الخصيتان في الحلم | تفسير رؤية خصية الرجل أو الخصيتين في المنام

معنى رؤيا الخصيتان في الحلم لابن سيرين

تفسير رؤية الخصيتان في الحلم – لابن سيرين

قال ابن سيرين: الخصيتان عُرى الأعداء التي يصلون بها إليه.
  • فمن رأى في منامه خصيتيه قطعتا من غير أن ينتنا، أو ينالهما مكروه؛ فإن ذلك يدل على ان أعداءه يظفرون بقدر ما نيل من خصيتيه.
  • ومن رأى في منامه كأن خصيتيه عظمتا، أو لهما قوة فوق قدرهما؛ فإن ذلك يدل على ان الرائي يكون منيعًا لا يصل إليه أعداؤه بسوء.
  • وربما كان انقطاعهما انقطاع الإناث من الولد إذا كان في الرؤيا ما يدل على الخير، لأن الخصيتين هما الأنثيان، والبيضة اليسرى يكون الولد منها، فمن رأى في منامه أنها انتزعت منه؛ فذلك يدل على موت ولده، ولم يولد من بعده.
  • ومن رأى في منامه أنه وهب خصيتيه لغيره بطيبة نفس منه، وبانت منه؛ فإنه يولد له ولد لغير رشدة، وينسب الولد إلى غيره.
  • ومن رأى في منامه أن خصيتيه في يد رجل معروف؛ فإن ذلك الرجل يظفر به، فإن كان الرجل شابًا فهو عدوه.
  • ومن رأى في منامه أنه آدر(1) فإنه يصيب مالاً لا يأمن عليه أعداءه.

ورأى رجل كأن له عشره ذكور، وليست له خصية، فقص رؤياه على معبر، فقال له: يولد لك عشر بنين، ولا يولد لك أنثى.


تفسير رؤية الخصيتان الحلم – للنابلسي

قال عبد الغني النابلسي: الأنثيان(2) هما محل اللذة ونبات الشعر. 

وربما دلت رؤية الأنثيان(2) في المنام على الزوجين، والولدين، أو الصنعتين، أو الحاجبين على الباب. وربما دلت رؤيتهما على كيسي المال، أو عدلي المتاع. وربما دلا على الأولياء الذين لا يصح النكاح إلا بهم. وربما دلت الخصية على رمانة القبان(3).

وربما دلت رؤية الخصيتان في الحلم على السعي والحركات، وتدل رؤية الخصية في المنام على ما ينام الإنسان عليه من مضربة، أو يجعله تحت رأسه من وسادة.
  • فمن رأى في المنام كأن خصيتيه قطعتا أو ناله فيهما مكروه؛ فإن ذلك دليل على ان أعداءه يظفرون به بقدر ما نيل من خصيته، وقيل: ينقطع عنه الإناث من الولد فلا يولد له إلا الذكور، وقيل: يرث مالاً من دية.
  • ومن رأى في منامه أن خصيتيه عظمتا أو كان لهما قوة فوق حالهما؛ فإن ذلك يدل على ان الرائي يكون محفوظاً لا يصل إليه أعداؤه بسوء، وقيل: يكثر نسله في البنات.
  • ومن رأى في منامه كأن خصيتيه صارتا في يد أعدائه؛ فإن ذلك دليل على ان أعداءه يصلون إليه بقدر ذلك.


وقد تدل رؤية الخصيتان في الحلم على الإناث من القرابة: كالأختين، والبنتين، والزوجتين، أو الأم والخالة، فما حدث فيهما؛ فهو حادث في إحداهن.
  • فمن رأى في منامه كأن خصيتيه قطعتا؛ فإن كان عنده مريضتان ماتتا، وإن كان له زوجتان ماتتا، أو فارقهما. وقد يدل أيضًا على المال، فإن رآهما مقطوعتين؛ فهو مطلوب بمال أخذ منه ألفان، أو مائتان، أو ديناران، فإن لم يكن له شيء من ذلك؛ انقطع نسله، وتعذر رزقه، وسلبت نعمة الله عنه.
  • ومن رأى في منامه كأن بيضته اليسرى انتزعت منه؛ فإن ذلك يدل على موت ولده، ولم يولد له ولد، فإن البيضة اليسرى منها يكون الولد، وإن رأى أنه وهبها بطيب نفس منه وخرجت عنه؛ فإنه يولد له ولد لغير رشدة وينسب الولد لغيره.
  • ومن رأى في منامه كأنه صار له أدرة(1)؛ فإن ذلك دليل على ان الرائي يصيب مالاً، ويهابه أعاديه. وربما يكون شيء يذهب منه.
  • ومن رأى في منامه كأن خصيتيه قد عدمتا أو قطعتا بسبب مرض داء الأسد(4) أو الثعلب؛ وربما طلق زوجته، أو باع أمته، أو فقد أولاده، أو انشق خرجه أو عدله أو كيسه، وعدم ماله أو جرابه، وإن كان وزانًا؛ تعطل وزنه، وإن كان مزوجًا فقد أولياء زوجته أو أهله أو أقاربه، وربما انتقل عن حشمته إلى ما دونها.


رؤية الخصيتان في منام المرأة المتزوجة:

إذا رأت المرأة في منامه كأن لها أنثيين(2)؛ ربما حملت بتوأمين.

تفسير رؤية الخصيتان في الحلم – لابن شاهين

قال خليل بن شاهين: رؤية الخصيتان في الحلم يؤولان؛ بالبنات، وبالمعيشة، وبالصيانة، وبالكيس، والوقاية، فما رؤى فيهما من زين أو شين كان منسوبًا لذلك.

وقيل: رؤية الخصيتان في الحلم؛ هما ابنتان فتأويلهما بالصلاح والفساد يرجع إليهما، وقيل: إن رآهما عظيمتين؛ يؤول على امتناعه من شر أعدائه.

وقيل: من رأى في الحلم من خصيتيه خللاً؛ فإن ذلك يدل على ان أعداءه يظفرون به، وإذا رآهما في يد رجل؛ فإن ذلك يدل على ان عدوه يظفر به.

وقيل: رؤية الخصيتين في الحلم تؤول على ثلاثة أوجه؛ أولاد، وسكون، ومعيشة.

وقيل: قطع الخصيتين تؤول على خمسة أوجه: قطع الأولاد الإناث حتى لا يولد له إلا الذكور، وميراث من مال دية، وظفر الأعداء به، وقلة الحركة والأمانة.

وقيل: رؤية الخصيتين في الحلم تدل على الإناث من القرابة، ومن رأى في منامه أنهما قطعا وكان عنده مريض؛ فإنه يموت، وربما تكون مفارقة زوجين.


وقال بعض المعبرين: رؤية الخصيتان في الحلم يدلان على المال، فإن كان مظلومًا فإنه أخذ منه ألفان أو مائتان أو ديناران على قدر حاله، فإن لم يكون في شيء من ذلك؛ انقطع نسله، وتعذر رزقه، وتعطلت معيشته ونعمته.

وقيل: رؤية الخصية اليمنى في الحلم تدل على ولد ذكر واليسرى أنثى.

وقال بعض المعبرين جميع الخصى من الإنسان والحيوان مال، فمن حصل له شيء من ذلك أو ذهب منه يؤول بالمال.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) آدر: انتفخت خصيته، لتسرب سائل في غلافها.
(2) الأنثيان: الخصيتان.
(3) رمانة القبان: ثقل من الحديد ونحوه على شكل الرمانة، تحرك على قضيب الميزان حتى يعتدل فيقرأ رقم الوزن.
(4) داء الأسد: نوع من الجُذام، سمي بذلك لمشابهة وجه صاحبه وجه الأسد.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©