الله أعلم أن الروح قد تلفت – الأبله البغدادي

لا يسهر الليل إلا من به ألم، ولا تحرق النار إلا رجل واطيها

قصيدة: الله أعلم أن الروح قد تلفت

  • للشاعر: الأبله البغدادي

الله أعــلــم أن الــــروح قـــد تـلـفـت
شـــوقــاً إلـــيــك ولــكــنـي أمـنـيـهـا

ونـظـرة مـنـك يـا سـؤلي ويـا أمـلي
أشـهى إلـي مـن الـدنيا ومـن فيها

إنـــي وقــفـت بـبـاب الــدار أسـألـها
عـن الحبيب الذي قد كان لي فيها

فــمـا وجـــدت بـهـا طـيـفاً يـكـلمني
ســـوى نــواح حـمـام فــي أعـالـيها

يـــا دار أيـــن أحـبـائي لـقـد رحـلـوا
ويـــا تــرى أي أرض خـيـموا فـيـها

قالت: قبيل العشاء شدوا رواحلهم
وخـلـفوني عـلـى الأطـلال أبـكـيها

لـحقتهم فاستجابوا لي فقلت لهم
إنــي عُـبيد لـهذي الـعيس أحـميها

قـالوا: أتـحمي جـمالاً لـست تعرفها
فقلت: أحمي جمالاً سادتي فيها

قـالـوا: ونـحـن بــواد مـا بـه عـشب
ولا طـــعـــام ولا مــــــاء فـنـسـقـيـها

خـلـوا جـمـالكم يـرعون فـي كـبدي
لــعـل فـــي كـبـدي تـنـمو مـراعـيها

روح الـمُـحب عـلى الأحـكام صـابرة
لـــعــل مـسـقـمـها يــومــاً يــداويـهـا

لا يــعـرف الـشـوق إلا مــن يـكـابده
ولا الــصــبـابـة إلا مــــــن يــعـانـيـهـا

لا يـسـهـر الـلـيـل إلا مــن بــه ألــم
ولا تــحـرق الــنـار إلا رجـــل واطـيـهـا

صلوا على خير خلق الله من مضرٍ
مـحـمـد سـيـد الـدنـيا ومــن فـيـها

اقرأ أيضًا:

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©