يا دار ماوية بالحائل – امرؤ القيس

قصيدة يا دار ماوية بالحائل، فالسهب فالخبتين من عاقل

قصيدة: يا دار ماوية بالحائل

  • للشاعر: امرؤ القيس

يــــــــا دار مــــاويّــــةً بِــالــحــائِـلِ
فـالـسّهبِ فـالخِبّتيْنِ مِـن عـاقِلِ

صُــــم صــداهـا وعــفًّـا رسـمـهـا
واِستعجمت عن منطِقِ السّائِلِ

قــــوْلا لــــدودانِ عــبـيـد الــعـصـا
مــــا غِــرِّكُـم بِــالأسـدِ الـبـاسِـلِ

قـــد قـــرتِ الـعـيْـنانِ مِــن مـالِـك
ومِــن بُـنّـيِّ عـمـروٍ ومــن كـاهِلُ

ومِـــن بُـنّـيِّ غـنـمِ بــن دودانِ إذ
نـقـذِفُ أعـلاهُـم عـلى الـسّافِلِ

نـطـعُـنُـهُم سـلـكـى ومـخـلـوجة
لــفّــتـك لِأمـــيــنِ عــلــى نــابِــلِ

إذ هُــنّ أقـسـاطٌ كـرجُـلِ الـدُّبـى
أوْ كــقــطــا كــاظِــمــةِ الــنّــاهِـلِ

حــتّـى تُـركِّـنـاهُم لـــدى مـعـرك
أرجّــلـهُـم كـالـخـشـبِ الـشـائـل

حـلّـت لــي الـخـمرُ وكُـنـتُ أمــرّأ
عـن شُـربِها فـي شُـغلِ شـاغِلِ

فـاليَوْم أسـقى غـيْر مُـستحقِبِ
إثــــمًـــا مِـــــــن اللهِ ولا واغِــــــلُ


اقرأ أيضًا:

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©