تفسير رؤية البول في المنام

ما معنى رؤيا البول في الحلم، تفسير رؤية البول في المنام

تفسير رؤية البول في الحلم – لابن سيرين

يقول محمد ابن سيرين: رؤيا البول في المنام يدل على مال حرام، فمن رأى في منامه كأنه بال في موضع مجهول؛ تزوج في ذلك الموضع امرأة، ويلقي فيها نطفته بمصاهرة أهل الموضع، أو جاره، وقيل: من رأى في منامه كأنه يبول؛ فإنه ينفق نفقة تعود إليه، لقوله تعالى في الآية 39 من سورة سبأ: {وما أنفقتم من شئ فهو يخلفه وهو خير الرازقين}.

ومن رأى في منامه كأنه بال في بئر؛ فإنه ينفق من كسب مال حلال. ومن رأى في منامه كأنه بال على سلعة؛ فإنه بخس على تلك السلعة.

ومن رأى في منامه كأنه بال في محراب؛ فإنه يولد له ولد عالم. وحُكي أن مروان بن الحكم رأى كأنه يبول في المحراب، فقص رؤياه على سعيد بن المسيب، فقال: إنك تلد الخلفاء.

ومن رأى في منامه كأنه بال على المصحف؛ ولد له ولد يحفظ القرآن. ومن رأى في منامه كأنه بال بعضًا وأمسك بعضًا، فإن كان غنيًا؛ ذهب بعض ماله، وإن كان مكروبًا؛ ذهب بعض كربه.

ومن رأى في منامه كأنه يبول ويبول ومعه آخر، فاختلط بولاهما؛ وقعت بينهما مواصلة، ومصاهرة. ومن رأى في منامه أنه حاقن؛ فإنه يغضب على امرأته، فإن غلبه البول، ولا يجد لذلك موضعًا؛ أراد دفن مال، ولا يجد مدفنًا.

ومن رأى في منامه أنه بال في موضع البول، فأكثر؛ أصاب الفرج إن كان فقيرًا، وإن كان غنيًا خسر ماله. ومن رأى في منامه الناس يتمسحون ببوله؛ ولد له غلام يتبعه الناس.

ومن رأى في منامه كأن إنسانًا معروفًا بال عليه؛ فإنه يُذله بإنفاق عليه. ومن رأى في منامه امرأة تبول بولا كثيرًا؛ فإنها تشتهى الرجال.

ومن رأى في منامه كأنه يبول لبنًا؛ فإنه يضيع الفطرة، فإن شربه إنسان معروف فهو يُنفق عليه في دنياه مالاً حلالاً.

ومن رأى في منامه كأنه يبول دمًا؛ فإنه يأتي امرأة وهي حائض. وحُكي أن رجلاً أتى ابن سيرين، فقال: رأيت كأني أبول دمًا، فقال: اتق الله فإنك تأتي امرأتك وهي حائض، قال: نعم. وقيل: إن صاحب هذه الرؤيا؛ إن كانت امرأته حبلى؛ أسقطت، فإن رأى كأن الدم يحرق إحليله، أو يؤلمه؛ فإنه يأتي امرأة مطلقة، أو امرأة ذات محرم، ولا يعلم بذلك.

ومن رأى في منامه كأنه بال زعفران؛ وُلد له ابن ممراض. ومن رأى في منامه كأنه بال عصيرًا؛ فإنه يسرف في ماله. ومن رأى في منامه كأنه بال ترابًا، أو طينًا؛ فإنه رجل لا يحسن الوضوء، ولا يحافظ عليه.

ومن رأى في منامه كأنه بال نارًا؛ وُلد له ولد لص. وإن خرج سبع؛ وُلد له ولد ظلوم، وإن خرجت سمكة؛ وُلد له جارية من امرأة أصابها من ساحل البحر، بحر المشرق. وإن خرج طائر؛ وُلد له ولد مناسب لجوهر ذلك الطائر في الفساد والصلاح.

ومن رأى في منامه كأنه بال قائمًا؛ فإنه ينفق ماله جهلاً. ومن رأى في منامه كأنه بال في قميصه؛ فإنه يولد له ابن، فإن لم يكن له زوجة تزوج. ومن رأى في منامه أنه يبول في أنفه؛ فإنه يأتي محرمًا.

ومن رأى في منامه أنه بال في موضع فطره؛ فإنه ينفق في موضع لا يحمد عليه. وأتى ابن سيرين رجل، فقال: رأيت امرأة من أهلي، كأن بين ثدييها إناء من لبن كلما رفعته إلى فمها لتشرب أعجلها البول، فوضعته، ثم ذهبت فبالت. فقال: هذه امرأة مسلمة صالحة، وهي على الفطرة، وهي تشتهي الرجال، وتنظر إليهم، فاتقوا الله وزوجوها، فكان كذلك.

ورأى والد أردشير بن ساسان وكان راعي الغنم كأنه بال وعلا من بوله بخار عم السماء كلها، فسأل بابك المعبر، فقال: لا أعبرها لك حتى تنسب إلي ولدًا يولد لك، فوعده بذلك،

فقال: يولد لك غلام، يملك الآفاق، فكان كذلك، فلما ولد أردشير نسبه إلى بابك المعبر وفاء له بوعده، فلذلك يقال أردشير ابن بابك، وإنما كان أبوه ساسان.

ورأى إنسان كأنه يبول في مجلس من مجالس السوق، فصار محتسبًا على الأسواق؛ لأن من رأس قومًا يهونون عليه.

تفسير رؤية البول في الحلم – للنابلسي

وقال عبد الغني النابلسي: البول في الرؤيا يدل على بذل المال فيما لا يحل له، أو وطئ ما لا يناسبه. وإدرار البول في المنام دليل على إدرار الرزق، وزوال ما في الباطن. وإمساك البول، أو تعسره؛ ربما دل على استعجاله في الأمور، وعدم الصواب، لأن الحاقن أو الحاقب لا يستقر له قرار حتى يدفع عنه ما يجده من ذلك، وربما انسدت مصارف مياهه.

ومن رأى في المنام أنه بال غائطاً؛ ارتكب فاحشة من أهله، فإن خرج بدل البول قيء؛ دل ذلك على ولد حرام.

ومن رأى في المنام أنه بال سنوراً؛ وُلد له جارية من امرأة أصلها من ساحل البحر نحو المشرق.

ومن رأى في المنام أنه بال في دار قوم، أو محلة قوم، أو مسجد قوم، أو بلد، أو قرية؛ فإنه يطرح هناك نطفته بمصاهرة منه لهم، أو من قومهم، أو من عشيرتهم. فإن كان ذلك البول في المسجد؛ فإنه يرزق ولداً باراً تقياً.

ومن رأى في المنام أنه يبول في قارورة، أو طشت، أو جرة، أو بئر مجهولة، أو خربة غير معروفة؛ فإنه ينكح امرأة.

ومن رأى في المنام أنه بال في بحر؛ فإنه يخرج منه مال إلى السلطان في عشر أو زكاة أو غير ذلك.

ومن رأى في المنام أنه بال دوداً؛ فإنه ينتشر أولاده.

ومن رأى في المنام أنه يخرج من ذكره قلم؛ فإنه يولد له ولد يكون مشاركاً في كل علم، لأن القلم يحفظ كل علم.

وقيل: من رأى في المنام أنه يخرج من إحليله حية؛ فإنه يولد له غلام يكون له عدواً.

ومن رأى في المنام أنه بال بولاً كثيراً خلاف العادة، أو تلوث به، أو رائحته رديئة، أو بال والناس ينظرون إليه وهو لا يليق به ذلك؛ فنكد، أو إظهار شر يفتضح به.

وشرب البول في المنام يدل على الشبهة في المكاسب، أو الأموال الحرام، ويدل على الشدائد، لأنه لا يستعمل إلا في أوقات الشدة.

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©