تفسير رؤية الشيطان في المنام

تفسير الحلم بالشياطين لابن سيرين والنابلسي وابن شاهين

تفسير رؤية الشيطان في المنام – محمد ابن سيرين

قال ابن سيرين: الشيطان عدو مخادع في الدين والدنيا، مكار خداع، غير مكترث بشيء، وإنما يكون تأويله السلطان، وربما كان الأهل.

ومن رأى في المنام كأن طائفًا من الشيطان مسه وهو مشتغل بذكر الله تعالى؛ دلت رؤياه على أن له أعداء كثيرة، يريدون إهلاكه، فلا ينالون منه مرادهم، لقوله تعالى في الآية 201 من سورة الأعراف: {إِنَّ الَّذِينَ اتَّقَواْ إِذَا مَسَّهُمْ طَائِفٌ مِّنَ الشَّيْطَانِ تَذَكَّرُواْ فَإِذَا هُم مُّبْصِرُونَ}.

ومن رأى في المنام كأن شهابًا ثاقبًا يتبع شيطانًا؛ دلت رؤياه على صحة دينه.

ومن رأى في المنام كأن الشيطان خوفه؛ دلت رؤياه على إخلاصه في دينه، وعلى أمن من خوف هو فيه؛ بدليل قوله تعالى في الآية 175 من سورة آل عمران: {إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءهُ فَلاَ تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ}.

ومن رأى في المنام الشيطان فرحًا مسرورًا؛ اشتغل بالشهوات.

ومن رأى في المنام كأن الشيطان نزع لباسه؛ عزل عن ولاية إن كان واليًا، أو أصيب بضيعة إن كان صاحب ضيعة، لقوله تعالى في الآية 27 من سورة الأعراف: {يَا بَنِي آدَمَ لاَ يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ....}.

ومن رأى في المنام كأن الشيطان قد مسه؛ فإن له عدوًا يقذف امرأته ويغويها، وقيل: إن هذه الرؤيا تدل على فرج صاحبها من غم، أو شفاء من مرض، لقوله تعالى في الآية 41 من سورة ص: {وَاذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ....}.

ومن رأى في المنام كأن الشيطان يتبعه؛ فإن له عدوًا يخدعه، ويغريه، وينقص من عمله وجاهه، لقوله تعالى في الآية 175 من سورة الأعراف: {فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ}.

ومن رأى في المنام كأنه ملك الشياطين، فاتبعوه، وانقادوا له؛ نال رئاسة، وهيبة، وقهر أعدائه، لقوله تعالى في الآية 82 من سورة الأنبياء: {وَمِنَ الشَّيَاطِينِ مَن يَغُوصُونَ لَهُ}.

ومن رأى في المنام كأنه قيد الشيطان؛ نال نصرة، لقوله تعالى في الآية 49 من سورة إبراهيم: {مُّقَرَّنِينَ فِي الأَصْفَادِ}.

ومن رأى في المنام كأن شيطانًا نزل عليه؛ ارتكب إثمًا، وافترى كذبًا، لقول الله تعالى في الآية 222 من سورة الشعراء: {تَنَزَّلُ عَلَى كُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ}.

ومن رأى في المنام كأنه يناجي الشيطان؛ فإنه يشاور أعداءه، ويظاهرهم في قهر أهل الصلاح، فلا يستطيعون لقوله تعالى في الآية 10 من سورة المجادلة: {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا....}.

ومن رأى في المنام أن الشيطان يعلمه كلامًا؛ فإنه يتكلم بكلام مفتعل، أو يكيد الناس، أو ينشد كذب الأشعار.

ومن رأى في المنام كأنه قتل إبليس؛ فإنه يمكر بمكار وخداع، والدجال إنسان مخادع يفتتن الناس به.


تفسير رؤية الشيطان في المنام – عبد الغني النابلسي

وقال النابلسي: رؤية الشيطان فرح وشطط وشهوة، كما أن الشهوة شطط وشيطان. وتدل رؤيا الشيطان في المنام على عدو في الدين والدنيا، مكار خداع حريص مكابر لا يبالى ولا يكترث، وربما كان أميرًا، أو وزيرًا، أو قاضيًا، أو شرطيًا، أو فقيهًا، أو واعظًا، أو كافرًا، أو منافقًا، أو حاسدًا، وربما كان الأهل والعيال.

ومن رأى في منامه أن الشيطان يتخبطه؛ فإنه يأكل الربا.

ومن رأى في منامه الشيطان قد مسه؛ فإن ذلك يدل على عدوًا يقذف امرأته ويغويها، وإن كان مريضًا، أو محزونًا؛ كفي ورزق ثروة.

ومن رأى في منامه أنه مسه طائف من الشيطان، وهو يذكر لله تعالى؛ فإن ذلك يدل على ان أعداءه كثيرون يريدون أن يغووه ويهلكوه ولا يستطيعون.

ومن رأى في منامه أن الشيطان يتبعه؛ فإنه عدو يتبعه ويغره ويغويه ويسقط من جاهه وعلمه.

ومن رأى في منامه أنه يناجي الشيطان؛ فإنه يناجي رجلاً من أعدائه، ويظهر في قهر أهل الصلاح فلا يستطيع.

ومن رأى في منامه أن الشيطان يعلمه شيئًا؛ فإنه يتكلم بكلام مفتعل، أو يكيد الناس، أو ينشد كذب الأشعار.

ومن رأى في منامه أن شيطانًا نزل عليه؛ فإنه ينال إفكاً وإثماً.

ومن رأى في منامه أنه يترأس على الشياطين ويملكهم وهم له مطيعون؛ نال رئاسة، وشرفًا، وهيبة، وجاهًا، وقهر أعداءه وخضعوا له.

ومن رأى في منامه أنه قيد الشياطين وغلها؛ نال نصرة، وقوة، وصيتًا.

ومن رأى في منامه أن الشياطين فتنته واستهوته؛ أصيب بمال له أو ضيعة، وإن كان سلطانًا عزل.

ومن رأى في منامه أن الشيطان سلبه لباسه؛ غلبه عدو له في أمره، أو وسوس إليه، أو عزل عن ولايته.

ومن رأى في منامه أنه يعادي الشيطان؛ فإنه رجل مؤمن صادق مطيع لله تعالى ويتشدد في دينه.

ومن رأى في منامه أن الشيطان أفزعه؛ فإنه ولى من أولياء الله تعالى مخلص قد آمنه الله تعالى من الخوف ومن الشيطان.

ومن رأى في منامه شهابًا ثاقبًا يتبع شيطانًا فهناك في تلك المحلة رجل عدو لله تعالى وللسلطان يطلع على سرائره الملك والقاضي فتصيبه من الله تعالى عقوبة ومن السلطان عذاب بعد حرق.

ومن رأى في منامه الشيطان فرحًا مسرورًا؛ اشتغل بالشهوات.

والشيطان عدو ضعيف فمن رأى في منامه أنه يتخذ شيطانًا عدوًا؛ فإنه صاحب دين وطاعة لربه.

ومن رأى في منامه شيطانًا داخله في جسمه، أو ابتلعه الشيطان في بطنه؛ فإن كان مسافرًا في البحر فإنه يخاف عليه العطب، وإن كان في البر يخاف عليه الأسواء ويصيبه ضرر وأذية.

وربما دلت رؤية الشياطين في المنام على الهمز واللمز، وربما دلت رؤيتهم على أرباب البناء، والغوص، ويدلون على الجواسيس، والمسترقين السمع.

ومن رأى أنه صار شيطانًا؛ عبث بالناس وبادر لأذيتهم، أو صار كساحًا يكسح القنا والبالوعات أي يصلحها، وربما مات حريقًا، أو مفتونًا من دينه.


تفسير رؤية الشيطان في المنام – خليل ابن شاهين

وقال ابن شاهين: رؤيا الشياطين في المنام تؤول برؤيا عدو، أو جاسوس لاستراقه السمع.

ومن رأى في المنام أنه قتل الشيطان؛ نال نصرة، وصيتًا حسنًا.

ومن رأى في المنام أن الشيطان ارتكبه؛ ارتكب إثمًا، أو افترى كذبًا

ومن رأى في المنام أنه يناجي شيطان؛ فإنه يشاور أعداءه ويظاهرهم في قهر أهل الصلاح فلا يستطيعون ذلك لقوله تعالى: {إِنَّمَا النَّجْوَى مِنَ الشَّيْطَانِ لِيَحْزُنَ الَّذِينَ آمَنُوا وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شَيْئاً إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ}[سورة المجادلة: 10].

ومن رأى في المنام أنه ملك الشياطين، وانقادوا له؛ فإنه ينال رياسة وهيبة.

اقرأ أيضًا:

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©