تفسير رؤية الكلام وسماع الأصوات في المنام

تفسير رؤية الكلام وسماع الأصوات في المنام

سنتعرف في هذا المقال على تفسير رؤية الكلام في المنام، تفسير كلام الإنسان في الحلم، وكلام الحيون وكلام الأشجار، وتفسير سماع الأصوات في الحلم، تفسير سماع صوت الإنسان وصوت الحيوان: تفسير أصوات البهائم وأصوات الجوارح وأصوات الطيور، وتفسير الأصوات القبيحة والأصوات الطيبة في الحلم.

تفسير رؤية الكلام وسماع الأصوات في الحلم – ابن سيرين

  • قال ابن سيرين: من رأى في منامه أنه يتكلم بلغات شتى، فإن ذلك يدل على أنه يملك ملكاً عظيماً.
  • ورؤية كلام الطيور في المنام هي رؤيا خير، فمن رأى في منامه الطير يكلمه، فإن ذلك يدل على نيل ملك عظيم وعلم وفقه.
  • ومن رأى في منامه أنه سمع صوت يكلمه بأمر أو نهي أو بشارة أو أنذره، فهو كما سمع، لا تفسير له، وكذلك كلام الموتى.
  • ومن رأى في منامه أنه دعا ربه في ظلمة، فإن ذلك يدل على ان الرائي ينجو من غم؛ واذا رأى أنه يدعو رجلاً، فذلك يدل على ان الرائي يتذلل ويخضع إليه مخافة منه.
  • ومن رأى في منامه كأنه سمع صوتاً طيباً صافياً، فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا ينال ولاية.
  • ومن رأى في منامه كأنه يصيح وحده، فإن ذلك يدل على ان قوته تضعف.
  • ومن رأى في منامه كأنه رفع صوته فوق صوت عالم، فإن ذلك يدل على ان الرائي يرتكب معصية، لقوله سبحانه وتعالى في سورة الحجرات: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ } [الآية: 2]، والعلماء ورثة الأنبياء.
  • ومن رأى في منامه أنه يرفع صوته، فإن ذلك يدل على ارتفاعه على قوم في منكر، بدليل قوله سبحانه وتعالى في سورة لقمان: { وَاغْضُضْ مِن صَوْتِكَ } [الآية: 19].
  • ومن رأى في منامه كأن إنسان أسمعه شتماً، فإن ذلك يدل على أنه ينال منه أذى، ثم يظفر به، وينتصر عليه؛ وقيل: هو حق يجب للمشتوم على الشاتم، كما أن عليه؛ أي: المفتري الجد له، وإن كان الشاتم ملكاً فالمشتوم أحسن حالاً من الشاتم؛ لأنه مبغي عليه، والمبغي عليه منصور.

تفسير رؤية الكلام وسماع الأصوات في الحلم – عبد الغني النابلسي

قال عبد الغني النابلسي: الكلام في المنام إذا أتى به الإنسان بلغات مختلفة دل ذلك على ان صاحب الرؤيا يملك ملكاً عظيماً، لقصة سيدنا سليمان عليه السلام؛ وكذلك كلام الطيور “كل الطيور” مبشر لصاحب الرؤيا بنيل ملك عظيم وعلم وفقه.

  • ومن رأى في منامه جملاً أو ناقة أو كبشاً أو دابة من الدواب تكلمه، ويقول الرائي رأيت رؤيا ولكنه لم يذكر الرؤيا ولم يقصها، فإنه يحدث لصاحب الرؤيا خصومة وحرب وقتال أو هلاك أو ذهاب ملك.
  • ومن رأى في منامه كلب أو فهد أو بازي (بازي: جنس من الصقور الصغيرة) قال رأيت رؤيا، فإن ذلك بشارة بغنيمة أو فائدة أو فرح وسرور؛ وكلام الطير كله خير جيد، فمن رأى في منامه أن الطير تكلمه، ارتفع شأنه.
  • ومن رأى في منامه أن الحية (الثعبان) تكلمه بكلام لين ولطيف، فإن ذلك يدل على ان الرائي أصاب خيراً وسروراً من عدو يعجب الناس منه.
  • ومن رأى في منامه دابه تكلمه، فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا يموت، لقوله سبحانه وتعالى في سورة النمل: { وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِّنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ } [الآية: 82].
  • ومن رأى في منامه أن أنفه أو رأسه تكلم، فإن ذلك يدل على ان  ما ينسب إلى ذلك العضو تصيبه نائبة شديدة أو يفتقر.
  • ومن رأى في منامه ان شجرة كلمته أو كلمه شيء مما يوافق صاحب الرؤيا، فإن ذلك يدل على ان الرائي ينال من ذلك أمراً يتعجب من الناس.
  • ومن سمع في منامه صوتاً يهاتفه بأمر أو بنهي أو زجر وبشارة، فهو كما هو، لا تأويل له.
  • وسماع كلام الطفل في المنام أي كلام يقوله، فهو حق وربما دل سماع كلام الطفل على الوقوع في المحظور، وإن كان الرائي من أرباب الخير اطلع الناس منه على التفاتات غريبة أو يقف على أمر غريب أو يراه أو يسمع به في مصره.
  • وسماع كلام الجماد في المنام، يدل على صلح أو موعظة.
  • وسماع كلام الحيوان في المنام، يدل على الاذعان والميل إلى صحبة الإخوان والأنس بأهل الطاعة والانقطاع والاكتساب، وربما دل سماع كلام الحيوان، على عذاب ونقمة.
  • وسماع كلام الشجر في المنام، يدل على علو شأن.
  • وسماع كلام الأموات في المنام، يدل على فتنة.
  • وسماع كلام الجوارح في المنام، يدل على نكد من الأهل واقتراف ذنب.
  • وسماع كلام الجدار في المنام، يدل على إنذار بالفراق والأنس بالآثار، لأن المؤمن يأنس بها كمن يحدثها وتحدثه.
  • وسماع كلام العدو في المنام، يدل على انقضاء مدة الهجر والسابق منهما بالكلام مسبوق، أو يكون كما رأى.
  • والكلام على ألسنة الأشخاص في ترقيصهم دليل على إحضار الجان، أو الفتنة والشرور.
  • ومن رأى في منامه كأن شيء من أعضائه كلمه، فإن ذلك نصح يحب قبوله من أهله وذويه أو أقربائه أو شريكه، لأنهم الشهداء يوم القيامة عند الله سبحانه وتعالى على جحد فعله بهم.
  • والكلام من كل شيء إن وافق كتاب الله أو سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو المعقول كان مقبولاً ومحلاً للتأويل وكان خيراً في حق سامعه ويجب اتباعه، وما كان مخالفاً لكتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم فهو محظور يجب اجتنابه. 
  • وسماع كلام الشجر في المنام، دليل على المشاجرة، وربما دل ذلك على رفع قدر الرائي وعلاء شانه، لأن ذلك من معجزات النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وربما دل على سلامة مذهبه وهدايته لخطاب الله سبحانه وتعالى لموسى عليه السلام من الشجرة.
  • وكلام الله سبحانه وتعالى للعبد في منامه يوم القيامة خاصة، يدل على رفع المنزلة، والقرب من ولاة الأمور، والأعمال الصالحة وحسن السيرة والسريرة؛ وكلامه الله سبحانه وتعالى في القيامة لعباده عاماً، يدل على ظهور العدل والانصاف، ويدل على التفات الملك إلى الرعية بالإنعام والإكرام، وإن كان صاحب الرؤيا من أهل التجريد تجرد عن الدنيا وأقبل على الآخرة.

تفسير رؤية صياح الإنسان في الحلم – النابلسي

  • من رأى في منامه أنه يصيح على قوم، فإن ذلك يدل على ان الرائي ينال دولة، لأن الصيحة هي الدولة في كلام العرب.
  • ومن رأى في منامه أنه صاح وحده، فإن ذلك يدل على ذهاب بطشه وتضعف قوته.

والصيحة في المنام تدل على الفتنة لحدوث بلاء من سيف أو هدم أو غرق أو نازلة أو مرض تصيح الناس فيه إلى الله تعالى.

تفسير رؤية سماع الأصوات في الحلم – النابلسي

قال عبد الغني النابلسي: الصوت في المنام هو صيت الإنسان وذكره.

  • فمن رأى في منامه أن صوته قوي، فذلك يدل على صيته في الناس وذكره فيهم، وإن رأى أنه ضعيف فهو عكس ذلك.
  • ومن رأى غي منامه أنه يرفع صوته، فإن ذلك يدل على ان الرائي يتسلط على قوم بقدر رفعة الصوت، ويكون ذلك في منكر.
  • ومن رأى في منامه أنه سمع صوت إنسان، فإن ذلك يدل على ان الرائي ينال ولاية بقدر صفاء صوته وطيب حنجرته وصحة جسمه.
  • وصوت الإنسان إذا سمعه من بعض الحيوانات في المنام، فإن ذلك يدل على منافع كثيرة عظيمة، خصوصًا إذا رأى الإنسان أنه يكلمه بشيء يحبه أو أن الذي يقال له حق ويصدق به.
  • ومن رأى في منامه أنه رفع صوته فوق صوت عالم، فإن ذلك يدل على ان الرائي يرتكب معصية.
  • والصوت الضعيف في المنام يدل على وجل وخوف، وغض الصوت دين وتواضع، والولاة والشرطة إذا خفي صوتهم وضعف، فإن ذلك يدل على أنهم يعزلون عن ولايتهم ويضعفون ويذلون.

  • وسماع صوت الدراهم في المنام، يدل على فتنة بين ضاربيها من الملوك، وربما دل سماعها على إنجاز وعد وقرب راحة.
  • وسماع الدنانير في المنام يدل على أخبار مفرحة، وسماع الفلوس أخبار نكدة، وقيل: أصوات الدراهم والدنانير في المنام تدل على الكلام الحسن.
  • وسماع صوت الدراهم التي لا نقش عليها في المنام تدل على كلام فيه ورع.
  • وسماع صوت الدراهم الجياد والدنانير، يدل على كلام حسن يسمعه من موضع يحب استزادته إن كان في صداقة، وإن كانت بمهرجة فمنازعة في عداوة ولا يريد قطع ذلك الكلام.

  • وسماع زئير الأسد في المنام، يدل على تيه وتهديد وتوعد وهول وهيبة وخوف من سلطان ظلوم.
  • وسماع صوت الفهد في المنام، يدل على دلال وبطر، وربما دل على وعد من رجل مذبذب (مذبذب: متحير، متردد) طامع وظفر به.
  • وسما صوت الذئب في المنام، يدل على انذار بالسرقة، وربما دل صوت الذئب على الخوف من رجل غشوم لص.
  • وسماع صوت الثعلب في المنام، يدل على نيل كدر أو حقد من كاذب أو رجل خبيث، وربما دل صوت الثعلب على إنذار بالانتقال والهروب.
  • وسماع نباح الكلب في المنام، يدل على كلام وخوض فيما لا يعني، وربما دل على ندامة ونشوز وسعي في الظلم.
  • وسماع صوت عواء ابن آوى في المنام، يدل على أمور مهمة في الخير والشر، وربما دل على صراخ نساء، أو صياح المساكين واليائسين من النعمة والغنى والخير.

  • وسماع صوت الشاة في المنام، يدل على لطافة أو بر من رجل كريم.
  • وسماع صوت الكبش والجدي في المنام، يدل على سرور وخصب وخير.
  • وسماع صوت الجمل في المنام، يدل على سفر جليل كالحج أو الجهاد أو تجارة رابحة، وربما دل صوت الجمل على تعب ونصب.
  • وسماع خوار الثور والعجل والبقرة في المنام، يدل على الوقوع في فتنة.
  • وسماع صوت الظبي في المنام، يدل على الحنين إلى الوطن، وربما دل على نيل جارية حسناء أعجمية.

  • وسماع صوت صهيل الفرس في المنام، يدل على نيل هدية من رجل شريف، أو جندي شجاع.
  • وسماع صهيل الخيل في المنام، يدل على عز وقوة.
  • وسماع صوت نهيق الحمار في المنام، يدل على شنعة من عدو سفيه، وربما دل نهيق الحمار على الدعاء على الظلمة.
  • وسماع صوت البغل في المنام، يدل على صعوبة يراها من رجل صعب، وربما دل صوت البغل على كلام وخوض في الشبهات.

  • وسماع صوت الحمام في المنام، يدل على امرأة قارئة مسلمة شريفة مستورة، وربما دل على نوح أو نكاح.
  • وسماع صوت الخطاف (الخطاف: عصفور) في المنام، يدل على كلام مفيد، أو سماع قرآن، وربما دل على إنذار وموعظة من واعظ.
  • وسماع صوت النعام في المنام، يدل على نيل خادم شجاع مدبر وإن كرهه ناله عار.
  • وسماع صوت الغراب في المنام، يدل على فراق ونعي.
  • وكره المعبرون صوت طير الماء، والطاووس، والدجاج، وقالوا: إنه هم وحزن.

  • وسماع صوت الهرة في المنام، يدل على تشنيع من خادم لص وفاجر، وربما دل على صخب ونميمة وهمز ولمز.
  • وسماع صوت الفأر في المنام، يدل على اجتماع وألفة ورزق، وربما دل على ضرر من رجل نقاب فاسق، أو سرقة شيء له.
  • وسماع صوت الضفدع في المنام، يدل على دخول في عمل رجل عالم أو رئيس سلطان، وقيل: هو كلام قبيح؛ وربما دل نقيق الضفدع على الطرب أو أصوات حراس.
  • وسماع صوت الزنبور (الزنبور: الدبور) في المنام يدل على مواعيد من رجل طعان دنئ لا تتخلص منه دون أن تستعين برجل فاسق.
  • وسماع صوت الأفعى في المنام، يدل على محاربة وإنذار، وربما دل فحيح الأفعى على توعد وبغي من عدو كاتم العداوة ثم ظفر به.
  • وسماع صوت الخنزير في المنام، يدل على الظفر بأعداء حمقاء أغنياء، ونيل أموال منهم.

وكل صوت قبيح سماعه في المنام يدل على الهم وأمر نكد، وسماع الصوت الطيب يدل على السرور والفرح.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©