هل الثعلب ماكر؟ حقائق غريبة ومدهشة عن الثعالب


تنتشر الثعالب في العديد من الأماكن فهي موجودة بالقارة القطبية الجنوبية والمناطق الريفية بأعداد كبيرة، ويتشابه الثعلب في شكله كثيراً مع الكلاب والذئاب، ولكن على الرغم من كونه يوجد في كل مكان حولنا إلا أنه يحمل القليل من الغموض خصوصاً الأصوات الغريبة التي يصدرها، وكما نعرف في ثقافتنا الشعبية بأن الثعلب ماكر وخبيث، وقد توصل الباحثون إلى مجموعة من الحقائق المدهشة عن الثعالب التي سنقوم بذكرها في هذا المقال.

مجموعة حقائق غريبة ومدهشة عن الثعالب:

يُفضل الثعلب البقاء وحيداً:

لا يفضل الثعلب التواجد في وسط العائلة بالرغم من أن لديه أسر صغيرة، وغالباً ما يبقى مختبئاً تحت الأرض داخل الجحور وذلك بسبب احساسه بالمطاردة بشكل دائم من قبل حيوانات أخرى ويحب النوم  بمفرده.

يشترك الثعلب مع القطط في بعض الصفات:

هناك بعض الصفات المشتركة بين الثعالب والقطط حيث كلاهما يتميز بالنشاط الشديد عقب فترة الغروب، كما أن الثعلب يصطاد فريسته بطريقة مشابهة للقطة من خلال المطاردة ثم الإنقضاض علي فريسته، وللبحث أكثر تجد أن القط والثعلب لديهم شعيرات علي العمود الفقري كذلك كلاهما يمتلكان مخالب قابلة للسحب لكي يتمكنا من الصعود على الأشجار، حيث كثيراً ما تقوم الثعالب بالنوم على الأشجار كما تفعل القطط.

تظل الثعالب مع أبنائها لفترة طويلة:

الثعالب تتكاثر مرة واحدة في السنة ويتراوح عدد المولودين ما بين 1 إلى 11 ثعلب، وتظل الثعالب الصغيرة غير قادرة على الرؤية لمدة تسعة أيام، وفي تلك الفترة يتعاون كل من ذكر وأنثى الثعلب في إحضار الطعام للأطفال، كما أنهم يظلوا مع أبنائهم لفترة تصل إلى سبعة أشهر ويحمونهم من المخاطر.

يستطيع الثعلب الإستماع إلى الحشرات:

يُطلق على هذا النوع من الثعالب إسم الثعلب ذو أذني الخفافيش، حيث يصل طول أذنه لحوالي 5 بوصة ويتميز بقدرته على الإستماع إلى صوت الحشرات، حيث يقوم بالتجول في غابات السافانا الامريكية ويستمع إلى تلك الأصوات بدقة، ويقوم باصطياد الحشرات والسحالي وتناولها، وغالباً ما يتم العثور على هذه الثعالب في تلال النمل الأبيض.

يستخدم الثعلب المجال المغناطيسي للأرض:

تستعين الثعالب بالمجال المغناطيسي للأرض للبحث عن غيرها من الحيوانات مثل الطيور، حيث يستطيع الثعلب رؤية المجال المغناطيسي على هيئة حلقة من الظل تظهر على عينيه، وعندما يكون هذا الظل محيطاً بالفريسة فيقوم الثعلب على الفور بالتوجه لاصطيادها لإدراكه بأن هذا هو الوقت المناسب، ويعتبر هذا الأمر من أهم الأسباب التي أدت إلى تلقيب الثعلب بالمكار .

يتساوي حجم الثعلب الصغير بحجم القط:

يصل حجم الثعلب الصغير إلى حوالي 3 بوند أي أنه قريب من حجم القط، وغالباً ما يعيش في الصحراء الكبرى ويقضي فترة النهار في النوم حتى يحمي نفسه من حرارة الشمس ويظل جسمه بارداً، كذلك تقوم الثعالب في ذلك الوقت بالاستماع إلى الفريسة لمعرفة مكانها وتحديده، وتتميز كفوف الثعالب باحتوائها على الكثير من الفراء لكي تستطيع السير على الرمال الساخنة بسهولة.

ينسجم ثعلب القطب الشمالي مع تغير المناخ:

يُعرف هذا الثعلب بقدرته على التأقلم مع الانخفاض الشديد في درجات الحرارة بشكل أفضل من جميع الحيوانات الاخرى، حيث يُمكن أن يعيش في درجة حرارة تصل إلى 70 درجة مئوية تحت الصفر ولا يُصاب بالبرد، كما أنه يتكيف جيداً مع تغير المناخ ويتحول لونه إلي البني أو الرمادي، حيث ينسجم الثعلب مع الصخور أو التراب.

يمتلك الثعلب أصوات متعددة:

يستطيع الثعلب أن يصدر العديد من الأصوات التي يصل عددها إلى 40 صوت مختلف، ويوجد بعض منها يستطيع الإنسان أن يدركها ويستمع إليها منها صوت للتحية وصوت العواء و صوت الصراخ الذي يقوم باستخدامه في التزاوج، حيث يعمل على إصدار صراخ حاد ذو نبرة عالية من أجل دعوة الثعالب للتزاوج.

يمكن للثعلب أن يتناول أغذية يتناولها الإنسان:

يمكن للثعلب أن تستهلك المواد الغذائية التي يتناولها الإنسان، مثل التوت البري والكمثرى والعنب والتفاح، حيث يحتاج إلى حوالي 5,000 جرام من العناصر الغذائية اليومية ويسافر الثعلب حوالي 12 كيلومتر أثناء الليل لكي يعثر على الطعام.

الثعلب الرمادي:

الثعلب الرمادي مهدد بالإنقراض ويعيش في منطقتين فقط في العالم وهي جزيرة تشيلوي والثاني في حديقة تشيلي الوطنية وتشكل أكبر التهديدات عليه هو مرض داء الكلب الذي يؤدي إلى موت الثعلب في النهاية.

الثعلب الاحمر هو النوع الأكثر شيوعاً من الثعالب:

يوجد الثعلب الأحمر على نطاق واسع وفي أماكن مختلفة، يمكنك العثور على الثعلب الأحمر في البيئة الطبيعية ويتبع نظام غذائي مرني يسمح له بالتكيف مع البيئات المختلفة.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©