أبيات شعر قصيرة عن الصمت


أبيات شعر قصيرة عن الصمت

أبيات شعر قصيرة عن الصمت

قالوا سكت وقد خوصمت قلت لهم ** إن الجواب لباب الشر مفتاح
والصمت عن جاهل أو أحمق شرف ** وفيه أيضا لصون العرض إصلاح
أما ترى الأسد تخشى وهي صامتة ** والكلب يخشى لعمري وهو نباح

    • وقال أيضًا:
لا خير في حشو الكلام ** إذا اهتديت إلى عيونه
والصمت أجمل بالفتى ** من منطق في غير حينه
وعلى الفتى لطباعه ** سمة تلوح على جبينه

    • وقال أيضًا:
وجدت سكوتي متجرا فلزمته ** إذا لم أجد ربحا فلست بخاسر
وما الصمت إلا في الرجال متاجر ** وتاجره يعلو على كل تاجر

    • وقال أيضًا:
أحفظ لسانك أيها الإنسان ** لا يلدغنك إنه ثعبان
كم في المقابر من قتيل لسانه ** كانت تهاب لقاءه الأقران
فلا تكثرن القول في غير وقته ** وأدمن إلى الصمت المزين للعقل
يموت الفتى من عثرة بلسانه ** وليس يموت المرء من عثرة الرجل
فعثرته من فيه ترمي برأسه ** وعثرته بالرجل تبرا عل مهل
ولا تك مبثاثا لقولك مفشيا ** فتستجلب البغضاء من زلة النعل

    • وقال أيضًا:
إن القليل من الكلام بأهله ** حسن وإن كثيره ممقوت
ما زل ذو صمت وما من مكثر ** إلا يزل وما يعاب صموت
إن كان ينطق ناطقا من فضة ** فالصمت در زانه الياقوت

    • وقال أيضًا:
لا تبدأن بمنطق في مجلس ** قبل السؤال فإن ذلك يشنع
فالصمت يحسن كل ظن بالفتى ** ولعله خرق سفيه أرقع
ودع المزاح فرب لفظة مازح ** جلبت إليك مساوئا لا تدفع
وحفاظ جارك لا تضعه فإنه ** لا يبلغ الشرف الجسيم مضيع
وإذا استقالك ذو الإساءة عثرة ** فألقه إن ثواب ذلك أوسع


  • وقال أبو العلاء المعري:
اكتم حديثك عن أخيك ولا تكن ** أسرار قلبك مثل أسرار اليد

    • وقال أيضًا:
الصمت أولى وما رجل ممنعة ** إلا لها بصروف الدهر تعثير
والنقل غير أنباء سمعت بها ** وآفة القول تقليل وتكثير
والعقل زين ولكن فوقه قدر ** فما له في ابتغاء الرزق تأثير

    • وقال أيضًا:
واصمت فإن كلام المرء يهلكه ** وإن نطقت فإفصاح وإيجاز
وإن عجزت عن الخيرات تفعلها ** فلا يكن دون ترك الشر إعجاز

    • وقال أيضًا:
وكثرة القول دلت أن صاحبها ** ألغى وبذر فاهجر واتق البذرا
فإن في الطير ذا ريش به ضرع ** إذا أفاق أطال النطق والهذرا

    • وقال أيضًا:
أوجز الدهر في المقال إلى أن ** جعل الصمت غاية الإيجاز
فافعل الخير إن جزاك الفتى عنه ** وإلا فالله بالخير جاز

    • وقال أيضًا:
أطرق كأنك في الدنيا بلا نظر ** واصمت كأنك مخلوق بغير فم
وإن هممت بمين فاتخذ لفماً ** مضاعفات لتثني اللفظ باللفم

    • وقال أيضًا:
قد يحسب الصمت الطويل من الفتى ** حلما يوقر وهو فيه تخلف

    • وقال أيضًا:
إذا سكت الإنسان قلت خصومه ** وإن أضجعته الحادثات لجنبه
حسا طامر في صمته من دم الفتى ** فصغر ذاك الصمت معظم ذنبه
ولم يك في حال البعوض إذا شدا ** له نغم عال وأنت أذ به
وإن سل سيفاً من كلام مُسفه ** عليك فقابله بصبرك تُنبه


  • وقال خليل مطران:
بعض السكوت يفوق كل بلاغة ** في أنفس الفهمين والأرباء
ومن التناهي في الفصاحة تركها ** والوقت وقت الخطبة الخرساء


  • وقال يحيى بن زياد:
وقد يكشف القول عي الفتى ** فيبدو ويستره ما سكت
فإن كنت تبغي ليان المعاش ** فلن للأمور إذا ما التوت

    • وقال أيضًا:
وإن صواب الصمت خير مغبة ** من النطق المشوش للمتكلم

    • وقال أيضًا:
وللصمت خير على عيه ** من النطق تلزم فيه الخطأ
فكن صامتا واعيا ما يقال ** فذلك أجدى وأعلى سنا

    • وقال أيضًا:
الصمت خير للفتى ** من منطق خطل يشينه
ولصمته أحرى به ** ولو أن منطقه يزينه


  • وقال النابغة الشيباني:
فذو الصمت لا يجني عليه لسانه ** وذو الحلم مهدي وذو الجهل أخرق


  • وقال أبو العتاهية:
يخوض أناس في الكلام ليوجزوا ** وللصمت في بعض الأحايين أوجز
إذا كنت أن تحسن الصمت عاجزا ** فأنت عن الإبلاغ في القول أعجز

    • وقال أيضًا:
قد أفلح السالم الصموت ** كلام واعي الكلام قوت
ما كل نطق له جواب ** جواب ما يكره السكوت
يا عجبا لامرئ ظلوم ** مستيقن أنه يموت

    • وقال أيضًا:
إن كان يعجبك السكوت فإنه ** قد كان يعجب قبلك الأخيارا
ولئن ندمت على سكوت مرة ** فلقد ندمت على الكلام مرارا
إن السكوت سلامة ولربما ** زرع الكلام عداوة وضرارا


  • وقال ابن ليون التجيبي:
نزه لسانك عن قول تعاب به ** وارغب بسمعك عن قيل وعن قال
لا تبغ غير الذي يعنيك واطرح ** الفضول تحيى قرير العين والبال


  • وقال صالح عبد القدوس:
ومن خشي الجواب أقل نطقا ** وإن كان المقدم في الصواب

    • وقال أيضًا:
أطل الصمت فإن الصمت حلم ** وإذا قمت فبالحق فقم

    • وقال أيضًا:
وللصمت خير من كلام بمأثم ** فكن صامتا تسلم وإن قلت فاعدل


  • وقال زهير بن أبي سلمى:
وكائن ترى من صامت لك معجب ** زيادته أو نقصه في التكلم
لسان الفتى نصف ونصف فؤاده ** فلم يبق إلا صورة اللحم والدم


  • وقال أبو نواس:
خل جنبيك لرام ** وامض عنه بسلام
مت بداء الصمت خير ** لك من داء الكلام
ربما استفتحت بالمزح ** مغاليق الحمام
عش من الناس إن استطعت ** سلاما بسلام
إنما السالم من ألجم ** فاهُ بلجام


  • وقال أسامة بن سفيان:
ألم تر أن الصمت حلم وحكمة ** قليل على ريب الحوادث فاعله


  • وقال محمد بن زيد البغدادي:
أنت من الصمت آمن الزلل ** ومن كثير الكلام في وجل
لا تقل القول ثم تتبعه ** يا ليت ما كنت قلت لم أقل


  • وقال أبو الأسود الدؤلي:
أطل الصمت إذا ما لم تُسل ** إن في الصمت لأقوام سعه
رب ماش بحديث قاله ** لا يضر المرء أن لا يسمعه


  • وقال الشيخ عبد الله السابوري:
الصمت للمرء حليف السلم ** وشاهد له بفضل الحكم

    • وقال أيضًا:
إن السكوت يعقب السلامة ** فرب قول يورث الندامه

    • وقال أيضًا:
وحارس من زلل اللسان ** في القول إن عي عن البيان


  • وقال أبو جعفر القرشي:
استر العي ما استطعت بصمت ** إن في الصمت راحة للصموت
واجعل الصمت إن عييت جوابا ** رب جوابه في السكوت


  • وقال عدنان مردم بك:
ولرب صمت من شجي موجع ** جمع البيان وشف عن مكنون
صمت الكئيب ينال من نفس الفتى ** ما لا ينال مغد بلحون


  • وقال هبيرة اليربوعي:
إذا كنت ذا علم فلا تك صامتا ** عن القول بالأمر الذي أنت خابره
فإن سكوت المرء عي يشينه ** كما نطقه عي إذا جاش خاطره


  • وقال حمارس بن عدي العذري:
إني لأسكت عن علم ومعرفة ** خوف الجواب وما فيه من الخطل
أخشى جواب جهول ليس ينصفني ** ولا يهاب الذي يأتيه من زلل


  • وقال عبد العزيز الأبرش:
ما ذل صمت وما من مكثر ** إلا يزول وما يعاب صموت
إن كان منطق ناطق من فضة ** فالصمت در زانه الياقوت


  • وقال أبو الفتح البستي:
تكلم وسدد ما استطعت فإنما ** كلامك حي والسكوت جماد
وإن لم تجد قولا سديدا تقوله ** فصمتك من غير السداد سداد


  • وقال المكزون السنجاري:
صمت اللبيب يزينه ** وبه يصان الجاهل
والنطق إن أخطا الصواب ** به يشان العاقل


  • وقال نزار قباني:
هل تسمعين أشواقي
عندما أكون صامتا؟
إن الصمت، يا سيدتي
هو أقوى أسلحتي..
أفضل أن تصمتي وأنت في مملكتي
فالصمت أقوى تعبيرا من النطق
وأفضل من الكلام الهمس


  • وقال أحد الشعراء:
لئن كان يجني اللوم ما أنت قائل ** ولم يك منه النفع فالصمت أيسر
فلا تبد قولا من لسانك لم يرض ** مواقعه من قبل ذاك التفكر

    • وقال آخر:
الصمت يكسب أهله ** صدق المودة والمحبة
والقول يستدعي لصاحبه ** المذمة رغبة

    • وقال آخر:
مهلًا سُليمى أقلي اللوم أو فلمي ** من أقعدته صروف الدهر لم يقم
حظي يقصر بي عن كل مكرُمة ** ولا تقصر بي عن نيلها هممي
سألزم الصمت ما دام الزمان كذا ** وأمنع الدهر من نطق اللسان فمي
إن لامني لائم في الصمت قلت له ** حبس الفتى نطقه حرز من الندم

    • وقال آخر:
الصمت غنم لأقوام ومسترة ** والقول في بعضه التضليل والفند

    • وقال آخر:
وكن رزينًا طويل الصمت ذا فكر ** فإن نطقت فلا تكثر من الخطب
ولا تجب سائلًا من غير تروية ** وبالذي عنه لم تُسأل فلا تجب

    • وقال آخر:
عجبت لإدلال العيي بنفسه ** وصمت الذي قد كان بالقول أعلما
وفي الصمت ستر للعيي وإنما ** صحيفة لب المرء أن يتكلما

    • وقال آخر:
الدهر ينقص تارة ويطول ** والمرء يصمت مرة ويقول
والقول مختلف إذا حصلته ** بعض يرد وبعضه مقبول

    • وقال آخر:
متى تطبق على شفتيك تسلم ** وإن تفتحهما فقل الصوابا
فما أحد يطيل الصمت إلا ** سيأمن أن يذم وأن يعابا
فقل خيرا أو اسكت عن كثير** من القول المحل بك العقابا

    • وقال آخر:
قد أفلح الصامت السكوت ** كلام راعي الكلام قوت
ما كل نطق له جواب ** جواب ما يُكره السكوت

    • وقال آخر:
احفظ لسانك لا تقول فتبتلى ** إن البلاء موكل بالمنطق

    • وقال آخر:
أصم عن الكلم المحفظات ** وأحلم والحلم بي أشبه
وإني لأترك جل الكلام ** لئلا أجاب بما أكره
إذا ما اجتررت سفاه السفيه ** علي فإني أنا الاسفه

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©