أبيات شعر قصيرة عن الفتى

أبيات شعر قصيرة عن الفتى

أبيات شعر قصيرة عن الفتى


وللموت خير للفتى من حياته ** إذا لم يثب للأمر إلا بقائد
فعالج جسيمات الأمور ولا تكن ** هبيت الفؤاد همة للسوائد

لنعم الفتى تعشو إلى ضوء ناره ** طريف بن مال ليلة الجوع والخصر
إذا البازل الكوماء راحت عشية ** تلاوذ من صوت المبسين بالشجر

  • وقال أبو العلاء المعري:
وجدت الفتى يرمي سواه بدائه ** ويشكو إليك الظلم وهو ظلوم
فإن كان شيطان له يستفزه ** فإيهما عند القياس تلوم؟
تجرأ ولا تجعل لحتفك علة ** بإكثار طعم إن ذلك لوم

وقال أيضًا:
وينشأ ناشئ الفتيان منا ** على ما كان عوده أبوه
وما دان الفتى بحجا ولكن ** يعلمه التدين أقربوه

وقال أيضًا:
ألا إن أخلاق الفتى كزمانه ** فمنهن بيض في العيون وسود
وتأكلنا أيامنا فكأنما ** تمر بنا الساعات وهي أسود
وقد يخمل الإنسان في عنفوانه ** وينبه من بعد النهى فيسود
فلا تحسدن يوما على فضل نعمة ** فحسبك عارا أن يقال حسود

وقال أيضًا:
إذا ألف الشيء استهان به الفتى ** فلم يره بؤسى يعد ولا نعمى
كإنفاقه من عمره ومساغه ** من الريق عذبا لا يحس له طعما
وما ارتاب في لقيا الردى وكأنه ** حديث أتى من كاذب يبطل الزعما

وقال أيضًا:
حسب الفتى من ذنوب وصفه رجلا ** بالخير وهو على ضد الذي يصف
وقد خبرت بني الدنيا، فليتهم ** أو ليتني حملتني عنهم العصف
فظالم اخذ ما لا يحل له ** ومنصف ظل فيهم ليس ينتصف

وقال أيضًا:
هب الفتى نال أقصى ما يؤمله ** أليس راعي المنايا خلفه حطم

  • وقال الحكم بن عبدل:
إني رأيت الفتى الكريم إذا ** رغبته في صنيعة رغبا
ولم أجد عروة الخلائق إلا ** الدين لما اعتبرت والحسبا

  • وقال عمر الخيام:
إن لم يكن حظ الفتى في دهره ** إلا الردى ومرارة العيش الردي
سعد الذي لم يحيَ فيه لحظة ** حقاً وأسعد منه من لم يولد

إذا صغرت نفس الفتى كان شوقه ** صغيرا فلم يتعب ولم يتجشم
ومن كان جبار المطامع لم يزل ** يلاقي من الدنيا ضراوة قشعم

  • وقال ابن حميدس:
بلى جر أذيال الصبا فتصابى ** وأوجف خيلا في الهوى وركابا
قصرت زماني بالشمول مسنة ** وبالروض كهلا والفتاة كعابا
وأقصر أيام الفتى يوم لذة ** صبا ما صبا بالعيش فيه فطابا
ليالي لا ترمي الرمي وإن تصب ** بسهمك خودا فالشباب أصابا
فقدت الصبا فابيض مسود لمتي ** كأن الصبا للشيب كان خضابا

  • وقال تميم بن مقبل:
ما أنعم العيش لو أن الفتى حجر ** تنبو الحوادث عنه وهو ملموم

  • وقال أبو الفضل الميكالي:
عمر الفتى ذكره لا طول مدته ** وموته خزيه لا يومه الداني
فأحي ذكرك بالإحسان تودعه ** تجمع بذلك في الدنيا حياتان

  • وقال حاتم الطائي:
يسعى الفتى وحمام الموت يدركه ** وكل يوم يدني الفتى أجلا

  • وقال دعبل الخزاعي:
قد يشيب الفتى وليس عجيبا ** أن يرى النور في القضيب الرطيب

  • وقال ابن هانئ الأندلسي:
هل للفتى في العيش من مندوحة ** إلا اصطفاء مودة الإخوان
وإذا نجا من فتنة الدنيا امرؤ ** فكأنما ينجوا من الطوفان

  • وقال أبو الطيب المتنبي:
غير أن الفتى يلاقي المنايا ** كالحات ولا يلاقي الهوانا

  • وقال الشريف المرتضى:
إذا الله لم يدن الفتى من مراده ** فما زاده الإقدام إلا تبعد

  • وقال أبو العتاهية:
ما للفتى مانع من القدر ** والموت حول الفتى وبالأثر
بينا الفتى بالصفاء مغتبط ** حتى رماه الزمان بالكدر
سائل عن الأمر لست تعرفه ** فكل رشد يأتيك في الخبر
كم في ليال وفي تقلبها ** من عبر للفتى ومن فكر

  • وقال طرفة بن العبد:
للفتى عقل يعيش به ** حيث تهدي ساقه قدمه

  • وقال علي بن الجهم:
إذا رزق الفتى وجها وقاحا ** تقلب في الأمور كما يشاء
ولم يك للدواء ولا لشيء ** يعالجه به عنه غناء
ورب قبيحة ما حال بيني ** وبين ركوبها إلا الحياء
وكان هو الذي ألهى ولكن ** إذا ذهب الحياء فلا دواء

  • وقال محمود سامي البارودي:
لعمرك ما يدعى الفتى بين قومه ** بذي كرم حتى يكون كريما
ولن يلبث المرء الضنين بماله ** إذا خاف غرما أن يعد لئيما
فليس الفتى من حاز مالا وإنما ** فتى القوم من أغنت يداه عديما
فمز بين ما تختار في الفعل والتمس ** لنفسك حظا كي تكون عظيما

وقال أيضًا:
يعزى الفتى في كل رزء وليته ** يعزى على فقد الشباب المزايل
فكم بين مفقود يعاش بغيره ** واخر يزري بالهوى والوسائل
إذا المرء لم يبك الشباب فما الذي ** يعز عليه وهو أكرم راحل؟

  • وقال كعب بن زهير:
أعلم أني متى ما يأتني قدري ** فليس يحبسه شح ولا شفق
بينا الفتى معجب بالعيش مغتبط ** إذا الفتى للمنايا مسلم غلق
والمرء ذو المال ينمي ثم يذهبه ** مر الدهور ويفنيه فينسحق
كذلك المرء إن ينسأ له أجل ** يركب به طبق من بعده طبق

  • وقال محمد بن بشير الخارجي:
نعم الفتى فجعت به إخوانه ** يوم البقيع حوادث الأيام
سهل الفناء إذا حللت ببابه ** طلق اليدين مؤدب الخدام
وإذا رأيت شقيقه وصديقه ** لم تدر أيهما ذوو الأرحام

  • وقال شرف الدين الأنصاري:
وليس اعتبار الفتى باللباس ** ولكن بأخلاقه يعتبر
وما ضرت الدر أصدافه ** ولا نفع السلك لبس الدرر

  • وقال أبو الأسود الدؤلي:
أنت الفتى وابن الفتى وأخو الفتى ** وسيدنا لولا خلائق أربع
نكول عن الجلى وقرب من الخنا ** وبخل عن الجدوى وأنك تبع

  • وقال عدي بن زيد العبادي:
إن للدهر صولة فاحذرنها ** لا تنامن قد أمنت الدهورا
قد يبيت الفتى صحيحا فيردى ** بعد ما كان امنا مسرورا

وقال أيضًا:
لم أر كالفتيان في غبن الأيام ** ينسون ما عواقبها

  • وقال نور الدين السالمي:
خير الرجال فتى في الهول قد ثبتا ** ولم يفه عند خطب جازعا بمتى
يرى المقادير حتما وهو منشرح ** عند النوائب لا يخشى أتى وأتى
ولم يقر على ذل يعاينه ** وليس ممن على ضيم العلى سكتا
ولم يكن من أناس إن دعوت فتى ** منهم تقبل وجه الأرض أو نكتا
إذا دعوت فتى منه لمكرمة ** أجاب فورا إليها فهو نعم فتى
يمسي ويصبح في عز وفي شرف ** وفي علاء ببيض الهند قد نحتا
وليس يدعى أخا مجد وذا شرف ** من نام عن نوب الأيام أو كبتا
لكنه من إذا خطب عنا رجلا ** أتى ليدفع ذاك الخطب كيف أتى
أما الجبان فكل الدهر يصحبه ** ضيم العداة وإن خلت الفتى سمتا
لله در فتى يمسي ويصبح في ** أثواب عز عليه المجد قد نبتا

  • وقال فتيان الشاغوري:
لا تزجر الفتيان عن سوء الرعه ** يا رب هيجا هي خير من دعه

  • وقال ابن أبي حصينة:
فخر الفتى كثرة الأرزاء تطرقه ** والسيف يفخر في حديه بالثلم

وقال أيضًا:
كأن الفتى يرقى من العمر سلما ** إلى أن يجوز الأربعين فينحط

  • وقال عمرو بن قميئة:
وما عيش الفتى في الناس إلا ** كما أشعلت في ريح شهابا
فيستطع تارة حسنا سناه ** ذكي اللون ثم يصير هابا

  • وقال ابن نباتة المصري:
تبسم الشيب بذقن الفتى ** يوجب سح الدمع من جفنه
حسب الفتى بعد الصبا ذلة ** أن يضحك الشيب على ذقنه

  • وقال محمد بن حازم الباهلي:
أليس عجبا بأن الفتى ** يصاب ببعض الذي في يديه
فمن بين باك له موجع ** وبين معز مغذ إليه
ويسلبه الشيب شرخ الشباب ** فليس يعزيه خلق عليه

  • وقال بشار بن برد:
نعم الفتى لو كان يعرف ربه ** ويقيم وقت صلاته حماد
وابيض من شرب المدامة وجهه ** وبياضه يوم الحساب سواد

  • وقال ابن النقيب:
وحسب الفتى من دهره طيب محتد ** وإحراز اداب وخل مجانس
والمرء مهما يكن في السر مرتقبا ** يكن من الله في حرز من الناس

  • وقال علي الجارم:
حسرتا للفتى إذا قارب الشوط ** طوته المنون غدرا وغبنا
كلما مد للكمال يديه ** صد عنه الكمال كبرا وضنا
إن قوينا عقلا ضعفنا جسوما ** ورأينا في الموت برءا وأمنا
وشؤون الحياة شتى ولكن ** حبنا للحياة أعظم شأنا

  • وقال عبد الله بن جابر:
وما للفتى في الوفر إن صين مفخر ** إذا عاد ماء الوجه وهو مذال
أثرها ولا تنظر عواقب مشفق ** وفي كل أرض مسرح ومجال
ولا تخش أن تظما إذا عن مورد ** فما كل ماء بالبسيطة ال
وحل حبا المصمم في العلا ** فسعيك في طرق الخمول ضلال
وخض غمرات البيد فالركب أسهم ** نضتها الحنايا والذميل نضال
ولا تبغ أو شال القناعة إنها ** لباغي المعالي غصة وعقال

  • وقال ابن حيوس:
يصيب الفتى ما لم يكن في حسابه ** ويحذر من شيء وليس بواقع

  • وقال الممزق العبدي:
هل للفتى من بنات الدهر من واقي أم ** هل له من حمام الموت من راقي

  • وقال إلياس فرحات:
وإخلاص الفتى أقوى دليل ** على ما فيه من خلق حميد

  • وقال أمجد الطرابلسي:
أحب الفتى يفري الفلاة مهجرا ** فلا يشتكي أينا ولا يتظلم
إذا لذعته الشمس سدد وجهه ** إليها حديد الطرف لا يتبرم
ويمشي على الرمضاء متئد الخطا ** جليدا ونيران الرمال تضرم
وأحقر نكسا يستظل بغيره ** ويخفض رأسا وهو شاك يدمدم
تساوره الأشباح في القفر رهبة ** فيرعش منه القلب والطرف والفم
أحب الفتى والغل يثقل عنقه ** وسيف الأعادي بين عينيه مشهر
يصيح بأعلى صوته ينكر الأذى ** ويضحك من بطش الطغاة ويسخر
ويشمخ بالأغلال رأسا وإن غدت ** تحز ومن أنيابها الدم يقطر

  • وقال ابن شهيد:
أعينا امرءا نزحت عينه ** ولا تعجبا من جفون جماد
إذا القلب أحرقه بثه ** فإن المدامع شلو الفؤاد
يود الفتى منهلا خاليا ** وسعد المنية في كل واد
ويصرف للكون ما في يديه ** وما الكون إلا نذير الفساد
لقد عثر الدهر بالسابقين ** ولم يعجز الموت ركض الجواد
لعمرك ما رد ريب الردى ** أريب ولا جاهد باجتهاد
سهام المنايا تصيب الفتى ** ولو ضربوا دونه بالسداد

  • وقال أحد الشعراء:
وليس فتى الفتيان من جل همه ** صبوح وإن أمسى ففضل غبوق
ولكن فتى الفتيان من راح أو غدا ** لضر عدو أو لنفع صديق

وقال اخر:
إذا ما الفتى لم يبلغ إلا لباسه ** ومطعمه فالخير منه بعيد
رأيت الغنى قد صار في الناس سؤددا ** وكان الفتى بالمكرمات يسود

وقال اخر:
يزين الفتى أخلاقه ويشينه ** ويذكر أخلاق الفتى حيث لا يدري

وقال اخر:
ليس الفتى بفتى لا يستضاء به ** ولا يكون له في الأرض اثار

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©