تفسير رؤية المرآة في المنام

تفسير رؤية المرآة في الحلم – لابن سيرين والنابلسي

تفسير رؤية المرآة في الحلم – ابن سيرين

قال ابن سيرين: من رأى في منامه كأنه نظر وجهه في مرآة من العزاب؛ فإنه ينكح غيره، ويلقى وجهه، وإن كان عنده حمل؛ أتى مثله، ذكراً كان الناظر أم أنثى. وقد يدل على فرقة الزوجين حتى يرى الناظر في بيته وجهاً غير وجهه. 

وأما المسافر؛ فإن ذلك دليل له على الرحلة حتى يرى وجهه في أرض غيره، وفي غير المكان الذي هو فيه، وقد تفرق فيه بنية الناظر فيها وصفته وآماله، فإن كان نظره فيها ليصلح وجهه أو ليكحل عينيه؛ فإنه ناظر في أمر إخوته، مروع متسنن.

وقد تدل مرآته على قلبه، فما رأى عليها من صدأ؛ كان ذلك إثما وغشاوة على قلبه، والناظر في مرآة فضة؛ يناله مكروه في جاهه. والنظر في المرآة للسلطان؛ يدل على عزله عن سلطانه، ويرى نظيره في مكانه، وربما فارق زوجته، وخلف عليها نظيره.

وقيل: المرآة مروءة الرجل، ومرتبته على قدر كبر المرآة، وجلالتها، فإن رأى وجهه فيها أكبر؛ فإن مرتبته فيها ترتفع، وإن كان وجهه فيها حسناً؛ فإن مروءته تحسن، فإن رأى لحيته فيها سوداء مع وجه حسن وهو على غير هذه الصفة في اليقظة؛ فإنه يكرم على الناس، ويحسن فيهم جاهه في أمر الدنيا، وكذلك إن رأى لحيته شمطاء مكهلة مستوية، فإن رآها بيضاء؛ فإنه يفتقر، ويكثر جاهه، ويقوى دينه. فإن رأى في وجهه شعراً أبيض حيث لا ينبت الشعر؛ ذهب جاهه، وقوى دينه، وكذلك النظر في مرآة الفضة يسقط الجاه.

وقال آخر: رؤية المرآة في المنام تدل على امرأة؛ فإن رأى في المرآة فرج امرأة؛ أتاه الفرج. والنظر في المرآة المجلوة؛ يجلو الهموم، وفي المرآة الصدئة سوء حال. فإن رأى كأنه يجلو مرآة؛ فإنه في هم يطلب الفرج منه، فإن لم يقدر على أن يجلوها لكثرة صدئها؛ فإنه لا يجد الفرج.

وقيل: إنه إذا رأى كأنه ينظر في مرآة، فإن كان عزباً؛ تزوج، وإن كانت امرأته غائبة؛ اجتمع معها، وإن نظر في المرآة من ورائها؛ ارتكب من امرأته فاحشة، وعُزل إن كان سلطاناً، ويذهب زرعه إن كان دهقاناً (دهقاناً: رئيس الفلاحين).

والمرأة إذا نظرت في المرآة وكانت حاملاً؛ فإنها تضع بنتاً تشبهها، أو تلد ابنتها بنتاً، فإن لم يكن شيء من ذلك؛ تزوج زوجها أخرى عليها نظيرها، فهي تراها شبهها، وكذلك لو رأى صبى أنه نظر في مرآة وأبواه يلدان؛ فإنه يصيب أخاً مثله، ونظيره، وكذلك الصبية لو رأت ذلك أصابت أختاً نظيرتها، وكذلك الرجل إذا رأى ذلك وكانت عنده حبلى؛ ولد له ابن يشبهه.


تفسير رؤية المرآة في الحلم – النابلسي

قال عبد الغني النابلسي: رؤية المرآة في المنام تدل على الغرور والخيال. وقيل: امرأة.

  • ومن رأى في منامه كأنه نظر في مرآة فرأى وجهه أسود اللحية وهو على غير ذلك؛ فإنه يكرم عند الناس، ويحسن جاهه فيهم في أمر دنياه دون دينه، وإن نظر فيها أو في ماء أو في شيء فتخيلت له صورته فيه؛ ولد له ابن يشبهه في اللون والحرفة.
  • ومن رأى في منامه أنه نظر في مرآة؛ فإنه يتزوج امرأة، وإن كانت له امرأة غائبة؛ قدمت عليه، وإن كان سلطاناً؛ عزل، وإن نظر فيها من ورائها؛ فإنه يأتي امرأته في دبرها، وإن كان له زرع؛ ذهب زرعه.

وقيل: إن المرآة مروءة الرجل ومرتبته على قدر كبر المرآة وجلائها أو صدئها، ومن رأى في منامه أنه نظر في مرآة فضة؛ فإنه يذهب جاهه، فإن انكسرت المرآة؛ فإن امرأته تموت، وإن نظر فيها فرأى شاباً؛ فإنه يرى مكانه عدواً له في سلطانه، أو في تجارته، أو غيرهما، وإن كان شيخاً رأى صديقا له مكانه، وإن رأى فيها فرج امرأة؛ فإنه يفرج عنه إن كان مهموما.

  • ومن رأى في منامه أنه نظر في مرآة مجلوة؛ فإنه تنجلي عنه الهموم، والمرآة الصدئة؛ سوء حال الرجل، وإن كان في المرآة غش؛ فإنه في هم عظيم.
  • ومن رأى في منامه أنه ينظر في المرآة؛ فإن الله غير راض عنه، وهو عاصي الله سبحانه وتعالى في سره وعلانيته، وينال نقصاناً في ماله وفي نفسه.
  • ومن رأى في منامه أنه نظر في مرآة من فضة؛ فإنه ينال شدة وغماً وخوفاً، ومرآة الذهب؛ قوة في الدين، واستغناء بعد الفقر، وتولية بعد العزل.
  • ومن رأى في منامه أنه صار مرآة ولم ينظر فيها؛ فإنه ينال ما يكره في جاهه في الناس.
  • وإن رأى مسجون في منامه وجهه في المرآة؛ خلص من سجنه.
  • والمريض إذا رأى في منامه أنه نظر في مرآه؛ دل ذلك على موته.
  • وإذا رأت المرأة نفسها في المرآة؛ فإن كانت حاملاً فإن حملها جارية تشبهها، وإن كانت غير حامل؛ تزوج عليها زوجها وكانت ضرتها.

والمرآة في الحلم تدل على السفر، والحمل من نسبة المنظور في المرآة، فإن كان المنظور في المرآة امرأة؛ ربما أتت بأنثى وإن كان المنظور رجلاً؛ ربما رزق ولداً ذكراً، فإن نظر الرجل نفسه في المرآة شكلاً غير شكله؛ أصيب في ماله أو عقله، وإن وجد نفسه امرأة؛ يرزق بنتاً، أو تزوج، أو اشترى جارية.

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©