تفسير رؤية الثلج والجليد والبرد في المنام

تفسير رؤية الثلج والجليد والبرد في الحلم - لابن سيرين والنابلسي


تفسير رؤية الثلج والجليد والبرد في الحلم – بن سيرين

قال محمد ابن سيرين: رؤية الثلج أو الجليد أو البرد في المنام قد تدل على الحوادث، والأسقام، والجدري، والبرسام (البرسام: التهاب في الغشاء المحيط بالرئة)، وعلى العذاب ولأشرار النازلة بذلك البلد الذي يرى ذلك فيه، وفي المكان الذي نزل به؛ وكذلك رؤيا الحجارة، ورؤيا النار لأنها تفسد الشجر والثمر والزرع، وتهلك الفقير وتضره في القر والبرد، وتسقم في بعض الأحيان؛ وربما دلت الرؤيا على الجراد والحرب، وأنواع الجوائح؛ وربما دلت الرؤيا على الغنى والخصب وكثرة الطعام في الأنادر (الأنادر: أكوام القمح) وجريان السيول بين الأشجار.

تفسير رؤية الثلج في الحلم – بن سيرين

رؤية الثلج في المنام يدل على الهم، إلا أن يكون الثلج قليلاً غير غالب في حينه وموضعه الذي يثلج فيه، وفي الموضع الذي لا ينكر الثلج فيه، فإن كان كذلك؛ فذلك يدل على ان الثلج خصب لأهل ذلك الموضع، وإن كان كثيرًا غالبًا لا يمكن كسحه، فذلك يدل على عذاب يقع في ذلك المكان.

  • فمن رأى في منامه ثلجاً نزل من السماء وعم الأرض، فإن كان ذلك في أماكن الزرع وأوقات نفعه، فذلك يدل على كثرة النور وبركات الأرض، وكثرة الخصب، حتى يملا تلك الأماكن بالإطعام والإنبات كامتلائها بالثلج في الرؤيا.

وأما إن كان ذلك بها في أوقات لا نفع فيه للأرض ونباتها، فذلك يدل على جور السلطان وسعي أصحاب الثغور، وكذلك إن كان الثلج في وقت نفعه أو غيره غالباً على المساكن، والناس، والشجر، فذلك يدل على جور يحل بهم، وبلاء ينزل على جماعتهم، أو جائحة على أموالهم على قدر زيادة الرؤيا وشواهدها.

وكذلك إن رُئي في الحاضرة، وفي غير مكان الثلج، كالمحلات والدور؛ فذلك يدل على عذاب، وأسقام، وبلاء، أو موتان وأغرام يُرمى عليهم، وينزل عليهم، وربما دل ذلك على الحصار، والعطلة عن الاسفار، وعن طلب المعاش. وكذلك الجليد لأنه لا خير فيه، وقد يكون ذلك جلداً من السلطان، أو ملك أو غيره.

  • ومن رأى في منامه أنه اشترى وقر ثلج في الصيف، فإن ذلك يدل على ان الرائي يصيب مالاً يستريح إليه، ويستريح من الغم بكلام حسن، فإن ذاب الثلج سريعًا، فذلك يدل على تعب وهم يذهب سريعًا.
  • ومن رأى في منامه كأن الثلج يقع عليه، فإن ذلك يدل على ان الرائي يسافر سفرًا بعيدًا فيه معرة (معرة: الأذى والمساءة والمكروه).
  • ومن رأى في منامه أنه أصابه برد الثلج في الشتاء، والصيف، فإن ذلك يدل على ان الرائي يصيبه فقر.
  • ومن رأى في منامه أنه ثُلج، وعليه وقاية من الثلج، فذلك يدل على أنه لا يصعب عليه لما قد توقى وتدثر به، وهو رجل حازم، ولا يروعه ذلك.
  • ومن رأى في منامه كأن الثلج علاه، فإن ذلك يدل على هموم تعلوه، فإن ذاب الثلج دل ذلك على زوال الهم.
  • ومن رأى في منامه أن الأرض مزروعة يابسة مثلوجة، فإن ذلك بمنزلة المطر وهو يدل على خصب ورحمة.
  • ومن رأى في منامه أنه نائم على الثلج، فذلك يدل على التقيد.
  • وقال بعضهم: رؤية الثلج الغالب في المنام، يدل على تعذيب السلطان لرعيته، أو قبح كلامه لهم.
  • وقيل: من رأى في منامه الثلج يقع عليه، فذلك يدل على ان عدوه ينال منه.

تفسير رؤية الجليد في الحلم – بن سيرين

رؤية الجليد في المنام يدل على عذاب، وهم، إلا أن يرى الإنسان أنه جعل ماء في وعاء؛ فذلك يدل على ان الرائي يحصل على مال باق. والمجمدة: بيت مال الملك وغيره.

تفسير رؤية البَرَدُ في الحلم – ابن سيرين

البَرَدُ: هو الماء الجامد ينزل من السحاب قطعًا صغارًا، ويسمى: حب الغمام، وحب المزن.

رؤية البَرَدُ ينزل من السماء في أماكن الزرع والنبات، ولم يفسد شيئاً، ولا ضر أحداً، فذلك يدل على خير وخصب؛ وقد يدل على المن، والجراد الذي لا يضر، وعلى القطا (القطا: جنس من الطيور) والعصفور، فكيف إن كان الناس عند ذلك يلقطونه في الأوعية ويجمعونه في الأسقية؛ وكذلك الجليد أو الثلج، فإنها فوائد، وثمار، وغنائم، وغلات (غلات: هي ما تنتجه الأرض)، ودراهم بيض.

وأن أضر البَرَدُ بالناس، أو بالزرع، أو كان على المحلات والدور، فذلك يدل على جوائح وإغرام ترمى على الناس، أو جدري وحبوب وقروح تجتمع وتذوب.

وأما من حمل البَرَدُ في ثوب أو في منخل أو فيما لا يحمل الماء فيه، فإن كان غنيًا ذاب كسبه، وإن كان له بضاعة في البحر خيف عليها، وإن كان فقيرًا فجميع ما يكسبه ويفيده لا بقاء له، ولا يدخر لدهره منه شيئًا.

وقيل: رؤية البرد ينزل من السماء في المنام، يدل على تعذيب من السلطان للناس، وأخذ أموالهم.
وقيل: من رأى في منامه أنه أصاب من البرد شيئًا معدودًا، فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا يصيب مالاً ولؤلؤاً.

تفسير رؤية الثلج والجليد والبرد في الحلم – عبد الغني النابلسي

تفسير رؤية الثلج في الحلم – عبد الغني النابلسي

قال عبد الغني النابلسي: رؤية الثلج في المنام يدل على الفوائد، والأرزاق، والشفاء من الأسقام، والأمراض الباردة، خصوصًا لمن معيشته من ذلك؛ وربما دل الثلج والنار على الألفة والمحبة، لأن النار لا تذيب الثلج، والثلج لا يطفئ النار.

  • فمن رأى في منامه الثلج في أوانه، فذلك يدل على ذهاب الهموم والغموم، وإرغام الأعداء والحساد، وإن رُئي الثلج في غير أوانه، فذلك يدل على الأمراض الباردة، والفالج؛ وربما دل الثلج على تعطيل الأسفار، وتعذر أرباح البريد والسعاة والمكارية (المكارية: الشخص الذي يؤجر الدواب ونحوها) وشبههم.
  • ورواية الثلج الغالب في المنام، يدل على تعذيب السلطان رعيته، وأخذ أموالهم، وجفاؤه لهم، وقبح كلامه لهم، لقوله سبحانه وتعالى في سورة الأعراف: { فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ رِجْزاً مِّنَ السَّمَاءِ } [الآية: 162] قيل ذلك هو الثلج، فإن كان الثلج قليلاً وكان في البلد ينفع أهله، فإنه خصب.
  • وقيل: من رأى في منامه ثلجاً كثيراً في بلد في غير وقته، فذلك يدل على عذاب من السلطان يصيب تلك الناحية، أو تصيبهم عقوبة من الله تعالى، أو تقع بينهم فتنة.
  • وقيل: من رأى في منامه الثلج دل ذلك على سنة قحط.
  • ومن رأى في منامه الثلج يسقط عليه، فإن عدوه ينال منه. وربما دل الثلج الكثير على الأمراض العامة كالوباء والجدري؛ وربما دل على الحرب، والجراد، وأنواع الجوائح؛ وربما دل على الخصب والغنى.

تفسير رؤية الجليد في الحلم – عبد الغني النابلسي

قال عبد الغني النابلسي: رؤية الجليد في المنام في وقته يدل على ذهاب الهموم والغموم، وإرغام الأعداء والحساد. فمن رأى في منامه الماء جلد وأهلك الشجر وسد الأبواب، فذلك يدل على إبطال المعاش، وتوقف الحال، وتعذر الأسفار.

وربما دل الجليد على الجلد من الرجال، والجلد من الضرب، والجليد لا خير فيه لاستحجاره وكثرة يبسه، وما يشتق من اسمه. فمن نزل عليه أو سقط فيه، نزل به بلاء يتجلد فيه، وقد يكون ذلك جلدًا من السلطان، أو غيره، والجمد هم وعذاب، إلا أن يرى الإنسان أنه استقى ماء، فجعله في إناء فجمد مكانه، فإن ذلك يدل على مال صامت يجمد ويبقى، والمجمدة بيت مال الملك.

تفسير رؤية البَرَدُ في الحلم – عبد الغني النابلسي

قال عبد الغني النابلسي: البَرَدُ هو حب الغمام إذا نزل من السماء، فإن ذلك يدل على تعذيب الملك للناس، وإذهاب أموالهم، وإيجاع بعضهم بالضرب الشديد.

  • فمن رأى في منامه كأن السماء تمطر بردًا أو ثلجًا في غير حينه، فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا يمرض مرضًا يسيرًا، ثم يشفى منه.
  • ومن رأى في منامه كأن البَرَدُ وقع من السماء على جسمه، فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا يخسر بعض ماله.
  • ومن رأى في منامه البَرَدُ قد وقع بأرض ولم يفسد، فإن ذلك يدل على رحمة من الله تعالى، فإن أفسد فذلك يدل على عذاب ينزل بذلك المكان.
  • ومن رأى في منامه أنه حمل البَرَدُ في منخل أو ثوب أو فيما لا يحمل الماء فيه، فإن كان غنيًا ذاب كسبه أو انمحق ماله، وإن كان له بضاعة في البحر خيف عليها، وإن كان فقيرًا كان جميع ما يحتاجه ويلبسه ويفيده لا بقاء له عنده، ولا يدخر لدهره شيئًا منه.

والبَرَدُ في وقته يدل على ذهاب الغموم والهموم، وإرغام الحساد والأعادي، لأن فيه تبريد الأرض التي تظهر منها العقارب والحيات؛ فإن كان البَرَدُ كثيرًا أفسد الطرق والأمكنة، ومنع السبيل، فذلك يدل على إبطال المعاش، وتعذر الأسفار، وتوقف الحال.

والبَرَدُ في أماكن الزرع والنبات إذا لم يفسد شيئًا ولا أضر أحدًا فإنه يصيب خصبًا وخيرًا، وقد يدل البَرَدُ على الجراد الذي لا يضر، فإن ضر البَرَدُ بالزرع وبالناس، أو كان على الدور والمحلات، فإنه جوائح وغرامات ترمى على الناس، أو جدري أو جنون وقروح تجتمع وتذوب.

وربما دل البَرَدُ على الشر، وإن لم يحصل منه ضرر، فهو رزق وخير، خصوصًا إن جمع الناس منه في أوعيتهم، أو أكلوه ولم يتضرروا منه.

تفسير رؤية البرد في الحلم – عبد الغني النابلسي

قال عبد الغني النابلسي: إذا رأى الإنسان في منامه برد، فذلك يدل على الفقر. ورؤية البرد في المنام إذا كانت الرؤيا في فصل الصيف، فإن ذلك يدل على الأرزاق، والفوائد، والكساوى النفيسة.

  • فمن رأى في منامه أنه وجد البرد في الظل وجلس في الشمس، ذهب فقره؛ كما أنه إذا وجد حر الشمس فآوى إلى الظل، فإن ذلك يدل على ان الرائي ينجو من حزن.
  • ومن رأى في منامه أنه يجد برداً فأصابته ريح، فذلك يدل على ان الرائي يزداد فقراً على فقر؛ فإن تدفا بجمر أو بنار أو بدخان، فإن ذلك يدل على ان الرائي يفتقر لسعي في عمل السلطان يكون فيه مخاطرة، وهول؛ فإن كان ما يتدفأ به جمراً، فإنه يلتمس مال يتيم، وإن كان ما يتدفأ به ناراً تشتعل، فإنه يعمل عمل السلطان، وإن كان ما يتدفأ به دخان، فإنه يلقي نفسه في هول عظيم.

وقال بعضهم: البرد الشديد في الرؤيا في وقته لا يدل على شيء، وفي غير وقته دليل للمسافر على أن سفره لا يتم؛ ويدل على ظهور الأشياء الخفية.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©