أبيات شعر قصيرة عن الجهل


الجهل هو عكس العلم، وهو أكثر الأشياء ضررا بالإنسان، وهو من أخطر الآفات في الكثير من المجتمعات، فالجهل هو السبب الرئيسي في تخلف الأمم والأفراد، لذلك يجب على كل شخص محاربة الجهل ومواكبة العلم والمعرفة؛ قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم: «الجاهل يظلم من خالطه، ويعتدي على من هو دونه، ويتطاول على من هو فوقه، ويتكلم بغير تمييز، وإن رأى كريمة أعرض عنها، وإن عرضت فتنة أردته وتهور فيها». وفي هذا المقال جمعنا لكم أجمل أبيات شعر قيلت في الجهل.

أجمل أبيات شعر عن الجهل


  • قال علي بن أبي طالب:
ولا تصحب الجاهل ** وإياك وإياه
فكم من جاهل أردى ** حليما حين اخاه
يقاس المرء بالمرء ** إذا ما هو ما شاه
وللقلب على القلب ** دليل حين يلقاه
وللشيء من الشيء ** مقاييس وأشباه
وفي العين غنى للعين ** أن تنطق أفواه

وقال ايضا:
وفي الجهل قبل الموت موت لأهله ** وأجسادهم قبل القبور قبور
وإن امرأ لم يحيى بالعلم صدره ** فليس له حتى النشور نشور

وقال ايضا:
تغرب عن الأوطان في طلب العلى ** وسافر ففي الأسفار خمس فوائد
تفرج هم واكتساب معيشة ** وعلم واداب وصحبة ماجد

  • وقال أبو الفتح البستي:
إن الجهول تضرني أخلاقه ** ضرر السعال لمن به استسقاء

  • وقال معروف الرصافي:
إذا ما الجهل خيم في بلا د ** رأيت أسودها مسخت قرودا

  • وقال المتنبي:
وحلاوة الدنيا لجاهلها ** ومرارة الدنيا لمن عقلا

وقال ايضا:
ومن البلية عذل من لا يرعوي ** عن جهله وخطاب من لا يفهم

وقال ايضا:
فقر الجهول بلا قلب إلى أدب ** فقر الحمار بلا رأس إلى رسن
لا يعجبن مضيما حسن بزته ** وهل تروق دفينا جودة الكفن

  • وقال دعبل الخزاعي:
الجهل بعد الأربعين قبيح ** فزع الفؤاد وإن ثناه جموح
وبع السفاهة بالوقار والنهى ** ثمن لعمرك إن فعلت ربيح
فلقد حدا بك حاديان إلى البلى ** ودعاك داع للرحيل فصيح

  • وقال أبو العلاء المعري:
ولما رأيت الجهل في الناس فاشيا ** تجاهلت حتى ظن أني جاهل

وقال ايضا:
قد كثرت في الأرض جهالنا ** والعاقل الحازم فبنا غريب
وإن يكن في موتنا راحة ** فالفرج الوارد منا قريب

وقال ايضا:
سكونا خلت أقدم من حراك ** فيكف بقولنا حدث السكون
وما في الناس أجهل من غبي ** يدوم له إلى الدنيا ركون
منازلنا إذا ما الطير صيدت ** فما تبكي من الأسف الوكون
وما كانت نوى فنذم بينا ** ولكن بعد أيام تكون

وقال ايضا:
جهول بالمناسك ليس يدري ** أغيا بات يفعل أم رشادا

وقال ايضا:
رددت إلى مليك الحق أمري ** فلم أسأل متى يقع الكسوف
فكم سلم الجهول من المنايا ** وعوجل بالحمام الفيلسوف

وقال ايضا:
أراك الجهل أنك في نعيم ** وأنت إذا افتكرت بسوء حال

  • وقال عبد الغني النابلسي:
إياك والجهل فارغب في إزالته ** لا بد يعثر من في ظلمه ساري

  • وقال عباس محمود العقاد:
رميت بالجهل فأنكرته ** وأنت إذ تنكره أجهل
أنت بما تجهله جاهل ** هل يعلم الإنسان ما يجهل

وقال ايضا:
الطيش أن تعمل ما تشتهي ** وقد يساوي النفع فيه الضرر
والحزم أن تحذر ما تتقي ** وقلما يغنيك فيه الحذر
كفؤان إن وازنت حظيهما ** يا صاح فاختر منهما ما حضر

  • وقال صفي الدين الحلي:
إن الجهول إذا أ لزمت صحبته ** قسرا فصاحبته عن غير إيثار
يطفي ضياء سنا فهمي وينقصه ** كالنار بالماء أو كالماء بالنار

وقال ايضا:
إني لأعجب من تعقل جاهل ** أمسى يدل بجاهه وبوفره
أمسى يشح بماله وبزاده ** لكن يجود بعرضه وبذكره
وتراه يحسب ما بقي من ماله ** فتراه يعلم ما بقي من عمره

وقال ايضا:
إذا بلي اللبيب بقرب فدم ** تجرع منه كاسات الحتوف
فذو الطبع الكثيف بغير قصد ** يضر بصاحب الطبع اللطيف
وذاك لأن بينهما اختلافا ** ينافي العقل بالجهل العنيف
فداء الجهل ليس له دواء ** كحمى الربع في فصل الخريف

  • وقال كعب بن زهير:
إذا أنت لم تقصر عن الجهل والخنا ** أصبت حليما أو أصابك جاهل
فأصبحت إما نال عرضك جاهل ** سفيه وإما نلت ما لا تحاول
وليس لمن لم يركب الهول بغية ** وليس لرحل حطه الله حامل

  • وقال جميل الزهاوي:
للجهل حق رعاة الجهل تضمنه ** له وللعلم حق غير مضمون

وقال ايضا:
يضع الإنسان جهل ** يرفع الإنسان علم
والليالي لك في ** أدوارها حرب وسلم
وإن عناء تفهم جاهلا ** فيحسب جهلا أنه منك لأعلم

وقال ايضا:
ألا إن ليل الجهل أسود دامس ** وإن نهار العلم أبيض شامس

وقال ايضا:
ليس شيء يضر بالناس ** كالطيش إذا دام دافعا للحياة
رب أخلاق أحرزت في عصور ** فأضيعت بالطيش في سنوات

  • وقال الشيخ عبد الله السابوري:
تجنب الأحمق ذا الفضيحة ** وإن بدت منه لك النصيحة
قرة عين الأحمق الحماقة ** كل فتى ملائم أخلاقه

وقال ايضا:
قد طال جهلا من يروض الجاهلا ** ومن يقوم في قواه المائلا
حتى إذا أرشده وسدده ** وقال قم بنصرتي لوى يده

وقال ايضا:
لا تأمن الأحمق في المغيب ** وإن يكن من أقرب القريب
فشره إن كان عنك نائيا ** نأى وإن تدنيه كان دانيا

  • وقال أحمد شوقي:
والجهل حظك إن أخذت ** العلم عن غير العليم
ولرب تعليم سرى ** بالنشء كالمرض المنيم

  • وقال زكي قنصل:
الجهل للأفكار قبر مظلم ** يعمي العيون ويخنق الأعمالا

  • وقال ابن دريد:
جهلت فعاديت العلوم وأهلها ** كذاك يعادي العلم من هو جاهله
ومن كان يهوى أن يرى متصدرا ** ويكره لا أدري أصيبت مقاتله

  • وقال عامر بحيري:
إن الجهالة ظلمة تغشى الحمى ** وتحيل أحرار الرجال عبيدا
العلم نور الله في أكوانه ** جعل المعلم بحره المورودا

  • وقال الخليل بن أحمد:
لو كنت تعلم ما أقول عذرتني ** أو كنت أجهل ما تقول عذلتكا
لكن جهلت مقالتي فعذلتني ** وعلمت أنك جاهل فعذرتكا

  • وقال البحتري:
ما قضى الله للجهول بستر ** يتلافاه مثل حتف قاض

  • وقال أبو العتاهية:
إذا أنت لم تطهر من الجهل والخنا ** فلست على عوم الفرات بطاهر

  • وقال بهاء الدين زهير:
وجاهل يدعي العلم فلسفة ** قد راح يكفر بالرحمن تقليدا
وقال أعرف معقولا فقلت له ** عنيت نفسك معقولا ومعقودا
من أين أنت وهذا لشيء تذكره ** أراك تقرع بابا عنك مسدودا
فقال إن كلامي لست تفهمه ** فقلت لست سليمان بن داودا

  • وقال الشاعر القروي:
ذو الجهل لا ينفك مضطربا ** لأقل شيء يفقد الصبرا
كل المصائب عنده كبرت ** إلا مصيبة جهله الكبرى

  • وقال أبو القاسم الامدي:
إذا كنت لا تدري ولم تك بالذي ** يسائل من يدري فكيف إذن تدري
جهلت ولم تعلم بأنك جاهل ** فمن لي بأن تدري بأنك لا تدري
إذا كنت من كل الأمور على عمى ** فكن هكذا أرضا يطاك الذي يدري
ومن أعجب الأشياء أنك لا تدري ** وأنك لا تدري بأنك لا تدري

  • وقال عبد الله البردوني:
يا ابن أمي أنا وأنت سواء ** وكلانا غباوة وفسولة
أنت مثلي مغفل تتلقى ** كل أكذوبة بكل سهولة
ونسمي بخل الرجال اقتصادا ** والبراءات غفلة وطفولة
ونسمي شراسة الوحش طغيانا ** ووحشية الرجال بطولة
ونقول الجبان في الشر أثنى ** ووفير الشرور وافي الرجولة
تزعم الانتقام حزما وعزما ** وشروب النجيع حر الفحولة
لا تلمني ولم ألمك  لماذا ** يحسن الجهل في البلاد الجهولة

  • وقال صالح عبد القدوس:
احذر الأحمق أن تصحبه ** إنما الأحمق كالثوب الخلق
كلما رقعته من جانب ** حركته الريح وهنا فانخرق
كحمار السوء إن أقضمته ** رمح الناس وإن جاع نهق
وإذا جالسته في مجلس ** أفسد المجلس منه بالخرق
وإذا عاتبته كي يرعوي ** زاد شرا وتمادى في الحمق
عجبا للناس في أرزاقهم ** ذاك عطشان وهذا قد غرق

  • وقال واصل بن عطاء:
تحامق مع الحمقى إذا ما لقيتهم ** ولا تلقهم بالعقل إن كنت ذا عقل
فإن الفتى ذا العقل يشقى بعقله ** كما كان قبل اليوم يشقى ذوو الجهل

  • وقال احد الشعراء:
قد كفانا جهالة وشقاء ** فأخو الجهل لا يزال شقيا
وأخو الجهل خيره لسواه ** من ثرى أرضه يكون ثريا
وأخو الجهل طعمة لعداه ** إذا يرى في بلاده أجنبيا
وأخو الجهل لا يهاب ولو كان ** محوطا بجنده وقويا
وأخو الجهل ما حيي فهو عبد ** ملك من يعلم الحياة رقيا
وأخو الجهل في المذلة ثاو ** سلب الجهل منه نفسا عليا

وقال اخر:
فكم من جاهل أمسى أديبا ** بصحبة عاقل وغدا إماما
كماء البحر مر ثم تحلو ** مذاقته إذا صحب الغماما

وقال اخر:
وإذا بليت بجاهل متحكم ** يجد المحال من الأمور صوابا
أوليته مني السكوت وربما ** كان السكوت عن الجواب جوابا

وقال اخر:
وأخو الدراية والنباهة متعب ** والعيش عيش الجاهل المجهول

وقال اخر:
لن يسمع الأحمق من واعظ ** في رفعه الصوت وفي همسه
لن تبلغ الأعداء من جاهل ** ما يبلغ الجاهل من نفسه
والحمق داء ماله حيلة ** ترجى كعبد النجم في لمسه

وقال اخر:
لكل داء دواء يستطب به ** إلا الحماقة أعيت من يداويها

وقال اخر:
من لي بعيش الأغبياء فإنه ** لا عيش إلا عيش من لم يعلم

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©