تفسير رؤية قلب الإنسان في الحلم

تفسير رؤيا القلب في المنام معنى رؤية قلب الإنسان في الحلم

تفسير رؤية قلب الإنسان في المنام – لابن سيرين

قال ابن سيرين: رؤية القلب في المنام يدل على شجاعة الرجل، وجلادته، وسماحته، وجوده، وجراءته، وسخاؤه، وغلظته، وصلاحه وفساده راجع إلى البدن، لأنه ملك البدن والقائم بتدبيره. 
  • ورؤية خروج القلب من البطن في المنام يدل على حسن الدين والإخلاص، والتفريغ عنه هو الاهتداء إلى الحق.
  • ومن رأى في المنام كأن قلبه تقطع؛ فإن كان عليلاً برئ، وشفي، وفرج عن كربه.
  • وقيل: رؤية القلب في المنام يدل على امرأة صاحب الرؤيا، فإنها هي المدبرة لأموره.
  • وربما دلت رؤية قلب الإنسان في المنام على أميره وأستاذه ومدبر أمره، وربما كان قلبه هو نفسه المدبر على أهله القائم بصلاح بيته.
  • وربما دل على ولده فمن رأى في المنام قلبه يخطف من بطنه أو خرج من حلقه أو من دبره، فأكلته دابة أو التقفه طائر؛ هلك إن كان مريضًا من يدل القلب عليه، وإلا طار قلبه خوفًا ووجلاً من الله تعالى، أو من طارق يطرقه، وقد يذهب عقله أو يفسد دينه، لأن القلب محل الاعتقادات.
  • ومن رأى في المنام قلبه مسودًا أو ضيقًا لطيفًا جدًا أو مغشى بغشاء أو محجوبًا لا يُرى أو مربوطًا عليه ثوب؛ فإن ذلك يدل على ان صاحبه كافر أو مذنب، قد طُبع على قلبه، وحُجب عن طاعة ربه، وعمى عما يُهتدى به، وتراكم الران(1) على قلبه.

تفسير رؤية مرض القلب في الحلم:
  • ومرض القلب دليل على النفاق والشك، لقوله تعالى في الآية 10 من سورة البقرة: {في قلوبهم مرض}.
  • ووجع القلب دليل على سوء سيرته في أمور الدين.
  • والكرب في القلب دليل على التوبة.

تفسير رؤية قلب الإنسان في المنام – للنابلسي

قال عبد الغني النابلسي: رؤية القلب في الحلم دليل على شجاعة الرجل وأمره ولينه وجراءته وكياسته وجوده وسخاؤه وسماحته وخلقه وعادته، فإن رأى في قلبه فزعا فإنه؛ يهتدي إلى الحق، لقوله تعالى في الآية 23 من سورة سبأ: {حتى إذا فزع عن قلوبهم}، فالقلب ملك الجسد والقائم بأمره في دينه ودنياه وسره وعلانيته، وهو الحافظ عليه تدبيره، وموضع سره، فما رؤى به من صلاح أو فساد فبقدر ذلك يقع التأويل عليه كما وصفت.
  • وقيل: القلوب تؤول بالنسوة، والقلب يدل على امرأة صاحب الرؤيا، لأنها هي المدبرة لجميع ما يملكه الرجل.
  • والقلب دين الإنسان وذكاؤه، فمن رأى في الحلم لقلبه عينًا؛ فهو فطنته وفهمه وصلاح دينه وحسن نطقه.
  • ومن رأى في الحلم أن قلبه خطف من بطنه أو ذهب به طار قلبه خوفًا من أمر يطرقه، أو يذهب عقله، أو يفسد دينه.
  • ومن رأى في المنام قلبه أسود أو مضنى أو نحو ذلك؛ فهو ضال مذنب، قد طبع على قلبه، وعمى عن رشده.
  • ومن رأى في المنام قلبه تقطع فإن كان من أهل الخشية والزهد والورع؛ كان قلبه مع الله تعالى لا يشغله عنه شاغل لخوفه منه، وربما تقطع قلبه أسفًا على سوء حال من يعز عليه، وربما تشاغل عن الله تعالى بمن أسكنه غيره.
  • والقلب محل التدبير، فمن رأى في المنام وجعًا بقلبه؛ أساء تدبيره. 
  • ومن رأى في المنام مرضًا بقلبه؛ فهو منافق.
  • ورؤية قلب السلطان في المنام دليل على عسكره.

تفسير رؤية قلب الإنسان في المنام – لابن شاهين

قال خليل بن شاهين: القلب هو ذهن الإنسان وذكاؤه وفطنته وعقله ودينه وسيد الإنسان، وقيل: ملك حاكم على جماعة، فمهما رأى فيه من زين أو شين فتأويله في ذلك.
  • ومن رأى في المنام قلبه خطف وذهب عنه؛ فإنه يؤول على أربعة أوجه: خوف شديد، وجنون، وفساد دين، وحدوث مصيبة.
  • ومن رأى في المنام قلبه أسود وعليه غشاوة ونحوها؛ فهو ضال عن الحق، وكثير الذنوب، مطبوع على قلبه، أعمى عن الهدى.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) الران: ما غطى على القلب وركبه من القسوة للذنب بعد الذنب.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©