أبيات شعر قصيرة عن الأم

أجمل أبيات شعر قيلت عن الأم

الأمومة هي هبة عظيمة خص الله تعالى بها النساء، وغرز فيهن الرحمة والحنان، وقد أمر الله سبحانه وتعالى ونبينا محمد -صلى الله عليه وسلم- على بر الوالدين، قال تعالى: {ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلي المصير} [لقمان:14]، وقال تعالى: {فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولا كريما} [الإسراء:23]، وقال تعالى: {وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا} [الإسراء:23]، وقال تعالى: {واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا} [الإسراء:24].

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: جاء رجل إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: أمك قال: ثم من؟ قال: ثم أمك قال: ثم من؟ قال: ثم أمك قال: ثم من؟ قال: ثم أبوك».

الأم هي محل البر والإكرام، وهي رمز التضحية والفداء، والطهر والنقاء، وهي نبع الحب والحنان، وهي من تحملت الكثير من المتاعب النفسية والجسمية، أثناء حملها ورضاعتها وتربيتها وسهرها الليالي، ولكثرة فضل الأم على ابنائها فقد كتب الكثير من الشعراء عن هذه الإنسانة العظيمة، وفي هذا المقال سنذكر لكم أجمل أبيات شعر قيلت عن الأم.

أجمل أبيات شعر قيلت في الأم


  • قال جميل الزهاوي:
ليس يرقى الأبناء في أمة ما ** لم تكن قد ترقت الأمهات
أخر المسلمين عن أمم الأرض ** حجاب تشقى به المسلمات

  • وقال حافظ إبراهيم:
الأم مدرسة إذا أعددتها ** أعددت شعبا طيب الأعراق
الأم روض إن تعهده الحيا ** بالري أورق أيما إيراق
الأم أستاذ الأساتذة الألى ** شغلت مآثرهم مدى الآفاق

العيش ماض فأكرم والديك به ** والأم أولى بإكرام وإحسان
وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه ** أمران بالفضل نالا كل إنسان

وقال أيضًا:
وسيات من أمه حرة ** حصان ومن أمه فرتنى
زمان يخاطب أبناءه ** جهارا وقد جهلوا ما عنى

وقال أيضًا:
إنما نحن في ضلال وتعليل ** فإن كنت ذا يقين فهاته
ولحب الصحيح آثرت الروم ** انتساب الفتى إلى أمهاته
جهلوا من أبوه إلا ظنونا ** وطلا الوحش لاحق بمهاته

  • وقال معروف الرصافي:
أوجب الواجبات إكرام أمي ** إن أمي أحق بالإكرام
حملتني ثقلا ومن بعد حملي ** ارضعتني الى أوان فطامي
ورعتني في ظلمة الليل حتى ** تركت نومها لأجل منامي
فلها الحمد بعد حمدي ألهى ** ولها الشكر في مدى الأيام

وقال أيضًا:
إن خدمنا فلا تريد جزاء ** ومِن الأم هل يُرادُ جزاء

  • وقال عامر بحيري:
حرروها وإنها لحريه ** وامنحوها حقوقها الوطنية
هي في الشعب نصفه وهي أم ** لبنيه وقوة سحرية
هزت المهد في حنان ورفق ** وغذته السمو والأريحية
ولها بيننا رسالة صدق ** إن صدقنا الجهاد عزما ونيه
كيف يلقى في الأسر من ساق شعبا ** مؤمنا للخلاص والحرية
وهي أم الحمى وناهيك فضلا ** كادت الأم أن تكون نبيه

  • وقال مسعود سماحة:
وما صل ترافقه المنايا ** ويجري السم قتالا بفيه
بأقبح من عقوق لا يراعي ** كرامة أمه ورضى أبيه

نعمت الأم أنجبت خيرة الأولاد ** للبر والندى والوفاء

  • وفال صخر بن عمرو بن الشريد:
أرى أم صخر ما تجف دموعها ** وملت سليمى مضجعي ومكاني
فأي امرئ ساوى بأم حليلة ** فلا عاش إلا في شقا وهوان

  • وقال القروي:
تحير بي عدوي إذ تجنى ** علي فما سألت عن التجني
وقابل بين ما ألقاه منه ** وما يلقى من الإحسان مني
يبالغ في الخصام وفي التجافي ** فأغرق في الأناة وفي التأني
أود حياته ويود موتي ** وكم بين التمني والتمني
إلى أن ضاق بالبغضاء ذرعا ** وحسن ظنه بي حسن ظني
عدوي ليس هذا الشهد شهدي ** ولا المن الذي استحليت مني
فلي أم حنون أرضعتني ** لبان الحب من صدر أحن
على بسماتها فتحت عيني ** ومن لثماتها رويت سني
كما كانت تناغيني أناغي ** وما كانت تغنيني أغني
سقاني حبها فوق احتياجي ** ففاض على الورى ما فاض عني

  • وقال إبراهيم المنذر:
أغرى امرؤ يوما غلاما جاهلا ** بنقوده حتى ينال به الوطر
قال ائتني بفؤاد أمك يا فتى ** ولك الدراهم والجواهر والدرر
فمضى وأغمد خنجرا في صدرها ** والقلب أخرجه وعاد على الأثر
لكنه من فرط دهشته هوى ** فتدحرج القلب المعفر إذا عثر
ناداه قلب الأم وهو معفر ** ولدي حبيبي هل أصابك من ضرر
فكأن هذا الصوت رغم حنوه ** غضب السماء على الولد انهمر
ورأى فظيع جناية لم يأتها ** أحد سواه منذ تاريخ البشر
وارتد نحو القلب يغسله بما ** فاضت به عيناه من سيل العبر
ويقول: يا قلب انتقم مني ولا ** تغفر فإن جريمتي لا تغتفر
واستل خنجره ليطعن نفسه ** طعنا سيبقى عبرة لمن اعتبر
ناداه قلب الأم كف يدا ولا ** تطعن فؤادي مرتين على الأثر

  • وقال الشافعي:
أطع الإله كما أمر ** واملأ فؤادك بالحذر
الدين حق واجب ** نور البصيرة والبصر
حافظ عليه فإنه ** نعم السعادة تتدخر
وأطع أباك فإنه ** رباك من عهد الصغر
واخضع لأمك وارضها ** فعقوقها إحدى الكبر
حملتك تسعة أشهر ** بين التألم والضجر
فإذا مرضت فإنها ** تبكي بدمع كالمطر
فأطعهما وقرهما ** كيلا تعذب في سقر

  • وقال أحد الشعراء:
لا تشتمن امرأ في أن تكون له ** أم من الروم أو سوداء عجماء
فإنما أمهات القوم أوعية ** مستودعات وللأحساب آباء
ورب واضحة ليست بمنجية ** وربما أنجبت للفحل سوداء

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©