طرائف الأصمعي: الرجل الذي طلق خمسة نساء في ساعة واحدة

من طرائف الأصمعي: الرجل الذي تزوج أربع وطلق خمس نسوة

من طرائف الأصمعي: الرجل الذي تزوج أربع وطلق خمس نسوة


قال الأصمعي: قلت للرشيد يوماً: بلغني يا أمير المؤمنين أن رجلاً من العرب طلق خمس نسوة، قال الرشيد: إنما يجوز ملك رجل على أربع نسوة فكيف طلق خمسًا، قلت: كان لرجل أربع نسوة، فدخل عليهن يوماً فوجدهن متلاحمات متنازعات، (وكان الرجل سيء الخلق)، فقال: إلى متى هذا التنازع؟ ما إخال هذا الأمر إلا من قبلك ”يقول ذلك لامرأة منهن“ اذهبي فأنت طالق!

فقالت له صاحبتها: عجلت عليها بالطلاق، لو أدبتها بغير ذلك لكنت حقيقًا، فقال لها: وأنت أيضا طالق! فقالت له الثالثة: قبحك الله! فو الله لقد كانتا إليك مُحسنتين، وعليك مفضلتين!

فقال: وأنت أيتها المعددة أياديهما طالق أيضاً، فقالت له الرابعة (وكانت هلالية فيها أناة شديدة): ضاق صدرك عن أن تؤدب نساءك إلا بالطلاق! فقال لها: وأنت طالق أيضاً!

وكان ذلك بمسمع جارة له، فأشرفت عليه وقد سمعت كلامه، فقالت: والله ما شهدت العرب عليك وعلى قومك إلا بالضعف إلا لما بلوه منكم ووجدوه منكم، أبيت إلا طلاق نسائك في ساعة واحدة! قال: وأنت أيتها المؤنبة المتكلفة طالق، إن أجاز زوجك! فأجابه زوجها من داخل بيته: قد أجزت! قد أجزت!

اقرأ أيضًا:

مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©