غزل في العيون | أبيات شعر قصيرة عن العيون

أجمل أبيات الشعر القصيرة التي قيلت في غزل العيون

العيون هي مرآة القلب تعكس ما فيه، وفيها تكمن التفاصيل المشاعر المختلفة من حزن وسعادة وخوف وأمل ويأس وحُب وكره، وللعيون جمال فريد من نوعه، وقد ابدع شعراء العرب في وصف سحر وجمال العيون وتغزلوا بها، وفي هذا المقال سنذكر لكم أجمل أبيات شعر قيلت في العيون.

أجمل أبيات شعر عن العيون

في ما يلي، مجموعة من أجمل أبيات الشعر القصيرة التي قيلت في غزل العيون:

  • قال جرير:
إن العيون التي في طرفها حور ** قتلننا ثم لم يحيين قتلانا
يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به ** وهن أضعف خلق الله إنسانا

  • وقال ابن سناء الملك:
يا ناعس الطرف لا والله ما انتبهت ** فيك المحبة إلا وقت نعسته
وكاسر الجفن إي والله ما انكسرت ** فيك الجوانح إلا بعد كسرته
ما لحظ عينيك إلا شارب ثمل ** وكسرة الجفن إلا عين سكرته

  • وقال قيس بن الملوح:
ومما شجاني أنها يوم ودعت ** تولت وماء العين في العين حائر
فلما أعادت من بعيد بنظرة ** إلي التفاتا أسلمته المحاجر

  • وقال علي التهامي:
توق عيون الغانيات فإنها ** سيوف وأشفار الجفون شفارها

  • وقال جميل بثينة:
لها مقلة كحلاء، نجلاء خلقة ** كأن أباها الظبي وأمها مها
دهنتني بود قاتل وهو متلفي ** وكم قتلت بالود من ودها دها

  • وقال ظافر الحداد:
حكم العيون على القلوب يجوز ** ودواؤها من دائهن عزيز
كم نظرة نالت بطرف ذابل ** ما لا ينال الذابل المهزوز
فحذار من تلك اللواحظ غرة ** فالسحر بين جفونها مركوز

  • وقال ابن الرومي:
نظرت فأقصدت الفؤاد بسهمها ** ثم انثنت نحوي فكدت أهيم
ويلاه إن نظرت وإن هي أعرضت ** وقع السهام ونزعهن أليم
ومما دهتني دون عيني عينها ** لكن غب النظرتين وخيم

  • وقال أبو الطيب المتنبي:
أعيدوا صباحي فهو عند الكواعب ** وردوا رقادي فهو لحظ الحبائب
فإن نهاري ليلة مدلهمة ** على مقلة من بعدكم في غياهب
بعيدة ما بين الجفون كأنما ** عقدتم أعالي كل هدب بحاجب
وأحسب أني لو هويت فراقكم ** لفارقته والدهر أخبث صاحب
فيا ليت ما بيني وبين أحبتي ** من البعد ما بيني وبين المصائب

  • وقال نزار قباني:
ذات العينين السوداوين
ذات العينين الصاحيتين الممطرتين
لا أطلب أبدا من ربي إلا شيئين
أن يحفظ هاتين العينين
ويزيد بأيامي يومين
كي أكتب شعرا
في هاتين اللؤلؤتين

  • وقال ابن عبد ربه:
الجسم في بلد والروح في بلد ** يا وجشة الروح بل يا غربة الجسد
إن تبك عيناك لي يا من كلفت به ** من رحمة فهما سهمان في كبدي

  • وقال إيليا أبو ماضي:
رأيت في عينيك سحر الهوى ** مندفقا كالنور من نجمتين
فبت لا أقوى على دفعه ** من رد عنه عارضا باليدين
يا جنة الحب ودنيا المنى ** ما خلتني ألقاك في مقلتين

  • وقال إبراهيم ناجي:
طوى السنين وشق الغيب والظلما ** برق تألق في عينيك وابتسما
يا ساري البرق من نجمين يومض لي ** ماذا تخبئ لي الأقدار خلفهما
أجئت بي عتبات الخلد أم شركا ** نصبت لي من خداع الوهم أم حلما؟

  • وقال بشار بن برد:
ودعجاء المحاجر من معد ** كأن حديثها ثمر الجنان
إذا قامت لمشيتها تثنت ** كأن عظامها من خيزران
ينسيك المنى نظر إليها ** ويصرف وجهها وجه الزمان

  • وقال علي بن الجهم:
عيون المها بين الرصافة والجسر ** جلبن الهوى من حيث أدري ولا أدري
أعدن لي الشوق القديم ولم أكن ** سلوت ولكن زدن جمرا على جمر
سلمن وأسلمن القلوب كأنما ** تشك بأطراف المثقفة السمر
وقلن لنا نحن الأهلة إنما ** تضيء لمن يسري بليل ولا تقري

  • وقال صفي الدين الحلي:
كفي القتال وفكي قيد أسراك ** يكفيك ما فعلت بالناس عيناك
كلت لحاظك مما قد فتكت بنا ** فمن ترى في دم العشاق أفتاك
كفاك ما أنت بالعشاق فاعلة ** لو أنصف الدهر في العشاق عزاك
كملت أوصاف حسن غير ناقصة ** لو أن حسنك مقرون بحسناك

  • وقال ابن سهل الأندلسي:
بأبي جفون معذبي وجفوني ** فهي التي جلبت إلي منوني
ما كنت أحسب أن جفني قبلها ** يقتادني من نظرة لفتون
يا قاتل الله العيون لأنها ** حكمت علينا بالهوى والهون
ولقد كتمت الحب بين جوانحي ** حتى تكلم في دموع شؤوني
هيهات لا تخفى علامات الهوى ** كاد المريب بأن يقول خذوني

  • وقال إبراهيم بن المهدي:
ونهيت نومي عن جفوني فانتهى ** وأمرت ليلي أن يطولا فطالا
نظر العيون على العيون هو الذي ** جعل العيون على العيون وبالا

  • وقال ابن الساعاتي:
وهيفاء تقتل عشاقها ** برمح القوام وسيف الحور
تسدد بالجفن سهم الفتور ** وتفتح في الخد ورد الخفر
إذا ما هدت بصباح الجبين ** قلبا أضلت بليل الشعر
أسر إليها بشكوى الهوى ** فتجهر باللوم فيمن جهر

  • وقال يزيد بن معاوية:
أشارت بطرف العين خيفة أهلها ** إشارة محزون ولم تتكلم
فأيقنت أن الطرف قد قال مرحبا ** وأهلا وسهلا بالحبيب المتيم

قصائد أخرى عن العيون

في ما يلي، مجموعة من أجمل ما كتب الشعراء في غزل العيون:

قصيدة: العيون السود – للشاعر إيليا أبو ماضي

ليت الذي خلق العيون السودا ** خلق القلوب الخافقات حديدا
لولا نواعسها ولولا سحرها ** ما ود مالك قلبه لو صيدا
عوذ فؤادك من نبال لحاظها ** أو مت كما شاء الغرام شهيدا
إن أنت أبصرت الجمال ولم تهم ** كنت امرءا خشن الطباع بليدا
وإذا طلبت مع الصبابة لذة ** فلقد طلبت الضائع الموجودا
يا ويح قلبي إنه في جانبي ** وأظنه نائي المزار بعيدا
مستوفز شوقا إلى أحبابه ** المرء يكره أن يعيش وحيدا
برأ الإله له الضلوع وقاية ** وأرته شقوته الضلوع قيودا
فإذا هفا برق المنى وهفا له ** هاجت دفائنه عليه رعودا
جشمته صبرا فلما لم يطق ** جشمته التصويب والتصعيدا
لو أستطيع وقيته بطش الهوى ** ولو استطاع سلا الهوى محمودا
هي نظرة عرضت فصارت في الحشا ** نارا وصار لها الفؤاد وقودا
والحب صوت فهو أنه نائح ** طورا وأونه يكون نشيدا
يهب البواغم ألسنا صداحه ** فإذا تجنى أسكت الغريدا
ما لي أكلف مهجتي كتم الأسى ** إن طال عهد الجرح صار صديدا
ويلذ نفسي أن تكون شقية ** ويلذ قلبي أن يكون عميدا
إن كنت تدري ما الغرام فداوني ** أو لا فخل العذل والتفنيدا

قصيدة: من عينيك ترى عيناي – للشاعر جريس دبيات

في عينيك ارى دنياي
في عينيك يصير الحلم حقيقه
يستل الصبح بريقه
ويبل الظامىء ريقه
يكتشف الناظر بعد ضياع الامس
طريقه
من عينيك يطل الفجر
تتوالى ضحكات الزهر
تنتثر مع الصبح حكايا
تختصر الازمنة الدرب
لتصبح تحت الجفنين المرتعشين
حديث مرايا

***
اذكر اني ابصرت الدنيا
لا اذكر
اذكر اني جئت الى عينيك سفيرا
لا اذكر كيف بدأت
لا اذكر كيف اجتزت سبيل العمر
اعرف اني في عينيك
اظل صغيرا

***
يا عيني ونور العين وعين النور
يا بر الامن وبحر الاحلام المسحور
يا سر وجودي ومناي
يا فجري الناضر لين المهد وطعم الشهد
وموسيقى الايام السكرى
زادا يمتد وذكرى
تخلط بين المنظور وغير المنظور

***
في عينيك ارى دنياي
يعيش الحلم يعود صباي
يتحقق بعد العسر هواي
يا مطلع اشجى انشودة عشق غنتها شفتاي
يا وجها يحلو مهما لفحته الايام
وفؤادا يحنو مهما جرحته الالام
يا بدء البدء وبدء الكلمات
يا ذاتا تغرق في ذات

***
من عينيك ارى دنياي
تستلهم عيني عينيك فيمتد الضوء
عميقا في عينيك هناك
ابدأ أبصر نور الشمس
أبدأ اتحسس ما في الكون بغير اللمس
ينفتح البصر النظر وتصفو الصورة
تنفرج الرؤية في كل زوايا الكون
يتفجر في الأشياء اللون
تمتد لتشمل كل الدنيا
تقطف كل الدنيا
ثم تعود الى عينيك ومن عينيك
تعيد مسيره

***
عيناك حياتي
وحياتي غالية في عينيك
فصوني لي هذه النعمه
ما زال الشريان الى الشريان
مهما شط مكان او أودى بالعمر زمان
ما زالت عيناك الضوء الاول
ما زالت بسمتك المستقبل
ما زال رضاك أمان الدار
ما زلت الصبح اذا يحلو
بالصبح نهار

***
هاتي عينيك الى عيني
مدي عينيك وري
هذا اللوز الاخضر ما دامت عيناك تراه
سيبقى اخضر
وبيت الاحفاد وفوق العين وقانا
ما نظرت عيناك
ستحلى اكثر
وحياتي ما ظلت نظراتك تحميني 
تمتد وتكبر

***
صوني عينيك فمن عينيك ترى عيناي
وخذي من عيني الزاد
فالنور الخاطر في عينيك
سيبقى في عيني
زاد معاد..

قصيدة: عيناك أرض لا تخون – للشاعر فاروق جويدة

ومضيت أبحث عن عيونك
خلف قضبان الحياه
وتعربد الأحزان في صدري
ضياعا لست أعرف منتهاه
وتذوب في ليل العواصف مهجتي
ويظل ما عندي
سجينا في الشفاه
والأرض تخنق صوت أقدامي
فيصرخ جرحها تحت الرمال
وجدائل الأحلام تزحف
خلف موج الليل
بحارا تصارعه الجبال
والشوق لؤلؤة تعانق صمت أيامي
ويسقط ضوؤها
خلف الظلال
عيناك بحر النور
يحملني إلى
زمن نقي القلب
مجنون الخيال
عيناك إبحار
وعودة غائب
عيناك توبة عابد
وقفت تصارع وحدها
شبح الضلال
مازال في قلبي سؤال
كيف انتهت أحلامنا؟
ما زلت أبحث عن عيونك
علني ألقاك فيها بالجواب
ما زلت رغم اليأس
أعرفها وتعرفني
ونحمل في جوانحنا عتاب
لو خانت الدنيا
وخان الناس
وابتعد الصحاب
عيناك أرض لا تخون
عيناك إيمان وشك حائر
عيناك نهر من جنون
عيناك أزمان وعمر
ليس مثل الناس
شيئا من سراب
عيناك الهة وعشاق
وصبر واغتراب
عيناك بيتي
عندما ضاقت بنا الدنيا
وضاق بنا العذاب

***
ما زلت أبحث عن عيونك
بيننا أمل وليد
أنا شاطئ
ألقت عليه جراحها
أنا زورق الحلم البعيد
أنا ليلة
حار الزمان بسحرها
عمر الحياة يقاس
بالزمن السعيد
ولتسألي عينيك
أين بريقها؟
ستقول في ألم توارى
صار شيئا من جليد
وأظل أبحث عن عيونك
خلف قضبان الحياه
ويظل في قلبي سؤال حائر
إن ثار في غضب
تحاصره الشفاه
كيف انتهت أحلامنا؟
قد تخنق الأقدار يوما حبنا
وتفرق الأيام قهرا شملنا
أو تعزف الأحزان لحنا
من بقايا.. جرحنا
ويمر عام.. ربما عامان
أزمان تسد طريقنا
ويظل في عينيك
موطننا القديم
نلقي عليه متاعب الأسفار
في زمن عقيم
عيناك موطننا القديم
وإن غدت أيامنا
ليلا يطارد في ضياء
سيظل في عينيك شيء من رجاء
أن يرجع الإنسان إنسانا
يغطي العرى
يغسل نفسه يوما
ويرجع للنقاء
عيناك موطننا القديم
وإن غدونا كالضياع
بلا وطن
فيها عشقت العمر
أحزانا وأفراحا
ضياعا أو سكن
عيناك في شعري خلود
يعبر الافاق.. يعصف بالزمن
عيناك عندي بالزمان
وقد غدوت.. بلا زمن

قصيدة: نهر الأحزان – للشاعر نزار قباني

عيناك كنهري أحزان
نهري موسيقى.. حملاني
لوراء وراء الأزمان
نهري موسيقى قد ضاعا
سيدتي.. ثم أضاعاني
الدمع الأسود فوقهما
يتساقط أنغام بيان
عيناك وتبغي وكحولي
والقدح العاشر أعماني
وأنا في المقعد محترق
نيراني تأكل نيراني
أأقول أحبك يا قمري؟
اه لو كان بإمكاني
فأنا لا أملك في الدنيا
إلا عينيك وأحزاني
سفني في المرفأ باكية
تتمزق فوق الخلجان
ومصيري الأصفر حطمني
حطم في صدري إيماني
أأسافر دونك ليلكتي؟
يا ظل الله بأجفاني
يا صيفي الأخضر يا شمسي
يا أجمل.. أجمل ألواني
هل أرحل عنك وقصتنا
أحلى من عودة نيسان؟
أحلى من زهرة غاردينيا
في عتمة شعر إسباني
يا حبي الأوحد.. لا تبكي
فدموعك تحفر وجداني
إني لا أملك في الدنيا
إلا عينيك .. وأحزاني
أأقول أحبك يا قمري؟
اه لو كان بإمكاني
فأنا إنسان مفقود
لا أعرف في الأرض مكاني
ضيعني دربي.. ضيعني
إسمي.. ضيعني عنواني
تاريخي! ما لي تاريخ
إني نسيان النسيان
إني مرساة لا ترسو
جرح بملامح إنسان
ماذا أعطيك؟ أجيبيني
قلقي؟ إلحادي؟ غثياني
ماذا أعطيك سوى قدر
يرقص في كف الشيطان
أنا ألف أحبك.. فابتعدي
عني.. عن ناري ودخاني
فأنا لا أملك في الدنيا
إلا عينيك.. وأحزاني

قصيدة: أداري العيون الفاترات السواجيا – للشاعر أحمد شوقي

أداري العيون الفاترات السواجيا
وأشكو إليها كيد إنسانها ليا
قتلن ومنين القتيل بألسن
من السحر يبدلن المنايا أمانيا
وكلمن بالألحاظ مرضى كليلة
فكانت صحاحا في القلوب مواضيا
حببتك ذات الخال والحب حالة
إذا عرضت للمرء لم يدر ماهيا
وإنك دنيا القلب مهما غدرته
أتى لك مملوء من الوجد وافيا
صدودك فيه ليس يألوه جارحا
ولفظك لا ينفك للجرح اسيا
وبين الهوى والعذل للقلب موقف
كخالك بين السيف والنار ثاويا
وبين المنى واليأس للصبر هزة
كخصرك بين النهد والردف واهيا
وعرض بي قومي يقولون قد غوى
عدمت عذولي فيك إن كنت غاويا
يرومون سلوانا لقلبي يريحه
ومن لي بالسلوان أشريه غاليا
وما العشق إلا لذة ثم شقوة
كما شقي المخمور بالسكر صاحيا

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©