علماء النفس يكشفون لماذا نغمض أعيننا أثناء التقبيل!؟

لماذا نغمض أعيننا أثناء التقبيل

لماذا نُغمض أعيننا أثناء التقبيل؟.. سؤال حير الملايين حول العالم، فما هي إذاً الأسباب التي تدفعنا إلى القيام بذلك تلقائياً؟

ذكر علماء النفس أن الأشخاص يغلقون أعينهم عند التقبيل وذلك للسماح للدماغ بالتركيز على الحس اللمسي للقبلة بشكل أكبر حيث توصلت دراسة تم إجرائها في كلية “رويال هولواي” بجامعة لندن أن الدماغ يجد صعوبة في معالجة شعور اخر بجانب الحاسة البصرية أي أن عمل حاسة البصر يقلل من الوعي بالحواس الأخرى مثل اللمس لذلك فإن اغلاق العيون اثناء التقبيل يتيح الفرصة أكبر للشعور بحاسة اللمس المتمثلة في القبلة.

ومع ذلك، هذه النتائج نشرت في مجلة علم النفس التجريبي لمعرفة الإدراك البشري والأداء أثناء التواصل ومنها التقبيل. وبدلاً من ذلك قام المشاركين في الدراسة بتنفيذ المهام البصرية لاستكمال قياس حاسة اللمس لديهم.

ولقياس حاسة البصر للمشاركين، أكمل المشاركون المهام بنسب متفاوتة وقياس الاستجابة اللمسية من خلال استجابة لاهتزاز صغير تم تطبيقه على واحد من أيديهم. وكشف التحليل الناس كانوا أقل في الاستجابة لإحساس اللمس كما فعلت عيونهم المزيد من العمل. وعند التقبيل أو الانخراط في أنشطة أخر ممتعة إلي إحساس اللمس مثل العلاقة الحميمية، الرقص، فالناس يريدوا التركيز على الاتصال وليس أي شيء أخر غيره. ويحتمل أن يحدث تشتت في الخبرات الحسية لديهم.

وقال الدكتور دالتون: “هذه النتائج يمكن أن تفسر لماذا نغلق أعيننا أثناء التقبيل  لأننا نريد تركيز الاهتمام أكثر فإغلاق العيون يضيف المزيد من القدرات العقلية للتركيز على جوانب أخرى من تجربتنا”.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©