تفسير رؤية العورة في الحلم – لابن سيرين

معنى كشف العورة في المنام لابن سيرين وعبد الغني النابلسي

تفسير رؤية العورة في المنام – لابن سيرين

قال ابن سيرين: ظهور العورة في المنام دليل على هتك الستر وشماتة الأعداء، وهي ما بين السرة والركبة.

فمن رأى في منامه كأنه أبدا أو كشف عن عورته ثيابه أو بعضها؛ فإن ذلك يدل على أنه يظهر منه بقدر ما بدا منها، وإذا كان عليه من الثياب شيء قليل قدر ما يستر عورته؛ فإن ذلك يدل على أنه قد تجرد في أمر أمعن فيه، فإن كان ذلك الأمر يدل على دين؛ فذلك يدل على ان الرائي يبلغ في الدين والصلاح مبلغًا يتجرد فيه، وإن كان ذلك في معصية؛ فإنه يبلغ في معصيته مبلغًا يمعن فيها، فمن لم يعرف في منامه تجرده في دين ولا معصية، وكان الموضع الذي تجرد فيه مثل السوق أو وسط الملا، والعورة بارزة يراها بعينه كأنه مستحي منها، وعليه بعض ثيابه، ولم ير مع ذلك شيئًا يدل على أعمال البر؛ فإن ذلك يدل على ان الرائي يُهتك ستره، ولا خير فيه.

وإن كان تجرده على ما وصفت، ولم ير العورة بارزة، ولم يصر على الاستحياء منها، ولم يكن عليه من ثيابه شيء؛ فإنه يسلم من أمر هو به مكروب، وإن كان مريضًا؛ شفاه الله، وإن كان مديونًا؛ قُضي دينه، وإن كان خائفًا؛ أمن، وإن لم يكن عليه من الثياب شيء؛ فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا يسقط من رجاء من كان يرجوه، أو يُعزل من سلطان هو فيه، أو ينتقض عليه أمر هو مستمسك به.

وكل ذلك إذا كانت عورته بارزة ظاهرة، وهو كالمستحي منها، فإن لم تكن العورة ظاهرة، ولا هو مستحي منها؛ فإن تحويل حالته التي وصفت يدل على حال السلامة، ولا يشمت به عدو إن شاء الله.

التجرد من الثياب في الحلم:
  • التجرد مع الاشتغال بعمل دليل على تجلده فيه، وظفره بمراده.
  • فمن رأى في منامه كأنه عريان متجرد من ثوبه؛ فإن ذلك يدل على ان له أعداء في الموضع الذي رأى فيه، وهو يغلبهم، فإن لم تكن عورته مكشوفة؛ فإنه لا يغلبهم، فإن غطى عورته بشيء أو بيده؛ فإن ذلك يدل على ان الرائي ينقاد لهم، ويهرب منهم.
  • ومن رأى في منامه على وسطه مئزرا فقط؛ فإن ذلك يدل على أنه مجتهد في العبادة.
  • ومن رأى في منامه نفسه متجردا في طلب شيء؛ فإن ذلك يدل على أنه ينال ذلك الشيء بقدر تجرده.

وأما العُري إذا لم يكن معه اشتغال بعمل؛ فإنه دليل على محنة، وترك طاعة، وهتك ستر. 

وحُكي أن رجلاً أتى ابن سيرين، فقال: رأيت كأن رجلاً قائمًا وسط المسجد (يعني مسجد البصرة) متجردًا بيده سيف، يضرب به صخرة فيفلقها، فقال له ابن سيرين: ينبغي أن يكون هذا الرجل الحسن البصري، فقال الرجل: هو والله هو، فقال ابن سيرين: قد علمت أنه الذي تجرد في الدين، يعني لموضع المسجد، وأن سيفه الذي كان يضرب به لسانه الذي يفلق بكلامه الحجر بالحق في الدين.

تفسير رؤية العورة في المنام – للنابلسي

قال عبد الغني النابلسي: من رأى في المنام أنه انكشفت ملابسه عن عورته فظهرت؛ فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا ينهتك ستره.

ومن رأى في المنام عورته مكشوفة وهو مستحي من ذلك؛ فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا يقع في خطيئة ويشمت به عدوه.

ومن رأى في المنام أن عورته ظاهرة وهو لا يستحي من ذلك، ولا يلتفت إليها أحد؛ فإن ذلك يدل على ان صاحب الرؤيا يسلم من أمر هو فيه من كرب، أو مرض، وإن كان مديونًا قضى الله دينه، وإن كان خائفًا أمن.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©