أقوال العالم المصري أحمد زويل


أحمد زويل هو عالم كيميائي مصري أمريكي ولد في 26 فبراير 1946م في مصر بمحافظة البحيرة، سافر إلى الولايات المتحدة لمواصلة دراسته في منحة دراسية، حصل على الجنسية الأمريكية في عام 1982م، عقب انتقاله للعمل في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا، اختراع ميكروسكوب يقوم بتصوير أشعة الليزر له القدرة على رصد حركة الجزيئات عند نشوئها وعند التحام بعضها ببعض في زمن مقداره فيمتو ثانية، ولقب بـ “أبو كيمياء الفيمتو” حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء لسنة 1999م لأبحاثه في مجال كيمياء الفيمتو، وكذلك حصل على العديد من الأوسمة والنياشين والجوائز العالمية لأبحاثه الرائدة في علوم الليزر وعلم الفيمتو التي حاز بسببها على 31 جائزة دولية، وتوفي في 2 أغسطس 2016م عن عمر يناهز 70 عامًا بالولايات المتحدة الأمريكية، وفي هذا المقال سنذكر لكم أشهر مقولاته.

أشهر مقولات أحمد زويل

  • الغرب ليسوا أذكى منا ولكنهم يدعمون الفاشل حتى ينجح، أما نحن فنحارب الناجح حتى يفشل.
  • حب العقل أقوى وأعمق وأبقى من حب القلب.
  • إن التاريخ لن يغفر لهذا الجيل أن يترك الأمة العربية في حالها الراهن.
  • قدمت اليابان والصين نموذجا بارعا لكيفية التعامل مع القوة العظمى، لا بالاستغراق في نقد الولايات المتحدة، والدخول في حرب كلامية معها، بل بتقديم تجربة ناجحة في النمو والتقدم أعادت الاعتبار إلى مكانتهما.
  • حب العقل أقوى وأعمق وأبقى من حب القلب.
  • الجميل في أمريكا وهو ما جعلها تتقدم على العالم علميا، أن الخيال لا يقتل وليست له حدود وكل المؤسسات تشجعه، والعالم الحقيقي المحب لعلمه لا بد أن يحلم، واذا لم يتخيل العالم ويحلم، سيفعل ما فعله السابقون ولن يضيف شيئا.
  • أنا إنسان صريح.. وليس لي طموح سياسي، كما أنني أكدت مراراً أنني أريد أن أخدم مصر في مجال العلم وأموت وأنا عالم.
  • كان عملي يقع مكانه في قلب الذرات حيث التحام وانفصال الجزيئات، كما كان يقع زماناً في داخل الثانية حيث تصبح الثانية زمناً عملاقاً.
  • قررت أن أتخطى كل الحواجز والعقبات التي تقف في طريقي وتحد من انطلاقي لتحقيق أهدافي، وأخذت أثقف نفسي بنفسي، وقررت أن أحضر دروسا في الفيزياء والكيمياء كمستمع، وترددت على مكتبة الجامعة وقرأت كثيرا من المراجع العلمية في هذه المجالات.
  • مدينة دسوق هي موطن عائلتنا المقربة، وإن كان أهل دسوق جميعاً هم عائلتنا الأكبر.
  • على الرغم من انني ما زلت اتذكر التعصب في حادثة جامعة برنستون، فغايتي ان استمر في عملي بجد وعزيمة واخلاص لأحقق هدفي في نهاية الأمر، وربما استطيع بذلك تغيير رأي هؤلاء الناس بمرور الزمن، وأما اذا وقفت مكتوف الايدي متذمرا، او اندب حظي وأرثي لحالي فعندئذ لن احقق شيئا ولن اتقدم خطوة الى الأمام.
  • وشأني شأن أي طفل من أطفال دسوق، كنت أمر على الطريق الموازي للنيل ذهاباً وإياباً مرات لا تعد ولا تحصى.
  • يجب القول إنه من الخطأ أن ينظر إلى البحث العلمي ومجالات تطبيقاته على أنه رفاهية لا تملكها الدول النامية، لأن ذلك القول ثبت خطأه، حيث تمكنت العديد من الدول النامية بل والفقيرة أحيانا من تخطى الحاجز الفاصل بينها وبين نظيراتها المتقدمة بمزيد من الاستثمار الوافر في مجالات البحث العلمي والتنمية.
  • لا يمكن ان يبدع الخائفون.
  • إن المجتمع العلمي له ثلاثة دعامات رئيسية وهي العلم, التكنولوجيا والمجتمع فمن العلم تنشأ التكنولوجيا والتي بالتالي تساعد على تطويره، والاثنان لا يتواجدان إلا إذا كان المجتمع يقدر ويدرك أهمية العلم.
  • وقد ارتبط تاريخ العلوم عند العرب بقوة بتاريخ العلوم في عهد الاسلام والذي ازدهر إبان عصره الذهبي الذي امتد من القرن الثامن حتى القرن الحادي عشر الميلاديين، وقد كان للعلوم العربية إبان تلك الفترة الدور الحاسم في الحركة الفكرية والإبداعية اللاحقة والتي أدت في نهاية الأمر إلى قيام النهضة الأوروبية، وكان المفكرون العرب وبخاصة في الأندلس مبدعين وقدموا للعالم الكثير من العلماء البارزين.
  • المرء دائما حيث يضع نفسه.
  • انت في طريقك لمطار اليابان سوف تجد لوحة إعلانية مدون عليها عبارة “فكر لتبدع” أما وانت في طريقك لمطار القاهرة سوف تجد لوحة إعلانية مكتوب عليها “تايجر أكبر وسيطر” والناحية الثانية لوحة إعلانية أخرى مكتوب عليها “استرجل وأشرب بريل”.
  • التخصص هو أساس التميز في عصر العلم.
  • الحكمة والقوة أهم من العواطف والشعارات في وقت الصعاب لأي امة.
  • عندي أمل كبير أن هذه الجائزة الأولى سوف تلهم الأجيال الشابة في الدول النامية وتحثهم على الأخذ بأسباب العلم والاعتقاد بإمكانية الإسهام في دنيا العلوم والتكنولوجيا على المستوى العالمي.
  • التفوق في مجال العلم والتكنولوجيا يعزز شعور الفخر بالوطن.
  • إن توفير أجهزة الكمبيوتر لا يعني بالضرورة توفير معرفة خلّاقة، ولكن الأهم هو توفير نظام تعليم كفء وخلق العقلية النقدية القادرة على الفرز والاختيار ثم الاستيعاب والابتكار.

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©