أبيات شعر قصيرة عن الحرب

أجمل أبيات شعر قصيرة عن الحرب

الحرب هي نزاع مسلح يحدث بين مجموعتين أو أكثر يسعى إحدى الأطراف إلى تدمير او التغلب والنصر على الطرف الآخر؛ قد تكون الدوافع للحرب مختلفة بين أولئك الذين يأمرون بالحرب وبين الذين يموتون فيها، وللقيام بحرب لا بد أن يكون هناك دعم من قيادتها وقواتها العسكرية، وشعبها. وفي هذا المقال جمعنا لكم أجمل أبيات شعر عن الحرب.

أبيات شعر قصيرة عن الحرب


ومن طلب الفتح الجليل فإنما ** مفاتيحه البيض الخفاف الصوارم

وقال أيضًا:
وما تنفع الخيل الكرام ولا القنا ** إذا لم يكن فوق الكرام كرام
أخا الحرب قد أتعبتها فاله ساعة ** ليغمد نصل أو يحل حزام
وإن طال أعمار الرماح بهدنة ** فإن الذي يعمرن عندك عام

وقال أيضًا:
إذا اعتاد الفتى خوض المنايا ** فأهون ما يمر به الوحول

  • وقال أبو تمام:
والحرب تعلم حين تجهل غارة ** تغلي على حطب القنا المحطوم
أن المنايا طوع بأسك والوغى ** ممزوج كأسك من ردى وكلوم
والحرب تركب رأسها في مشهد ** عدل السفيه به بألف حليم
في ساعة لو أن لقمانا بها ** وهو الحكيم لصار غير حكيم

  • وقال عمرو بن معد يكرب:
الحرب أول ما تكون فتية ** تسعى بزينتها لكل جهول
حتى إذا استعرت وشب ضرامها ** عادت عجوزا غير ذات خليل
الشمطاء جزت رأسها وتنكرت ** مكروهة للشم والتقبيل

وقال أيضًا:
كل امرئ يجري إلى ** يوم الهياج بما استعدا
كم من أخ لي صالح ** بوأته بيدي لحدا
ذهب الذين أحبهم ** وبقيت مثل السيف فردا

ولا تصفن الحرب عندي فإنها ** طعامي مذ بعت الصبا وشرابي
وقد عرفت وقع المسامير مهجتي ** وشقق عن زرق النصول إهابي
ولججت في حلو الزمان ومره ** وأنفقت من عمري بغير حساب

  • وقال مسعود سماحة:
ولا تلم الجندي يشحذ سيفه ** ولم قادة قد سلحوا الجند أولا
فلو خير الجندي لا ستثمر الثرى ** وصاغ من السيف اليماني منجلا

  • وقال عمر ابن أبي ربيعة:
إن من أكبر الكبائر عندي ** قتل بيضاء حرة عطبول
قتلت باطلا، على غير ذنب ** إن لله درها من قتيل
كتب القتل والقتال علينا ** وعلى الغانيات جر الذيول

وما الحرب إلا ما علمتم وذقتم ** وما هو عنها بالحديث المرجم
متى تبعثوها تبعثوها ذميمة ** وتضر إذا ضريتموها فتضرم
فتعركم عرك الرحى بثفالها ** وتلقح كشافا ثم تحمل فتتئم
فتنتج لكم غلمان أشأم كلهم ** كأحمر عاد ثم ترضع فتفطم
فتغلل لكم ما لا تغل لأهلها ** قرى بالعراق من قفيز ودرهم

بئس الوغى يجني الجنود حتوفهم ** في ساحها والفجر للتيجان
ما أقبح الإنسان يقتل جاره ** ويقول هذي سنة العمران
بلي الزمان وأنت مثلك قبله ** يا شرعة قد سنها الجدان
فالقاتل الالاف غاز فاتح ** والقاتل الجاني أثيم جان
لا حق إلا تؤيده الظبى ** ما دام حب الظلم في الإنسان

  • وقال مصطفى الغلاييني:
لا يهيج الحروب إلا فساد ** في نفوس السواس والأمراء
طمع في الفتوح تسفح فيه ** غاليات الدماء سفح الماء
درهم عند سيد القوم أغلى ** من جيوش يسوقها للفناء
ما أرى هذه الجنود تذوق ** الموت إلا لشهوة الأمراء

  • وقال عباس محمود العقاد:
قالوا: هي الحرب فصد ** به الشفاء يؤمل
قلنا: نعم فصد عرق ** حي وإغفاء دمل

  • وقال علي الجارم:
إنما الحرب لعنة الله في الأرض ** وشر بمن عليها أريدا
ذكرتنا جهنما كلما ألقي ** فوج صاحت تريد المزيدا
أمم تلتقي صباحا على الموت ** لتستقبل المساء همودا
شهوات تدمر الأرض كي تحيا ** وتجتاح أهلها لتسودا
قد رأينا الأسود تقنع بالقوت ** فليت الرجال كانت أسودا

  • وقال جميل صدقي:
ولقد تزول الحرب عن أرض بها ** شبت وتبقى فوقها الأشلاء
تبغي المدافع هدم أية قرية ** فلها على شط الفرات رغاء
جرت الدموع على دماء قد جرت ** وجرت على تلك الدموع دماء
ورأيت في الصبح الشيوخ جميعهم ** يدعون لو نفع الشيوخ دعاء

  • وقال حفني ناصف:
ومن سارت به للحرب خيل ** فخير من تقهقره الولوج

  • وقال ابن الدهان البغدادي:
وما كل من يغدو إلى الحرب فارس ** ولا كل من قال المديح فصيح

  • وقال أبو البقاء الرندي:
كم يستغيث بنو المستضعفين وهم ** قتلى وأسرى فما يهتز إنسان
ماذا التقاطع في الإسلام بينكم ** وأنتم يا عباد الله إخوان

  • وقال محمد الوحيدي:
دع كل أمر مشكل قد أظلما
حتى تحرى قصده فتسلما
إلا إذا حاربت فاعزم مقدما
واستعمل الجد ورأيا محكما
ولذ من الصبر بطود وزر

  • وقالت الخنساء:
ومن ظن ممن يلاقي الحروب ** بان لا يصاب فقد ظن عجزا
نعف ونعرف حق القرى ** ونتخذ الحمد ذخرا وكنزا
ونلبس في الحرب نسج الحديد ** ونسحب في السلم خزا وقزا

  • وقال أوس بن حجر:
إذا الحرب حلت ساحة القوم أخرجت ** عيوب رجال يعجبونك في الأمن
وللحرب أقوام يحامون دونها ** وكم قد ترى من ذي رواء ولا يغني

  • وقال سعد بن مالك:
يا بؤس للحرب التي ** وضعت أراهط فاستراحوا
والحرب لا يبقى لجاحمها ** التخيل والمراح
إلا الفتى الصبار في النجدات ** والفرس الوقاح

  • وقال الكميت بن زيد:
إذا لم يكن إلا الأسنة مركب ** فلا رأي للمضطر، إلا ركوبها

  • وقال نور الدين السالمي:
أسعد الأقوام في الحرب البطل ** الذي لم يدر أصلا ما الفشل
وأعز الناس من ليس يرى ** مكسبا غير المعالي بالأسل
وأذل الخلق بل أشقاهم ** من إذا نودي نادى بالعلل
أنا لا أستطيع نصرا لكم ** أنا أخشى الموت أو أرجو أمل

  • وقال أحد الشعراء:
ظلت تشجعني هند بتضليل ** وللشجاعة خطب غير مجهول
هاتي شجاعا لغير القتل مصرعه ** أو جدل ألاف جبان غير مقتول
الحرب توسع من يصلى بها حربا ** يثم العيال وإثكال المثاكل

وقال آخر:
خلق الله للحروب رجالا ** ورجالا لقصعة وثريد

وقال آخر:
رأيت الحرب يجنبها رجال ** ويصلى حرها قوم براء

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©