عن العدل لا تعدل فأنت المعدل – محيي الدين بن عربي

قصيدة عن العدل لا تعدل فأنت المعدل وإن قيام الفضل بالحر أجمل

قصيدة: عن العدل لا تعدل فأنت المعدل

  • للشاعر: محيي الدين بن عربي

عــن الـعـدل لا تـعـدل فـأنـت الـمعدل
وإنَّ قــيــامَ الــفـضـلِ بــالـحـرّ أجــمــلُ

فـــلــو عـــامــل الله الــعــبـادَ بــعــدلـه
لأهــلـكـهـم والله مـــــن ذاك أفـــضــل

يــجــودُ ويــثــري بـالـجـمـيل عـلـيـهـمُ
ولـيس لـه عـما اقـتضى الجودُ مَعدِلُ

تـــبـــاركَ جـــــلَّ اللهُ فـــــي مــلـكـوتـه
كــمـالاً وإن الله فـــي الـمـلـك أكــمـل

فــإن الــذي فــي الـملك صـورة عـينه
وفــــي مــلـكـوت الله جــــزؤ مــفـصـل

ولـيـس لـهـذا الـلـفظِ عـند اصـطلاحنا
مـبـالـغـة فــانـظـر عــلــى مـــا أعـــوِّل

إذا كـنـتَ فــي قــومٍ تـعـرف بـلـحنهم
وحــيــنـئـذ يــجــمــلُ بــــــه ويــفــصـل

إذا كــنـتَ فــي قــومٍ تـكـلم بـلـحنهم
لـتفهمهم لا تـلجىء الشخصَ يسأل

لـــو أنَّ الـــذي بـالـعـجز يُــعـرف قــدرُه
لـكـنت كـريم الـوقتِ يـسدي ويـفضل

وكـانـت لـك الـعليا وكـنت لـك الـمدى
وأنــتَ بـهـا الـعـالي ومــا ثــم أسـفـلُ

ومـن أيـن جـاءتْ ليت شعري ففرِّعوا
كـلامـي الـذي قـد قـلت فـيه وفـصِّلوا

عـلمتُ بـه قـلت أودعتُه في مقالتي
وجـمـلة أمــري أنـنـي لـسـتُ أجـهـل

لأنـــي بـــه قـلـت الــذي جـئـتكم بــه
ومـن كـان قـول الحق قل كيف يجهل

أنـــــا كــلــمـاتُ الله فــالــقـولُ قــولــنـا
لأنـــــي مــجـمـوعٌ وغــيــري مــفـصّـل

كعيسى الذي يحيى وينشىء طائراً
فـيـحـيى بـــإذنِ الله والــحـقُّ فـيـصـل

فـمـن كــان مـثلي فـليقلْ مـثلَ قـولنا
وإلا فــــإن الــصـمـتَ بـالـعـبـد أجــمـل

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©