أبيات شعر قصيرة عن صنع المعروف

أجمل اقتباسات شعرية عن صنع المعروف

صنع المعروف هو فعل الخير بشتى أشكاله، وأنواعه لا تعد ولا تحصى، وقد أوصانا النبي صلى الله عليه وسلم به وبين أثره، قال: {صنائع المعروف تقي مصارع السوء، وصدقة السر تطفئ غضب الرب}، وفي هذا المقال جمعنا لكم أفضل اقتباسات شعرية عن صنع المعروف.

أجمل اقتباسات شعرية عن صنع المعروف


  • قال الإمام علي بن أبي طالب:
لا تضع المعروف في ساقط ** فذاك صنع ساقط ضائع
وضعه في حر كريم يكن ** عرفك مسكا عرفه ضائع

  • وقال صالح عبد القدوس:
إذا كنت لا ترجى لدفع ملمة ** ولم يك للمعروف عندك موضع
ولا أنت ذو جاه يعاش بجاهه ** ولا أنت يوم البعث للناس تشفع
فعيشك في الدنيا وموتك واحد ** وعود خلال من حياتك أنفع

  • وقال طرفة بن العبد:
وما هذه الأيام إلا معارة ** فما استطعت من معروفها فتزود
فإنك لا تدري بأية بلدة ** تموت ولا ما يحدث الله في غد
يقولون لا تبعد ومن بعده ** ذراعين من قرب الأحبة يبعد

  • وقال أبو الأسود الدؤلي:
وعد من الرحمن فضلا ونعمة ** عليك إذا ما جاء للعرف طالب
وإن امرأ لا يرتجى الخير عنده ** يكن هينا ثقيلا على من يصاحب
فلا تمنعن ذا حاجة جاء طالبا ** فإنك لا تدري متى أنت راغب
رأيت ألتوا هذا الزمان بأهله ** وبينهم فيه تكون النوائب

  • وقال عمر بن الوردي:
سارع إلى فعل الجميل وقلد ** الأعناق حسنى فالزمان عواري
وتوخ فعل المكرمات تبرعا ** فالمكرمات حميدة الآثار

  • وقال الكريزي:
أحق الناس منك بحسن عون ** لمن سلفت لكم نعم عليه
وأشكرهم أحقهم جميعا ** بحسن صنيعة منكم إليه

  • وقال عبد الله بن المبارك:
يد المعروف غنم حيث كانت ** تحملها شكور أو كفور
فعند الشاكرين لها جزاء ** وعند الله ما كفر الكفور

  • وقال زهير بن أبي سلمى:
ومن يجعل المعروف من دون عرضه ** يفره ومن لا يتق الشتم يشتم
ومن يجعل المعروف في غير أهله ** يكن حمده ذما عليه ويندم

  • وقال أبو العتاهية:
إن للمعروف أهلا ** وقليل فأعلوه
أهنأ المعروف ما لم ** تبذل فيه الوجوه

  • وقال حسان بن ثابت:
إن الصنيعة لا تكون صنيعة ** حتى يُصاب بها طريق المصنع
فإذا صنعت صنيعة فاعمل بها ** لله أو لذوي القرابة أو دع

  • وقال محمد الصوفي:
وإذا الصنيعة وافقت أهلا لها ** دلت على توفيق مصطنع اليد

  • وقال ابن المقري:
إن الصنائع أطواق إذا شكرت ** وإن كفرن فأغلال لمنتحل

  • وقال ابن الخياط:
إن خير المعروف ما جاء لا سين ** سؤال فيه ولا و أو وعد

  • وقال الخريمي:
زاد معروفك عندي عظما ** أنه عندك مستور صغير
تتناساه كأن لم تأته ** وهو عند الناس مشهور كبير

  • وقال ابن عبد المؤمن:
كم من شريف القول قد غرني ** بقوله والفعل منه وضيع

  • وقال محمد الأيبوري:
لا تبخلن بشيء لا تعاب به ** من الجميل ولو غيم بلا مطر

  • وقال عبد الله السابوري:
تمام ما تولى من المعروف ** تعجيله عفوا بلا تسويف

  • وقال أبو ربيعة سليمان:
لا تصنع المعروف إلا لمن ** رأيته أهلا لشكر الصنيع

  • وقال دعبل الخزاعي:
لئن كنت لا تولي يدا دون إمرة ** فلست بمول نائلا آخر الدهر
فأي إناء لم يفض عند ملئه ** وأي بخيل لم ينل ساعة الوفر
وليس الفتى المعطي على اليسير وحده ** ولكنه المعطي على العسر واليسر

  • وقال عمرو الباهلي:
متى تطلب المعروف في غير أهله ** تجد مطلب المعروف غير يسير

  • وقال المنتصر بن بلال:
ومن يسد معروفا إليك فكن له ** شكورا يكن معروفه غير ضائع
ولا تبخلن بالشكر والقرض فاجزه ** تكن خير مصنوع إليه وصانع

  • وقال ابن زنجي البغدادي:
وإذا اصطنعت إلى أخيك ** صنيعة فانس الصنيعة
والشكر من كرم الفتى ** والكفر من لؤم الطبيعة
والصبر أكرم صاحب ** فاصحبه إن نزلت فجيعة

  • وقال السموأل:
ارفع ضعيفك لا يحر بك ضعفه ** يوما فتدركه العواقب قد نما
يجزيك أو يثني عليك وإن من ** أثنى عليك بما فعلت كمن جزى

  • وقال مبشر بن الهذيل الفزاري:
إذا كنت في القوم الطوال فضلتهم ** بعارفة حتى يقال طويل
ولا خير في حسن الجسوم وطولها ** إذا لم يزن حسن الجسوم عقول
فإن لا يكن جسمي طويلا فإنني ** له بالفعال الصالحات وصول
ولم أر كالمعروف أما مذاقه ** فحلو وأما وجهه فجميل

  • وقال البحتري:
وأصوب رأي في الصنيعة ردها ** إلى رجل يغني غناء رجال
وقال أيضًا:
وليس لساني للئيم ولا يدي ** ولا ناقتي عند البخيل ولا رحلي
وقال أيضًا:
ومرام المعروف صعب إذا لم ** تلتمسه لدى الشريف الأروم

  • وقال أبو العلاء المعري:
يؤمل كل أن يعيش وإنما ** تمارس أهوال الزمان إذا عشتا
فرش معدما أن كان يمكن ريشه ** ولا تفخرن بين الأنام بما رشتا
وإن فضت للأقوام بالمال والغنى ** فيا بحر أيقن بالنضوب وإن جشتا
وقال أيضًا:
أكرم ضعيفك والآفاق مجدبة ** ولا تهنه ولو أعطيته القوتا
وجانب الناس تأمن سوء فعليهم ** وأن تكون لدى الجلاس ممقوتا
لا بد من أن يذموا كل من صحبوا ** ولو أراهم حصى المعزاء ياقوتا

  • وقال خليل مطران:
أقيلوا أخاكم إذا ما عثر ** فإن الجميل جميل الأثر
وأولوه نصرا على طارئ ** يبيد الشباب إذا ما انتصر
أيهلك من يرتجى برؤه ** وفيكم شعور وفيكم نظر؟
هنيئا لمن يدرأ النازلات ** ببعض الصلات إذا ما قدر
وقال أيضًا:
غوث اللهيف أبر في ميقاته ** من وعده بغنى بعيد منال
وأشد خطب أن يُمنى عاثر ** بإقالة ويظل غير مقال
وقال أيضًا:
إن الذين الداء في صدورهم ** والموت يلقاهم بوجه أغبرر
يرجون من إخوانهم إسعافهم ** والأجر عند الله للمبتدر
خير الورى مقتدر بربهم ** وشرهم مقتدر لم يبر
وقال أيضًا:
غاية النبل في الفعال صغارا ** وكبارا ألا يكون قصور
وقال أيضًا:
لا تحقر الدرهم من مسعد ** سل أمم الغرب به تعلم
بنى به إحسانهم ما بنى ** من معهد للبر أو معلم
يقول من فكر في أمره ** أكل هذا الخير من درهم؟
وقال أيضًا:
فسد التوسل في البلد ** هيهات يصدق من وعد
ترجو وتلحف سائلا ** أما المجيب فلا أحد

  • وقال أحد الشعراء:
ومن يصنع المعروف في غير أهله ** يلاقي الذي لاقى مجير أم عامر
أعد لها استجارت بقربه ** مع الأمن ألبان اللقاح الدرائر
فأشبعها حتى إذا ما تمكنت ** فرته بأنياب لها وأظافر
فقل لذوي المعروف هذا جزاء من ** يوجه معروفا إلى غير شاكر


اقرأ أيضًا:

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©