أبيات شعر صارت أمثالاً وحكماً مأثورة

أبيات شعر صارت أمثالاً وحكماً مأثورة

الشعر هو الكلام البليغ المبني على الاستعارة والأوصاف، المفصل بأجزاء متفقة في الوزن والروي، مستقل كل جزء منها في غرضه ومقصده عما قبله وبعده، الجاري على أساليب العرب المخصوصة به، وحكمه حكم الكلام باللسان بحسب ما فيه من المعاني؛ فقد يكون شرًا وسوءًا، وقد يكون حكمة وأخلاقًا، قال النبي محمد صلى الله علية وسلم: {إن من الشعر حكمة وإن من البيان لسحرا وإن من القول عيالا}، في هذا المقال جمعنا لكم أجمل أبيات شعرية صارت أمثالاً وحكماً مأثورة.

أبيات شعرية صارت حكم أمثال مأثورة

مما قيل عن الوفاء والأمانة

علي بن أبي طالب:
ذهب الوفاء ذهاب أمس الذاهب ** فالناس بين مخاتل وموارب
مات الوفاء فلا رفد ولا طمع ** في الناس لم يبق إلا اليأس والجزع

علي بن مقرب:
لا تركنن إلى من لا وفاء له ** الذئب من طبعه إن يقتدر يثب

أبو النجع الخوارزمي:
عش ألف عام للوفاء وقلما ** ساد امرؤ إلا بحفظ وفائه

علي بن الجهم:
وجربنا وجرب أولونا ** فلا شيء أعز من الوفاء


مما قيل عن الثقة بالنفس

الخليفة المنصور:
إذا كنت ذا رأي فكن ذا عزيمة ** فإن فساد الرأي أن تترددا

أبو القاسم الشابي:
ومن يتهيب صعود الجبال ** يعش أبد الدهر بين الحفر

المتنبي:
على قدر أهل العزم تأتي العزائم ** وتأتي على قدر الكرام المكارم


مما قيل عن حسن الأخلاق

أحمد شوقي:
إنما الأمم الأخلاق ما بقيت ** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
وإذا أصيب القوم في أخلاقهم ** فأقم عليهم مأتما وعويلا
صلاح أمرك للأخلاق مرجعه ** فقوم النفس بالأخلاق تستقم

المتنبي:
وما الحسن في وجه الفتى شرفا له ** إذا لم يكن في فعله والخلائق


مما قيل عن الجهل

أبو العلاء المعري:
ولما رأيت الجهل في الناس فاشيا ** تجاهلت حتى ظن أني جاهل

المتنبي:
فقر الجهول بلا عقل إلى أدب ** فقر الحمار بلا رأس إلى رسن
ذو العقل يشقى في النعيم بعقله ** وأخو الجهالة في الشقاوة ينعم

الإمام الشافعي:
كم يرفع العلم أشخاصا إلى رتب ** ويخفض الجهل أشرافا بلا أدب


مما قيل عن الحياء

أبو تمام:
يعيش المرء ما استحيا بخير ** ويبقى العود ما بقي اللحاء
فلا والله ما في العيش خير ** ولا الدنيا إذا ذهب الحياء
إذا لم تخش عاقبة الليالي ** ولم تستحي فافعل ما تشاء

المتنبي:
وليس حياء الوجه في الذئب شيمة ** ولكنه من شيمة الأسد الورد

شاعر:
ورب قبيحة ما حال بيني ** وبين ركوبها إلا الحياء
فكان هو الدواء لها ولكن ** إذا ذهب الحياء فلا دواء

شاعر:
إذا قل ماء الوجه قل حيا ؤه ** فلا خير في وجه إذا قل ما ؤه
حياءك فأحفظه عليك فإنما ** يدل على وجه الكريم حياؤه


مما قيل عن العزة والشرف

المتنبي:
عش عزيزا أو مت وأنت كريم ** بين طعن القنا وخفق البنود

عنترة بن شداد:
لا تسقني ماء الحياة بذلة ** بل فاسقني بالعز كأس الحنظل
ماء الحياة بذلة كجهنم ** وجهنم بالعز أطيب منزل

المتنبي:
لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ** حتى يراق على جوانبه الدم

شاعر:
رأيت العز في أدب وعقل ** وفي الجهل المذلة والهوان


مما قيل عن الحب والهوى

امرؤ القيس:
أليس وعدتني يا قلب أني ** إذا ما تبت عن ليلى تتوب
فها أنا تائب عن حب ليلى ** فمالك كلما ذكرت تذوب
أغرك مني أن حبك قاتلي ** وأنك مهما تأمري القلب يفعل

أبو العلاء المعري:
إذا شئت أن تلقى المحاسن كلها ** ففي وجه من تهوى جميع المحاسن

شاعر:
لا يعرف الشوق إلا من يكابده ** ولا الصبابة إلا من يعانيها
لا يسهر الليل إلا من به ألم ** لا تحرق النار إلا رجل واطيها


مما قيل عن التواضع

أبو الطيب المتنبي:
ملأى السنابل تنحني بتواضع ** والفارغات رؤوسهن شوامخ

الخليل بن أحمد:
ليس التطاول رافعا من جاهل ** وكذا التواضع لا يضر بعاقل

شاعر:
تواضع تكن كالنجم لاح لناظر ** على صفحات الماء وهو رفيع
ولا تك كالدخان يعلو بنفسه ** إلى طبقات الجو وهو وضيع

شاعر:
ولا تمش فوق الأرض إلا تواضعا ** فكم تحتها قوم هم منك أرفع
فإن كنت في عز وخير ومنعة ** فكم مات من قوم هم منك أوضع


مما قيل عن الأمل والأماني

المتنبي:
ما كل ما يتمنى المرء يدركه ** تجري الرياح بما لا تشتهي السفن

الطغرائي:
أعلل النفس بالآمال أرقبها ** ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل

أحمد شوقي:
الأماني حلم في يقظة ** والمنايا يقظة في حلم

ابن الخياط:
نفضت يدي من الآمال لما ** رأيت زمامها بيد القضاء
وما تنفك معرفتي بحظي ** تريني اليأس في نفس الرجاء


مما قيل عن الموت

المتنبي:
وإذا لم يكن من الموت بد ** فمن العار أن تموت جبانا
فطعم الموت في أمر حقير ** كطعم الموت في أمر عظيم

ابن رشيق:
لكل حي وإن طال المدى هلك ** لا عز مملكة يبقى ولا ملك

علي بن عرام:
الردى للأنام بالمرصاد ** كل حي منه على ميعاد

ابن نباتة السعدي:
ومن لم يمت بالسيف مات بغيره ** تعددت الأسباب والموت واحد


مما قيل عن المزاح

شاعر:
ولا تمزح فإن المزح جهل ** وبعض الشر يبدؤه المزاح

شاعر:
امزح بمقدار الطلاقة واجتنب ** مزحا تضاف به إلى سوء الأدب
لا تغضبن أحدا إذا مازحته ** إن المزاح على مقدمة الغضب

شاعر:
مازح أخاك إذا أردت مزاحا ** وتوق منه في المزاح جماحا
فلربما مزح الصديق بمزحة ** كانت لباب عداوة مفتاحا

البحتري:
لي صاحب ليس يخلو ** لسانه من جراح
يجيد تمزيق عرضي ** على سبيل المزاح


مما قيل عن الجمال

علي بن أبي طالب:
ليس الجمال بأثواب تزيننا ** إن الجمال جمال العلم والأدب

إيليا أبو ماضي:
والذي نفسه بغير جمال ** لا يرى في الوجود شيئا جميلا
أيها المشتكي وما بك داء ** كن جميلا تر الوجود جميلا

شاعر:
ازرع جميلا ولو في غير موضعه ** فلا يضيع جميل أينما زرعا
إن الجميل وإن طال الزمان به ** فليس يحصده إلا الذي زرعا

شاعر:
ليس الظريف بكامل في ظرفه ** حتى يكون عن الحرام عفيفا
فإذا تعفف عن محارم ربه ** فهناك يدعى في الأنام ظريفا

شاعر:
وما حسن الرجال لهم بحسن ** إذا لم يسعد الحسن البيان
كفى بالمرء عيبا أن تراه ** له وجه وليس له لسان


مما قيل عن الطموح

أبو القاسم الشابي:
إذا ما طمحت إلى غاية ** ركبت المنى ونسيت الحذر
ولم أتجنب وعور الشعاب ** ولا كبة اللهب المستعر
ومن يتهيب صعود الجبال ** يعش أبد الدهر بين الحفر

المتنبي:
تريدين إتيان المعالي رخيصة ** ولا بد دون الشهد من إبر النحل
وكل طريق أتاه الفتى ** على قدر الرجل فيه الخطى
إذا كانت النفوس كبارا ** تعبت في مرادها الأجسام
لا يعرف المجد إلا سيد فطن ** لما يشق على السادات فعال
إذا غامرت في شرف مروم ** فلا تقنع بما دون النجوم

شاعر:
لا تحسبن المجد تمرا أنت آكله ** لن تبلغ المجد حتى تلعق الصبر

أحمد شوق:
وما نيل المطالب بالتمني ** ولكن تؤخذ الدنيا غلابا
وما استعصى على قوم منال ** إذا الأقدام كان لهم ركابا

الإمام الشافعي:
بقدر الكد تكتسب المعالي ** ومن طلب العلا سهر الليالي
ومن رام العلا من غير كد ** أضاع العمر في طلب المحال


مما قيل عن الوعد

علي بن أبي طالب:
لا خير في وعد إذا كان كاذبا ** ولا خير في قول إذا لم يكن فعل

أبو العلاء المعري:
تجنب الوعد يوما أن تفوه به ** فإن وعدت فلا يذممك إنجاز

كعب بن زهير:
لشتان من يدعو فيوفي بعهده ** ومن هو للعهد المؤكد خالع


حكم شعرية متنوعة

أحمد شوقي:
قم للمعلم وفه التبجيلا ** كاد المعلم أن يكون رسولا

الإمام الشافعي:
نعيب زماننا والعيب فينا ** وما لزماننا عيب سوانا
وقد نهجو الزمان بغير جرم ** ولو نطق الزمان بنا هجانا
وقال أيضا:
إذا نطق السفيه فلا تجبه ** فخير من إجابته السكوت
فإن كلمته فرجت عنه ** وإن خليته كمدا يموت
وقال أيضا:
أحفظ لسانك أيها الإنسان ** لا يلدغنك إنه ثعبان
كم في المقابر من قتيل لسانه ** كانت تهاب لقائه الأقران
وقال أيضا:
يخاطبني السفيه بكل قبح ** فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلما ** كعود زاده الإحراق طيبا

المستنجد بالله:
عيرتني بالشيب وهو وقار ** ليتها عيرت بما هو عار
ان تكن شابت الذوائب مني ** فالليالي تزينها الأقمار

المتنبي:
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي ** وأسمعت كلماتي من به صمم

أبو البقاء الرندي:
لكل شيء إذا ما تم نقصان ** فلا يغر بطيب العيش إنسان
هي الأيام كما شاهدتها دول ** من سره زمن ساءته أزمان

أبو الأسود الدؤلي:
لا تنه عن خلق وتأتي مثله ** عار عليك إذا فعلت عظيم

حافظ إبراهيم:
الأم مدرسة إذا أعددتها ** أعددت شعبا طيب الأعراق

شاعر:
لا تشكو للناس جرحا أنت صاحبه ** لا يؤلم الجرح إلا من به ألم

مقالات مقترحة

جميع الحقوق محفوظة لــ رف المعلومات 2017 ©