شعر رثاء الأخ

أجمل قصائد رثاء الأخ الميت

الرثاء هو أحد أغراض الشعر العربي، وتعداد خصال الميت مع التفجع عليه والتأسي والتعزي بما كان يتصف به من صفات حسنة؛ كالشجاعة، والكرم والعفة والعقل والعدل ونصرة المظلوم، وينقسم شعر الرثاء إلى عدة أنواع منها؛ رثاء الإنسان (رثاء الأب، الأم، الأخ، الأخت، الابن، ورثاء الصديق) ورثاء غير الإنسان (مثل رثاء مظاهر الحضارة الإسلامية كما في رثاء الأندلس، ورثاء القصور والمدن والممالك، ورثاء الحيوان الأليف، وغيرها. وفي هذا المقال جمعنا لكم أجمل قصائد رثاء الأخ الميت.

قصائد رثاء الأخ

قصيدة: أخي إلى الموت سلك

  • للشاعر جميل صدقي الزهاوي، يرثي أخاه عبد الغني الزهاوي:
أخي إلى الموت سلك أخي قضى أخي هلك
دار عليه برحاه طاحنا له الفلك
أخي عن النور تولى راحلا إلى الحلك
ليس طريقا للرجوع ماله أخي سلك
ما دلكت شمس النهار إنما أخي دلك
أخي أخي أني أناديك ولا جواب لك
أخي أخي ماذا من الأسباب عني شغلك
ليت إله الطب وافاك فدواى شللك
قد زرت قبرك الذي ترابه قد شملك
من ذا بهذا الحديث الضنك أخي قد جعلك
من ذا عن الحراك في هذا الحفير كبلك
درست يا قبر وقد زرتك ابكي طللك
لم يبق غير الحزن لي أما دموعي فهي لك
كيف وجدت يا أخي في جوف قبر منزلك
وعندما دخلت منه الباب من ذا استقبلك
من ذا نضا عنك الثياب البيض من ذا دللك
من ذا من الأموات حياك ومن ذا قبلك
والخير أن تجهل في ملحودة مستقبلك
لا تخشين من أبد سوف يلاقي أزلك
مالي أراك ذا صموت غير مبد جذلك
آخرك المثير للحزن ينافي أولك
ابكي عليك كلما لي الخيال مثلك
ابكي لذكراك كما بكيت يوم مت لك
ابكي خلالك التي سمت وابكي جملك
يا يوم في صبحك أظهرت لعيني طفلك
يا موت أشرعت على صدر شقيقي أسلك
يا ليل أحزاني من بعد أخي ما أطولك
ويا نهار كنت بساما فمن ذا بدلك
يا طرف اهرق من دموعك البواقي وشلك
يا هم إن ما جرى من ادمعي ما غسلك
يا قلب لا يرجع من أحببت فاقطع أملك
يا شعر قل مؤرخا عبد الغني قد هلك


قصيدة: ألا ذهب المحافظ والمحامي

  • للشاعر لبيد بن ربيعة العامري، في رثاء أخيه (أربد):
ألا ذهب المحافظ والمحامي
ومانع ضيمنا يوم الخصام

وأيقنت التفرق يوم قالوا
تقسم مال أربد بالسهام

وأربد فارس الهيجا إذا ما
تقعرت المشاجر بالخيام

تطير عدائد الأشراك شفعا
ووترا والزعامة للغلام

كأن هجانها متأبضات
وفي الأقران أصورة الرعام

وقد كان المعصب يعتفيها
وتحبس عند غايات الذمام

على فقد الحريب إذا اعتراها
وعند الفضل في القحم العظام

خباسات الفوارس كل يوم
إذا لم يرج رسل في السوام

إذا ما تعزب الأنعام راحت
على الأيتام والكل العيام

فيحمد قدر أربد من عراها
إذا ما ذم أرباب اللحام

وجارته إذا حلت إليه
لها نفل وحظ في السنام

فإن تقعد فمكرمة حصان
وإن تظعن فمحسنة الكلام

وإن تشرب فنعم أخو الندامى
كريم ماجد حلو الندام

وفتيان يرون المجد غنما
صبرت لحقهم ليل التمام

وإن بكروا غدوت بمسمعات
وأدكن عاتق جلد العصام

له زبد على الناجود ورد
بماء المزن من ريق الغمام

إذا بكر النساء مردفات
حواسر لا يجئن على الخدام

يرين عصائبا يركضن رهوا
سوابقهن كالرجل القيام

كأن سراعها متواترات
حمام باكر قبل الحمام

فواءل يوم ذلك من أتاه
كما وأل المحل إلى الحرام

بضربة فيصل تركت رئيسا
على الخدين ينحط غير نام

وكل فريغة عجلى رموح
كأن رشاشها لهب الضرام

ترد المرء قافلة يداه
بعامل صعدة والنحر دامي

فودع بالسلام أبا حزيز
وقل وداع أربد بالسلام

يفضله شتاء الناس مجد
إذا قصر الستور على البرام

فهل نبئت عن أخوين داما
على الأيام إلا ابني شمام

وإلا الفرقدين وآل نعش
خوالد ما تحدث بانهدام

وكنت إمامنا ولنا نظاما
وكان الجزع يحفظ بالنظام

وليس الناس بعدك في نقير
ولا هم غير أصداء وهام

وإنا قد يرى ما نحن فيه
ونسحر بالشراب وبالطعام

كما سحرت به إرم وعاد
فأضحوا مثل أحلام النيام


كليب لا خير في الدنيا ومن فيها

  • للشاعر عدي بن ربيعة المهلهل (الزير سالم)، في رثاء أخيه كليب:
كليب لا خير في الدنيا ومن فيها
إن أنت خليتها في من يخليها

كليب أي فتى عز ومكرمة
تحت السفاسف إذ يعلوك سافيها

نعى النعاة كليبا لي فقلت لهم
مادت بنا الأرض أم مادت رواسيها

ليت السماء على من تحتها وقعت
وحالت الأرض فانجابت بمن فيها

أضحت منازل بالسلان قد درست
تبكي كليبا ولم تفزع أقاصيها

الحزم والعزم كانا من صنيعته
ما كل آلائه يا قوم أحصيها

القائد الخيل تردي في أعنتها
زهوا إذا الخيل بحت في تعاديها

الناحر الكوم ما ينفك يطعمها
والواهب المئة الحمرا براعيها

من خيل تغلب ما تلقى أسنتها
إلا وقد خضبتها من أعاديها

قد كان يصحبها شعواء مشعلة
تحت العجاجة معقودا نواصيها

تكون أولها في حين كرتها
وأنت بالكر يوم الكر حاميها

حتى تكسر شزرا في نحورهم
زرق الأسنة إذ تروى صواديها

أمست وقد أوحشت جرد ببلقعة
للوحش منها مقيل في مراعيها

ينفرن عن أم هامات الرجال بها
والحرب يفترس الأقران صاليها

يهزهون من الخطي مدمجة
كمتا أنابيبها زرقا عواليها

نرمي الرماح بأيدينا فنوردها
بيضا ونصدرها حمرا أعاليها

يا رب يوم يكون الناس في رهج
به تراني على نفسي مكاويها

مستقدما غصصا للحرب مقتحما
نارا أهيجها حينا وأطفيها

لا أصلح الله منا من يصالحكم
ما لاحت الشمس في أعلى مجاريها


قصيدة: أرث جديد الحبل من أم معبد

  • للشاعر دريد بن الصمة، يرثي أخاه عبد الله:
أرث جديد الحبل من أم معبد
بعاقبة وأخلفت كل موعد

وبانت ولم أحمد إليك جوارها
ولم ترج منا ردة اليوم أو غد

أعاذلتي كل امرئ وابن أمه
متاع كزاد الراكب المتزود

أعاذل إن الرزء أمثال خالد
ولا رزء مما أهلك المرء عن يد

نصحت لعارض وأصحاب عارض
ورهط بني السوداء والقوم شهدي

فقلت لهم ظنوا بألفي مدجج
سراتهم في الفارسي المسرد

أمرتهم أمري بمنعرج اللوى
فلم يستبينوا الرشد إلى ضحى الغد

فلما عصوني كنت منهم وقد
أرى غوايتهم وأنني غير مهتد

وهل أنا إلا من غزية إن غوت
غويت وإن ترشد غزية أرشد

دعاني أخي والخيل بيني وبينه
فلما دعاني لم يجدن بقعدد

تنادوا فقالوا أردت الخيل
فارسا فقلت أعبد الله ذلكم الردي

فإن يك عبد الله خلى مكانه
فلم يك وقافا ولا طائش اليد

ولا برما إذا الرياح تناوحت
برطب العضاه والهشيم المعضد

نظرت إليه والرماح تنوشه
كوقع الصياصي في النسيج الممدد

فطاعنت عنه الخيل حتى تبددت
وحتى علاني أشقر اللون مزبد

فما رمت حتى خرقتني رماحهم
وغودرت أكبو في القنا المتقصد

قتال امرئ واسى أخاه بنفسه
وأيقن أن المرء غير مخلد

صبور على وقع المصائب حافظ
من اليوم أعقاب الأحاديث في غد

وطيب نفسي أنني لم أقل له كذبت
ولم أبخل بما ملكت يدي

وهون وجدي أن ما هو فارط أمامي
وأني هامة اليوم أو غدا


قصيدة: أعيني جودا ولا تجمدا

  • للشاعرة الخنساء، في رثاء أخيها صخر
أعيني جودا ولا تجمدا
ألا تبكيان لصخر الندى

ألا تبكيان الجريء الجميل
ألا تبكيان الفتى السيدا

إذا القوم مدوا بأيديهم
إلى المجد مد إليه يدا

فنال الذي فوق أيديهم
من المجد ثم مضى مصعدا

يكلفه القوم ما عالهم
وإن كان أصغرهم مولدا

طويل النجاد رفيع العماد
قد ساد عشيرته أمردا

ترى المجد يهوي إلى بيته
يرى أفضل الكسب ان يحمدا

وان ذكر المجد الفتيه
تأزر بالمجد ثم ارتدى

  • وقالت الخنساء أيضًا في رثاء أخيها صخر:
ألا يا صخر إن أبكيت عيني
لقد أضحكتني دهرا طويلا

بكيتك في نساء معولات
وكنت أحق من أبدى العويلا

دفعت بك الجليل وأنت حي
فمن ذا يدفع الخطب الجليلا

إذا قبح البكاء على قتيل
رأيت بكاءك الحسن الجميلا

  • وقالت الخنساء أيضًا في رثاء أخيها صخر:
ذكرت أخي بعد نوم الخلي
فانحدر الدمع مني انحدارا

وخيل لبست لأبطالها
شليلا ودمرت قوما دمارا

تصيد بالرمح ريعانها
وتهتصر الكبش منها اهتصارا

فألحمتها القوم تحت الوغى
وأرسلت مهرك فيها فغارا

يقين وتحسبه قافلا
إذا طابقت وغشين الحرارا

فذلك في الجد مكروهه
وفي السلم تلهو وترخي الإزارا

وهاجرة حرها صاخد
جعلت رداءك فيها خمارا

لتدرك شأوا على قربه
وتكسب حمدا وتحمي الذمارا

وتروي السنان وتردي الكمي
كمرجل طباخة حين فارا

وتغشي الخيول حياض النجيع
وتعطي الجزيل وتردي العشارا

كان القتود إذا شدها
على ذي وسوم تباري صوارا

تمكن في دفء أرطائه
أهاج العشي عليه فثارا

فدار فلما رأي سربها
احس قنيصا قريبا فطارا

يشقق سرباله هاجرا
من الشد لما أجد الفرارا

فبات يقنص أبطالها
وينعصر الماء منه انعصارا

  • وقالت الخنساء أيضًا في رثاء أخيها صخر:
يؤرقني التذكر حين أمسي
فأصبح قد بليت بفرط نكس

على صخر وأي فتى كصخر
ليوم كريهة وطعان حلس

وللخصم الألد إذا تعدى
ليأخذ حق مظلوم بقنس

فلم أر مثله رزءا لجن
ولم أر مثله رزءا لإنس

اشد على صروف الدهر ايدا
وأفصل في الخطوب بغير لبس

وضيف طارق أو مستجير
يروع قلبه من كل جرس

فأكرمه وآمنه فأمسى
خليا باله من كل بؤس

يذكرني طلوع الشمس صخرا
وأذكره لكل غروب شمس

ولولا كثرة الباكين حولي
على أخوانهم لقتلت نفسي

ولكن لا أزال أرى عجولا
وباكية تنوح ليوم نحس

أراها والها تبكي أخاها
عشية رزئه أو غب أمس

وما يبكون مثل أخي ولكن
اعزي النفس عنه بالتأسي

فلا والله لا أنساك حتى
أفارق مهجتي ويشق رمسي

فقد ودعت يوم فراق صخر
أبي حسان لذاتي وأنسي

فيا لهفي عليه ولهف أمي
أيصبح في الضريح وفيه يمسي


قصيدة: أعيني قلت عبرة من أخيكما

  • للشاعر الأشهب في رثاء أخاه (رباباً):
أعيني قلت عبرة من أخيكما
بأن تسهرا الليل التمام وتجزعا

وباكية تبكي ربابا وقائل
جزى الله خيرا ما أعف وأمنعا

وأضرب في الغمى إذا حمي الوغى
وأطعم إذا أمسى المراضيع جوعا

إذا ما اعترضنا من أخينا أخاهم
ظمئنا ولم نشف الغليل فينقعا

قرونا دما والضيف منتظر القرى
ودعوة داع قد دعانا فأسمعا

مددنا وكانت هفوة من حلومنا
بثدي إلى أولاد ضمرة أقطعا

وقد لامني قومي ونفسي تلومني
بما قال رأيي في رباب وضيعا

فلو كان قلبي من حديد لقد وهى
ولو كان من صم الصفا لتصدعا

قتلنا عميد القوم لا عرض دونه
ولم يك بالأحجار منع فأمنعا

شمت ابن قين أن أصابت مصيبة
كريما ولم يترك لك الدهر مسمعا

بقتل امرئ أحمى عليك سلاحه
وأنت ذليل منبت الحمض أجمعا


مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©