أتغلبني ذات الدلال على صبري – أحمد شوقي

ومن يخبر الدنيا ويشرب بكأسها يجد مرها في الحلو والحلو في المر

قصيدة: أتغلبني ذات الدلال على صبري

  • للشاعر: أحمد شوقي

أتـغـلبني  ذاتُ الــدلالِ عـلـى صـبـري
إذن  أنــــا أولــــى بـالـقـناع وبـالـخِـدر

تــتـيـه  ولـــي حــلـمٌ إذا مـــار كـبـتـه
رددتُ بـــه أمـــر الـغـرامِ إلــى أمــري

ومـــا  دفــعـي الــلـوام فـيـهـا سـآمـة
ولــكــنّ  نــفـس الــحـرّ أزجـــرُ لـلـحـرّ

ولــيـلٍ كـــانّ الـحـشـر مـطـلعُ فـجـره
تــراءت  دمـوعـي فـيـه سـابقة الـفجر

سـريـت  بــه طـيـفاً إلــى مــن أحـبها
وهل بالسُّها في حُلّة السُّقمِ من نُكر

طـرقـتُ حِـمـاها بـعـد مـا هـبّ أهـلُها
أخــوضُ غِـمـار الـظـنِّ والـنـظرِ الـشزر

فــمــا راعــنــي إلاّ نــســاءٌ لِـقـيـنني
يـبالِغن في زجري ويُسرفن في نهري

يـقـلـن لــمـن أهـــوى وآنـسـن ريـبـة
نــرى  حـالـة ً بـيـن الـصّـبابة والـسّحر

إلـيـكنّ  جـاراتِ الـحمى عـن مـلامتي
وذرن قــضـاء الله فــي خـلـقه يـجـري

وأحــرجـنـي  دمــعـي فـلـمـا زجــرتُـه
رددتُ  قــلـوب الــعـاذِلاتِ إلــى الـعُـذر

فساءلنها ما اسمي فسمّت فجئنني
يَـقُـلـن  أمـانـاً لـلـعذارى مــن الـشِّـعر

فــقـلـتُ  أخــــافُ الله فــيـكُـنّ إنــنـي
وجـدتُ مـقال الـهُجر يُـزرى بـأن يُـزري

أخـــذتُ بــحـظٍّ مـــن هــواهـا وبـيـنها
ومن يهو يعدل في الوصال وفي الهجر

إذا لـم يـكن الـمرءِ عـن عـيشة غـنى
فــلا بــدّ مـن يُـسر ولا بـد مـن عُـسر

ومــن يـخـبُرِ الـدنـيا ويـشرب بـكأسها
يـجد مُـرّها فـي الحلو والحلوَ في المرّ

ومـــن  كـــان يــغـزو بـالـتّـعِلاّت فـقـره
فــإنـي وجـــدتُ الــكـدّ أقــتـل لـلـفقر

ومـن  يـستعن فـي أمـرهِ غـير نـفسه
يَخُنه الرفيقُ العون في المسلك الوعر

ومـن لـم يـقم سـتراً على عيبِ غيره
يـعِش مـستباح الـعِرضِ مُنهتِك السّتر

ومـــن لـــم يـجـمِّل بـالـتواضع فـضـله
يَـبِـن فـضـلُه عـنه ويَـعطل مـن الـفخر


مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©