تعريف الفيروسات

فيروسات الكمبيوتر: التعريف والأنواع والمخاطر، آلية عمل الفيروسات، خصائص الفيروسات، طرق انتقال الفيروسات، أضرار الفيروسات

تعريف الفيروسات

تُعرف الفيروسات الحاسوبية على أنها برامج ضارة مصممة للانتشار من جهاز كمبيوتر إلى آخر، وإلحاق الضرر بالبيانات أو البرامج أو أنظمة التشغيل. تنتشر الفيروسات عن طريق إرفاق نفسها ببرنامج أو ملف آخر، مما يعني أنها تنسخ نفسها إلى ملفات أخرى.

يمكن أن تنتشر أيضًا عن طريق البرامج المصابة، مثل ملفات البريد الإلكتروني المرفقة أو البرامج التي تم تنزيلها من الإنترنت. ثم عندما يتم فتح هذا البرنامج أو الملف، يقوم الفيروس بنسخ نفسه إلى جهاز الكمبيوتر المصاب.

تتنوع فيروسات الكمبيوتر في وظائفها وأهدافها. يمكن أن تكون مصممة لتسبب تلفًا في البيانات أو البرامج، أو سرقة المعلومات الشخصية، أو إرسال رسائل بريد إلكتروني غير مرغوب فيها، أو حتى السيطرة على جهاز الكمبيوتر عن بعد.

مصطلح فيروس الكمبيوتر

سبب تسمية فيروس الكمبيوتر بهذا الاسم هو أنه يشبه الفيروسات البيولوجية في سلوكياتها، حيث أن كلاهما يمتلك القدرة على التكاثر والانتشار.

وقد تم تسمية فيروسات الكمبيوتر بهذا الاسم لأول مرة في عام 1984 من قبل عالم الكمبيوتر الأمريكي فريد كوهين. وقد اقترح كوهين هذا الاسم لأنه يعتقد أن فيروسات الكمبيوتر تشبه الفيروسات البيولوجية في خصائصها وسلوكها.

ومنذ ذلك الحين، أصبح اسم "فيروس الكمبيوتر" الاسم الشائع لهذا النوع من البرامج الضارة.

اقرأ أيضًا: كيف تعرف أن هاتفك مخترق؟

تاريخ الفيروسات

تعود أصول فيروسات الكمبيوتر إلى أوائل السبعينيات، عندما بدأ الباحثون في تطوير برامج يمكن أن تنسخ نفسها تلقائيًا. كانت هذه البرامج مثيرة للاهتمام من الناحية النظرية، لكنها لم تكن تشكل تهديدًا حقيقيًا للمستخدمين حتى أواخر السبعينيات وأوائل الثمانينيات.

أحد الأمثلة المبكرة على فيروس الكمبيوتر هو برنامج Creeper، الذي تم تطويره في عام 1971 بواسطة بوب توماس من شركة BBN. كان برنامج Creeper عبارة عن برنامج بسيط يمكنه نسخ نفسه إلى أي جهاز كمبيوتر كان متصلاً بالشبكة. كان برنامج فيروسي غير ضار نسبيًا، حيث كان يعرض فقط رسالة نصية على شاشات أجهزة الكمبيوتر المصابة.

وفي عام 1974، تم تطوير فيروس الأرنب (Rabbit)، وهو برنامج أكثر تعقيدًا يمكنه نسخ نفسه بسرعة كبيرة. كان برنامج Rabbit قادرًا على إصابة أجهزة الكمبيوتر بسرعة كبيرة، مما تسبب في تعطل الأنظمة في جميع أنحاء العالم.

وفي عام 1986، تم تطوير أول فيروس لأجهزة الكمبيوتر الشخصية، وهو برنامج Brain. تم تطوير برنامج Brain بواسطة شقيقين من باكستان، وكان يهدف إلى منع القرصنة.

كان برنامج Brain عبارة عن فيروس قطاع التمهيد، مما يعني أنه أصاب الجزء الأول من القرص الصلب أو محرك الأقراص المرنة، والذي يسمى قطاع التمهيد. عند تشغيل الكمبيوتر، يقوم فيروس قطاع التمهيد بنسخ نفسه إلى ذاكرة الكمبيوتر وتنفيذه قبل أي برنامج آخر.

وفي عام 1988، تم إطلاق فيروس دودة موريس (Worm Morris)، وهو دودة حاسوب تسببت في تعطل أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم. كان فيروس دودة موريس قادرًا على الانتشار بسرعة كبيرة عبر الإنترنت، مما تسبب في أضرار جسيمة.

منذ ذلك الحين، تطورت فيروسات الكمبيوتر وأصبحت أكثر تعقيدًا. يمكن أن تتسبب هذه الفيروسات في مجموعة متنوعة من المشكلات، بما في ذلك فقدان البيانات، وتوقف النظام، وحتى سرقة المعلومات الشخصية.

اقرأ أيضًا: ما هو الأمن السيبراني وما أهميته؟

آلية عمل الفيروسات

تعمل الفيروسات الحاسوبية عن طريق إدخال نفسها إلى الملفات أو البرامج على جهاز الكمبيوتر. عندما يتم تشغيل الملف أو البرنامج المصاب، يقوم الفيروس بنسخ نفسه إلى ملفات أخرى أو برامج أخرى. يمكن أن ينتشر الفيروس أيضًا من خلال نقل الملفات أو البرامج المصابة من جهاز كمبيوتر إلى آخر.

خصائص الفيروسات

تتميز فيروسات الكمبيوتر بمجموعة من الخصائص، منها:

القدرة على التكاثر والانتشار: يمكن للفيروسات نسخ نفسها وإنشاء نسخ جديدة من نفسها. يمكن أن يحدث هذا من خلال ربط الفيروس نفسه ببرنامج آخر (يسمى الحاضن) ونسخ نفسه إلى الملفات المضيفة الأخرى. يمكن أن ينتشر الفيروس أيضًا من خلال نقل الملفات المصابة من جهاز كمبيوتر مصاب إلى جهاز كمبيوتر سليم.

القدرة على الاندماج: يمكن للفيروسات دمج نفسها ببرنامج آخر دون إحداث أي تغييرات مرئية في البرنامج. هذا يجعل من الصعب اكتشاف الفيروسات.

القدرة على التخفي: يمكن للفيروسات إخفاء نفسها عن برامج مكافحة الفيروسات. يمكن أن يحدث هذا عن طريق تغيير اسم الملف أو امتداده أو عن طريق استخدام تقنية أخرى.

القدرة على التخريب: يمكن للفيروسات إتلاف بيانات الكمبيوتر أو تعطيل البرامج. يمكن أن تؤدي الفيروسات أيضًا إلى سرقة معلومات حساسة مثل كلمات المرور أو أرقام بطاقات الائتمان.

القدرة على التحكم: يمكن لفيروسات الحاسوب التحكم في جهاز الكمبيوتر المصاب. يمكن أن يحدث هذا عن طريق تشغيل البرامج أو الوصول إلى البيانات أو سرقة المعلومات الشخصية.

طرق انتقال الفيروسات

تنتقل فيروسات الحاسوب إلى أجهزة الكمبيوتر بطرق مختلفة، منها:

  • البريد الإلكتروني: يمكن أن تنتشر الفيروسات من خلال رسائل البريد الإلكتروني المرفقة ببرامج ضارة.
  • النقر على الروابط الضارة: يمكن أن تنتشر الفيروسات من خلال النقر على الروابط الضارة الموجودة على مواقع الويب أو في رسائل البريد الإلكتروني.
  • نقل الملفات المصابة: يمكن أن تنتشر الفيروسات من خلال نقل الملفات المصابة من جهاز كمبيوتر إلى آخر.
  • التحميلات: يمكن أن تنتشر الفيروسات من خلال تنزيل ملفات من مواقع غير آمنة.
  • محركات الأقراص القابلة للإزالة: يمكن أن تنتشر الفيروسات من خلال توصيل أجهزة تخزين محمولة، مثل الأقراص الصلبة الخارجية أو محركات أقراص USB، إلى جهاز كمبيوتر مصاب.
  • الشبكات: يمكن أن تنتشر الفيروسات عبر الشبكات، مثل شبكات الكمبيوتر المحلية أو الإنترنت.

أضرار الفيروسات

يمكن أن تسبب الفيروسات الحاسوبية أضرارًا كبيرة بالأجهزة والبيانات. يمكن أن تؤدي إلى فقدان البيانات، أو تلف الملفات، أو إتلاف النظام. يمكن أن تؤدي أيضًا إلى سرقة البيانات الشخصية أو المالية.

فيما يلي بعض الأمثلة المحددة لأضرار الفيروسات الحاسوبية:

  • فقدان البيانات أو تلفها: يمكن أن تؤدي الفيروسات إلى حذف الملفات أو تلفها أو تشفير البيانات بحيث لا يمكن الوصول إليها. يمكن أن يؤدي هذا إلى فقدان معلومات مهمة، مثل المستندات أو الصور أو مقاطع الفيديو أو حتى ملفات النظام المهمة.
  • سرقة المعلومات: يمكن أن تستخدم الفيروسات لسرقة المعلومات الشخصية أو المالية، مثل كلمات المرور أو أرقام بطاقات الائتمان. يمكن أن يؤدي هذا إلى إساءة استخدام هذه المعلومات أو استخدامها لسرقة الأموال أو الهوية.
  • بطء أداء الجهاز: يمكن أن تؤدي الفيروسات إلى إبطاء أداء الجهاز بشكل كبير. يمكن أن يحدث هذا بسبب قيام الفيروسات باستهلاك موارد النظام أو بسبب قيامها بتنفيذ عمليات غير ضرورية في الخلفية.
  • الوصول غير المصرح به: يمكن للفيروسات منح المهاجمين وصولاً غير مصرح به إلى جهاز الكمبيوتر. يمكن استخدام هذا الوصول لجمع البيانات أو تثبيت البرامج الضارة الأخرى أو حتى السيطرة على الجهاز.
  • الدعاية: يمكن استخدام الفيروسات لنشر الإعلانات أو البرامج الضارة الأخرى دون علم المستخدم. يمكن أن يؤدي هذا إلى إزعاج المستخدمين أو حتى تعرضهم لخطر الإصابة بالبرامج الضارة.

في بعض الحالات، يمكن أن تكون الفيروسات الحاسوبية مدمرة للغاية. على سبيل المثال، يمكن أن تتسبب الفيروسات في تعطل الشبكات أو حتى فقدان البيانات الحيوية للشركات.

الوقاية من الفيروسات

للوقاية من الفيروسات الحاسوبية، من المهم الحفاظ على جهاز الكمبيوتر الخاص بك محدثًا بأحدث البرامج وبرامج الأمان.

من المهم أيضًا توخي الحذر بشأن الملفات التي تنشئها أو تقوم بتنزيلها أو فتحها. تجنب فتح الملفات من مصادر غير معروفة أو موثوق بها.

هناك العديد من الطرق التي يمكنك من خلالها حماية جهاز الكمبيوتر الخاص بك من الفيروسات. فيما يلي بعض النصائح الرئيسية:

  • استخدام برنامج مكافحة الفيروسات: يعد برنامج مكافحة الفيروسات أداة مهمة للحماية من فيروسات الحاسوب. يجب تحديث برنامج مكافحة الفيروسات بانتظام وتشغيله باستمرار.
  • تحديث نظام التشغيل وبرامج التطبيقات: تصدر الشركات المصنعة لأنظمة التشغيل والبرامج تحديثات أمنية بشكل متكرر لإصلاح الثغرات الأمنية التي يمكن أن تستخدمها الفيروسات للانتشار. يجب تثبيت هذه التحديثات بانتظام.
  • استخدم جدار حماية: يمكن أن يساعد جدار الحماية في منع البرامج الضارة من الوصول إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك. قم بتشغيل جدار حماية دائمًا.
  • احتفظ بنسخ احتياطية من بياناتك: إذا أصيب جهاز الكمبيوتر الخاص بك بالفيروس، فقد تفقد بياناتك. من المهم إنشاء نسخ احتياطية من بياناتك بانتظام حتى تتمكن من استعادتها إذا لزم الأمر.
  • التحقق من الملفات قبل فتحها: يجب التحقق من الملفات التي يتم تنزيلها من مواقع غير آمنة قبل فتحها. يمكن القيام بذلك باستخدام برنامج فحص الفيروسات أو عن طريق فحص الملف يدويًا.
  • عدم فتح المرفقات غير المعروفة في رسائل البريد الإلكتروني: يجب عدم فتح المرفقات غير المعروفة في رسائل البريد الإلكتروني. يمكن أن تحتوي هذه المرفقات على برامج ضارة.
  • استخدام أمان قوي لشبكة Wi-Fi: يجب استخدام أمان قوي لشبكة Wi-Fi لمنع المتسللين من الوصول إلى جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

من المهم أن تبقى على دراية بأحدث فيروسات الحاسوب والتهديدات الأمنية الأخرى. يمكن القيام بذلك من خلال قراءة الأخبار المتعلقة بالأمان الإلكتروني أو زيارة مواقع الويب التي تقدم معلومات أمنية.

من خلال اتباع هذه النصائح ، يمكنك المساعدة في حماية جهاز الكمبيوتر الخاص بك من الفيروسات والبرامج الضارة الأخرى.

ختامًا

تُعد فيروسات الحاسوب من التهديدات الخطيرة التي يمكن أن تلحق الضرر بأجهزة الكمبيوتر والبيانات. لذلك، من المهم اتخاذ التدابير اللازمة لحماية جهاز الكمبيوتر من الإصابة بالفيروسات، مثل استخدام برنامج مضاد للفيروسات وتحديث نظام التشغيل والبرامج بشكل مستمر.

أحدث أقدم