قصيدة رغيف خبز لأبو العتاهية

وصية أبي العتاهية

وصية أبي العتاهية

رغــيــف خــبـز يــابـس
تــأكــلـه فــــي زاويــــة

وكــــــوز مــــــاء بـــــارد
تـشـربـه مـــن صـافـية

وغـــــرفــــة ضـــيـــقـــة
نـفـسـك فـيـها خـالـية

أو مــســجـد بــمــعـزل
عـن الـورى في ناحية

تــقــرأ فــيــه مـصـحـفا
مــســتـنـدا بــســاريـة

مـعـتـبرا بــمـن مـضـى
مـــن الـقـرون الـخـالية

خــيـر مـــن الـسـاعات
فـــي الـقـصور الـعـالية

تــعــقــبـهـا عـــقـــوبــة
تـصـلـى بــنـار حـامـيـة

فــــهــــذه وصـــيـــتــي
مـــخـــبــرة بــحــالــيــه

طـوبى لـمن يـسمعها
تــلـك لـعـمـري كـافـية

فاسمع لنصح مشفق
يــدعـى أبــا الـعـتاهية

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©