تفسير رؤية النجوم في المنام

تفسير رؤيا الحلم بالنجوم لابن سيرين والنابلسي وابن شاهين

تفسير رؤيا النجوم في الحلم – لابن سيرين

يقول محمد ابن سيرين: رؤية النجوم في المنام تدل على عالم الناس، والمذكر منها: رجال، والمؤنث: نساء، والعظام منها: أشراف الناس، والصغار عامة، أو صبيان، أو عبيد، ونجوم الهداية منها: صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم رضوان الله عليهم، وعلماء، وفقهاء، لقوله عليه السلام: (أصحابي كالنجوم)، والتي عُبدت من دون الله، وافتتن بها خلق من خلق الله، وما ذكر في الأخبار أنها مُسخت كالشعرى العبور، والزهرة، وسهيل؛ رجال ونساء لا خير في أديانهم، ولا أحوالهم.

فإن كان الرائي سلطانًا؛ فالنجوم جنده وطلابه، وإن كان عروسًا؛ فالنجوم رجاله، وإن كان عروسة؛ فالنجوم نساؤها.

فمن رأى في المنام قمرين يتقاتلان في السماء، مع كل واحد منهما نجوم؛ كان ذلك اختلافًا، أو حربًا بين ملكين، أو وزيرين، أو رجلين عظيمين، والغائب منهما مغلوب، يستدل عليه بناحيته في الأفق، ومكانه في السماء، فيُضاف إلى ملك ذلك الملك من الأرض، وكذلك إذا رأى كوكبين يقتتلان، ومعهما نجوم تتبع كل واحد منهما، وإن لم يكن معهما نجوم، ورأى ذلك في خاصيته، أو في بيته، وكان له زوجتان، أو شريكان؛ كان الاختلاف بينهما باللسان، أو باليد.

وإن رأت ذلك امرأة، أو عبد، أو رآهما يتقاتلان على رأسه، أو سقطا؛ كذلك يتقاتل عليهما الزوج، أو السيد مع أخيه، أو مع رجل شريف من جنسه، وقد يدل ذلك في العبد على خصام يقع بين بائعه ومشتريه، وقد يدل في المرأة على شر يدور بين ولديها، أو بين بنتيها، أو بين والدها وزوجها، أو بين زوجها وابنها، أن كان أحد النجمين أكبر من الآخر.

ومن رأى في المنام كأنه ملك النجوم في حجره، وكان يرعاها في السماء، أو يديرها في الهواء، فإن كان أهلاً للسلطان؛ ناله وكان واليًا على الناس، أو قاضيًا، أو مفتيًا، وإن كان أوضع من ذلك؛ فلعله ينظر في علم النجوم.

رؤية سقوط النجوم في المنام

قال ابن سيرين: سقوط النجوم في الأرض، أو في البحر، أو احتراقها بالنار، أو التقاط الطير لها؛ فإن ذلك يدل على موت يقع بين الناس، أو قتل، على قدر الكثرة والقلة، وقد يقع ذلك في جنس دون جنس، إن عرف الجنس الساقط من الكواكب.

ومن رأى في المنام كأن النجوم تسقط عليه، أو على رأسه، فإن كان مريضًا؛ مات، وإن كان غريمًا عليه ديون منجمة، أو كان عبدًا مكاتبًا حلت نجومه؛ طُولب بما عليه، وكذلك إن رأى جسمه عاد نجومًا، أو رأسه، فإن كانت النجوم له على الناس مُنجمة؛ وصلت إليه، واجتمعت له، وكذلك لو كان يلتقطها من الأرض، أو من السماء لدنوها منه.

ومن رأى في المنام كأن نجم سقط عليه وكان له غائب؛ قدم عليه.

تفسير الحلم بالنجوم – لابن سيرين

  • ومن رأى في المنام أنه رأى الكواكب بالنهار؛ فذلك دليل على الفضائح، والاشتهار، وعلى الحوادث الكبار، وعلى المصائب، والبوار، على قدر الرؤيا، وعمومها، وخصوصها، وكثرة النجوم وقلتها. قال النابغة الذبياني يذكر يوم حرب: تبدو كواكبه والشمس طالعة ** لا النور نور ولا الإظلام إظلام.
  • ومن رأى في المنام أنه تحول نجمًا؛ فإنه يصيب شرفًا ورفعة.
  • ومن رأى في المنام أنه مد يده إلى السماء، فأخذ النجوم؛ نال سلطانًا وشرفًا.
  • ومن رأى في المنام أنه ركب كوكبًا؛ أصاب سلطانًا، وولاية، وخيرًا، ومنفعة، ورئاسة.
  • ومن رأى في المنام أنه يقتدي بالنجوم؛ فإنه على ملة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأصحابه، وعلى الحق.
  • ومن رأى في المنام النجوم مجتمعة في داره، ولها نور، وشعاع؛ فإنه يصيب فرحًا وسرورًا، ويجتمع عنده أشراف الناس على السرور، وإن لم يكن لها نور؛ فهي مصيبة تجمع أشراف الناس.
  • ومن رأى في المنام أنه يسرق نجمًا من السماء؛ فإنه يسرق من ملك شيئًا له خطر، ويستفقد رجلاً شريفًا.
  • ومن رأى في المنام أنه أخذ كوكبًا؛ رُزق ولدًا شريفًا كبيرًا.
  • ومن رأى في المنام سهيلاً طلع عليه؛ أصابه الإدبار إلى آخر عمره، ومن طلعت عليه الزهرة؛ ناله الإقبال، وكذلك المشتري.
  • من رأى في المنام أن الكواكب ذهبت من السماء؛ ذهب ماله إن كان غنيًا، وإن كان فقيرًا؛ مات.
  • ومن رأى في المنام أنه امتص الكواكب؛ فإنه يتعلم من العلماء علمًا.
  • ومن رأى في المنام كواكب صغارًا بيده؛ فإنه ينال ذكرًا، وسلطانًا بين الناس.
  • ومن رأى في المنام أنه يأكل النجوم؛ فإنه يستأكل الناس ويأخذ أموالهم.
  • ومن رأى في المنام كوكبًا على فراشه؛ فإنه يصير مذكورًا، ويفوق نظراءه، أو يخدم رجلاً شريفًا.
  • من رأى في المنام الكواكب تحت سقف؛ فهو دليل رديء، وتدل على خراب بيت صاحب الرؤيا، وتدل على موت رب البيت.
  • ومن رأى في المنام الكواكب اجتمعت، فأضاءت؛ فإن ذلك يدل على أنه ينال خيرًا من جهة سفر، فإن كان مسافرًا؛ فإنه يرجع إلى أهله مسرورًا.
  • ومن رأى في المنام أنه ابتلع النجوم من غير أكل؛ تداخل أشراف الناس في أمره وسره، وربما سب الصحابة رضي الله عنهم.

تفسير رؤية الثريا في المنام

محمد ابن سيرين: الثريا هو رجل حازم الرأي، يرى الأمور في المستقبل؛ لأنه إذا طلع غدوة؛ فهو أول الصيف، وإذا كان سمت رؤوس الناس بالغداة؛ فإنه وسط الصيف، وإذا طلع عشاء؛ فإنه أول الشتاء، وإذا دل على فساد الدين؛ فهو رجل كاهن، وإذا دل على التجارة، فإنه يصير فقيرًا، فإن رأى أن الثريا سقطت؛ فهو موت الأنعام، وذهاب الثمار. والثريا مشتقة من الثرى، وقيل: إنها تدل على الموت، لاسمها.

عبد الغني النابلسي: الثريا هي في المنام رجل حازم في الأمور، فمن رآها سقطت على الأرض؛ دل على موت الأنعام، وقلة الثمار في ذلك العام. ومن رآها من الصناع؛ دل على نفاق ما يصنع، وأحكامه.

تفسير رؤية بنات نعش في المنام

محمد ابن سيرين: رؤيا بنات نعش في المنام تدل على رجل عالم شريف، لأنها من النجوم التي يُهتدى بها في ظلمات البر والبحر.
  • ومن رأى في المنام الكواكب تناثرت من السماء؛ فهو موت الملوك، أو حرب يهلك فيه جماعة من الجنود.
  • ومن رأى في المنام أنه تحول نجمًا من النجوم التي يُهتدى بها؛ فإن الناس يحتاجون إليه في أمورهم، وإلى تدبيره ورأيه.

عبد الغني النابلسي: بنات نعش في المنام تدل على رجل عالم شريف.
  • ومن رآها في المنام سقطت كلها؛ مات في ذلك البلد علماؤها.
  • ومن كان معه بنات نعش في منامه أو ملك ذلك أو مازجه أو عرف اسمه؛ صادق إنسانًا، أو رُزق ولدًا، أو تزوج امرأة باعتبار ما دل عليه اللفظ.

تفسير رؤية النجوم في منام المرأة

قال ابن سيرين: إذا رأت امرأة في منامها قمرين يتقاتلان في السماء، مع كل واحد منهما نجوم، أو رأتهما يتقاتلان على رأسها، أو سقطا؛ فإن ذلك يدل على خلافًا بين زوجها وأخيه، أو مع رجل شريف من جنسه، وقد يدل على شر يدور بين ولديها، أو بين بنتيها، أو بين والدها وزوجها، أو بين زوجها وابنها، أن كان أحد النجمين أكبر من الآخر.

تفسير رؤية النجوم للمرأة الحامل

قال ابن سيرين: إذا رأت المرأة الحامل نجم سقط عليها؛ فإن ذلك يدل على أنها تلد غلامًا مذكورًا شريفًا، إلا أن يكون من النجوم المؤنثة، كبنات نعش، والشعريين، والزهرة؛ فالولد يكون على قدر ذكر النجم، وجماله، وجوهره، وقد يدل على موت الحامل، إذا أيد ذلك شاهد معه يشهد بالموت.


تفسير رؤية النجوم في المنام – لابن شاهين

قال خليل ابن شاهين: من رأى في منامه أنه يملك النجوم؛ فإنه يملك أشراف الناس ويحتوي على قلوبهم، ومن رأى في منامه أنه يضيع شيئًا منها؛ فإنه يضيع للناس مثل ذلك، ومن رأى أنه أصاب منها، أو من نورها شيئًا؛ فإنه يصيب منفعة بقدر ما أصاب.
  • ومن رأى في منامه النجوم في بيته، أو في السماء منيرة؛ فإنه يصيب سلطانًا، وعزًا، ويرتفع شأنه.
  • ومن رأى في منامه أنه أخذ نجمًا؛ فإن كان له امرأة حبلى فإنها تلد ابنة.
  • ومن رأى في منامه أنه ينظر النجوم المعروفة؛ فذلك رشد، وهداية، وصواب في رأى.
  • ومن رأى في منامه أن نجمًا رمى به فأصابه؛ يلقى من الشيطان شدة، ثم ينفرج ما به، وإن أصاب سفينة؛ غرقت، أو دابة عطبت.
  • ومن رأى في منامه أنه يأكل النجوم؛ فإن ذلك غيبة، ووقيعة في الناس.
  • ومن رأى في منامه أن نجمًا سقط في الأرض؛ فإنه سقوط جليل القدر، وإن كان له غائب؛ قدم عليه، وإن كان عنده حامل؛ فتعبير ذلك النجم إن كان مذكرًا؛ فإنها تضع ولدًا ذكرًا، وإن كان مؤنثًا؛ فإنها تضع بنتًا.
  • ومن رأى في منامه أن نجمًا سقط؛ مات سريعًا.
  • ومن رأى في منامه نجمًا طلع ثم غاب من غير سير؛ فإن الأمر الذي يطلبه لا يتم له، وهو أيضًا بمنزلة الهلاك، ومن رأى أنه طلع وتم طلوعه وسار فتعبيره ضده.
  • ومن رأى في منامه أن رأسه عاد نجمًا؛ فإن ذلك يدل على ديون تنجم عليه.
  • ومن رأى في منامه أن النجوم مجتمعة عنده في داره؛ فإن ذلك يدل على هلاكه.

قال أبو سعيد الواعظ: من رأى سهيلا طلع؛ فإن ذلك يدل على الإدبار، ورؤيا الزهرة تدل على الإقبال، ورؤيا المشتري يدل على صفاء العيش إلى آخر العمر، والشعرى تؤول بأمر محال، لأنها كانت تعبد في الجاهلية وكل ما يعبد سوى الله فهو محال.

وقيل: رؤيا النجوم مطلقاً تؤول بالسفر، لان المسافرين يهتدون بها في البر والبحر.


اقرأ أيضًا:

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©