تعرف على الطفل العبقري الذي التحق بالجامعة


سجل الطفل العبقري الموهوب البالغ 12 من عمره في أكبر جامعة مستقلة في المكسيك.

يتوجه كارلوس أنطونيو سانتا ماريا، البالغ من العمر 12 عام إلى جامعة “أونام” لمتابعة دراسة فيزياء الطب الحيوي ليصبح بذلك أصغر طالب في هذه الجامعة العريقة في مكسيكو.

وأوضح سانتا ماريا خلال مؤتمر صحافي عقد في جامعة مكسيكو الوطنية المستقلة (أونام) “هدفي هو أن أوفر العناصر الأساسية لكي يتمكن الأطباء وعلماء الأحياء من إيجاد حلول للمشكلات البيولوجية".

وتابع “في حال نجحنا في إنتاج خلية قائمة بحد ذاتها يمكننا تاليا أن نشفي كل الأمراض”.

وقالت الجامعة إن الطالب الذي يتمتع “بقدرات إدراكية عالية” سيبدأ، متابعة الدراسة للحصول على إجازة في فيزياء الطب الحيوي. لكن كارلوس لا يحبذ أن يقال عنه إنه “عبقري”، مؤكداً أنه يدخل إلى الجامعة “متعطشا للعلم. وهو إلى جانب الدراسة يحب أيضا قراءة وثائق علمية مبسطة أو كلاسيكيات الأدب مثل رواية “مئة عام من العزلة” للكاتب غابرييل غارسيا ماركيز”.

ونجح كارلوس في امتحان الدخول إلى الجامعة على الرغم من شراسة المنافسة بين من يتقدمون لدخول المؤسسة العلمية، وقال في مؤتمر صحفي إنه واجه صعوبات بسيطة فقط في مادة الرياضيات.

وسينضم إلى نحو ثلاثين طالبا اختيروا من بين 700 مرشح. وأوضح أن رفقة البالغين ممتعة إلا أن علاقته بالأطفال الآخرين “أصعب”. فقد واجه “أجواء معادية” في المدارس التي ارتادها قبل أن يحصل على شهاداته من المعهد الوطني للتربية المخصص للبالغين.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©