإن كان لا كان زاد الغليل
وأيقنت أني به تالف ** ما قد وصفت عليه دليل
حياة الخليل حضور الخليل ** ويفنى إذا غاب عنه الخليل

  • وقال أبو الشيص محمد:
ما فرق الأحباب بعد الله إلا الإبل
والناس يلحون غراب البين لما جهلوا
وما على ظهر غراب البين تطوى الرحل
ولا إذا صاح غراب في الديار ارتحلوا
وما غراب البين إلا ناقة أو جمل

  • وقول البحتري في الوداع:
الله جارك في انطلاقك ** تلقاء شامك أو عراقك
لا تعذلني في مسيري ** يوم سرت ولم ألاقك
إني خشيت مواقفا ** للبين تسفح غرب ماقك
وعلمت أن بكاءنا ** حسب اشتياقي واشتياقك
وذكرت ما يجد المودع ** عند ضمك واعتناقك
فتركت ذاك تعمدا ** وخرجت أهرب من فراقك

  • وقال كلثوم بن عمرو بن أيوب العتابي التغلبي:
ما غناء الحذار والإشفاق ** وشابيب دمعك المهراق
غر من ظن أن يفوت المنايا ** وعراها قلائد الأعناق
ويد الحادثات رهن بمرات ** من العيش مصرات المذاق
كم صفيين متعا باتفاق ** ثم صارا من بعده لافتراق
قلت للفرقدين والليل ملق ** سود أكنافه على الافاق
ابقيا ما بقيتما سوف يرمي ** بين شخصيكما بسهم الفراق
هوني ذا عليك واقني حياء ** لست تبقين لي ولست بباق
أينا قدمت حمام المنايا ** فالذي أخرت سريع اللحاق
لا يدوم البقاء للخلق لكن ** دوام البقاء للخلاق
إن قضى الله أن يكون تلاق ** بعد ما قد ترين كان التلاقي

  • قال محمد بن عبد السلام الخشني:
كأن لم يكن بين ولم تك فرقة ** إذا كان من بعد الفراق تلاق
كأن لم تؤرق بالعراقين مقلتي ** ولم تمر كف الشوق ماء ماق
ولم أزر الأعراب في خبت أرضهم ** بذات اللوى من رامة وبراق
ولم أصطبح في البيد من قهوة النوى ** بكأس سقانيها الفراق دهاق

  • وقال عبيد الله بن عبد الله:
لعمري لئن شطت بعثمة دارها ** لقد كدت من وشك الفراق أليح
أروح بهم ثم أغدو بمثله ** ويحسب أني في الثياب صحيح

  • وقال عمر بن أبي ربيعة:
هاج القريض الذكر لما غدوا فانشمروا
على بغال شحج قد ضمهن السفر
فيهن هند ليتني ما عمرت أعمر
حتى إذا ما جاءها حتف أتاني القدر

  • وقال محمد بن عبد الله بن الحسين:
مدت إلى البين أطرافا مخضبة ** لما تولت وذاقت حرقة البين
وودعتني وما همت ولا نطقت ** وإنما ودعت وحيا بعينين
بلى لقد أومأت نحوي بإصبعها ** إيماءة ختلت عنها الرقيبين

  • وقال إسحاق بن راهويه:
فراقك مثل فراق الحياة ** وفقدك مثل افتقاد الديم
عليك السلام فكم من وفاء ** أفارق منك وكم من كرم

  • وقال صفي الدين الحلي:
رعى الله من ودعته فكأنما ** أودع روحا بين لحمي وأعظمي
وقلت لقلبي حين فارقت مجده ** فراق ومن فارقت غير مذمم

  • وقال الأخفش الأصغر:
سقيا ورعيا وإيمانا ومغفرة ** للباكيات علينا حين نرتحل
يبكي علينا ولا نبكي على أحد ** أنحن أغلظ أكبادا أم الإبل

  • وقال احد الشعرى:
صاح الغراب بوشك البين فارتحلوا ** وقربوا العيس قبل الصبح واحتملوا
وغادروا القلب ما تهدا لواعجه ** كأنه بضرام النار مشتعل
وفي الجوانح نار الحب تقذفها ** أيدي النوى بزناد الشوق إذ رحلوا
لما أناخوا قبيل الصبح عيرهم ** ورحلوها وسارت بالدمى الإبل
وقلبت من خلال السجف ناظرها ** ترنو إلي ودمع العين منهمل
وودعت ببنان عقده عنم ** ناديت: لا حملت رجلاك يا جمل
ويحيى من البين ماذا حل بي وبهم ** من نازل البين حل البين وارتحلوا
يا راحل العيس عرج كي نودعهم ** يا راحل العيس في ترحالك الأجل
إني على العهد لم أنقض مودتهم ** يا ليت شعري لطول البين ما فعلوا

  • وقال اخر:
بقيت غداة النوى حائرا ** وقد حان ممن أحب الرحيل
فلم تبق لي دمعة في الشؤون ** إلا غدت فوق خدي تجول
فقال نصيح من القوم لي ** وقد كاد يقضي علي الغليل
ترفق بدمعك لا تفنه ** فبين يديك بكاء طويل

  • وقال اخر:
بكت عيني غداة البين دمعاً ** وأخرى بالبكا بخلت علينا
فعاقبت التي بالدمع ضنت ** بأن أغمضتها يوم التقينا
وأسعدت التي بالدمع جادت ** بأن أقررتها بالوصل عينا

  • وقال اخر:
أيا عجبا ممن يودع إلفه ** يمد يدا نحو الفراق فيسرع
هممت بتوديع الحبيب فلم أطق ** فودعته بالقلب والعين تدمع

  • وقال اخر:
ليس الفراق وإن جزعت بضائر ** ما لم تفرق بيننا الأخلاق
إن لم يحل حدث المنية بيننا ** فسنلتقي وسيحفظ الميثاق
والدهر يجمع بين كل مفارق ** ولكل ملتقيين منه فراق

  • وقال اخر:
ولقد نظرت إلى الفراق فلم أجد ** للموت لو فقد الفراق سبيلا
يا ساعة البين الطويل كأنما ** واصلت ساعات القيامة طولا

  • وقال اخر:
ومودع يوم الفراق بلحظه ** شرق من العبرات ما يتكلم
متقلب نحو الحبيب بطرفه ** لا يستطيع إشارة فيسلم
نطق الضمير بما أرادا منهما ** فكلاهما مما يعاين مفحم

  • وقال اخر:
لم أنس يوم الرحيل موقفها ** وطرفها في دموعها غرق
وقولها والركاب واقفة ** تركتني هكذا وتنطلق

  • وقال اخر:
ما اليوم أول توديعي ولا الثاني ** البين أكثر من شوقي وأحزاني
حسب الفراق بأن الدهر ساعده ** فصار أملك من روحي بجثماني
وما أظن النوى يرضى بما صنعت ** حتى تشافه بي أقصى خرسان

  • وقال اخر:
لما رأيت القوم قد رحلوا ** وراهب الدير بالناقوس مشتغل
شبكت عشري على رأسي وقلت له ** يا راهب الدير هل مرت بك الإبل
فحن لي وبكى بل رق لي ورثى ** وقال لي يا فتى ضاقت بك الحيل
إن الخيام التي جئت تطلبهم ** بالأمس كانوا هنا واليوم قد رحلوا

  • وقال اخر:
ودع أحبابه فما وقفوا ** ولا على ذي صبابة عطفوا
كم كبد قطعوا بينهم ** وكم دموع عليهم تلف
كأنهم لم يجاوروك ولم ** تعرفهم والوصال مؤتلف

  • وقال اخر:
أقيم وتظعنين وأنت روحي ** وهل جسد يعيش بغير روح
لئن كان الفراق غدا فإني ** سأحمل لا أشك إلى ضريحي
تعالي بعد فرقتنا لنبكي ** فإني نائح أبدا فنوحي

  • وقال اخر:
قالت وقد نالها للبين أوجعه ** والبين صعب على الأحباب موقعه
اجعل يديك على قلبي فقد ضعفت ** قواه عن حمل ما تحويه أضلعه
واعطف علي المطايا ساعة فعسى ** من شت شمل الهوى بالوصل يجمعه
كأنني يوم ولت حسرة وأسى ** غريق بحر يرى الشاطئ ويمنعه

  • وقال اخر:
خليلي إلاتبكيا لي أستعن ** خليلا إذا أفنيت دمعي بكى ليا
كأن لم تكن بين إذا كان بعده ** تلاق ولكن لا إخال تلاقيا

  • وقال اخر:
أقول له حين ودعته ** وكل بعشرته مبلس
لئن رجعت عنك أجسامنا ** لقد سافرت معك الأنفس

  • وقال اخر:
ليس شيء من الفراق وإن ** كان أخو الوجد والها كلفا
أحرق من وقفة المشيع للقلب ** يريد الرجوع منصرفا

  • وقال اخر:
شيئان لو بكت الدماء عليهما ** عيناي حتى تؤذنا بذهاب
لم يبلغا المعشار من حقيهما ** فقد الشباب وفرقة الأحباب

  • وقال اخر:
من يكن يكره الفراق فإني ** أشتهيه لموضع التسليم
إن فيه اعتناقة لوداع ** وانتظار اعتناقة لقدوم

  • وقال اخر:
ولما برزنا لتوديعهم ** بكوا لؤلؤا وبكينا عقيقا
أداروا علينا كؤوس الفراق ** وهيهات من سكرها أن نفيقا
تولوا فأتبعتهم أدمعي** فصاحوا الغريق وصحت الحريقا


اقرأ أيضًا:
جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©