خواطر عن الأخ

عبارات جميلة عن الأخ

الأخ هو السند والعون وقت الحاجة، ووجود الأخ يعني أن يكون لك قلب ينبض في جسد اخر، وأن يكون لك عين تبصر في رأس أخيك، فالأخ هو عين أخيه التي ترى، وأذنه التي تسمع، وقلبه الذي ينبض، وهو السند والأمان، وهو الذي يفرح لفرح أخيه ويحزن لحزنه، ويسعى جاهدًا من أجل أن يسعد أخيه، لذلك فإن وجود الأخ نعمة عظيمة لا تقدر بثمن، ولا تعوض، وفي هذا المقال جمعنا لكم أجمل خواطر عن الأخ.

خواطر عن الأخ

أخي الغالي هل تسمع صوت بحة الحنين إليك؟
وهل تسمع أنين الفقد الذي أصبح يعلو منذ رحيلك؟
ما عدت أرى في أرجائي سوى صورة لك تحمل بين أكفها ذكرى لقلبك الطيب
ولا زال ينسكب في ثغر مسامعي صوتك كهطول ماطر
ها أنا ذا أقف على نافذة الانتظار لأرى شعاع عودتك
فكن بخير، وسلاما عليك في الغدو والعشي.

أخي مهما شغلتنا الحياة، أو مضت الساعات، والدقائق، والثواني بيننا
ستبقى نبض روحي أينما كنت، وأينما حللت
فإليك حبي، وتقديري، واحترامي يا أعز، وأغلى البشر يا أخي.

أستدعي الحروف لأصف بها حنانك وأقف عاجزة أمامك
وتقف كلماتي عجزة عن وصفك
أعصر أفكاري
وأنثر مشاعري
وأبعثر أحاسيس لأكتب كلمات أعبر بها عما يجول في خاطري
فقط لأخبرك أني أحبك وستبقين بالقرب من قلبي ما حييت.

وجود الأخ يعني أن يكون لك قلب ينبض في جسد اخر
وأن يكون لك عين تبصر في رأس أخيك
فالأخ هو عين أخيه التي ترى، وأذنه التي تسمع، وقلبه الذي ينبض
وهو روحه المعلقة فيه
لذلك لا عجب أن الأخوة يشعرون ببعضهم البعض مهما كانت المسافات بينهم طويلة
فالأخ يشعر بحزن أخيه يتسلل في قلبه
فيمد يده إلى عينيه ليمسح دموعه دون أن يشعر
كما يشعر بفرحه وضحكاته، فيبتسم عوضا عن أخيه
وهذا الحب العظيم بين الأخوة ليس حبا متصنعا أو مدعيا
بل هو حب فطري ينبع من غريزة طبيعية وضعها الله في قلوب الإخوة الذين يربطهم الدم.

ما أجمل تلك اللحظات التي تستشعرها بكل كيانك
فيذوب لها قلبك، وتحس بدفء الروح يسري في عروقك
وبقشعريرة يرتجف لها عظمك
وبسعادة لا يمتلكها إنسان ولا يصفها أي مخلوق كان
وبامال وأحلام تتزاحم في الفكر والوجدان
عن هذا الأخ الذي صورته لا تفارقك
وابتسامته تلازمك
وطيفه يناجيك ويسامرك
تندفع إليه وشوقك يسابقك
والحياء قد غطى معالمك.

أخوتنا زهرة في الحقول، وبسمة حب لكل الفصول
بها نستذل صعاب الدروب، ونبصر معنى الحياة الجميل

الأخ ليس مجرد شخص عابر في الحياة
بل هو الشخص الذي تربى وعاش مع أخيه وشاركه جميع ظروف حياته
فالإخوة يعيشون ظروف الحزن والفرح معا
ويأكلون من طبق واحد، وينامون في بيت واحد
ويتوجهون بحبهم إلى نفس الأشخاص
ويعرفون أسرار بعضهم البعض
فالأخ هو مستودع أسرار أخيه، وهو الذي يعرف عنه كل شاردة وواردة
وهو الذي يعرف أوقات شروده ويعرف ما يحب وما يكره
لهذا فإن الأخ لا يعوض بالمال أو الأبناء أو أي شيء
والأجمل من كل هذا أن يكون الأخ صديقا لأخيه، فتزداد الصلة بينهما، وتتقارب العلاقة بينهما أكثر فأكثر.

الأخ هو أجمل وردة في بستان العمر
وهو نبض القلب وحشاشته
وهو الوريد الذي يغذي الفرح في القلب
فالأخ هو الأخ مهما اختلف عمره، وقد يكون أيضا بمثابة الأب والصديق
ولهذا يقولون دوما: «الأخ الصالح أفضل من النفس، لأن النفس أمارة بالسوء، أما الأخ الصالح فلا يأمر إلا بالخير»
وهذه العبارة العظيمة تلخص قيمة الأخ
ولا شيء يواسي النفس أكثر من وجود أخ إلى جانب القلب، يرعاه ويوقظه في كل لحظة.

بنبقى والزمن شاهد
انا وأخوي قلبنا واحد
وتربطنا اخوتنا، رباط الكف بالساعد

الأخ هو السند والأمان
وهو الشجرة الوارفة التي لا تميل ولا تنحني
وهو السور العالي والحصن المنيع الذي يذود عن أخيه مصائب الدنيا
ويكون له سندا وعونا على الأيام والأعداء
والأخ هو روح إضافية، ونسمة صيف عليلة تهب على القلب لتخفف من لهيب الحزن فيه
ولا يعرف قيمة الأخ إلا من عاش في الدنيا محروما من نعمة وجوده
لأن وجوده هو الحياة، وهو الخير والعطاء، والمعين على كل شيء
ولذلك تبدو الحياة أكثر صعوبة دون وجوده، وتبدو الأيام مملة باهتة
فمن يعيش بلا أخ يكون كمن يسعى إلى الحرب دون أن يحمل في يده السلاح.

اخوي لا ضاق الفضاء والدهر شان
يبقي علي سود الليالي عضيدي
لا جيت له ضايق وتائه وزعلان
ارجع وانا بأسباب شوفه سعيدي

الأخ الذي يمسح دمعتك إذا سالت
ويهب لنجدتك عند أي مكروه يحل بك
فيسعى مسرعا في هذه اللحظات إلى إعادة الابتسامة على شفتيك
والأخ هو الذي يكتم أسرارك ويحفظها
والأخ هو يدك اليمنى وعزوتك، والأخ هو روح إضافية، ونسمة صيف عليلة تهب على القلب لتخفف من لهيب الحزن فيه
هو عين أخيه التي ترى، وأذنه التي تسمع
وقلبه الذي ينبض، وهو روحه المعلقة فيه
فإليك حبي وتقديري واحترامي يا أعز وأغلى البشر يا أخي.

أخي مهما شغلتنا الحياة
أو مضت الساعات والدقائق والثواني بيننا
ستبقى نبض روحي أينما كنت وأينما حللت
ستبقى أنت ذاك الملاك الذي يسحر قلبي بنبضه.

أخي يا عزوتي
يا ضحكتي وبكاي
يا من على فزعتي يمينه في يمناي
من لي سواك اللي على أكتافه أرتكي
أنت العضيد اللي أشد فيك الظهر يا أخي.

فإذا ظفرت بذي الوفاء فحط رحلك في رحابه
فأخوك من إن غاب عنك رعى ودادك في غيابه
وإذا أصابك ما يسوء رأى مصابك من مصابه
ونراه يتوجع إن شكوت كأن ما بك بعض ما به.


عبارات جميلة عن الأخ

  • أخبروا أخي بأنه أبي الثاني وسندي في هذه الدنيا وعون لي بعد الله وأني أحبه جدا.
  • ليس هنالك حب اخر كحب المرء لأخيه، وليس هنالك حب أيضا كحب الأخ لأخيه، فهو حب متبادل يدوم للأبد.
  • بحثت عن ذاتي، ولكنني لم أجدها، بحثت عن وجداني ولكنه خانني، فبحثت عن أخي فوجدت فيه كل ما أبحث عنه.
  • مهما كان العمر، يكون الأخ الكبير هو الأب الثاني لأخته.
  • بعد أن تكبر الفتاة، يحمونها أخوتها الصغار كما لو كانوا أكبر سنا.
  • الأخوة هم الأشخاص الذين نعتمد عليهم، الأشخاص الذين يعلموننا العدالة، التعاون، العطف، والرعاية.
  • إن أخاك من يسعى معك ومن يضر نفسه لينفعك، ومن إذا ريب الزمان صدعك شتت فيك شمله ليجمعك.
  • أخي إذا ضاق فيني الوقت، وخان فيني البشر، أنت العضيد اللي أشد فيه الظهر.
  • الأخوة الجيدين هم الروابط التي تقوم على أساسها الحياة، وهم الشيء الذي يربط بين الأمور التي حصلت في الماضي والطريق إلى المستقبل، وأساس التعقل في عالم مليء بالجنون.
  • وجود الأخ في حياة الفتاة هو حضور لصديق أبدي، ورفيق أول للطفولة، وصخرة تستند إليها عندما تكبر.
  • جميعنا كبرنا بالنسبة للعالم الخارجي، ولكن ليس بالنسبة لأخواننا وأخواتنا، ونعرف بعضنا البعض لأننا دائما سويا، نعرف نوايا بعضنا البعض، نتشارك الأمور العائلية الظريفة، نتذكر النزاعات والأسرار العائلية، الأفراح والأحزان، نعيش خارج إطار الزمن.
  • يكون الأخوة والأخوات مع بعضهم البعض يتشاركون كل شيء منذ بداية الحياة وإلى الأبد وهذا الشيء لا مفر منه.
  • أبرز ما يتعلق بأمور الطفولة هو جعل أخي يضحك بالقدر الكبير الذي يجعله يخرج الطعام من أنفه.
  • عندما تتوافق اراء الأخوة، تكون علاقتهم أقوى من أي شيء في هذا العالم.
  • إنه لأمر لطيف أن تنشأ مع شخص يشبهك، شخص ما تتكئ عليه، شخص يمكنك أن تعتمد عليه، شخص تخبره ما لديك من أمور.


شعر عن الأخ


قصيدة: ألا إنما الإخوان عند الحقائق

  • أبو العتاهية

ألا إنما الإخوان عند الحقائق
ولا خير في ود الصديق المماذق

لعمرك ما شيء من العيش كله
أقر لعيني من صديق موافق

وكل صديق ليس في الله وده
فإني به في وده غير واثق

أحب أخا في الله ما صح دينه
وأفرشه ما يشتهي من خلائق

وأرغب عما فيه ذل دنية
وأعلم أن الله، ما عشت رازقي

صفي من الإخوان كل موافق
صبور على ما نابه من بوائق


قصيدة: أخي أني لفي شوق إليك

  • جبران خليل جبران

أخي أني لفي شوق إليك
فكيف أحوالك

وما بالك لا تسمعنا
صوتك ما بالك

يقال الشعر في النادي
ولا تسمع أقوالك

صديقي أين الامك
تشجينا وامالك

وأسحارك ما خطب
شوديها واصالك

وما شغلك عن فن
سبتنا فيه أشغالك

أكرسيك في الدولة أم
جاهك أم مالك

فإن أرضاك هذا الترك
عش والعز سربالك


قصيدة: أحب من الإخوان كل مواتي

  • الإمام الشافعي

أحب من الإخوان كل مواتي
وكل غضيض الطرف عن عثراتي

يوافقني في كل أمر أريده
ويحفظني حيا وبعد مماتي

فمن لي بهذا ليت أني أصبته
لقاسمته مالي من الحسنات

تصفحت إخواني فكان أقلهم
على كثرة الإخوان أهل ثقاتي


مقالات مقترحة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©