أقوال توماس بين

أقوال واقتباسات توماس بين

ولـد توماس بين في 9 فبراير/شباط 1737م في بلدة ثيتفورد في بريطانيا لأسرة فقيرة، مما جعل حظه في الدراسة محدودًا، بدأ بين عمله وهو في 13 من عمره، وعندما كان في 37 من عمره هاجر إلى أمريكا، حيث عمل في الصحافة، وهو ثوري وناشط سياسي ومفكر أمريكي، يُعد من أبرز فلاسفة عصر التنوير في الولايات المتحدة، ومن الآباء المؤسسين للولايات المتحدة.

شارك في الثورة الأمريكية، حيث قام بتأليف مطوية مؤثرة مشهورة تحرض على استقلال المستعمرات الأمريكية من المملكة المتحدة، ودافع عن الثورة الفرنسية في كتابه “حقوق الإنسان”، حيث هاجم فيه الحكومة الإنجليزية وساسة الإنجليز المناوئين للثورة الفرنسية، مما أدى إلى محاكمته، فهرب إلى فرنسا سنة 1792م، وانضم إلى المؤتمر الوطني، ولكنه سجن في باريس وكاد يعدم بالمقصلة، وذلك بسبب اعتراضه على إعدام الملك، ولم يتم الافراج عنه إلا بواسطة السلطات الأمريكية، وفي هذا المقال سنذكر لكم أجمل أقوال اقتباسات الفيلسوف توماس بين.

أقوال واقتباسات توماس بين

  • شيئاً لم تراه بعينك، لا يحق لك الحديث عنه.
  • العالم قريتي.
  • قهر الاستبداد ليس بالأمر السهل، ولكن ما يعَزينا أنه كلما اشتد الصراع قسوة، كلما ازداد النصر مجدًا.
  • حيث لا حرية فثم وطني.
  • ما نحصل عليه بثمن رخيص ننظر إليه غالباً بدون اهتمام أما ما نحصل عليه بالثمن الغالي فهو وحده الذي يستحق الاهتمام والتكريم.
  • حين يطرق الرقي باب أمة من الأمم يسأل: هل يوجد هنا فكر حر؟ فإن وجده دخل، وإلا مضى.
  • ديني هو أن أفعل الخير.
  • في العصور المبكرة من عمر البشرية لم يكن هناك ملوك، وكانت نتيجة ذلك أنه لم تكن هناك حروب، فكبرياء الملوك إذن هو من ألقى بالجنس البشري إلى غياهب الفوضى.
  • الصيت هو ما يعرفه الناس عنا، أما الخُلق فما يعرفه إلا الله.
  • أنا أحيا للأغلبية في العالم.
  • إن الفقر ليتحدى كل فضيلة وسلام، لأنه يورث صاحبه درجة من الانحطاط والتذمر تكتسح امامها كل شيء، ولا يبقى قائما غير هذا المبدأ: “كن أو لا تكن”؛ ومشكلة الوعاظ عندنا انهم يحاولون تقويم السلوك البشري بمجرد قولهم للإنسان: كن ولا تكن، كأنهم يحسبون السلوك طيناً يكيفونه بأيديهم كما يشاؤون.
  • مدرس واحد جيد هو أكثر فائدة من مائة كاهن.
  • على كل إنسان أن يقوم بفرائض دينه بنفسه.
  • إن الرجال الذين يعتبرون أنفسهم ولدوا ليحكموا ويتسلطوا، ويعتبرون أن الاخرين ولدوا ليسمعوا لهم ويطيعوا، سرعان ما يتحولون إلى جبارين، وتتسم عقولهم مبكراً بداء العظمة باعتبارهم نخبة مختارة من بقية البشر.
  • دائما نملك ما يكفي من قوة لنبدأ بتشكيل العالم من جديد.
  • أعتقد أن الأشياء كلها ملك هي ملك للناس جميعا بحق الولادة.
  • الشك هو الصديق الحميم للأرواح الضعيفة.
  • العالم هو بلدي، جميع البشر إخوتي، وفعل الخير ديني.
  • ليس التسامح عكس التعصب، بل هو تلفيق له, وكلاهما تحكم واستبداد.
  • الجدال مع شخص تخلى عن استخدام العقل وفلسفته تحتقر الإنسانية، مثله مثل إعطاء الدواء لجثة ميت.
  • أن تعتاد عدم التفكير في أخطائك، يعطيك إحساساً ضعيفاً بالصواب ويجعل التعصب هو أول طرق دفاعك عن نفسك.
  • إن مهزلة الأرستقراطية ذاهبة في كل بلد في سبيل ما غبر من الفروسية.
  • لا يمكن تسمية أي دولة تحكمها سلطة مطلقة بالدولة الحرة، ولا يهم ما إذا كانت سلطة ملكية مطلقة أم سلطة تشريعية مطلقة، لأن العواقب ستكون هي نفسها بالنسبة للشعب.
  • قد تستطيع أن تنتزع الحقوق، ولكنك لا تستطيع أن تعطي ما هو ملك للناس جميعا.
  • شيئاً لم تراه بعينك، لا يحق لك الحديث عنه.
  • متى أمكن أن يقال في أي من بلاد العالم إن الفقراء سعداء، وإنه لا فاقة بهم ولا تعاسة.
  • النوافذ التي تؤذيك، أغلقها حتى لو كانت تطل على منظر جميل.
  • أنا أكره الحرب، فهي أسوأ الطرق لإبقاء الإنسان في هوة الاحتقار ولتحويله إلى وحش ضارٍ.
  • الصمت في بعض المواقف ليس ضعفاً، لكنه ارتقاء لم تدركه بعض العقول.
  • النظام الملكي ليس سوى اختراع ابتدعه الشيطان ليخلد بين الناس عبادة الأصنام ويروج بضاعة الوثنية.
  • أبطأ الناس في قطع الوعود أحرصهم على الوفاء بها.
  • واجب الحكومة تجاه الدين ينبغي أن يقتصر على حماية رجاله المؤمنين به، ولست أعرف عملا آخر للحكومة في هذا السبيل.
  • الاعتدال في التعصب فضيلة، والاعتدال في المبدأ رذيلة.
  • محاولة التحاور مع شخص تخلى عن أي منطق، أشبه بإعطاء الدواء لجثة.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©