اهم مؤلفات عباس محمود العقاد

أفضل مؤلفات عباس العقاد

ولـد عباس محمود العقاد بمدينة أسوان المصرية في عام 1889م وتوفي بمدينة القاهر في عام 1964م، وهو أديب وصحفي وشاعر ومفكر مصري ويعد أحد أهـم مؤلفين القرن العشرين في مصر، وساهم العقاد بشكل كبير في الحياة الأدبية والسياسة، وأضاف للمكتبة العربية أكثر من 100 كتاب في مختلف المجالات.

أفضل مؤلفات عباس العقاد

للعقاد أكثر من مائة كتاب وخمسة عشر الف مقال، وسنرد لكم في هذه الصفحة أهـم عشرة كتب كتبها عباس محمود العقاد.

سلسلة العبقريات

تعد مجموعة العبقريات الإسلامية من أهـم إعمال العقاد وهي موسوعة فريدة من نوعها وتعد من أعظم الكتب الفكرية، بدا محمود العقاد بكتابتها في الثلاثينيات والأربعينيات من القرن الماضي، وقد سرد العقاد في سلسلة العبقريات وصفاً رائعاً لعظمة هذه الشخصيات فكل واحد منهم له عبقرية ذات طابع فريد، وهي كما يلي:

  • عبقرية محمد: يعتبر كتاب عبقرية محمد أحد أهم الكتب التي قام بتأليفها عباس محمود العقاد، يتحدث الكتاب عن عبقرية النبي محمد صلى الله عليه وسلم التي تتجلى في أفعاله.
  • عبقرية عمر: في هذا الكتاب يتحدث العقاد عن عبقرية الصحابي عمر بن الخطاب، ولقد حدد العقاد شخصية عمر بأنها «شخصية الجندي»؛ تحدث على أن شخصية عمر كانت تؤهله للزعامة ولولا الإسلام لكان له زعامة قبيلته عدي أو زعامة قبيلته الكبرى قريش.
  • عبقرية الصديق: في هذا الكتاب يتحدث العقاد عن الخليفة الأول أبو بكر الصديق ويرد فيه على اتهامات بعض المؤرخين للصديق بالمنهج العلمي وبدون أسلوب انفعالي وخصوصاً مسالة خلافته للدولة الإسلامية.
  • عبقرية عثمان: في هذا الكتاب يتحدث العقاد عن الخليفة الثالث عثمان بن عفان وعن اريحيته وليس عبقريته، ويقارن بين ما كان عليه العرب قبل الإسلام من ظلم الحكام إلى ما وصلوا اليه من محاسبة الحاكم وهي إحدى أهم ركائز الديموقراطية، ويتحدث أيضًا عن حادث مبايعته كخليفة وكيف تم اختياره من بين صحابيين جليلين هما: علي بن أبي طالب وعبد الرحمن بن عوف وان اختياره لم يكن خدعة للإمام علي.
  • عبقرية الإمام علي: في هذا الكتاب يتحدث العقاد عن حياة الإمام علي بن أبي طالب المثيرة للجدل حيث يتحدث عن مفتاح شخصيته وهو شخصية الفارس وهي التي يعزي لها كثير من تصرفاته أثناء حكمه؛ كما يتحدث عن ثقافته ونبوغه الأدبي في الشعر والفصاحة والبلاغة، ويعاتب الذين قالوا انه لم يلجأ للخدعة أبداً في سياسته وانه لم يضم معه وزراء موصوفون بالدهاء.
  • عبقرية خالد: في هذا الكتاب بتحدث العقاد عن عبقرية «خالد بن الوليد» أو سيف الله المسلول، القائد العسكري الفذ الذي تجلت قدراته الاستراتيجية في حروب الردة وفتح العراق والشام بعد أن كسر جيوش دول عظمى للفرس والروم بتكتيكات حربية سبقت عصره جعلته أحد القادة المميزين الذين لم يُهزموا في أكثر من مائة معركة حربية كبيرة، وعبقرية خالد العسكرية كانت علامة مميزة من قبل إسلامه، حيث كان له دور بارز في غزوة أحد وغزوة الخندق؛ وبإسلامه كسب الحق قوة مخلصة لا يهمها مجد شخصي، بل تسعى لتحقيق ما آمنت به، فخدم الدين قائدًا وجنديًا بنفس الإخلاص.
  • عبقرية المسيح: يقول العقاد إن دعوات النبوة للرسل المبعوثة من الله للبشر هي «ظواهر إلهية» كبرى تُغير الإنسانية، ومن أعظم هذه الظواهر هي نبوة السيد المسيح، فكان الميلاد ذاته معجزة، ثم أجرى الله معجزات أخرى على يد المسيح في مجتمعات كانت غارقة في المادية البحتة؛ يعرض العقاد حال مجتمع بني إسرائيل وأطيافه، وما أصاب الديانة اليهودية من تفرق لأتباعها وانحراف عن الرسالة الأولى، كما يصف ما ساد مجتمعهم من ظروف سياسية واجتماعية سبقت ميلاد المسيح، ويحكي قصة الميلاد المُعجز، ثم دعوته التي كانت تقوم على الحب طمعًا في الظفر بملكوت السماء، فتبعه التلاميذ المخلصون «الحواريون» يتعلمون حكمته في إخلاص، لينتشروا في ربوع الأرض يدعون الناس لدين قوامه حب البشر بعضهم البعض، فطوبى لأنقياء.

التفكير فريضة إسلامية

يعتبر هذا الكتاب من أهـم مؤلفات عباس محمود العقاد الفكرية بعد العبقريات، يجيب العقاد في هذا الكتاب على سؤالين مهمين: هل يستطيع الانسان العصري أن يقيم عقيدته الاسلامية على اساس من التفكير؟ هل يتفق الفكر والدين؟ ويجيب العقاد بنعم؛ وذكر كيف أن القرآن الكريم أعلى من شأن العقل وعظمه، فيذكر آيات القرآن التي عظَّمت شأن العقل «وسيلة التفكر»؛ ويُنوِّه إلى أن القرآن الكريم لا يذكر العقل إلا بالتعظيم، ويدعو للرجوع إليه.

الله

تكلم العقاد في هذا الكتاب عن العقائد وكيف أنها تتطور كما تتطور العلوم والصناعات، فكانت عقائده الأولى مساوية لحياته الأولى، وكذلك كانت علومه وصناعاته؛ فليست أوائل العلم والصناعة بأرقى من أوائل الأديان والعبادات، وليست عناصر الحقيقة في واحدة منها بأوفر من عناصر الحقيقة في الأخرى؛ يتابع العقاد نشأة العقيدة الإلهية منذ أن اتخذ الانسان له رب وإلى أن عرف الله الواحد الأحد واهتدى إلى التوحيد.

الفلسفة القرآنية

يعرض العقاد في هذا الكتاب أهم المباحث الفلسفية التي ناقشها الفلاسفة القدامى، وعالجها القرآن في محكم آياته؛ مبينًا وجهة النظر القرآنية فيها. ويتناول الكتاب عددًا من القضايا مثل: نظرة القرآن للعلم وفلسفة الأخلاق؛ كذلك يبين رأي القرآن في قضايا الحكم والطبقية، طارحًا النظرة القرآنية لوضع المرأة؛ ويناقش المسائل الاجتماعية الهامة كالزواج والميراث والرق؛ وأفرد جزءًا كبيرًا لمناقشة أكثر المسائل الفلسفية أهمية، وهي الغيبيات أو ما وراء العقل، فيبين عقيدة القرآن في الإله، وما افترضه من فرائض وعبادات على الخلائق.

الإنسان في القرآن

يحاول العقاد في هذا الكتاب أن يقترب من معرفة الإنسان ومكانه من الكون وبين أبناء نوعه من البشر، ويرى أن أسئلةً كتلك لن يجيب عنها إلا عقيدة دينية تثق في عقل الإنسان، وتدعوه للتفكُّر في نفسه؛ فيلجأ لآيات القرآن ليستنبط منها ماهية الإنسان كمخلوق عاقل مُكلَّف، من روح وجسد، يُسأل فقط عن أعماله، وذلك بعد أن بَلغَته الرسالة الإلهية التي بُعث بها الرُّسل مُعلِّمين، فكانت مسئولياته هي الأمانة التي حملها، ثم يُعرِّج بنا العقاد إلى رؤية العلم والفكر للإنسان؛ ليبين ماذا قال أصحاب مذهب التطور في نشأة الإنسان، وكيف أثر ظهور مذهبهم هذا في الغرب، كما يُسلِّط الضوء على رؤية علم النفس والأخلاق للإنسان، بحيث يشمل كتابه النظرة الروحية والعلمية البحتة في سبيل سعيه للإجابة عن السؤال الخالد: «مَن أنا؟».

هذه الشجرة

يتحدث هذا الكتاب عن شجرة الجنة التي خرج آدم عليه السلام من الجنة بسببها، مبتدئا بقصة آدم وحواء مع شجرة الخلد المحرمة، حيث يرى أن طبيعة المرأة ككائن عنيد مُولع بالممنوع وحب الاستطلاع، هي التي دفعتها لغواية زوجها بالأكل من الشجرة، فينطلق مسهبًا حديثه عن ذلك الكائن الغامض المتناقض الجميل.

أثر العرب في الحضارة الأوروبية

ينقسم الكتاب إلى قسمين تناول اثر العرب في الحضارة الأوربية وتابع اثر الاديان السماوية والعقائد في الصناعات والعلوم وأثرها على الحياة الاجتماعية. وامتد التأثير العربي فشمل مجالات الفن والعمارة والموسيقى، كما امتد إلى الأدب، فنجد أن القصة الأوروبية تأثرت بفنون المقامة العربية، لذلك يُقرر العقاد في هذا الكتاب أن أثر أوروبا الحديثة في النهضة العربية هو نوع من سداد الديون، من حضارة استفادت الكثير، إلى حضارة أنارت العالم وقت أن سادتْه الظلماتُ، مختتمًا كتابه بالآية البليغة: «وتلك الأيام نُداولها بين الناس».

الصهيونية العالمية

يتحدث هذا الكتاب عن نشأة الحركة الصهيونية العالمية، ومجالاتها، واتجاهاتها، يقدم العقاد «مدعمًا بالأسانيد العلمية» دراسة موجزة عن ماهية الصهيونية كحركة سرية عملت تحت الأرض منذ نشأتها، متتبعًا مسارها عبر التاريخ حتى قيام دولتها بفلسطين. كما يكشف كذلك أساليب ومكائد الصهيونية ضد المجتمعات التي جاورت أو احتوت اليهود. ليختتم العقاد دراسته الموجزة برؤيته لمستقبل الصهيونية والتحديات التي تواجه دولتها العنصرية «إسرائيل» من مشكلات داخلية وخارجية.

حقائق الإسلام وأباطيل خصومه

يُعتبر هذا الكتاب بمثابة رد على المنكرين لحقيقة الإسلام والمتشددين، حيث عرض الشبهات التي يروجها أعداء الإسلام وقام بتفنيدها واحدة تلو الأخرى، مرتكزا على معارفه الغزيرة وأفقه المتسع وبحوثه المُتعمقة في الكتب المقدسة وكتب التراث، مُتبعا منطقا سليما غير مُحاب، حيث يقارع الحجة بالحجة؛ فيبتدئ في كتابه بالدفع عن لب الدين وهو العقيدة، ثم ينتقل لصد الأباطيل المنسوجة عن المعاملات الإسلامية، مبينا رعاية الدين الإسلامي للحقوق المختلفة للإنسان.

أفيون الشعوب

في هذا الكتاب يناقش بالنقد والتحليل المفاهيم التي وردت في كتاب الدين افيون الشعوب، ويأخذ القارئ في رحلة قصيرة لتوضيح المفاهيم المختلفة التي انتشرت مع زيادة الفلسفات البشرية مثل الوجودية والفوضوية والشيوعية وغيرها من المفاهيم.

مراجع: 1، 2

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©